الحوار المتمدن - موبايل



كيف نفسر الصمت الأميركي من لصوص العراق ؟

جاسم محمد كاظم

2018 / 6 / 19
مواضيع وابحاث سياسية


كيف نفسر الصمت الأميركي من لصوص العراق ؟
أميركا اليوم آخر الإمبراطوريات الحاكمة بعد روما وأثينا كما يقول التاريخ القديم والمعاصر والحديث .
فإمبراطورية اليوم وصلت إلى كل بيت وأحلت عالما جديدا من الثقافة اختلفت بالشكل والمضمون عن ثقافة الإمبراطوريات السابقة.
فالبضاعة الأميركية في كل بيت وكلنا نعرف هوليوود وتوم كروز وانجيلا جولي وستار تريك وربما كلنا مسك الدولار وقرا تلك العبارة ..In god we trust
أميركا اليوم رب العالم النهائي الذي يعطي الدفعة والحركة حسب مفهوم نيوتن للكون فبدون هذا الرب كل شي يصيبه السكون .
فمن يشتري النفط لو أن أميركا والدولار ذهبت مع الريح لذلك فرضت أميركا نفسها بالقوة على العالم كبطل فلم الكابوي .
استخدم هذا البطل طائرات التجسس ضد شعبة أولا فتابعت كاميرات الرصد رفاق مارتن لورثر كنج من الجو ووظف مكتب التحقيقات الفدرالي FBI أكثر عملائه لجمع معلومات هائلة حول الناشطين السود وكذلك الشيوعيين الأميركيين ووصل الأمر جمع حتى صورهم في W.C.
تعرف أميركا كل أسرار المصارف وغسيل الأموال وتجار المخدرات وعصابات الخطف العالمية وكيف تتحرك شحنات الأسلحة والتمويل .
لكن الشي المهم أن هذه الإمبراطورية قد عاهدت نفسها على حمل رسالة التحرير للجنس البشري من الاستغلال والتعسف والفقر والمرض والعبودية وكما تقول السطور تحت أقدام نصب الحرية .
فرسالة أميركا بعد الخمسينات تتمثل بتحرير كل الشعوب من الاستغلال والعبودية والأفكار البالية القديمة لذلك سارت حاملة الطائرات في كل البحار والمحيطات وهي تحمل المارينز أشبة بحواريي يسوع لنشر الحرية في ربوع العالم .
كل من يقرا هذا ويسمعه يعيش نشوة في عام السحر والخيال أشبة بجلوسه في مركبة انتر برايز مع كابتن كيرك وسبوك .
لكنة حين يرى التجسيد الواقعي لهذه الحرية فهو يفضل العيش بأفكار الزولو وسماع أسماء جنكيز خان وادولف هتلر على سماع أسماء مثل ترومان وروزفلت ورترامب .
تناقض هائل مابين الكلمة والواقع ومن يريد أن يرى الحرية الأميركية على شكلها الحقيقي سندخل من الواسع في بلاد الرافدين وكيف نمت شجرة هذه الحرية الرائعة .
بدئت حرية البنتاغون بسلب مؤسسات الدولة وحل الجيش وتوزيع السلاح على من هب ودب وإصدار برافانات تكوين فرق الموت السوداء وتشكيل المافيات المسلحة بعد فرز المكونات على أساس العرق والمذهب ليبدأ الاقتتال أشبة ببداية ونهاية فلم العصابة الوقحة .
يشير احد تقارير كوندا ليزا رايس بان أميركا تعرف مقدما أن ما يقارب ال150 اسما لسياسيين عراقيين متورطين بالسرقة وتهريب الأموال وأصبح هذا القول من الماضي البعيد أشبة بالمذكرات .
وتعرف أميركا مقدما مقدار النهب الذي طال الميزانية العراقية ونزيف العملة وسرقتها نحو بنوك الخارج وان المقدار قد تجاوز ال500 مليار دولار .
ولم يصدر أي رد فعل من مسيح الحرية الجالس في البيت الأبيض وكلنا نسمع عن حجز الأموال المهربة من سياسي الدول الأخرى والحظر على سفر بعض المسئولين وإصدار أوامر القبض من بعض الجهات القضائية بحق بعض الجنسيات الأخرى.
ولو وضعنا جداول إحصائية تبين الفرق الهائل مابين لصوصنا وأولئك لتبين حجم البون الهائل بين الأرقام .
أميركا بوش لم تسقط صدام من اجل حرية العراقيين كما يبدوا للناظر بل لان صدام حسين أراد ضرب أميركا في الصميم باعتماده اليورو بدل الدولار في تعاملاته الخارجية الصعبة وخوفا من أن يسير على دربة الآخرين تحركت حامية الدولار من الأطلنطي نحو الخليج وفعلت نفس الشي مع القذافي وها هي اليوم تتحرك ضد بلاد فارس لأنها أيضا أحلت اليورو محل صورة جورج واشنطن وأبراهام لنكولن .
هكذا بدئنا نعرف لماذا لم تتحرك شفاه الناطق باسم البيت الأبيض أو الخارجية الأميركية لحد ألان ضد هؤلاء السراق لان حركة نقدهم يسير بالدولار في أوردة وشرايين مصارف إمبراطورية الحرية والعدالة وبالمختصر الأميركي FED.
//////////////////////م
جاسم محمد كاظم







التعليقات


1 - شعار -شلع قلع- تطبيق خلاق للفوضى الخلاقة!
طلال الربيعي ( 2018 / 6 / 19 - 19:08 )
الزميل العزيز جاسم محمد كاظم
تحية طيبة!
سؤالك
-كيف نفسر الصمت الأميركي من لصوص العراق ؟-
يمكن بسهولة الاجابة عليه. فالادارة الامريكية هي من اوصلت اعوانها هؤلاء من اللصوص الى السلطة. ونحن نعلم ايضا ان اكثر من 8 بليون دولار اٌختلست في عهد عراب العملية السياسية جون بريمر
So, Mr Bremer, where did all the money go?
https://www.theguardian.com/world/2005/jul/07/iraq.features11
والسلطة العراقية تصمت صمت القبور على هذا الاختلاس الفاحش فتقابلها الادارة الامريكية هذا الاحسان بمثله او احسن منه -شيلني وشيلك!-
وسكوت الطرفين عن احدهما الاخرى هو سكوت ابدي وليس كسكوت شهرزاد في سرد قصصها المشوقة الى شهريار التى تسردها عليه كل ليلة حتى مطلع الصباح، فيؤجل كل يوم قتل شهرزاد إلى اليوم الذى يليه.
فالعملية السياسية هي من صنع بريمر, والادارة الامريكية والسلطة في العراق لا يتقاتلان او يتخاصمان, بل هما حبيبان ازليان متيمان ببعضهما البعض, والمعشوق, العم سام, يمتلك اكبر سفارة لدى عاشقته في بغداد. والاثنان اعوان لبعضهما البعض في السراء والضراء.
يتبع


2 - شعار -شلع قلع- تطبيق خلاق للفوضى الخلاقة!
طلال الربيعي ( 2018 / 6 / 19 - 19:09 )
لذا لا ينبغي علينا ان نفعل كمن يزرع الريح ليحصد العاصفة. ونحن تكفينا عواصف الفوضى الخلاقة ولسنا بحاجة الى عاصفة اخرى والعياذ بالله من العواصف وخصوصا بعدم وجود حزام اخضر يحيط ببغداد يقيها من العواصف, بل ان السلطة في العراق قد قلعت الشجر والنبات (على وزن شعار شلع قلع!) لتحقيق الارباح بتحويل الاراضي الخضراء الى مناطق سكنية عشوائية, ولربما ايضا للاقتصاد في انفاق الماء وتوفيره لمنطقتهم الخضراء دوما وابدا, وهي المنطقة التي تُعلى ولا يُعلى عليها, والا لماذا سميت المنطقة الخضراء؟!
وافر تحياتي


3 - قصة
جلال البحراني ( 2018 / 6 / 19 - 23:38 )
سأقص هذه القصة، لقربي بالعمل من هندسة الطيران ، و هي رسالة للأهل بالسودان أيضا
طيران الخليج تنزل للبحرين من الخرطوم و قد حجزت مقاعد الدرجة الأولى كلها لحقائب من القطع الكبيرة، مع رجال أمن، كثيرا ما أسألهم ما هو في الحقائب، يقولون (فلوس! كاش طبعا بالملايين) تدخل بحسابات في بنوك offshore بالبحرين
البحرين هي المركز و الوسيط المالي للرأسمالية العالمية، هناك ما يزيد عن 150 فرع لبنوك عالمية تتحكم فيها أمريكا، تدخل فيها هذه الأموال و تحول لحسابات العصابات
في نفس الوقت تعلن أمريكا و كل الرأسمالية محاربتها لنظام البشير بالسودان،، فهل تعتقد دكتور أن ذلك صحيح؟ّ أمريكا لا تعلم عن الأموال السودانية المحولة بالبحرين!
نظام السودان سني إسلامي، نظام العراق شيعي إسلامي
ونحن نعيش في عصر (يا إسلام كن في خدمة الإمبريالية)
كفقراء،، نقول يا غافلين لكم الله


4 - بول بريمر مدربا للتزلج في منتجع أوكيمو ماونتن
طلال الربيعي ( 2018 / 6 / 20 - 00:27 )
طبعا هو بول, وليس جون, بريمر الذي اصبح الآن مدربا للتزلج في منتجع أوكيمو ماونتن بولاية فيرمونت شمال شرق الولايات المتحدة.
هل تتذكرون الحاكم السابق للعراق -بول بريمر-.. شاهد ماذا يفعل الآن!
http://www.alalam.ir/news/3480296/%D9%87%D9%84-%D8%AA%D8%AA%D8%B0%D9%83%D8%B1%D9%88%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%A7%D9%83%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A7%D8%A8%D9%82-%D9%84%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D9%82--%D8%A8%D9%88%D9%84-%D8%A8%D8%B1%D9%8A%D9%85%D8%B1----%D8%B4%D8%A7%D9%87%D8%AF-%D9%85%D8%A7%D8%B0%D8%A7-%D9%8A%D9%81%D8%B9%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%A2%D9%86-


5 - ترامب و العراق
عبد الحسين سلمان ( 2018 / 6 / 20 - 08:57 )
تحياتي ابو اليانور

ليلة أمس و في خطابه الاسبوعي قال الرئيس الامريكي ترامب:
أن حكام العراق لصوص ونحن الذين جئنا بهم.
وتحدث عن مول المنصور وقال هذه صدمة . وسخر من مقولة المجرب لا يجرب ومن صورة العبادي في البصرة وسط النفايات و المياه الاسنة.

نص الخطاب في الربط التالي

https://www.youtube.com/watch?v=vEHIHrLGAJQ


6 - الزميل العزيز طلال الربيعي المحترم
جاسم محمد كاظم ( 2018 / 6 / 20 - 10:21 )
كل التحية نحن نلقي الحجة ولا غير ونعرف مقدما العشق الابدي مابين السراق لكن اميركا لابد يوما من ان تنقلب ضد الاتباع وكما حصل في اصقاع عديدة كل التحية


7 - الاخ العزيز جلال
جاسم محمد كاظم ( 2018 / 6 / 20 - 10:25 )
وهكذا يلعب الراسمال لعبتة القذرة فهو يقتل ويحب ويبغض في ان واحد البشير مجرم
حرب لكنة صديق في مجال تهريب الاموال للعصابات لكي يضمن الرجل بقائة يستنشقب الحياة ويبتعد عن مصير من سبقوة من حكام الثورة الف تحية ت


8 - الزميل العزيز طلال الربيعي المحترم
جاسم محمد كاظم ( 2018 / 6 / 20 - 10:27 )
علية بالعافية بول بريمر سرق ما سرق من هؤلاء العربكية لانة يعرف مقدما من هم انهم ازبال جلبها من شوارع منهاتن ونيورك كانت تستجدي لقمة العيش


9 - الاخ العزيز جاسم الزيرجاوي
جاسم محمد كاظم ( 2018 / 6 / 20 - 10:29 )
ترامب يتحدث فقط باكلمة لكنة لايعمل انة يستطيع فعل الكثير لكن مالذي يمنعة من ذلك ادارتة تعرف مقدما كل اللصوص ومبالغ الاموال ربما الرجل يريد تصفية اخر الحسابات مع دولة بارثيا ليبدا ضربتة القاضية ضد عربكية بريمر الف تحية


10 - غزو العولمة الامريكية هو صنو الحرب الصهيونيية
علاء الصفار ( 2018 / 6 / 20 - 12:19 )
عرف العالم معنى الهجوم على العراق, والمحاولة على سوريا وايران! بنظرة سريعة نرى ان البلدان التي تهاجمها امريكا هي بلدان العالم المتخلف الذي تعيقه امريكا واسرائيل,من حوالي 65 70عام, اي مذ ميلاد الدولة اللقييطة إسرائيل-القاعدة الاستيطانية البر برية ا-لموجهة ضد الشعوب الحضارية,مثل العراق_سوريا_مصر_ايران, وهذا من ثمار الحرب العالمية الثانية التي جعلت امريكا سيدة العالم بعد الضربة الذرية لليابان. اي عمليات النهب وكما يقول السيد نؤام تشومنسكي في كتابه-501 عام و الغزو الصليبي المسيح مستمر- واليوم لقد صارت اسرائيل دولة عريقة في النصب والاحتيال و القتل تماما كما كانت النازية الهتليرية, أي ان الضحية , التي تدعى الصهييونية- هي جلادة العرب, اي أن الصهايينة كانوا و سيضلوا عبيد الدولار ولكن بدرجةمديري البنوك التي تخدم الغرب وامريكا, اي أن اسرائيل تقوم تماما كما كان يقوم صدام في خدمة أمريكا, لذا ان امر النهب للعراق هو مرتبط بالهجمة الصهيونيية على شعوب المنطقة- العرب والإسلام- اي بكلمة اُخرى أنها خرب صليبية صهيونيية على العراق,لذا على
الشعبين العراقي و الايراني النضال المشترك ومع سوريا و روسيا !ن


11 - وهناك من يقول
كنعان شــــماس ( 2018 / 6 / 20 - 13:51 )
من حق امريكا ان تترك اعدائها يتعفنــــــون في جرائمهم ... وعندما تنزل طامـــــــــــــة على رسوسهم لايترحم عليهم احد . صدام عرض خدمات الدولة العراقية عرضها ســـــريا على ابن لادن مرتين الاخير رفض خدماته وبالتالي فمن حق امريكا ان تنزل بصدام والذين معه الطامــة التي انزلتها . البحث في بلعــــــومه عن اسلحة الدمار الشامل لم يكن بحثا عن اليورو كما تظن يا اخ جاسم وانما عرض خدمات دولة ســــــــــرا على رئيس اكبر مافيا دولية يشكل خطرا يهدد امريكا والبشــــــرية باجمعها وكان درســــا مروعا ستذكره الاجيال ولو بعد مئة عام تحيـــــــــة


12 - و هناك من يطمع بان تسقط امبراطوية الشر و تتعفن
علاء الصفار ( 2018 / 6 / 20 - 15:09 )
الهنود الحمر او الفيتنام والكوبين لم يكونوا عصاة و لا حتى الصين ام جيلي واخيرا سوريا و ايران فهي شعوب حرة كغيرها تريد الحياة, فيكفي ان ثورة الدكتور مصدق في ايران تم تدميرها من قبل امريكا, وكذلك الزعيم عبد الكريم قاسم تم ذبحه بايادي البعث عملاء امريكا وسلفادور اليندي تم ذبحه بمؤامرة انكلو_ امريكية, اي ان بن لاد و صدام هم عجائب امريكا, لم يتم فصلهم و تصوير كريم و ايليندي ومصدق رجال عصاة, اي لم السكوت عن امريكا داعمة المجرمين, بل هي دولة الارهاب الاول في العالم, فعجباً ان تترك امريكا تترك اعدائها يتعفنون, فهل كل الرؤساء الذي ذكرتهم هنا كانوا اشرار وعملت امريكا على تعفنهم, ارى ان امريكا تحمل العفونة للعالم وتقوده للتتخيس, من خلال عملائها وحروبها, هذا سيعرفه الاجيال ولو بعد مائة عام يا سيد ك شماس. ان قلب الحقائق سهل امام الغشمة ولكن العالم الغربي و حتى الامريكان فيه عقول وليس في ادمغتهم حلاوة كالحلاة التي جاءت في دروس امريكا المروعة للشعوب و الزعماء في العالم, لقد لقن كاسترو وماو وهوشي منه دروس مؤلمة لامريكا, لكن اليوم هناك من يصفق لامريكا, فغاب جيفارا فالعبي هه أيتها الفييران الامريكية !ن


13 - الاخ علاء الصفار الف تحية
جاسم محمد كاظم ( 2018 / 6 / 20 - 19:18 )
لو ان الحصار تاكل وانتهى وبقي صدام في السلطة وارتفع سعر النفط الى 199 دولار كيف سمون صدام .سيمتلك حتما السلاح الذري اذا لابد من اسقاط صدام في نهاية لعبة الحصسار كل التحية .س


14 - الاخ علاء الصفار الف تحية
جاسم محمد كاظم ( 2018 / 6 / 20 - 19:18 )
لو ان الحصار تاكل وانتهى وبقي صدام في السلطة وارتفع سعر النفط الى 199 دولار كيف سمون صدام .سيمتلك حتما السلاح الذري اذا لابد من اسقاط صدام في نهاية لعبة الحصسار كل التحية .س


15 - الاخ كنعان الف تحية
جاسم محمد كاظم ( 2018 / 6 / 20 - 19:22 )
صدام كان صديقا لاميركا في لحظة ما لكنة عاد ليكون لها عدوا خطا صدام انة ظن
نفسة قببادرا على تحدي اميركا بدون قوى عظمى على عكس بشار لاالذي فهم اللعبة وعرف قدر نفسة لو ان صدام فهم لعبة القوى العظمى لبقي الى اليوم الف تحية ة


16 - الاخ علاء الف تحية
جاسم محمد كاظم ( 2018 / 6 / 20 - 19:24 )
لو بقي رفاق جيفارا وكاسترو كما هم في منتصف الستينات لم تجرء دولة العم سام على فعل شي في التاريخ ولكان التاريخ يمتلك صورة مغايرة تماما لتاريخ اليوم الف تحية


17 - كالمستجير من الرمضاء بالنار
طلال الربيعي ( 2018 / 6 / 20 - 20:18 )
الزميل العزيز
تقول
-لكن اميركا لابد يوما من ان تنقلب ضد الاتباع وكما حصل في اصقاع عديدة-
ولا ادري عن اية تجارب تتحدث واين هي؟
امريكا تنقلب ضد الاتباع القدماء المحترقين لتغيرهم باتباع آخرين ولتسوق وجوه جديدة فقط كما حصل في احتلال العراق وبمجيئها بلصوص وماقيا الى سدة السلطة وباعترافها هي بذلك بنفسها. ان اعتمادك على امريكا (كاعتماد الآخرين على المهدي المنتظر!) في التغيير هو كالمستجير من الرمضاء بالنار. الولايات المتحدة اثبتت بما لا يحصى من المرات انها عدوة الشعوب الاولى. والبعض يطارد السراب وكالغريق الذي يتشبث بقشرة خشب وحتى آخر رمق.
تحياتي


18 - الزميل العزيز طلال الف تحية
جاسم محمد كاظم ( 2018 / 6 / 21 - 10:18 )
اميركا تخلت عن الشاة وعن وعن ماركوس الفلبين وعن تييم رئيس فيتنام الجنوبية حيث قتلتة المخابرات في المطار وتخلت عن تجربة كوريا الجنوبية بعد انقلابات العسكر بعض الاحيان اميركا تريد ان تظهر بمظهر الملاك امام الشعوب فتغير رؤوس الانظمة بوحشية تتلائم مع رغبات الشعوب ونحن ننتظر ذلك الف تحية


19 - حكام العراق يقبلون بسطال العم ساوم وكاوبويه!
طلال الربيعي ( 2018 / 6 / 21 - 15:57 )
عزيزي كيف تفارن فيتنام وغيرها بالعراق؟ تمتلك امريكا اكبر سفارة في العالم في بغداد وجواسيسها يسرحون ويمرحون ولها 12 قاعدة عسكرية في طول البلاد وعرضها
US Military Bases in Iraq
https://militarybases.com/overseas/iraq/
وحكام العراق ليسوا بالمئات لا بالآلاف يلعقون بساطيل العم سام وكاوبوبه ليل نهار. فما الذي سيفعله الحكام الجدد اكثر من هذا لمصلحة امريكا التي للاسف لا يزال البعض يعتبرها زعيمة العالم الحر وهي التي قتلت 500000 طفل عراقي بسبب حصارها للعراق عقب غزوه الكويت وهي التي لتي قتلت واغتصبت و شردت الملايين بغزوها له . وهي التي خلقت داعش والقاعدة لتصريف اسلحتها وتطبيق مبدء الفوضى الخلاقة. فهل ملازمة ستوكهولم هي التي يعاني منها البعض؟!


20 - الزميل طلال الف تحية
جاسم محمد كاظم ( 2018 / 6 / 21 - 18:20 )
كل ماقلتة صحيح لكننا بعض الاحيان نؤمن بعدالة التاريخ حين ينقلب السحر ضد ساحرة كاخر بطاقة رابحة الف تحية

اخر الافلام

.. مهرجان لبناني يقدم عروضا مجانية للجمهور تعزيزا للمسرح المحلي


.. الخارجية الأمريكية: إيران حكومة فاسدة


.. مذكرة توقيف جديدة بحق كارلوس غصن




.. تعطل حركة القطارات في ألمانيا جراء إضراب


.. هل توقفت الحرب التجارية بين أمريكا والصين؟