الحوار المتمدن - موبايل



حُبُّنا

مصطفى حسين السنجاري

2018 / 6 / 13
الادب والفن


حُبُّنا ليسَ مُستحيلاً
وصَعْبا
فلِماذا
مُلئتِ منه رُعبا..؟

ليس يخشى
مِن الجحيمِ امرؤٌ لم يرتكبْ
في الحياةِ جُرماً وذنْبا

أنتِ ما خُضتِه
كما قلتِ قبلاً
فاحْضِني الحبَّ
واملأي مِنه قلبا

بنداه القلوبُ تحيا
ربيعاً وبه
يغدو العمرُ حلواً وعَذبا

سالمي
إن وَجَدْتِ فيه
سَلاماً
لا تشنّي على المُسالِمِ حَرْبا







اخر الافلام

.. تونس تحتضن مهرجان قرطاج السينمائي


.. أفلام عن الإرهاب والتطرف في مهرجان نواكشوط الدولي للفيلم الق


.. معرض الكتاب الفرنكفوني في بيروت يركز على الثقافة الرقمية




.. فنان جزائري يستخدم الحرف العربي لرسم جداريات في الشوارع


.. العربية يلقي الضوء على أعمال المخرجين العرب في أيام قرطاج ال