الحوار المتمدن - موبايل



تصفية اسرائيل هل هو احتمال وارد؟

احمد صالح سلوم

2018 / 5 / 28
مواضيع وابحاث سياسية


Ahmad Saloum
روسيا تعرف ان عدوها الاستراتيجي هو اسرائيل وانها من دخلت شريكة في الاجرام ضد الوحدات الروسية سواء في جورجيا او حتى اوكرانيا وتعرف بالاسماء من يدير لعبة اضعاف روسيا ومنهم لوبيات صهيونية لهذا اعتقلت السلطات الروسية عدد من اللصوص المليارديرات من الصهاينة الذين يحملون الجنسيات الروسية وقامت بتأميم ما سرقوه..وقد وجدت روزسيا ان ايران تتقاطع معها عسكريا واستراتيجيا ومع المصالح السورية لتصفية اسرائيل فبعد تصفية اسرائيل ستصبح الساحة خالية للمصالح الروسية والصينية وستسقط كيانات الارهاب الخليجية التي دعمت الجماعات الارهابية الافغانية ماليا مع السي اي ايه و تكفيريا فالعدو الصهيوني والسعودي والقطري والاماراتي والكويتي والاخوانجي هو العدو الأول لروسيا ..فأي حديث عن اي خلاف روسي ايراني بهذا الشأن هو محض اوهام واحلام يقظة


Sadon A Jabir
صحيح جدا لكن الحديث في هذه المرحلة عن تصفية اسرائيل يعتبر من نسج الخيال لانها نقطة ارتكاز رئيسية لمصالح اميركا والغرب عموما ،، يمكن الحديث عن تقليم أظافرها او تحديد حركتها وقطع دابر امتداداتها عبر تكتيك تفرزه تحالفات ستراتيجية وعلى روسيا وسوريا وإيران استدراج الصين للميدان عبر مصالح حقيقية وَذَا قيمة عالية

Ahmad Saloum
قد اختلف معك في وجهة النظر ان اسرائيل فقدت الكثير من وظائفها فهي لا تحتمل هزيمة واحدة وقد وقعت لأول مرة عام 2000 حسب قول زعمائها واليوم اسرائيل رغم اسنانها النووية وغير النووية فانها عاجزة عن حماية نفسها من تخوم غزة حيث مسيرات العودة الى اعترافها بنفسها عن امكانية تحرير حزب الله للجليل وايضا وجود جيوش مدربة في سوريا قادرة على تحرير هذه البقعة الجغرافية ..في ضوء النفط الصخري ووصول واشنطن الى المصدر الاول فقدت المنطقة ونفطها اهميتها وفي بروز الدور الصاعد للصين واهمية بحر الصين حيث تمر منه عشرات التريلونات من الصادرات و ان ثقل الاقتصاد الدولي يتحول الى جهة الصين والهند وفيتنام وكوريا فان منطقة الخليج والاهم اسرائيل فقدت اهميتها وحتى وجود واشنطن في سوريا غير منطقي وغير مفهوم استرتيجيا هو ضد مصالحها فهي غير قادرة ان تفعل شيئا في تغيير معادلات دولية حسمتها روسيا ومجالها الاستراتيجي بينما الثقل ليس هنا بل في بحر الصين فيما هناك براءات اختراع صينية قادرة على تغيير معادلات دولية وقفزة في منافسة الصين للسلع الامريكية العالية التقنية وهذا يعني انها بدأت تتجاوز عتبة التفوق التكنلوجي الغربي لتتصدر المشهد الاقتصادي الدولي وباسعار اقل وجودة اكبر..اي ان تصفية اسرائيل اليوم امكانية محققة ولن تجد من يدافع عنها الا بحركات استعراضية برمي صواريخ امريكية بريطانية فرنسية خلبية ونقل سفارة واعترافات لامعنى لها امام وجود قوة قادرة على تحرير الارض الفلسطينية وفرض الوقائع ..هزيمة جيوش السي اي ايه التي انفق عليها مئات المليارات هو اخر محاولة لامريكا للهيمنة بعد فقدان جيشها القدرة على خوض الحروب بعد استنزافه في العراق وافغانستان ..
.....................................
لييج - بلجيكا
ايار ماي 2018
...................................







التعليقات


1 - سيتم تصفيتها
سيلوس العراقي ( 2018 / 5 / 28 - 19:50 )
حالا وفورا
انتم تأمرون أمر
كن فيكن
نعم سيدي


2 - تحويل الكارثة الى فرصة تحرير
احمد صالح سلوم ( 2018 / 5 / 29 - 10:13 )
شكرا اخ سيلوس هذا لس امر هههه ..هذه حسابات سياسية معقدة افقدت هذا العدو الصهيوني اهميته يعني ان تلبي الولايات المتحدة حاجتها وتصدر النفط من تكنلوجيا استخراج النفط الصخري الامريكي وتصبح لاعبا يحدد سعره مباشرة وليس عبر محميات العمالة القطرية السعودية الخليجية مسألة مهمة جدا لفقدان اسرائيل وظيفتها..وايضا وصول الصين الى مرحلة منافسة اعلى اشكال التكنولوجيا المحتكرة من الولايات المتحدة والغرب يعني ان التهديد انتقل الى بقعة اخرى وليس نفط بل بحر اصين والصادرات التي تمر منه والى معادلات اخرى..اعتقد ان نصرالله عندما قال انه سيحرر القدس لا اعتقد انه لايفهم المعادلات الدولية فمن حرر جنوب لبنان في ظرف دولي مختلة فيه تماما موازين القوى اي روسيا والصين غائبة تماما عن السياسة الدولية يعرف ان اسرائيل ستترك اسلحتها النووية وكل شيء وتنتهي وان الظروف اليوم تحولت من كارثة على المنطقة الى فرصة لتصفية اسرائيل


3 - كارثة يتم تحويلها الى فرصة تحرير
احمد صالح سلوم ( 2018 / 5 / 29 - 11:16 )
شكرا اخ سيلوس هذا ليس امر هههه ..هذه حسابات سياسية معقدة افقدت هذا العدو الصهيوني اهميته يعني ان تلبي الولايات المتحدة حاجتها وتصدر النفط من تكنلوجيا استخراج النفط الصخري الامريكي وتصبح لاعبا يحدد سعره مباشرة وليس عبر محميات العمالة القطرية السعودية الخليجية مسألة مهمة جدا لفقدان اسرائيل وظيفتها..وايضا وصول الصين الى مرحلة منافسة اعلى اشكال التكنولوجيا المحتكرة من الولايات المتحدة والغرب يعني ان التهديد انتقل الى بقعة اخرى وليس نفط بل بحر اصين والصادرات التي تمر منه والى معادلات اخرى..اعتقد ان نصرالله عندما قال انه سيحرر القدس لا اعتقد انه لايفهم المعادلات الدولية فمن حرر جنوب لبنان في ظرف دولي مختلة فيه تماما موازين القوى اي روسيا والصين غائبة تماما عن السياسة الدولية يعرف ان اسرائيل ستترك اسلحتها النووية وكل شيء وتنتهي وان الظروف اليوم تحولت من كارثة على المنطقة الى فرصة لتصفية اسرائيل

اخر الافلام

.. العالم يحتفي باليوم الدولي للغات الإشارة - الليلة


.. الحصاد- السيسي في نيويورك.. مشاركة وسط أحكام


.. -بلا قيود- مع سعاد عبدالرحيم رئيس بلدية مدينة تونس




.. أزمة دبلوماسية بين الإمارات وإيران


.. ليبرمان: مستمرون بعملياتنا في سوريا