الحوار المتمدن - موبايل



الإتحاد المغربي للشغل بوادي زم وأبي الجعد يستنكر الإجهاز على مكتسبات وحقوق العمال ويدعو للحوار لحل مشاكل القطاعات

رحال لحسيني

2018 / 6 / 22
الحركة العمالية والنقابية



*** بلاغ***

الإتحاد المحلي لنقابات وادي زم أبي الجعد (إ م ش) يطالب بالاستجابة لمطالب الطبقة العاملة والفئات المرتبطة بها والنهوض بأوضاع المنطقة اقتصاديا واجتماعيا


انعقد يوم الثلاثاء 19 يونيو 2018 اجتماعا دوريا لمكتب الإتحاد المحلي لنقابات وادي زم أبي الجعد، خصص للبث في عدد من القضايا التنظيمية والتدبيرية والمشاكل العالقة.
وبعد الوقوف على السياق الوطني والمحلي الذي ينعقد فيه الاجتماع والتجاهل المتواصل الذي تُقابل به انتظارت الطبقة العاملة والجماهير الشعبية بالموازاة مع موجة الغلاء الذي تضرب المواد والخدمات الأساسية وتغييب الحوار الاجتماعي مركزيا وبعدد من القطاعات محليا.

وبعد تهنئته لكافة المناضلات والمناضلين بنجاح الوقفة الاحتجاجية ضد التضييق على الحريات النقابية بأبي الجعد المنظمة من طرف الإتحاد المحلي،
والتداول في:
I)- نتائج اجتماعي يوم الخميس 31 ماي 2018 بقطاعي "الصحة" و"تادلة غاز" والذين أسفرا عن:
- الرفع الجزئي للتضييق على الحريات النقابية الموجه ضد عضو الإتحاد وكاتب قطاع الصحة بأبي الجعد.

* مع مطالبة الإدارة الإقليمية للصحة باستئناف الحوار مع المكاتب النقابية لـ "إ م ش" بوادي زم وأبي الجعد والإقليم وإتمامه، والاستجابة لمطالبها بوقف تدهور أوضاع المؤسسات الصحية التي يعاني منها المهنيون الجادون بها وسكان المنطقة، ووقف التمييز بين الموظفين والكف عن استعمال الإدارة في تصفية الحسابات.

- الاستجابة للملف المطلبي الآني لعمال معمل "تادلة غاز" وتجاوز الاحتقان الذي كاد أن تعرفه هذه الوحدة الإنتاجية بوادي زم.

* ويشيد بالمكتسبات التي تم تحقيقها في هذا الاجتماع وعلى رأسها منحة الاستحقاق، ترسيم أبناء المتقاعدين،... ويهنئ كافة العمال ومكتبهم النقابي وجامعتهم بهذه المناسبة.

II)- تأخر أو تماطل بعض المسؤولين في الاستجابة لطلبات اللقاء الموجهة إليهم، وبشكل رئيسي:
- باشا مدينة أبي الجعد بخصوص مشاكل قطاع دراجات النقل ثلاثية العجلات (تريبورتور).
- رئيس الجمعية الخيرية الإسلامية بوادي زم بخصوص الملف المطلبي لعمال وعاملات دار الأطفال.

* فضلا عن تجاهل رئيس دائرة وادي زم –بمعية الجهات المعنية- لطلب التدخل لإنصاف مهنيي طاكسيات السماعلة المقصيين من رخص الثقة.

III)- مشاكل عدد من القطاعات التي تعرف إجهازا واضحا على حقوق العمال، وفي مقدمتها الإنعاش الوطني، شركات المناولة، المناطق الخضراء... والتجاهل المتواصل لمعاناة عمال التعاونية الفلاحية المغربية لوادي زم التي تم تعريضها للإفلاس، يتابع على إثره عدد من مسيريها أمام القضاء منذ عدة سنوات...

فإن الإتحاد المحلي لنقابات وادي زم أبي الجعد للإتحاد المغربي للشغل يعبر عن:
1- استنكاره الإجهاز على مكتسبات وحقوق الطبقة العاملة والفئات المرتبطة بها محليا بوادي زم وأبي الجعد وعلى المستوى الوطني، ويدعو مسؤولي القطاعات المعنية لفتح باب الحوار عاجلا حول المشاكل المتراكمة.

2- رفضه للأوضاع المتأزمة التي تعرفها المنطقة بفعل تهميشها وسوء تدبير مرافقها ومؤسساتها المسيرة وحرمانها من عائدات خيراتها وإقصائها من الاستثمار المنتج وفرص الشغل والتدمير القاتل لبيئتها والذي يهدد صحة سكانها -ومن ضمنهم الطبقة العاملة- بفعل التجميع والإحراق العشوائي لنفايات المطرح الإقليمي بالمدخل الشرقي لوادي زم وغبار معمل تنشيف الفوسفاط المُخَيِّم دوريا على سمائها من غرب المدينة...؛

3- تضامنه مع مناضلي فرع الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بأبي الجعد ومعطلي وادي زم؛

4- مطالبته بإنصاف متضرري تجزئة البستان بواد زم المرتفعة الثمن (أغلبهم أجراء ومحدودي الدخل)؛

ويدعو مناضلات ومناضلي الإتحاد المغربي للشغل إلى المزيد من التعبئة ورص الصفوف والاستعداد لخوض كافة الأشكال النضالية التي سيتم الإعلان عنها للدفاع على حقوقهم ومطالبهم وكرامتهم.







اخر الافلام

.. الإمارات.. قوانين جديدة لتنظيم إقامة المتقاعدين الأجانب والم


.. بصراحة: خوارزميات لتوظيف العمال | صنع في ألمانيا


.. مسح أممي: مليار شخص يعيشون فقراء




.. القوى العاملة تنهى الروتين بـ-الضربة القاضية-


.. -صنع في قمرونة -.. معلمات بالشرقية يتحدين الغلاء ويصنعن الشن