الحوار المتمدن - موبايل



هل يعرف المسلمون انهم مجرد وهم لا وجود له بالواقع ؟..محاولة لاكتشاف الحقيقة بعيدا عن اعلام السي أي ايه التضليلي

احمد صالح سلوم

2018 / 6 / 11
العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني


اهم شغلة في الماركسية غاب عنك وهي ان تتعامل مع الدين على انه محمول طبقي فلا يوجد عقليا ولا منطقيا اي فكرة او حتى نص كما تسميه سماوي الا وله اسقاط اجتماعي وهذا الشعار بان لاعلاقة للاسلام بما يحدث تسمعه عند اليهودي ان لاعلاقة لاسرائيل باليهودية ولا بالجماعة اليهودية الفلانية باليهودية الحقيقية وايضا بالمسيحية فهناك جماعات كل فئة تكفر الاخرى وتتهمها انها ليست مسيحية اي ما تأتي به ليس جديدا فهذا يقوله الداعشي للقبيسي والنصرة للاخوانجي و حتى الجار لجاره وهذا اكبر دليل على انها عبارة لرفع العتب ومنع استخدام العلوم العصرية وهو نوع من الكسل الفكري المفرط لأن الصحابة انفسهم والادرى بمحمد والاسلام قتلوا بعضهم البعض عندما تعارضت مصالحهم فكيف بما يحدث اليوم من تنازع مصالح معقد..الانسان يخلق الاله ويصنعه من تمر عجزه او تمنياته او ارادة سلطانه بحسب موقعه الطبقي وهو تحشيشة تقدمها السي اي ايه للشعوب اليس غريبا ان اكثر من يروج للاسلام هي محميات الخليج التي تسقط لو رفعت واشنطن حمايتها عنها في اليوم التالي وايضا اسرائيل التي تروج اليهودية حيث تسقط بعد اسبوع اذا رفع الاستعمار الامريكي يده عن حمايتها الا يثير ذلك اسئلة امامك لم وكلاء الاستعمار الامريكي الصهيوني يتحدثون ليل نهار عن الاسلام وترويجه ..محمد اسم سرياني وهناك رجال دين مسيحيين سوريين كان اسمهم محمد واصل الفعل سرياني ..انت لا تريد ان تبحث كيف كتبت هذه النصوص السماوية لأن هناك ارهاب فكري تاريخي فرضته السلطنة العثمانية ووكلاء الاستعمار الامريكي الصهيوني الحالي كال ثاني وسعود ونهيان ومن لف لفهم..بالمناسبة القران عدد كبير من كلماته ليس عربيا اصولها سريانية وحبشية وفارسية واكتب في غوغول محرك البحث اصول الكلمات في القران ستكتشف ان كلمات تحسبها عربية هي ليست عربية وعدد كبير جدا منها وهذا متفق عليه عند علماء اللغة اي انه ليس عربيا في الكلمات..انت لاتقيم الامور بشكل منطقي لان الشيوعية محاربة ويصرف على الحرب عليها عند العربي مئات المليارات من الدولارات ..فى عدو لامريكا واسرائيل وعبيدهم من ال ثاني وسعود ونهيان وصباح والحكام العرب غير الشيوعية ..وهذه الفضائيات مئات الفضائيات ومليارات المليارات كلها من اجل محاربة الشيوعية ونموذجها الصيني والكوبي لا لشيء اخر ..هل تعتقد ان السي اي ايه تأمر خدمها من الحكام العرب ان يصرفوا المليارات على شيء فاشل ونظرية فاشلة ليس هناك من فاشل الا العرب الذين ركنوا الى فكر عدوهم الذي يروج الاسلام واليهودية والمسيحية التي فيها بلاء ودمار العرب بكل صيغها التي تتداول لانها لاتمر الا عبر موافقة السي اي ايه ..الفكر الفاشل الذي قاده ماوتسي تونغ كما تسميه هو من نقل الصين من بلد متخلف اكثر من اي بلد عربي الى البلد المنتج الأول في العالم وهو الذي يؤهلها اليوم لتسبق الغرب في اعلى تكنلوجياتها التي يحجر عليها على الجميع وتمنعها على جميع دول العالم واذا ما تبنىت الشعوب العربية الشيوعية وتوحدت على اساس شيوعي فانها ستغير معادلات استراتيجية لان تسيطر على الممرات الدولية ومواقع استراتيجية ومواردها ضخمة حتى غير المعلن عن اكتشافها فهل تعطيني اسم دولة طبقت الاسلام ونجحت او حتى اليهودية ونجحت او المسيحية ونجحت لا يمكن لأنها ادوات بيد سلطة رأس المال الامريكي الغربي ..كوبا محاصرة منذ خمسين عاما اذا كانت الماركسية فاشلة لم تحاصر اذا واكبر عدو لامريكان والغرب الاستعماري ليست روسيا بل الصين وهذا تجده في كل الاستراتيجيات الامريكية ..الصين عندما انجزت تراكمها المجتمعي والرأسمالي وسيطرت عليه ووفرت اطر منافسة دخلت التجارة الحرة ولكن القيادة الشيوعية الصينية ترفض تطبيق توصيات البنوك الاستعمارية كصندوق النقد الدولي اي انها ما زالت تلتزم فكريا وادارة بالفكر الشيوعي وهذا لايعني ان النمط نمطها شيوعي فالعالم محكوم الى يومنا بالنمط الرأسمالي وبقانون القيمة المعولم الرأسمالي ولكن اتحدث عن قيادة تبدأ مسيرة الالف ميل نحو الاشتراكية بعد طريق طويل نسيا رأسماليا وصولا للشيوعية اي ان الصين تدير اقتصادها ليس بالأدوات الرأسمالية بل بالسياسات الاجتماعية الاشتراكية في شكلها الأولي..بالمناسبة لست الوحيد الذي تحولت الى الحديث عن الاسلام كما يتحدث عنه اي سلفي او هابي اي ان الاسلام لا علاقة له بداعش او النصرة هناك الكثر من الرفاق منسجمين مع ذلك لانها ثقافة المجتمع كله هذا المجتمع الذي تثبت كل الاحداث انه عدو نفسه بالارهاب في سورية خرج من صفوف هذا المجتمع وفتك وسبى وقتل ودمر البلد من الكتاكتيب والذي ينطرون الى الاسلام نظرة رومانسية ويتوهمون ان هناك شيء خرافي اسمه اسلام حقيقي..وهذا نجاح لدعاية السي اي ايه ولأن الصين لاتبذل اموالا كما كان يفعل الاتحاد السوفييتي على الدعاية لانها تسيطر على العالم بقوة الاقتصاد وانها تشتري الولايات المتحدة واوروبا الغربية بتريلوناتها الخرافية وتعتبر ان طريق الحرير او الطرق التي تقيمها وصولا للساحل السوري ستغير المعادلات لصالح فكرها الشيوعي غير الاستعماري نسبيا..فلديها ربع سكان العالم تقريبا اي واحد من كل اربع اشخاص اذا وفرت له ثقافة تقدمية وقدرة مالية فانه سيكون حاكما على الثلا الاخرين الاقل وعيا والاضعف قدرة ومالا..هذه بتبسيط شديد فالدخول بالمعادلات القيمية والاقتصادية والتكنلوجية والنقدية والسياسية التي هي في غاية التعقد وفي كل فترة فيها هناك عشرات السيناريوهات فيها المخاطر والتحديات والابداعات لحلول جديدة لا تحيد عن الهدف البعيد المنشود


انت تردد ما يقوله القرضاوي والسديسي والعريفي وهؤلاء يقبضون من السي اي ايه ووكلائهم بينما انت ربما فلسطيني فقير اي ان هذا الفكر لايعبر عن واقع فلسطيني هؤلاء من تسببوا بكل كوارثه..وصل الاسكندر الى كل تخوم العالم ولم يكن مسلما ووصلت القبائل الهمجية المغولية لاوروبا واحتلت كل العالم العربي والفارسي والصيني وغيره وهم مجرد قبائل من الهمج..لا علاقة للاسلام او اي فكر بالاحتلال والذي تسميه فتوحات..فطبقة الرجال المحاربين العرب كانت تشبه القبائل الهمجية المغولية وقد استندت الى قوى تنظيمية ولها تراكم حضلاي في الشام وبغداد مما اهلها للقيام بالغزوات واحتلال التخوم اكبر هذه الاحتلالات نفذتها هذه الطبقة التي لها علاقة بنمط خراجي وبالاستيلاء على ممرات التجارة فمعاوية هو من قتل عائشة زوجة محمد وهو من اباد الكثير من الصحابة و اباد كل من له علاقة بما يسمى رسالة محمد وفرض منطقه التوسعي الذي وجد لنفسه تعبيرا في الشام وتراكمها المدني الحضري القديم..وهارون الرشيد والمامون كانوا من اصحاب رأي خلق القران اي لا يؤمنون بالاسلام كما تصوره واعدموا من يردده كاحمد بن حنبل بلا شفقة باعتباره يمثل الانحطاط و الخرافة والاسلام العبودي الذي يتحدث عنه العرب اليوم وكانت الاحتلالات بسبب وجود هذه الطبقة التجارية المحاربة اي شرط مادي بحت..اما عن علاقة السي اي ايه بما يردده الشيوخ عليك وبرواية الاسلام اليوم التي تقدمها محميات الخليج ففتش في بيتك او من حولك ستجد ان طباعة كل الكتب الاسلامية من رابطة العالم الاسلامي السعودية التي اسسها عميل السي اي ايه ابو العلا المودودي وروج افكار السي اي ايه في رواية التاريخ الاسلامي وفتش في بيتك وفي مكتبتك الاسلامية ستجد كتب اتحاد علماء المسلمين وشيوخه التابعين لقطر او الامارات وهي اتحادات تمولها السي اي ايه عبر عبدهم القطري او الاماراتي وحتى لاتبتعد الشعراوي الذي قدم الرواية الخزعبلاتية التي يرددها العرب هو عميل للسي اي ايه عبر ال سعود و قد عينه الخائن السادات كوزير للاوقاف اي ان كل شيوخ الاسلام وفضائيات الاسلام وكل حواتيت الاسلام التي تسمعها من العريفي والشعراوي والغزالي والبوطي والقرضاوي تكتبها السي اي ايه عبر عملائها الشيوخ وبتمويل عبيدها ال ثاني وسعود ونهيالن وصباح وملوك العرب وحكامهم ورواية التاريخ بهذه الطريقة المبسطة والدنكيشوتية المضحكة هي رواية تنبلة وتحشيش وافيون لانها تستخف بابسط المحاكمات المنطقية العقلية..لم يندثر في التاريخ الا المسلمين واذا كنت تعتقد انك ومليار مسلم موجودين فهذا وهم لا يوجد شيء اسمه المسلمين ولا يساوون تأثيرا وقوة وزن مليون صهيوني وهم يقتلون بعضهم البعض وهم لحما للمدافع الاستعمارية ..وحتى اوضح فكرتي ان لا وجود للمسلمين الا في اوهامهم فان هناك قوى تتصارع وهي الموجودة اي الولايات المتحدة واوروبا الغربية من جهة والصين الشيوعية من جهة اخرى اما الاسلام والمسلمين فلا وجود لهم الا كافواه استهلاكية وكفراطة يقتلون بعضهم البعض لاجندة اسيادهم الامريكان والصهاينة..الشيوعية التي تعتبر انها تندثر وهذا يدل على انفصالك عن الواقع باتت الاقتصاد الاول في العالم و قد اشترات الولايات المتحدة واوروبا الغربية وافريقيا بنسبة لابأس بها وتعتبرها الولايات المتحدة والغرب الاستعماري عدوهم الاول ..اما المسلمين فهم غير موجودين فعلا بالسياسات الاستراتيجية والمستقبل انهم كم مهمل وقد اندثروا في الواقع قد تجدهم بلباس معين هم يعتبرونه يدل عليهم ولكن ابحث فان كل عقلهم وبطونهم تدار من اسيادهم الاستعماريين وليس ادل على ان حديثك بالنفخ بالتاريخ بشكل مناف للعلوم الحديثة والعقل يكتبه لك للاسف جهاز السي اي ايه لان هذا ما تردده فضائياتهم البترودولارية وشيوخهم البترودولايين الذين تحميهم الامبريالية الامريكية لاجندتها الاستعمارية



الولايات المتحدة وايران ليس في ميزان واحد من لديه الامكانيات والقدرة والسيطرة ومن وضع الدستور هم الغزاة الامريكان ..وايران بلد اقليمي لا ينبغي تكبير حجمه فامكانياتها محدودة ..اغلب الفاسدين العراقيين لديهم جنسيات امريكية وبريطانية وغربية وقطرية وليست ايرانية وارصدتهم في بنوك الغرب وليست في ايران ..ايران جار قد يتقاطع الواحد معه بسبب تعرضه للعدوان الامريكي ولكن لاينبغي ان يساوي امكانيات بلد ايراني بمئة مليار دولار يادوب تكفي الشعب اتلايراني بـ"انتاج "ببلد بأكثر من عشرة الاف مليار دولار وهيمنة عسكرية عالمية وقادر على تشغيل دول لديها امكانيات ضخمة كمحميات الخليج وتركيا ودول اوروبية كالعبيد عنده لتنفذ مقاولاته الارهابية في العراق وسورية وغيرها..امريكا هي العدو وليست ايران
.............................................
لييج – بلجيكا
حزيران جوان 2018
........................................







اخر الافلام

.. الخشت: جامعة القاهرة خارق نطاق الأحزاب والطائفية


.. لبنان: ما أبعاد وتداعيات المصالحة بين الزعيمين المسيحيين جعج


.. شرح الدرس الثالث - دعاي?م الدولة الاسلاميه - تاريخ- 2 ثانوي




.. شرح الدرس الرابع - الأخطار التي واجهت الدولة الإسلامية - تار


.. فتوى يحارب الإرهاب ويحصد الجائزة الذهبية