الحوار المتمدن - موبايل



قصاصات سيلوسية24: الزي الموحّد واللون الخاكي

سيلوس العراقي

2018 / 6 / 9
دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات


التعرف على العدو في ساحة المعركة أمر ضروري، لذلك تلجأ جيوش دول العالم الى اختيار زيّ أو أزياء موحدة لتكون الملابس محددة بألوان موحدة، إضافة الى اختيار بعض العلامات والرموز لجنودها ، لتسهيل التعرف على أفراد القوات المسلحة على رفاقهم وتمييزهم عن أفراد وجنود العدو، وبالخصوص في القوات البرية بأنواعها المختلفة.
ولكن الأمر أعلاه لم يكن من السهل دائمًا، وببساطة لم تكن هناك أزياء موحدة للقوات العسكرية دائمًا. لأنه في العصور القديمة والعصور الوسطى، الجنود في الحقيقة لم يكونوا يرتدون الأزياء الموحّدة والمتطابقة، لا في اللون ولا في شكل الزيّ وهيئته. بالرغم من عدم الدقة ومن المبالغة غير المتوافقة مع تاريخ أزياء الجيوش عبر العصور، التي تم تصويرها في الكثير من الأفلام السينمائية ذات العلاقة بتلك العصور، من ارتداء الجنود لأزياء موحدة. في الحقيقة إن الأمر لم يكن تمامًا هكذا.
علينا أن ننتظر المبادرة المتواضعة الأولى في هذا المجال، التي كانت في النصف الثاني من القرن الخامس عشر الميلادي، حين قام دوق برجونيا الفرنسي كارلو أو شارل (ولد في 1433 ومات في 1477) الملقب بالمرعب ـ أو المخيف ـ باصدار أمرٍ لتمييز جنوده عن جنود أعدائه وذلك باعطاء ألوان خاصة ورموزٍ لهم، فخصّص للمشاة حزامًا أزرق وأبيض، ولفرق الفرسان (الخيالة) صليب القديس اندريا أحمر اللون. ولم يصل الى فكرة ارتداء لباس بزي موحّد.
بالرغم من أن العملية تم اقتصارها لفترة قصيرة، ولم تصل الى فكرة ملابس بزيّ موحد ولونٍ واحد، لكنها تعتبر بشكلٍ من الأشكال بداية أخذت وقتًا في تطورها وضبطها.
تلا ذلك، في أوائل القرن السادس عشر حين أخذت العملية شكلاً أوسع، فبدأ استخدام بعض الرموز الأخرى التمييزية، فاستخدموا الأشرطة بلون محدد، أحزمة مميزة، وضع ريشة على القبعة، بشكلٍ موحد وبلون خاص لكلّ فرقة ولكلّ جيش. فلجنود الامبراطورية من أصلٍ نمساوي أو اسباني تم اختيار اللون الأحمر، للسويديين اللون الأصفر، للفرنسيين اللون الأزرق، وللهولنديين اللون البرتقالي.
ومن بعد ذلك، وبشكل عمليَ أكبر، وكانت المرة الأولى في استخدام الزي العسكري الموحّد بشكل منظبط وتام التنظيم، من قبل أفراد الجيش، حيث تم تنظيمه من قبل اوليفير كرومويل خلال الحرب الأهلية الانكليزية (1642 ـ 1651).
لكن استخدام الخاكي كلونٍ للزي العسكري الموحّد لم يتم التعرف عليه الا بعد ذلك بمرور قرنين من الزمان.

لون الخاكي (الكاكي باللغة الإنجليزية) الذي أصبح اللون النموذجي للزي العسكري الصيفي في العديد من القوات المسلحة في العالم

يأتي الاسم خاكي من كلمة الكاكي الفارسية، التي تعني الغبار أو الأرض، وأخذ لون النسيج اسمه منها. وتم أخذ
هذا الأسم ليصبح اسم أول زي موحد ـ عسكري ـ في التاريخ

أول استخدام للخاكي
كانت أولى القوات التي ارتدت الزي الخاكي هي مجموعة الأفراد من القوة الهندية التي كانت تخدم الجيش البريطاني، وربما تكون تحديدًا الفرقة الهندية التي كانت تقوم بمهمة المرشدين للبريطانيين، الذين خدموا في عام 1846 م على حدود البنجاب

حدث الاستخدام الرسمي للزي الخاكي خلال الحملة البريطانية على الحبشة في الفترة ما بين 1867-1868 ، عندما ارتدت القوات البريطانية بقيادة السير روبرت نابير، من الهند، الزي الخاكي
من الجدير ذكر واقعة لطيفة حدثت قبل حملة الحبشة، وتحديدًا خلال "التمرد الهندي الكبير" في الفترة من 1857 إلى 1958، حين قام البريطانيون بصبغ زيهم الذي كان باللون الأبيض في أوانٍ كبيرة مليئة بالشاي ليجعلوا أنفسهم أقل وضوحًا للقناصة الهنود ـ الأعداء
وبما أن النجاح كان فوريًا وقويًا بالفعل خلال حملة الحبشة، فمنذ ذلك الحين بدأت غالبية القوات التابعة للمستعمرات البريطانية في القرن التاسع عشر ترتدي الزي الخاكي
وانتقل التقليد الخاكي هذا تدريجيا الى جيوش أخرى
المرجع : قصص فضولية من التاريخ، ماركو لوكيتتي ، 2014

والى القصاصة السيلوسية التالية : تحية وسلام







التعليقات


1 - تصحيح تاريخ
سيلوس العراقي ( 2018 / 6 / 9 - 16:08 )
الصحيح هو
وتحديدًا خلال -التمرد الهندي الكبير- في الفترة من 1857 إلى 1858-
وليس
من 1857 إلى 1958


2 - الزي الموحد المدني
كنعان شماس ( 2018 / 6 / 9 - 17:35 )
تحية يا اخ سيلوس على المعلومات المفيدة ... الزي الموحد للجيوش وربما من هنا استنبط العرب بعبقريــــــة الزي الا ســـلامي الموحد بشــــــارة غطاء الراس للنســـــاء وتسميته اسما اسلاميا صرفــــا . واقعا الضابط لايستطيع السيطرة على جنوده مالم يوحدهم زي واحد او اشارة مميزة فغطاء الراس الا سلامي مسالة عسكرية حربية لاعلاقة لها بالاخلاق والروح ... الخ والغريب ان )) البرقع في التقليد الديني اليهودي كان ســــــــترا للعاهرات ... سترا للرذيلة واليوم نفر من المسلمين يعتبرونه ســـــترا للفضيلة وفي كثير من البلدان يعتبرونه خطرا على الامن العام ويمنعون ارتداءه وطبعا معهم كل الحق تحية


3 - رقيب الحوار المتمدن يأكل الفول كنعان ينشر الكراهية
محمد أبو هزاع هواش ( 2018 / 6 / 9 - 20:09 )
ياعم كنعان

ماعلاقة الاسلام بماخربشه سيلوس


4 - من اين لك هذا؟
سيلوس العراقي ( 2018 / 6 / 9 - 23:03 )
أخ كنعان
يرجى ذكر مراجعك حول قول في تعليقك اعلاه
البرقع في التقليد الديني اليهودي كان ســــــــترا للعاهرات ...
مع الشكر لمرورك
تحياتي


5 - البرقع
بارباروسا آكيم ( 2018 / 6 / 10 - 10:53 )
الأخ العزيز سيلوس يسأل الأخ كنعان أين ذكر
البرقع في التقليد الديني انه كان زياً لبائعات الهوى
والحقيقة أن المسألة ذكرت في التراث الديني الآبائي اليهودي قبل أن توجد اليهودية كديانة و تشريعات
13 It was told to Tamar, -Behold, your father-in-law is going up to Timnah to shear his sheep.- 14 So she [she] removed her widows garments and covered herself with a veil, and wrapped herself, and sat in the gateway of Enaim, which is on the road to Timnah-;- for she saw that Shelah had grown up, and she had not been given to him as a wife. 15 When Judah saw her, he thought she was a harlot, for she had covered her face. 16 So he turned away to her by the road, and said, -Here now, let me come in to you--;- for he did not know that she was his daughter-in-law. And she said, -What will you give me, that you may come in to me?-

تحياتي للأخ سيلوس و الأخ كنعان


6 - اللون الأحمر
بارباروسا آكيم ( 2018 / 6 / 10 - 11:09 )
الأخ سيلوس
كل لون له قصة في هذه الحياة
و منه اللون الأحمر المستخدم ايضاً في عملية الإعدام

وأول من جعل اللون الأحمر لون مميز لمقاصل الإعدام كان المرحوم روبسبير ، الذي كان ابن عاهرة مجنون رسمي و لكن التاريخ خلد له صنيعه الوحشي

حيث انه كان يطلي المقاصل بلون أحمر و يجعل المسجون يمشي على بساط أحمر و على الجانبين نساء يرتدين قبعات حمر

ومن هناك صار اللون الأحمر نظام عالمي في المقاصل البشرية

كفانا الله و اياكم شرور روبسبير و شرور اللون الأحمر

والى الملتقى


7 - بارباروسا والبرقع
سيلوس العراقي ( 2018 / 6 / 10 - 15:11 )
شكرا لمرورك وتعليقك
ان ما اوردته لا يعتبر تقليدًا
انها حركة من تامار لخداح حميها يهودا ليس الا
لكي لا يتمكن من التعرف عليها
وهي التي خدعته ليجامعها فتوقع به
ولا يمكننا ان نعتبرها تقليدًا
التقليد هو ما تتم ممارسته شعبيا او يكون من الواجب اتباعه ليصبح تقليدا
وليس مجرد حركة في آية معينة
ان في اليهودية تقاليد متبعة
وليس منها البرقع بتاتا
مع تحياتي لك وللاخ كنعان


8 - هل صحيح ؟
سيلوس العراقي ( 2018 / 6 / 10 - 15:22 )
ان رقيب الحوار المتمدن يأكل الفول ؟
الف صحة على قلب الرقيب ، الفول مع كأس عرق
مع انني افضل الجاجيك
لينحمق هواش اكثر واكثر


9 - جزيل الشكر لتوضيح الاخ بارباروســـا اكيم
كنعان شــــماس ( 2018 / 6 / 10 - 15:24 )
اتعجب كيف فات الاستاذ سيلوس هذا الفصل الصادم في التوراة ويطالبني بالمصدر ؟؟؟ اكرر الشكر للاخ بارباروســــا اكيم للتوضيح الكافي والوافي الذي يعرفه كل من قراء التوراة ولااظن سيلوس يجهل الانكليزيــــة تحيـــــة


10 - الاخ كنعان : مفتحين بالتيزاب
سيلوس العراقي ( 2018 / 6 / 10 - 15:33 )
او باللبن
مثلما يقولون
شكرا للاخ كنعان لتعلقيه
قد أجبت الاخ بارباروسا حول خدعة تامار ليهودا السكسي
لا يمكن اعتبارها تقليدا لانه لا يوجد تقليد البرقع في اليهودية

تماما مثل لقاء رجل وامرأة عند البئر لا يعني انهما سيتحابان ويتزوجان ويصبح فيما بعد تقليدا يهوديا
مع ان عدد من قصص الحب والزواجات في الروايات البيبلية بدأت عند لقاء على البئر بين رجل وامرأة وكذلك ورد نفس اللقاء عند البئر في العهد الجديد
تحياتي


11 - الأخ سيلوس المقصود رمزية الملابس
بارباروسا آكيم ( 2018 / 6 / 10 - 20:21 )


أَخي العزيز سيلوس ، أَنا قلت بالنص **
إِنَّ هذه القصة قبل أَن توجد الديانة اليهودية كديانة و تشريعات.
أنا لا أَتكلم عن يهوذا بل عن رمزية الملابس

لكن بالتأكيد هذا النص يؤكد على أَن بائعات الهوى كُنَّ يلبسن النقاب أَو الخمار في ذاك الزمان
لأَنَّ يهوذا ظنها عاهرة، لأنها كانت تغطي وجهها
When Judah saw her, he thought she was a harlot, for she had covered her face.

مما يدل على أن البرقع كان زياً للعاهرات

وهناك نصوص شرقية عديدة بالإضافة إلى النصوص اليهودية تؤكد على أَنَّ البُرْقُعْ أَو النقاب أَو الخمار و عموم المقانع و الأَقنعة التي تغطي الوجه و الرأس ، كانت زياً لبائعات الهوى أو العاهرات

مثلاً في أَحد كتب الكنيسة القبطية المدعو بالدسقولية
جاء هذا النص
لا تشتهي لبس المقانع والثياب الخفيفة التي لا تليق إلاّ بالزانيات
كتاب الدسقولية
صفحة 26
تعريب : مرقس داود
طبعة سنة 1979
الناشر : مكتبة المحبّة - القاهرة
وهذا دليل على أن النقاب في مصر ايضاً وفي القرن 4 م
كان يعتبر زياً للعاهرات

محبتي


12 - البرقع وبارباروسا ثانية
سيلوس العراقي ( 2018 / 6 / 10 - 21:02 )
حبيبي بارباروسا
اعتراضي كان على تعليق كنعان شماس القائل بالنص
البرقع في التقليد الديني اليهودي كان ســــــــترا للعاهرات
وهذا العبارة غير صحيحة
يمكن القول بان البرقع كان رمزا في الشرق القديم
لكن من دون اقحام التقليد الديني اليهودي
لان هذا غير وارد في التقليد اليهودي الديني
وأنت رحت بالاستشهاد بحادثة تامار المعروفة وهي حدث عابر لا يمكننا ان نعتبره كعنصر في التقليد اليهودي الديني
يمكن ان تقول بان تامار استخدمت عادة جارية في الشرق القديم (الوثني أو الامم بحسب التعبير اليهودي الديني ) لاستدراج يهودا ليضاجعها وحسب وينتهي الحدث هنا من دون ادخاله غصبا كتقليد ديني يهودي
هذا ما اردت توضيحه لكي نكون دقيقين في استخدام العبارات والكلمات وبنفس الوقت موضوعيين وعلميين
تحياتي


13 - أخيرا
سيلوس العراقي ( 2018 / 6 / 10 - 21:09 )
مع ان الموضوع هو قصاصة صغيرة حول بعض الرموز العسكرية وحول الزي العسكري الموحد والخاكي (الملعون) وتاريخ ولادته
تعليقاتنا انحرفت باتجاه آخر
يبدو من السهل التورط بالمواضيع الدينية لانها الجذابة بين ابناء الشرق ههههه


14 - وما علاقة هذا بذاك
احمد علي الجندي ( 2018 / 6 / 21 - 12:44 )
اشكر الاستاذ سيلوس العراق على المقالة
وكلن سؤال للسيد سيلوس
ما علاقة تعليق السيد كنعان شماس بالمقالة وهل ضروري الاساءة للافكار الاسلامية في كل مكان ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
مع احترامي

اخر الافلام

.. 1000 مفقود جراء حرائق الغابات في كاليفورنيا


.. 1000 مفقود جراء حرائق الغابات في كاليفورنيا


.. رئيس أمازون: شركتنا ستعلن إفلاسها يوما ما




.. بيع اكثر من 700 ألف نسخة من مذكرات ميشيل أوباما


.. في بابوا غينيا الجديدة.. إدمان مضغ جوز التنبول