الحوار المتمدن - موبايل



نفى فوك بوث بالوانق مدير الإعلام في الحركة الشعبية في المعارضة ما جاء في صحيفة التيار حول مقترحات لقسمة السلطة بين الفرقاء الجنوبيين

عبير سويكت

2018 / 7 / 5
الارهاب, الحرب والسلام


أشارت جريدة التيار في خبر تحت عنوان :
(التيار تكشف مقترحات الفرقاء الجنوبيين لقسمة السلطة) للصحفية مها التلب بتاريخ يوم الثلاثاء الموافق 03/07/2018 أشارت فيه إلى أن الحكومة و أطراف المعارضة المسلحة و السلمية بجمهورية جنوب السودان دفعوا بمقترحاتهم إلى الوساطة الأفريقية بمفاوضات الخرطوم حول ملف قسمة السلطة.

و عند أتصالنا بفوك بوث بالوانق مدير الإعلام والعلاقات العامة بالحركة الشعبية في المعارضة نفى ذلك، و أكد على أنهم حتى الآن في إنتظار جمع روئ و مواقف الأطراف حول مختلف الملفات، و أن الوساطة ما زالت حتى الآن تتحاور مع كل الأطراف على حده و أن المفاوضات المباشرة لم تبدأ حتى الآن.

في الوقت الذي جاء فيه رد دكتور لام أكول أجاوين مطابقا لإفادة فوك بوث بالوانق في حوارنا معه الذي نشر صبيحة اليوم حيث كان إجابته حول موضوع سير المفاوضات و تقاسم السلطة على النحو التالي :(النقاش حول ملفات السلطة و الملفات المهمة سيكون في الأيام القادمة لكن المفاوضات الجارية حالياً متمثلة في أن يستمع الوسطاء إلى آراء الأطراف في المواضيع المختلفة ثم بعد ذلك تبلور الأفكار يؤدي إلى الإتفاق على مقترح يقدم لكل الأطراف حتى ترد عليه كتابة و بعدها يجلس الوسطاء مع كل الأطراف للوصول لنقاط إتفاق ثم يطرح المقترح الثاني و هكذا)... إنتهى . 

و كانت قد أشارت صحيفة التيار أيضاً إلى
تمسك المعارضة المسلحة بجمهورية جنوب السودان بزعامة رياك مشار بمنصب النائب الأول، و إعلان المعارضة السلمية بزعامة باقان أموم تمسكها بمشاركة زعيم المعارضة المسلحة رياك مشار في الحكومة أسوة بمشاركة سلفاكير ميارديت، بينما كان خطاب السيد باقان اموم في حوارنا معه واضح على النحو التالي :(نحن طالبنا جميع القادة بعدم الاختلاف حول موضوع السلطة و التنحي جانباً و الإتفاق على تشكيل حكومة كفاءات محايدة من مهنيين اكاديميين أطباء و مهندسين وطنيين.. إلخ لتنفيذ البرنامج الإنتقالي)... إنتهى.

و كشفت جريدة التيار أيضاً عن وجود مقترح لتحجيم سلطة رئيس جمهورية جنوب السودان سلفاكير ميارديت قد دفعت به الأطراف للوساطة الأفريقية ينص على عدم إعطاء سلفاكير أكثر من 51%،  لقطع الطريق أمام هيمنته على مقاليد الحكم. 
و في جانب اخر ذكرت جريدة التيار أن مصادر موثوقة منها أطلعتها على نسب تقسيم السلطة على النحو التالي :
( للحكومة 51%، وللمعارضة المسلحة بزعامة رياك مشار 25%، المعارضة السلمية بزعامة باقان  7%، التحالف 10‎%‎ والأحزاب الأخرى7%، فيما يختص بعدد الوزارات اقترحت تكوين حكومة بأقل من (42) وزارة، في حال رفضت الأطراف ستكون الحكومة بذات النسبة  والرجوع إلى الولايات (10)).

بينما نفى تماماً السيد فوك بوث بالوانق مدير الإعلام والعلاقات العامة بالحركة الشعبية في المعارضة ما ذكر ، و أكد على أنه حتي الآن لم تبدأ المفاوضات المباشرة، و تشاورات الوساطة تتم مع كل طرف على حده و لم يقدم أي مقترح بهذا الشكل، بل سيتم الإتفاق على هذه الأمور فيما بعد، و أضاف قائلاً : أن كان هذا الكلام صحيح فهو سيكون على علم به لأنه على علم تام بموقف حركته و الرؤى التي قدموها للوساطة.
و بما أنهم ما زالوا في إنتظار تجميع الوساطة لرؤي و مواقف الأطراف حول الملفات المختلفة إذن ليس من الممكن أن يكون هناك مقترح لنسب تقسيم السلطة حتى يتم الإتفاق أو الإختلاف عليها من قبل المعارضة.

و أردف قائلاً : حتى الآن لم تأت الوساطة بمسودة أو وثيقة حول نسب التقسيم، فإذا كنا نحن أصحاب الشأن لا علم لنا بتلك التفاصيل التي وردت في جريدة التيار "فمن أين أتات بها"؟؟؟.
و أشار إلى أن من حق الصحيفة أن لا تكشف عن مصادرها و لكن ذات العرف الصحفي يجبرها أن تنشر الخبر بكامل أركانه احتراما لقاعدة ال W5:
(when, where, what, why, who).

و ختم قائلاً إنه لن و لن تكون هناك خلافات أو صراعات حول نسب السلطة لأن هدفهم ليس من يحكم الجنوب و لكن كيف يحكم الجنوب.

و الجدير بالذكر أن القائد باقان اموم كان قد أكد في حوارنا معه على أن قضية تقسيم السلطة هامشية و فوقية و ليست من أولوياتهم و لا يهمهم نسب تقسيم السلطة و لا من يحكم بقدر أهمية وقف إطلاق النار أولاً ثم كيفية إدارة البلاد في الفترة الإنتقالية و تسليم السلطة للشعب.







اخر الافلام

.. زيارة ملك الأردن الى العراق


.. الحصاد- لماذا يطرد الفلسطينيون من منازلهم لتسلم للمستوطنين؟


.. 24 ألف لاجئ سوري في لبنان على وقع شتاء قاس | ستديو الآن




.. عقب الانسحاب الأميركي المرتقب.. ما مصير المسلحين الأكراد بسو


.. اشتباكات وقتلى بالعاصمة الليبية.. هل تكفي تطمينات المبعوث ال