الحوار المتمدن - موبايل



الكتاب 4 ف4 سوريا 2020 _ رواية مضادة

حسين عجيب

2018 / 6 / 5
الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع


" إنها تدور "
" اليوم مصدره الغد "
ما تزال العبارة الأولى ، تلقى المقاومة المضمرة وبصيغ عديدة ومتنوعة ، مع أنها استقرت في مكانها الحقيقي : العبارة الأفضل خلال ألف سنة .
لن يطول الأمر كثيرا ، مع العبارة الثانية ، لتصل إلى موقعها الحقيقي ....
هذا اعتقادي الراسخ ، قد يتأخر ذلك لعدة سنوات ! ربما ...
....
هاجس هايدغر الأول ، سؤال الحضور : كيف يحضر الانسان ؟!
وهاجسه الثاني الأهم ، وليس المهم ، ما لا يتقادم مع مرور الزمن !!
أعتقد أنني توصلت _ بالفعل _ إلى بعض الأجوبة الحقيقية ( والصحيحة ) على ( بعض ) هواجس الانسان المشتركة _ ومن بينها بعض هواجس هايدغر خصوصا .
_ يوجد الانسان والعالم في الحياة عبر 3 صيغ واشكال متميزة :
1 _ الوجود بالقوة ،...
هو وضع العالم والانسان في الحياة بعد مئة سنة ، وما بعدها.... خلال المستقبل كله .
2 _ الوجود بالفعل ، ...
هو وضع العالم والانسان في الآن _ هنا ( حياتنا الفعلية والمباشرة ...أنت وأنا ) .
3 _ الوجود في الزمن ، ...
هو وضع العالم والانسان في الحياة قبل مئة سنة ، في الذاكرة ...و خلال الماضي كله .
( اعتقد أنه جواب ملائم لسؤال الحضور عند هايدغر ) .
_ الأهم ، الذي لا تتأثر أهميته بين فرد وآخر وبين زمن أو وضع وآخر أيضا ... !؟
أعتقد ، ...
بعد فهم حركة الزمن : 1 غد ، 2 يوم وحاضر ، 3 أمس ، 4 أمس 1 ، 5 أمس 2 ....
يسهل فهم الأهم بالنسبة للإنسان السليم عقليا ونفسيا ( وليس الخائف والجشع ) ، وهو الانتقال السلس إلى الحاضر كل يوم ... بشكل منسجم ومتناغم .
اليوم يحمل الماضي كله ويحتويه بالضرورة . وهذه مهمة الحياة ، وليست مهمة البشر فقط .
بشكل مشابه ، كل فرد يحمل الإنسانية في عقله وضميره بالضرورة . والسؤال ، إلى أي درجة ينجح بتحقيق ذلك ؟
أعتقد _ أن الماضي موجود في حياة الانسان _ الفرد والمجتمع _ أضعاف الحاجة ، وعلى حساب اليوم والجديد ( الأهم ) .... الذي لا يتقادم أبدا .
....
....
ملحق 1
ما هو الأهم ،... للإنسان والعالم : قبل مئة سنة وبعد مئة سنة والآن _ هنا بالتزامن ؟!
_ أعتقد أن الجواب ، يتضح بسهولة بعد فهم الاتجاه الصحيح للزمن .
الأهم ثلاثي البعد : نصف الأهمية للحظة الآتية مع التوجه ( التوقع والتخيل ) والمستقبل ، وثلث للشعور المباشر والحاضر عبر الآن _ هنا ، وسدس للحظة التي مضت للتو مع الخبرة ( الأثر والذاكرة ) والماضي .
الأهم بالنسبة للإنسان والعالم معا : قبل _ وبعد ، مئة سنة بالتزامن مع الآن _ هنا ، ولا يختلف بين فرد وآخر أو زمن ووضع وآخر... هو : عدم السقوط في النسيان والماضي ، قبل لحظة الموت الحقيقي .
....
ملحق 2
المسكوت عنه للمرة الثالثة ...
المسكوت عنه ، الأساسي والثابت ، المجهول والغد أولا .
ذلك يفسر ، وبوضوح وسهولة ، معضلة السبب والصدفة ؟
_ السبب والنتيجة ، علاقات الماضي والموروث .
قانون ثابت ويشمل الخبرات الإنسانية إلى اليوم .
_ الصدفة والاحتمال ، علاقات الغد والجديد .
قانون ثابت ويشمل الخيال والتوقع ، ....وكل شيء .
المشكلة ، التي تعوق فهم الفكرة ، هي تناقض حركة الحياة مع حركة الزمن .
_ حركة الحياة ، عكس حركة الزمن :
1 _ أمس ، 2 _ اليوم ، 3 _ غدا ، 4 غد 1 ، 5 _ غد 2 ... إلى الأبد .
_ حركة الزمن بالاتجاه المعاكس :
1 _ غد ، 2 _ اليوم ، 3 _ أمس ، 4 _ أمس 1 ، 5 _ أمس 2 ... إلى الأزل .
.....
بعد فهم التناقض الوجودي ، يسهل فهم الحاجات الخاصة العقلية ، ... ويسهل خصوصا فهم المواهب الخاصة _ أعتقد أنها موجودة في الحياة والطبيعة بوفرة الماء والهواء .
.....
ملحق 3
المعايير المزدوجة مرة أخرى ...
_ لا يستطيع الفرد ، امرأة أو رجل ، العيش خارج المجتمع .
_ لا يستطيع الطفل _ة .... العيش خارج الأسرة .
ما علاقة ذلك بالمعايير المزدوجة ؟
_ كل ما يصادفه الانسان خلال حياته ، يخبره ، ويدركه وفق مستوى متوازن ( متجانس ) وثابت نسبيا ( للمرة الأولى أو للمرة الأخيرة ، أو للمتوسط بينهما ) ، كما يمكن تصنيفه بشكل ثنائي ، ومحدد .
التفكير الثنائي ضرورة وعبء ، بشكل ثابت ومتزامن .
_ ضرورة للخروج من الفقاعة النرجسية .
_ وخطورة في الاعتياد وإدمان دائرة الالفة .
.....
1_ لغة 2 _ فكر 3_ وعي 4 _ شعور ....5 _ قرار واعتقاد وسلوك .
الموقف المعرفي _ الأخلاقي للإنسان معقد ، ومركب بطبيعته ، ويتعذر تبسيطه .
أعتذر ، أتفهم مقدار جهدك وحسن نيتك ، وأعمل بقدر طاقتي لعرض الفكرة ( الخبرة ) بمصداقية ....ولكن ،
أحاول حل معضلة التواصل ، المزامنة بين الأسلوب والخبرة ..
ما ارغب بعرضه مشكلة " ازدواج المعايير _ الموضوعي " ، وأما نوايا الخداع ، لا اعتقد أنها تتجاوز مستوى الانحراف العقلي والأخلاقي _ القيمي .
....







اخر الافلام

.. شاهد.. تدريبات أسود الأطلس استعدادا لمواجهة رونالدو


.. حقيقة تاريخية عن لقاءات الأوروغواي والسعودية


.. اليمن.. مطار الحديدة منعطف أساسي في المعركة




.. تحرير مطار الحديدة .. انتصار ميداني وإنساني


.. الحديدة.. حسم معركة المطار يفتح طريق استعادة المدينة ومينائه