الحوار المتمدن - موبايل



( السيد موسى الطالقاني) صفحات من كتاب (موسوعة محافظة واسط الكبرى ) تأليف وإعداد : محمود داوود برغل :

محمود داوود برغل

2018 / 5 / 25
سيرة ذاتية


كتاب (موسوعة محافظة واسط الكبرى )
تأليف وإعداد : محمود داوود برغل :
( السيد موسى الطالقاني)
السيد موسى بن جعفر بن علي بن حسين الطالقاني. رجل دين وشاعر من شعراء الفصحى في العصر الحديث.
• ولد في مدينة النجف سنة (1815م) وتوفي في مدينة بدرة سنة (1881م) حيث كان السيد موسى المرجع الديني لهذه المدينة الحدودية المسماة قديما بادوريا.
• آل الطالقاني: أسرة علوية النسب كريمة المكانة والحسب، لهم شرف المنزلة وعراقة الجذور المقدسة.
• أسرته . نزح جد هذه الأسرة من طالقان بلدة في إيران معروفة وتوطن النجف ، وذلك في القرن الثاني عشر الهجري، ولهذا السبب لقبت الأسرة بالطالقانية كما لقبت بالحسينية نسبة إلى جدها الإمام الحسين بن علي (ع) حيث ينتهي نسبها إليه. وتنتشر فروع هذه الأسرة في النجف وبدرة وجصان والكوفة.
• تلقى السيد موسى مبادئ علوم اللغة العربية ، وقرأ القرآن الكريم على يد والده، ثم درس الأصول والفقه والشريعة عن بعض أهل العلم.
• أساتذته : كان أكثر تلمذه على الشيخ نوح الجعفري القرشي والشيخ عبد الحسين الطريحي ولما توفيا رثاهما اعترافا بحقهما عليه.
• عرف بسرعة البديهة ، وقوة الحافظة ، مع كرم الطبع ، ونزاهة الضمير.
• كان فاضلا أديبا ظريفا شاعرا، وله ديوان شعر كبير طبع أخيرا ومن شعره قوله:
• حمت ورد خديها الجفون الفواتر * وما هي الا المرهفات البواتر
وأرخت على صبح المحيا براقعا * من الليل الا انهن غدائر
لئن نفرت عني وألوت بجيدها * فما هي الا الريم والريم نافر
بدت وظلام الليل ارخى سدوله * فردت علينا الشمس والليل عاكر
ألا يا ابنة الأتراك جودي بنظرة * تقر بها من عاشقيك النواظر

• ورد اسمه في معجم البابطين لشعراء العربية في القرنين التاسع عشر والعشرين.
_إنتاجه الشعري:
• له ديوان مطبوع بعنوان: «ديوان السيد موسى الطالقاني» - جمعه وحققه محمد حسن آل الطالقاني - مطبعة الغري الحديثة – 1957.

_الأعمال الأخرى:
له عدة مؤلفات مخطوطة، منها:
• «السلافة بالمجون والظرافة»
• و«سلوة الكرام ونشوة المدام في أحوال الأجداد والأعمام»
• و«عقود الجواهر في أحوال النبي وأهل بيته الطاهر» - خمسة مجلدات
• «نفائس الأحكام في مسائل الحلال والحرام».

• نظم في الأغراض المألوفة من مدح وهجاء ، ووصف ورثاء ،وحماسة وفخر، ونسيب وتهنئة.
• أكثر في رثاء آل البيت ومدحهم.
• له موشحة هنأ فيها أحد شيوخ العراق البارزين بدأها بمقدمة خمرية ، يستنكر فيها صنيع شكاة الزمن لأنه جاد عليه بشيخه.
• أفاد في غزله من معجم النسيب العربي، وجدد فيه. لغته سلسة عذبة، ومعانيه رقيقة واضحة، وخياله جزئي.

مصادر الدراسة:
1 - جعفر باقر آل محبوبة: ماضي النجف وحاضرها (جـ2) - مطبعة النعمان - النجف 1957.
2 - جلال خياط: الشعر العراقي الحديث - (ط2) - الدار القومية - القاهرة 1965.
3 - خيرالدين الزركلي: الأعلام - دار العلم للملايين - بيروت 1990.
4 - علي الخاقاني: شعراء الغري (جـ 11) - المطبعة الحيدرية - النجف 1954.
5 - علي علاء الدين الآلوسي: الدر المنتثر في رجال القرن الثاني عشر والثالث عشر - (حققه جمال الدين الآلوسي وعبدالله الجبوري) - وزارة الثقافة والإرشاد - بغداد 1967.
6 - عمر رضا كحالة: معجم المؤلفين - مؤسسة الرسالة- بيروت 1993.
7 - محمد هادي الأميني: معجم رجال الفكر والأدب في النجف خلال ألف عام - مطبعة الآداب - النجف 1964.







اخر الافلام

.. دراسة: ارفض طلبات زوجتك لتحافظ على أسرتك


.. طهران تندد بالعقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة على قوات ا


.. ترامب: السعودية حليف مهم وسنعرف ماحدث لخاشقجي نهاية الأسبوع




.. عيادة الجزيرة.. ريجيم فصل الشتاء لتفادي زيادة الوزن


.. مرآة الصحافة الاولى 18/10/2018