الحوار المتمدن - موبايل



بيان من الحركة الشعبية في المعارضة

عبير سويكت

2018 / 6 / 21
الارهاب, الحرب والسلام


بيان صحفي
20 يونيو 2018م

الدكتور ريك مشار يلتقي بممثلي منظمات المجتمع المدني ومجموعات المعارضة

عقد الدكتور ريك مشار تينج - ضُرقون رئيس الحركة الشعبية والجيش الشعبي في المعارضة عقب وصوله إلى العاصمة الإثيوبية - أديس أبابا صبيحة اليوم الأربعاء الموافق 20 يونيو 2018م ، عقد العديد من الإجتماعات بمقر إقامته مع ممثلي منظمات المجتمع المدني بجنوب السودان و أحزاب المعارضة بالداخل وتحالف المعارضة بجنوب السودان.

إلتقى الدكتور مشار في أولى إجتماعته مع الوفد التفاوضي للحركة الشعبية في المعارضة بقيادة السيد هنري د. أدوار وبقية أعضاء الوفد. وقد إستمع الدكتور مشار شرحا شافيا حول مباحثات السلام عبر منتدى الإيقاد لإحياء إتفاقية السلام الجارية حاليا والقضايا محور الإخلاف بين فرقاء البلاد.

وفي صياق آخر ، إستقبل الدكتور ريك مشار تينج وفد ممثلي منظمات المجتمع المدني بجنوب التي يقدر عددها بـ 200 منظمة. وتسلم الدكتور مشار من خلال اللقاء مذكرة مقدمة من ممثلي المنظمة المذكورة ، تطالبه بالإلتزام بتحقيق السلام بالبلاد ، وإظهار الإرادة السياسية والمعدن الجنوبي الأصيل خلال لقائه مع الرئيس سلفاكير ، وطالبوا أيضا بتقديم بيان مشترك مع الرئيس سلفاكير بعد إنعقاد اللقاء المرتقب بينهما.
من جانبه رحب الدكتور مشار بزيارة الوفد ، وأكد لهم إلتزامه التام بإحلال السلام بالبلاد ، مبينا أن ذهابه إلى جوبا في أبريل 2016م كان من أجل تنفيذ إتفاقية السلام ، وأن إنهيارها يُعزى الى عدم وجود شركاء حقيقيون فيها.

وفي إجتماع منفصل ، إلتقى الدكتور ريك مشار أيضا بممثلي الأحزاب السياسية بالداخل ، بقيادة السيد جوزيف أوكيلو والسيد كورنيلو كوندو وآخرون . وتناول الإجتماع مجمل الأوضاع الراهنة بجنوب السودان وسير مباحثات السلام.
وقد أشاد السيد جوزيف أوكيلو والوفد المرافق له بالمواقف السياسية للدكتور مشار تجاه إحلال السلام بالبلاد ، كما أنّهم إنتقدوا ترتيب الأجندات من قبل الإيقاد ، التي وصفوها بـ "غير السليمة" ولا تمثل طموحات القوى السياسية وشعب جنوب السودان ، خاصة أن الإيقاد ومن خلال مقترحاتها ، إختزلت حل الأزمة بجنوب السودان في قسمة السلطة فقط التي لا تعد المشكلة الأساسية ، متجاهلة أيضا كل القضايا الأساسية والجوهرية.
وفي ختام الإجتماع طالب الوفد من الدكتور مشار تمثيلهم كمجموعة خلال إجتماعه مع الرئيس أبي محمد والرئيس سلفاكير ، إيصال موقفهم الرافض للمقترح الأخير الذي قدمته الإيقاد.
من جانبه رحب الدكتور مشار بالوفد ، مشيدا بشجاعتهم ودورهم الوطني الذي ظلوا يلعبوه ، سيما أنهم يعارضون النظام داخل عرينه ، مؤكدا لهم تمثيلهم في أي معادلة سياسية. كما أكد الدكتور مشار للوفد أنه لن يوقع على إتفاق أضعف من إتفاقية أغسطس 2015م المنهارة أو إتفاق لا يحقق تطلعات الشعب السوداني الجنوبي.

خلال إجتماعه الأخير ، إلتقى الدكتور مشار بناءا على طلبه تحالف المعارضة بجنوب السودان بقيادة السيد شانقسون لايو شانق والدكتور لام أكول أجاوين والجنرال توماس شيريلو والسيد حسين عبدالباقي وآخرون ، إذ حرص الدكتور مشار على الإستماع لموفقهم حول مباحثات السلام والمقترح الأخير المقدم من قبل الإيقاد لاسيما أنهم لن يكونوا ضمن لقائه المرتقب مع الرئيس سلفاكير.
هنأ الوفد الدكتور مشار بمناسبة رفع الإقامة الجبرية عنه وقبوله عدوة لقاء الرئيس سلفاكير بأديس أبابا. بيّنوا أيضا رفضهم التام لمقترح الإيقاد الأخير جملة وتفصيلا ، بإعتباره مقترح حكومة سلفاكير قُدم عن طرق الإيقاد. مشددين على رفضهم ايضا التوقيع على إتفاقية سلام مثل إتفاقية أغسطس 2015م المنهارة ، من شأنها أن تعيد البلاد إلى المربع الأول.
كما أعرب الوفد قلقهم إزاء وجود أنباء داخل أروقة الإيقاد تشير إلى وجود مقترح لعقد إتفاق ثنائي بين الزعيمين يقضي بإقصاء المجموعات الأخرى ، مطالبين الدكتور مشار بتوخي الحيطة والحذر.

من جانبه رحب الدكتور مشار بالوفد ومثمن على إلتزامهم بالحل السلمي للصراع. ومشيدا بمبادرتهم حول رفع الإقامة الجبرية التعسفية عنه والمطالبة بضرورة إشراكه في منتدى إحياء إتفاقية السلام . وقد أكد الدكتور مشار للوفد عدم التوقيع على أي إتفاق ثنائي أو غير شامل ، أو أي إتفاق لا يلبي مطالب الشعب السوداني الجنوبي. مشددا أن لا توجد أي قوة على سطح الأرض تستطيع إرغامه على توقيع إتفاقية خاطئة من منظوره أو منظور الحركة الشعبية والجيش الشعبي في المعارضة ، وحتى وإن كلف الأمر إعادة فرض إقامة جبرية عليه.
مضيفا أن لقائه مع رئيس الوزراء الإثيوبي أبي محمد سيكون ممثلا لكافة القوى السياسية بالداخل والخارج ، منظمات المجتمع المدني ، وشعب جنوب السودان بأسره ، وليس ممثلا للحركة الشعبية والجيش الشعبي في المعارضة.

وقد أبلغ الدكتور مشار كل الوفود أنه سيوافيهم بمخرجات لقائه مع رئيس الوزراء الإثيوبي أبي محمد والرئيس سلفاكير في أقرب وقت ممكن.

فوك بوث بالوانق
مدير الإعلام والعلاقات العامة بالحركة الشعبية في المعارضة
20 يونيو 2018م







اخر الافلام

.. فرنسا تقضي على أحد أبرز القادة الإرهابيين


.. العثور على أضخم نحلة في العالم


.. نازحات من آخر معاقل داعش يكشفن لـCNN أهوال الحرب




.. صورة لأجاثا كريستي بالعراق توثق أحداث رواياتها ورحلتها هناك


.. التيار الصدري يرفض وجود قواعد أجنبية