الحوار المتمدن - موبايل



لذلك حُرِمْتُ من وطنْ ..

هيام محمود

2018 / 6 / 8
سيرة ذاتية


كثير ! لاعدل ! أن أحصل على كل ما أريد .. لذلك حُرِمْتُ من وطنْ ..

أخذتُ من كل أنواع البشر , من ثقافاتهم , من هوياتهم , من أعراقهم , من قومياتهم , من أيديولوجياتهم .. ثم تجاوزتُ كل أصولهم وأصولياتهم وبداواتهم .. لذلك حُرِمْتُ من وطنْ ..

لو كنتُ لقيطة دون أب وأم ما اِهتممتْ , لو فَنَتْ كل شعوب الأرض ما أبهتْ .. لذلك حُرِمْتُ من وطنْ ..

أخاف الموت لحبّ رجل ولحبّ اِمرأة , كذا أقول دائما .. لكنّ شعور اليُتم المُدمّر يستحيل اِنكاره أو تجاهله .. لذلك حُرِمْتُ من وطنْ ..

العالم كلّه أرضي , وكل شعوب الأرض شعبي , وكل الأوطان وطني .. كذا أحاول أن أحقن عقلي علّي أنسى يُتمي ولم أستطعْ , ولن أستطيع .. لذلك حُرِمْتُ من وطنْ ..

عقلي يستطيع تحدّي كل شيء على سطح هذه الأرض إلا ثلاثة .. حبّ رجل , حبّ اِمرأة و .. حبّ وطنْ .. الحب إيمان والإيمان وقاحة وقلة حياء وإلا كيف لي أن أحبّ هذا الخراب الذي يُدْعَى .. وطن .. لذلك حُرِمْتُ من وطنْ ..

كثير ! لاعدل ! أن أحصل على كل ما أريد .. "رجل حياتي" "اِمرأة حياتي" و .. "وطن حياتي !!" .. لذلك حُرِمْتُ من وطنْ ..

___________________________________________________________________________

كانت تلك , قصّة صاحبة هذا الموقع الفرعي في موقع الحوار المتمدن .. حبّ رجل حبّ اِمرأة وحبّ .. وطن .. هلكَ ولن يعود كحبّ اِمرأة بدويّة هلكتْ ولن تعود .

.

يهمني جدًّا إعادة كلام قلتُه مرارا وتكرارا : منهجي "حاد" نعم , لكنه لا يدعو إلى العنف : كل من فهم ذلك فليعلم أن فهمه "خطأ" ..

.

بالرغم من يقيني أنه "لا خير" ما ظلّتْ شعوبنا تَنتسب للصحراء وقِبلتها الصحراء .. لكن وكما يُقال سأقول .. "دمتم بخير" ..







اخر الافلام

.. مصرع 22 تلميذا في غرق مركب شمال الخرطوم


.. فيضانات الهند تقتل العشرات وتغلق مطارا دوليا


.. خلية السلط الإرهابية في الأردن تواجه تهم الإعدام




.. قتلى في هجوم لطالبان استهدف نقطتي تفتيش بأفغانستان


.. توقف المعارك في غزنة وسط مخاوف من عودة طالبان