الحوار المتمدن - موبايل



حكايا من فلسطين

محمود الصباغ

2018 / 6 / 13
الادب والفن


1)حكاية نص نصيص
الراوية: قال الله وقال خير
الحضور:خير إن شاالله
كان يا ما كان في قديم الزمان ,كان في زلمه,متجوز نسوان ثنتين,وحده منهن بنت عمه والثانية غريبة,والثنتين بحبلنش.قام قال لحاله بدي أروح على هالشيخ بلكي على الله يعطيني دوا لهالنسوان . ولما وصل عند الشيخ وقاله:"بدي منك دوا بخلي نسواني يحبلن ." قاله الشيخ :"بتروح على الجبل الفلاني بتلاقي هناك غول ,بتقوله"بدي حبتين رمان أطعمهم لنسواني عشان يحبلن" وشوف شو بقولك." والله الزلمة ماكذب خبر ,طلع ع الجبل الفلاني و استنى لأجا الغول وقبل ما يحكي معه هد عليه حلق له لحيته , وقصقص له حواجبه, وقاله:" السلام عليكم".قال له الغول:"وعليكم السلام. لولا سلامك سبق كلامك كان خليت أخوي اللي في الجبل الثاني يسمع قرط عظامك .قول عاد شو بدك؟" حكى له الزلمة انه بعثه الشيخ لعنده تيعطيه حبتين رمان عشان نسوانه يحبلن . قاله الغول :"روح على الجبل الثاني بتلاقي أخوي الكبير بتسأله,بدلك." حمل حاله الزلمة وقال أمري لله وراح عالجبل الثاني , لاقى هالغول وعمل مثل ما عمل لاخوه وقاله: "السلام عليكم ". قاله الغول " وعليكم السلام .لولا سلامك سبق كلامك كان خليت أختي اللي في هظاك الجبل تسمع قرط عظامك . شو بدك؟"حكى له حكايته قام قال له الغول :" والله أنا بطلعش بإيدي أعمل لك شي ,روح عند أختي على هظاك الجبل بتدلك." راح ,لاقاها قاعده, قالت له شو بدك ؟"قال لها: "بدي حبتين رمان أطعمهم لهالنسوان عشان يحبلن ."قالتله:"بتنزل على هظاك اللي غاد البستان بتلاقي غول نايم , عامل ذان فرشة وذان غطا . بتقطع حبتين رمان وبترمح بعيد ..اصحى يشوفك ها؟ .راح الزلمة ع البستان وعمل متل ما قالت الغولة وقال يا فكيك وإجريه يخبطو بظهره ..وهو في الطريق تعب و جاع وقال لحاله , يلا برتاح شوي و بشوف شو بدي أوكل , أتطلع حواليه ما لاقى شي للاكل وبعد بكير تيوصل ع البيت , شو اعمل يا ربي ,,شو اسوي يا الله , طول الوقت وهو يحكي مع حاله , بعدين انتبه انه معه رمانتين , قام شو قال لحاله؟ يلا باوكل من حبة بنت عمي بعرفها بتزعلش و بتقبل مني نص رمانة ..والله فلق حبة الرمان , اكل نصها و ضب نصها . ولما روح عالدار أعطى مرته الغريبة حبة رمان , وأعطى بنت عمه نص حبة. حبلن الثنتين مع بعض . الغريبه جابت توم اولاد, سمى واحد"حسن" وواحد"حسين". وبنت عمه جابت نص بني آدم سماه "نص نصيص". كبروا الولاد . وفي يوم من الأيام قالوا لأبوهم : شو رأيك يابا نسرح عالصيد والقنص؟ قال الاب :آه شو عليه صرتو كبار و زلم , سيعتها طلب حسن وحسين كل واحد منهم بده فرس وبارودة. وافق الأب وأعطاهم حسب طلبهم .وسأل نص نصيص "وانت يابا شو بك؟" قال نص نصيص :"بدي سخلة جربة, ومقحار طابون." ضحك الأب وقال له يعني بدكيش فرس و بارودة؟ قال نص نصيص لع بدي السخلة و المقحار ,قام أبوه أعطاه متل ما بده . وثاني يوم سرحو من دغشي ع الصيد . صار حسن وحسين يطخوا وما يصيدوش اشي. ونص نصيص ينام عالأرض ,يخلي الغزال وهو مارق من جنبه يضربه على اجريه ويكسرهم. أتطلع عليه حسن و حسين وقالو له : " اعطينا الغزلان اللي صدتهم عشان لما نروح نقول احنا صدناهم . قال لهم: " آه بس بشرط، بسخن الختم تبعي وبختم على الغزلان علامه . قالوله: طيب. والله رجعوا ع الدار و أعطى حسن و حسين الغزلان لأمهم وطبخت و أكلو و نفخوا ,,ومن كيدها قامت رمت العظم قدام بيت نص نصيص يم ع باب الدار دغري . لما شافت أم نص نصيص العظم صارت تعيط . سمعها ابنها وسأله : " ليش قاعدة بتعيطي ؟" قالت له: "بحّر شوف ، إخوتك حسن وحسين بيصيدوا الغزلان وانت لع . " قال لها: " ومين قال لك هم اللي بيصيدوا؟ روحي شوفي ختمي على كل غزال." قامت امه تروج ع باب الدار قامت شافت ختم ابنها . ماحكت شي . ثاني يوم، سرحوا عالصيد غابت عنهم الشمس وهم بعاد عن البلد .اجوا على بلد تانية وماشافو غير هالغولة بتجري ورا ديك . لمن شافتهن صارت تقول: "اهلاً وسهلا يا ولاد أخوي. "ربطت خيلهم وهالسخلة في باب هالدار وفوتتهم وعملتلهم عشا وعشتهم. وقالت لهم: "شو بوكلن خيولكم ؟ "قالو لها: "شعير محسك وحليب صافي . "حطت للخيول متل ما قالو .و قالت لنص نصيص: "شو بتوكل سخلتك؟ "قالها : "نخالة وميه وعجين". حطت لها متل ما قال . وفرشت لهم لينامو . حسن وحسين نامو على المصطبه. نص نصيص قال لها : "انا ما بقدرش انام على المصطبة " قالت له لعاد وين بدك تنام يا ابن اخوي , أتطلع نص نصيص حواليه قام شاف قرطله معلقة بالسقف ,قال لها : " بدي انام في القرطله , بس اعطيني كمشة فول وقربة مي" .أعطته قربة مي و كمشة فول , قام خزق القربة خزق صغير وعلقها فوق راسه وقعد بقلب القرطلة , صارت القربة تنقط على راسه وهو قاعد يقرش بالفول .بعد شي سيعة قامت الغولة وقالت بعقلها "إسه بكونو نامو" ضحكت وصارت تقول : "يا اسناني امظين , امظين , على حسن واخوه حسين ." وهي مش عارفه أنه نصن نصيص فايق وسامعها . قام صار يقول: "كيف انام وكيف انام, وبطني خالي من الطعام؟ " سمعته الغولة وقالت له : "شو بدك توكل؟ "قال :"بدي ديك محشي اوكله وانام." والله قامت الغولة سوّت له هالديك وناولته لنص نصيص اللي قاعد بالقرطلة ." قام أكله وعمل حاله نايم رجعت الغوله تقول: "يا اسنيناتي امظين , امظين , على حسن واخوه حسين . " ,قام نص نصيص قال: "كيف انام وكيف انام وبطني خالي من الطعام؟ "قالتله : "شو بدك توكل؟ "قالها: "بدي خروف محشي محمر ومقمر, اوكله وانام, قامت الغولة لتعمل الخروف و يادوب خلصت إلا هي الشمس طالعة. صحيو حسن و حسين من النوم وقالو للغولة : "بدنا مي نغسل. "راحت تجيب لهم دلو مي , قام نط نص نصيص لعندهم واح فيهم : "ولكو قوموا نهرب , هذي غوله . "قاموا, ركبوا, وهربوا . ولما رجعت لاقتهم شاردين , لحقتهم .يوم ما شافت لاحتهم من بعيد صارت تقول: "يا حليب روب روب واربط جرين خيلهم في الدروب! " قامت وقفت الخيل ,وعييت تمشي , وكل ما يشدوهم يقولو براسهم غاد وجاي ,قاموا دشرو الخيل وركبوا ورا نص نصيص على السخلة العرجه. وصار نص نصيص يضرب السخله بالمقحار ويقول: "يا صوان اقدح , اقدح, ويا نخله طيري , طيري. "طارت السخلة بيهم ووصلتهم لدارهم , والغوله لحقت الخيول وأكلتهن. انبسط الأب من نص نصيص اللي انقذ اخوته من الغولة. لما شاف نصن نصيص انه ابوه مبسوط منه قال "واللي يجيبلكم الغولة لعندك ؟"قال له ابوه :"اذا بتقدر,بنقر وبنعترف انك ذكي و ببصم لك بالعشرة انك اشطر من اخوتك الاثنين." راح نص نصيص اشترى حمار وحمل عليه صندوق ,وملاه حلاوه مطاطة . يوم ما وصل دار الغوله , صار ينادي : "هاي الحلاوه! هاي الحلاوه! طلعت الغوله, قالتله:"بقديش"؟ "قالها بقد ما بدك "يعني الأوقية بقرش. "اكلت اوقية ,اوقيتين. ثلاثة. مشبعتش . قالها: "شو رأيك تطيحي في الصندوق وتوكلي قد ما بدك وبعدين بنتحاسب ؟ "وافقت وعبرت جوه الصندوق . وبلحظته قام نص نصيص سكر باب الصندوق بالجبل ومكّنه ع الآخر , وصار يمشي حتى وصل بلده والغوله ملتهيه في الاكل .يوم ما أوجه على بلده صار ينادي: "اوقدوا النار وعلوا شعالها , جبتلكم الغوله بحالها ! واللي يحب النبي يجيب حزمة حطب وبصة نار!" قالت له الغوله: "شو بتقول؟"قال لها: "بقول:(افردوا حرير وظبوا حرير,جبتلكم الاميرة بنت الامير ؟ "يوم ما صارت النار كبيرة دبوها هي والصندوق في النار وتخلصوا من شرها. وطار الطير ,وتتمسوا بالخير.
2)حكاية جبينة
كان يا ما كان في قديم الزمان في مره لا بتحبل ولا بتجيب لا ولاد و لا بنات وجوزها بحبها وبدوش يتجوز عليها و صابر معها على هالكتبة اللي انكتبت عليهم . وبيوم مر بياع الجبنة. قامت قالت: "يا طالبة يا غالبة, يا مندرى تطعمني بنت يكون وجهها أبيض مثل قرص هالجبنة " .تقول الله نطق علسانها! حبلت هالمرة وجابت بنت وجهها أبيض مثل قرص الجبنة, قامت سمتها "جبينة".كبرت جبينة وصارت صبية حلوة بتوخذ العقل , وصارن كل بنات الحارة يغرن منها. وبيوم أجن رفقاتها لعندها و قالن لها :"يلا يا جبينة نروح نلقط دوم" .قالت لهن :"غير ما تقولو لأمي." قالو لأمها "يا أم جبينة , بحياة جبينة تخلي جبينة تيجي معانا نلقط دوم. "قالت : "أنا بخصنيش .روحو قولو لأبوها." راحو قالو لأبوها :"يا أبو جبينة ,بحياة جبينة تخلي جبينة تيجي معانا نلقط دوم. "قال لهن: "انا بخصنيش, روحن قولو لعمتها." قامو قالو لعمتها: "يا عمة جبينة , بحياة جبينة تخلي جبينة تيجي معانا نلقط دوم " قالت عمتها : "انا بخصنيش, قولو لخالتها. قالو لخالتها: "يا خالة جبينة, بحياة جبينة تخلي جبينة تيجي معانا نلقط دوم. "قالت خالتها: "طيب خليها تروح." سحبن حالهن وراحن يلقطن دوم. وصلن ع البستان قامو لاقن شجرة دوم ,قالو: " أنهي اللي بدها تطلع عالشجرة؟ "جبينة كانت أصغر وحدة وأعقل وحدة ,قالت: "أنا بطلع." طلعت وصارت تقطعلهن دوم وتسقط تحت الشجرة. جبينة فوق والبنات تحت يملن دوم ,قالو لها تخافيش احنا بنملي جونتك ".قامو شو عملو؟ ملين جونهن دوم, وحطو بجونة جبينة حلزون . صارت الدنيا مع الغياب. دشرنها على ظهر الشجرة وروحن عدورهن. جبينة ما عرفتش تطيح عن الشجرة, وصارت الدنيا ليل. راحت امها سألت رفقاتها قال : "جبينة ما رحتش معنا." بعدين , اجا هالخيال, راكب هالفرس, صارت هالفرس تقدم على هالشجرة وترجع لورا خايفة. اتطلع فوق , شاف جبينة قالها: "طيحي". مقبلتش تطيح لانها خايفة. قالها: "عليك الله وأمان الله". بعدين ردت البنت ونزلت وركبها وراه عالفرس وروحها معاه. بالليل دهنت حالها كلها اسود عشان بدهاش حدا يعرفها. الصبح فكروها عبدة,صاروا يودوها تسرح بالغنم والطرش. صارت جبينة كل يوم وهي سارحة بهالطرش تغني وتقول: "يا طيور طايرة في جبال عالية سلمن عأمي وأبوي وتقولن جبينة راعية ترعى غنم ترعى نوق وتقيل تحت الدالية" و جبينة تصير تبكي , وتصير هالطيور تبكي والغنم وهالطرش تبطل توكل وتصير كلها تبكي. لاحظ ابن الامير انه هالطرش بروح عالمرعى ويروح بدون اكل , وكل يوم عن يوم بضعف أكثر وأكثر قال: "والله غير الحقها واشوف شو مالها." لحق الطرش. لمن وصلوا عالمرعى, قعدت جبينة وصارت تقول: "يا طيور طايرة في جبال عالية. سلمن عأمي وأبوي وقولن جبينة راعية. ترعى غنم ترعى نوق وتقيل تحت الدالية". وصارت هي تبكي , وهالطيور تبكي والطرش كله بطل يوكل ووقف وصار يبكي, وكل شيء حواليها صار يبكي . وهو ابن الامير, وقف وصار يبكي. لما صارت الدنيا قريب المغرب قالل ها: "تعالي, قولي لي الصحيح. مين انت, وشو اللي صار معك؟ "قالت له: "انا اسمي جبينة, وصار معي هيك ,هيك ,هيك. "وقامت هالشحار الاسود عن وجهها والا هي شو؟ مثل القمر. اجا ابن الامير املك عليها. وقاموا هالأفراح والليالي الملاح , وتجوزها, وجابت امها وأبوها لعندها. وجيت من عندهن وجاي. وطار طيرها, وعليكم غيرها.

3)حكاية النساج الذكي
كان ياماكان ,في قديم الزّمان.. كان في نسّاج طيّب القلب، يكسب رزقه من عرق جبينه، ويأكل لقمته بالحلال . كان النساج يفتح باب دكّانه صباحاً، يبسمل.. يتّجه صوب نوله الخشبي الكبير، يشدّ على طرفيه خيوط السّدى الطّوليّة، يتوجّه إلى حفرته قبالة النّول، ينزلها محرّكاً تلك الخيوط، ويبدأ برمي المكوك يميناً وشمالاً، بادئاً بنسج البساط أو السّجادة بخيوط اللُّحمة العرضيّة الملوّنة، صانعاً ((حيطان من خيطان)). وفي كل مرة يرمي المكوك يمينا ويسارا كان يغني : "روح مكّوك.. تعال مكّوك....عندي مال.. يكفي ملوك" ,وبينمها هو منهمك في النسج و الغناء مر من أمام دكانه أحد اللصوص فسمع غناءه، فلعب الفأر في عبّه، كما يقولون في الأمثال، وأضمر في نفسه سرقة النساج . وبالفعل .. كمن اللص في مكان غير بعيد عن الدكان و انتظر حتى عاد النساج إلى داره و نامت الأعين ,فتسلل إلى الدّكان، وكسر القفل ودخل نَبَشَ طابات الصّوف , وبحبش في المخدّات فلم يجد شيئاً، تلفّت حوله.. لمح الحفرة التي تُحرَّك خيطان النّول منها، فنزل إلى الحفرة و أزاح طرف البساط الصّغير , ويا لهول ما رأى فقد كاد يطير فرحا حتّى إنّه نسي نفسه، فصرخ ..يا وردي ,جرة كلها ليرات ذهب ..يا لطيف شو هالحظ !! , الصراحة لم تكن الجرة كبيرة ,ولم تكن مليئة ذهبا بالكامل , يمكن نصفها . تناول اللص الجرة و أخفاها تحت عباءته، وهرب . بعد كم يوم .. خطر على باله أن يمر من جنب دكان النساج فيشمت به، إذ توقع أن يراه جالسا على كرسيه الخشبي يندب حظه و يلطم خديه و ينتحب كالنساء ..غير أنه أصيب بالدهشة حتى كاد يفقد وعيه , فقد كان النساج يحرك رأسة تارة يمينا و تارة شمالا وهو يعمل و يغني "لو خلاَّها.. كمّلناها...لو خلاّها... كمّلناها" , صفن اللص و ضرب جبينه بكفه وهو يقول لنفسه "ولو ما أغباني ,لقد تسرعت ,كان يجب أن أصبر على الجرة حتى تمتلء ذهبا ,وانسل بعيدا وقد أضمر شيئا في صدره . وعند هبوط الظلام وما إن أغلق النساج دكانه وغاب عن النظر ,عاد اللص فكسر القفل و أعاد الجرة مع الليرات الذهبية لمكانها في الحفرة و يا دار ما دخلك شر , شمع الخيط وهرب .وفي الصباح قال لنفسه ساذهب لأرى ماذا سيقول النساج حين يرى جرته , ولما مر بقرب دكانه سمعه يغني "يا طمّاع.. يا صعلوك رجع المال.. قول مبروك ...روح مكّوك.. تعال مكّوك..عندي مال.. يكفي ملوك" فشهق اللص، ولطم خدّيه.. وابتعد يتعثر في مشيته ..وتوتة توتة خلص الحدوتة .
4)حكاية الطير الأخضر
في مرة كان في زلمة عنده ولد وبنت فش غيرهم , وام الأولاد ميته وكان عندهم جارة ارملة .و كل ماتشوف اارملة ولاد الزلمة تقعد توز فيهم وتقول لهم "وك بعده ابكو بدوش يتجوز؟ بقولو لها "لا بعد بدوش" .ترجع تقول لهم "قولو له (يابا اتجوز جارتنا) " يروحو يقولو له : "يابا اتجوز جارتنا" .يقول : "يابا بعدكو صغار. إسه خالتكو بتصير تقتلكو. تتكبروا شوي بتجوز ".ويقول لبنته: "تتكبري يابا وتصيري تغدري تملي النشاله. تقوم البنت تروح لجارتهم الأرملة و تقول لها : "هيك,هيك بقول ابوي. "تيجي تملي النشالة وتجيبها, تحطها بدارهن وتوز البنت تروح تقول لابوها "يابا هياني صرت كبيرة مليت النشالة, اتجوز جارتنا. "يقولها: "تتصيري تغدري تعجني, تتصيري تخبزي ,تتصيري تطبخي.....وشو ما قالها تيجي جارتهن تعمله وتروح البنت تقول لابوها: "يابا هياني عملت هيك وهيك, اتجوز جارتنا." اجا يوم, اتجوز جارتهن. صارت تتثقل عليهن وتقتلهن. يوم اجا جوزها. قالها: "يامره والله مشتهي الكرش."قالتله:"جيب كرش تنطبخه .راح الزلمة وجاب لها الكرش ,قامت نحتته ونظفته وعالته على النار. جوزها بالحراث. هي عالته عالنار وقعدت تكنس المصطبة . صارت تكنس هواه هوايتين وترجع: وتقول:"لأعس هالكرش."تطول كرعونة, توكلها. الحاصلة, فقدت حالها والا هي ماكله الكرش كلها مش ظايل اشي.يا وردي ..ريتني مشحرة شو عملت ؟ إسه كيف بده يساوي فيي. إسه بعد شوي بيروح ع الدار , شو بده يوكل . والله غير يذبحني, والله غير يذبحني. ولك روحي نادي عاخوك بسيع." تصير هذيك البنت يا قشيلة تبكي, عارفة"يا خالتي ليش أناديه ؟ شو بدك منه "تقولها: "بقولك روحي نادي عاخوك. والله ان ما رحتي نديتيه غير اموتك شيلة. تفز البنت على حيلها وتروح تنادي : "هيه يا خيا تعال وماتجيش/ سنولك السكاكين عابواب الدكاكين. "وترجع تقولها: "يا خالتي مش ملاقيته ."تقولها: "روحي نديه مثل الطير, والا بذبحك. "تروح تنادي: هيه يا خيا تعال وماتجيش/ سنولك السكاكين عابواب الدكاكين. "آخر مرة, قالتلها: "بموتك اذا ماجتيش. "النتيجة,نادت عليه,اجا.فوتته جوا وسكرت عليه وذبحته وقطعته وحطته بهالدست وطبخته مثل الكرش مطرح الكرش. وهذيك قاعدة تبكي.قالتلها: "ان حكيتي لابوك والا لحدا والله بذبحك".اجا جوزها من الحقلة جعان وصاح :" ها يا مرة طبختي الكرش ؟"قالتله:"آه كيف لعاد ؟حطوه, وفتوا هالخبز وفتفتوا هاللحم, ودارو. قال الزلمة لبنته : "تعالي كلي يابا" .قالتله: "بديش". قالها: "كيف بدكيش؟ كلي".قالتله : "لأ,شبعانة يابا.اسا انا طلت شوية من الدست واكلت. "صارت مرته تقوله: "دشرها. ايش بدك فيها؟ كل النهار وهي تحوس وتوكل. " قام سألها "طيب ,وين اخوك؟ بدش يوكل؟"قالت له مرته: "هظاك إسه أكل وطلع يلعب. تييجي, ان شاالله نص الليل بحطله يوكل" هظاك حزين كل يوم من دغشة يوخذ هالفدان ويسري عالحراث. يروح المغرب تعبان, يسال عن هالولد يقولوله: "اسا اكل وطلع يلعب" اسه البنت , بعد ما اكلوا وخلصوا اخذت هالعظمات و بحشتلهن بجنب الحكورة, ودفنتهن. وصارت كل يوم الصبح تقعد وين دفنت هالعظمات وتبكي تتشبع, وتروح. يوم صار عرس عند جيرانهن . راحوا ابوها وخالتها, وكل هالبنات تبدلوا وراحوا عالعرس. هي قالت:"إسه فش حدا هون. بدي اروح ابحش على هالعظمات واشوفهن"راحت بحشت , والا شو؟ قال هالجرن معمول من رخام , سيعتن بحشت هيك كشفته فر منها هالطير الاخظر.وشو؟ هالجرن مليان اساور ذهب وخواتم وحلقات وهالبدلة اللي فرجة. اجت لبست هالبدلة والصيغة واتبدلت وراحت عالعرس. صاروا الكل يطلعوا عليها ويتعجبوا بهالاواعي وهالذهب, وما حدا عرفها. اجا بعدين وهي هالفاردة ماشية, والا هالطير الاخظر بحوم فوق هالعرس ويقول: "انا الطير الاخظر المزين المحظر خالتي ذبحتني وابوي اكلني واختي الحنونة حن الله عليهالملمت عظاماتي وحطتهن بجرن الرخامات "صاروا الكل يقولوا : "يي! اسمعوا, اسمعوا. طير وبحكي. "دشروا هالزفة وصاروا الكل يطلعوا عليه: "قول قول يا طير,قول اخرى مرة. ما احلى قولاتك قال الطير: "بقولش الا ما تفتح هذيك المرة ثمها."عن خالته فتحت ثمها, قام سقط ظمة هالمسامير وهالابر بحلقها, والا هي ميته. قالوله اخرى مرة: "قول قول يا طير, ما احلى قولاتك قالهن: "بقولش الا ما يفتح هظاك الزلمة ثمه."عن ابوه ,اجا فتح ثمه, قام الاخري سقطله ظمة هالابر والمسامير بثمه , والا هو ميت.عاودوا رجعوا يقولوله: "قول ياطير, ما احلى قولاتك. قال:"بقولش الا ما تفتح هذيك البنت حظنها."عن اخته. فتحت حظنها هيك . قام اجا الطير هدا بحظنها والا هو قلب ولد. رجع اخوها مثل ما كان. روحوا عالدار, وعاشوا مع بعض.وهاي حكايتي حكيتها,وعليكو رميتها.
5)حكاية الملك الحكيم
كان يا ما كان في قديم الزمان لما كان الحبق والسوسن في حجر نبينا العدنان عليه الصلاة والسلام كان في ملك حكيم كثير يختلف عن ملوك هالأيام وكان شعبه عايش بأمان واطمئنان كان عند الملك ولدين وبنت .لما شعر الملك انه صار عجوز وقرب يموت نادي على أولاده وابنته وقال لهم: يا ولادي بدي أعرف مين سيخلفني في حكم المملكة بعد موتي ,ولاده وابنته قالوا له: سلامة قلبك يابا من غير شر,قال لهم الملك :الموت حق علينا وواجب وكلنا آخرتنا للموت .عشان هيك قررت أن الملك من بعدي سيكون من سيملأ القاعة الكبيرة.والقاعة الكبيرة كانت واسعة كثير تتسع لكل رجال المملكة مجتمعين ,وفور سماع الطلب انطلق الأميران في أنحاء المملكة واستشارا الحكماء والشيوخ، بعد أسبوعين رجع أول أمير بعد أن استشار كل حكماء وشيوخ المملكة وكان معه كل جمال المملكة محملة بحبوب القمح.نادي الخدم والحشم وطلب مساعدة أهل الهمة والنخوة للمساعدة في تفريغ الحمولة في القاعة الكبيرة ،وعمل الجميع بنشاط وهمة أربع أيام بلياليها ولما انتهوا رأى الأمير أن نصف القاعة ما زال فارغا ,زعل كثير لأنه لن يصبح الملك بعد أبوه.رجع الأمير الثاني بعد أربع أسابيع بعد ما استشار كل حكماء وشيوخ المملكة وكان معه كل دواب المملكة وقد حملها قش.لما وصل القاعة ونادى على الخدم والحشم وطلب مساعدة أهل الهمة والنخوة ونادي أيضا جميع جنود المملكة للمساعدة في تفريغ الحمولة في القاعة الكبيرة ،وعمل الجميع بنشاط وهمة ، عمل الجميع ثمانية أيام بلياليها ولما انتهوا رأى الأمير أن ربع القاعة ما زال فارغا زعل كثير لأنه لن يصبح الملك بعد أبوه ,لما شوف الملك اللي حصل نادى الأميرة التي كانت كعادتها تساعد في أعمال الحديقة وتلاحق الفراشات وتقضي وقتها في سماع الحكايات.سألها الملك إذا توصلت لفكرة ما لملأ القاعة الكبيرة .طلبت الأميرة من حراس الملك أن يساعدوها في إغلاق ستائر القاعة وتعتيمها ، ثم أحضرت أربعة شموع، وضعت كل شمعة في زاوية من زوايا القاعة وأضاءتها فامتلأت القاعة بالنور .انبسط الملك من ذكاء ابنته وهون أعلن الملك أن الأميرة الصغيرة هي اللي رح تورثه وتحكم المملكة من بعده..
توتة توتة خلصت الحدوتة, هاي حكايتي وحكيتها وبقلب كل واحد منكم حطيتها.
................
النصوص بتصرف من كتاب [قول يا طير: نصوص ودراسة في الحكاية الشعبية الفلسطينية],جمع و كتابة إبراهيم مهوي و شريف كناعنة










اخر الافلام

.. ست الحسن - موقف كوميدي للفنان -مجدي البحيري- مع أمه في مشهد


.. ست الحسن - حوار خاص مع الفنان الشاب الصاعد -مجدي البحيري-


.. الفنانة المصرية ليلى علوي تتحدث عن الفنان الراحل جميل راتب




.. ست الحسن - الفنان مجدي البحيري: أنا معرفش مين اللي رشحني لمس


.. ست الحسن - كوميديا وكواليس ما وراء الكاميرا أثناء تصوير مسلس