الحوار المتمدن - موبايل



لن أُغادرَ البيتَ .. ولن أُطفيءَ صوتي

عماد عبد اللطيف سالم

2018 / 6 / 10
الادب والفن


أنا ..
مثلُ كثيرٍ من العبادِ البُسطاء
لن أغادر البيتَ ..
ولن أُطفيءَ صوتي .
أنا لا بيت لي ..
ولا صوت .
ليُغادِر البيتَ
و يُطفيءُ الحرائقَ
مَنْ لهُ
بيتٌ
و صوت .
ليسَ لي في هذه البلاد
لا بيتٌ ولا صوت .
لقد صادَرَهما اللهُ
منذُ وقتٍ طويل .







اخر الافلام

.. شرح الجزء الأول في اللغة الأسبانية - 3 ثانوي - الوفد التعلي


.. #إفريقيا_الأخرى | مشرد في عشوائيات نيروبي تحول إلى فنان معرو


.. بتحلى الحياة – الممثل الان زغبي




.. «زي النهارده».. وفاة عميد المسرح العربي يوسف وهبي 17 أكتوبر


.. اختفاء جمال خاشقجي ..ما المخرج؟