الحوار المتمدن - موبايل



( الدبلجة عقول اجنبية الفكر عربية اللسان- النزعة الاستهلاكية )

صفاء الصالحي

2018 / 7 / 8
الصحافة والاعلام


فاجئ مؤسّس موقع فيس بوك الاجتماعي "مارك زوكرمان بيرغ " أصدقائه والمقربين منه عام 2011 عندما عقد قرانه على صديقته بريسيلا تشان في حفل زفاف خاص وصغير في منزله في كاليفورينا بحضور 100 شخص فقط من المدعوّين على الرغم من امتلاكه ثروة تقدر 35 مليار دولار بحسب مجلة فوربس .
وفاجئ عروسان كويتيان الاصدقاء والمقربين بتأجيرهما الفيلا التي صور فيها مسلسل " نور " استعدادً لإقامة حفل زواجهما هناك وذكرت التقارير الصحفية الكويتية ان العروسين قاما بتأجير الفيلا وحديقتها بالكامل لمدة ثلاث أيام كاملة وقد قام العروسان بتوزيع بطاقات الدعوة مرفوقة بتذكرة سفر (كويت -اسطنبول ) مع الإقامة في فندق 5 نجوم للمدعوين من المقربين والاصدقاء ، بل حتى كانت لهم محاولات حثيثة لدعوة مهند ونور لحضور حفل الزواج .
فشتان ما بين المفاجئتان الاولى من شاب شغف العمل لاهث وراء الإبداع والتألق فحاز المركز السادس كأغنى رجل في العالم فنجح في الوصول والتأثير في 1.39 مليار مستخدم ، وأما الثانية من صاحب النزعة الاستهلاكية اللاهث خلف سراب الدراما المدبلجة شغوف برومانسية مهند ونور .
يقول الدكتور خضير عباس المهر في كتابه (المجتمع الاستهلاكي وأوقات الفراغ ) إن محاولات التقليد والمحاكاة هي من عناصر النظام الرأسمالي التي تعمل بعكس الاتجاه الذي يؤدي إلى التنظيم والترشيد لأخلاقيات المجتمع.
ولم يعد أمراً غامضاً على احد الإ المتغاضين ، ان للتلفزيون أهداف تسعى الهيئات المالكة لها أو المسيطرة عليه تحقيقها فما من لحظة تمر على الشاشة الصغيرة بغير هدف أو قصد ، وان التلفزيون يعطي للمادة الدرامية اهتماماً خاصاً ويعدها من اكثر المواد التي تشد الجماهير للشاشة الصغيرة ،لما لها من اثر على وجدان المتلقي وتوجيه أفكاره ، سواء أكانت الدراما عربية ام المدبلجة التي تستخدم التقنيات الحديثة والأساليب الفنية في الإخراج واعتماد المؤثرات النفسية والعاطفية التي شكلت حيزا مهما في عمليات الترغيب والترويج واخترقت جبهات الحيات المختلفة وساهمت في تدفق بعض المفاهيم والعادات والتقاليد التي تترك الاثر البارز في البنى النفسية والسلوكية للمتلقي لا سيما النساء التي اثبتت العديد من الدراسات والبحوث ارتفاع معدلات تعرضهن للمسلسلات المدبلجة مقارنة بالرجال .
وان ظاهرة التقليد والمحاكاة لتصرفات ابطال وشخصيات المسلسلات المدبلجة والانطلاق الى حدود بعيدة في أفق البذخ وسوء التصرف الاستهلاكي البذخي يعد مؤشر لسلوك سلبي اصبح يشكل عبئاً على الاسرة والمجتمع الى حد يتجاوز حدود مدخولات الاسرة ، فتجد الكثير من الفتيان والفتياة لاهثين محاكين لشخصية ابطال المسلسل وفي طريقة كلامهما وحركاتهما وتسريحة شعرهما والملابس التي يرتديانهما، وأخري مهووسين في اقتناء الهاتف النقال ( عمار كوسوفي) الذي اجتاح محال بيع الأجهزة النقالة او النقال الذي يستخدمه بطل مسلسل مدبلج اخر ، وتجد شاب يتأخر عن الزواج لاشتراطات منها تجهيز اثاث قد شاهدته حبيبته في احد مشاهد هذه المسلسلات او قضاء شهر العسل في احد المناطق السياحية التي سوقتها المسلسلات المدبلجة، بل حتى حياة العوائل التي تسكن القصور الفخمة ،وسياراتهم الفاخرة وحياة البذخ والإسراف الظاهرة في موائدهم المقدمة للعائلة وفي المناسبات ،بالاضافة الى مستحضرات التجميل والغسيل والتنظيف والملابس بات داء ولع في نفوس اغلب الأسر .
وان هذا الاستهلاك الترفي الذي نشهده ليس قاصراً على الطبقات العليا وإنما هو من اهم خصائص الطبقة الوسطى وما دونهما . وان هذه الحالات الغريزية والنفسية وغيرها يتم استغلالها من قبل منتجي الأفلام والمسلسلات المدبلجة وكذلك المعلنين استغلالً مدروساً لتسويق السلع والأفكار والعادات والتقاليد لتمتلئ الجيوب ولاعزاء في خراب المجتمع .
وهنا يجب ن تدرك وسائل الاعلام حجم المسؤولية الاخلاقية والاجتماعية الملقاة على عاتقها وان المجتمع اليوم بأمس الحاجة الى مسلسلات جادة رصينة تعالج قضايا المجتمع ، وان تلعب وسائل الاعلام دوراً فاعلاً في التثقيف المجتمعي لترشيد الاستهلاك وأحداث حالة من التوازن سواء لدى الافراد أو المجتمعات، وان تأخذ البرامج الاقتصادية كغيرها من البرامج الاخرى حيزاً في ساعات بثها وتقديم برامج من شأنها توعية المجتمع بأهمية الادخار وكيفية القيام به وشرح منافعه للفرد والمجتمع والدولة ، وكذلك تعريف المجتمع بالنشاطات الاقتصادية بشتى مجالاته ونشر ثقافة التنمية وتوجيه الفرد في تطوير حياته المعايشة
وتحديد احتياجاته وترتيب أولياته وإرشاده لأنسب الطرق لمعالجته وعلينا كأفراد في المجتمع ان نعي مثلما نتعلم الدروس في مقاعد الدراسة ونهيئ نهئ أنفسنا فترة الامتحانات النهائية لتحقيق النجاح والعبور الى مرحلة اخرى ينبغي علينا ان نتعلم الدروس من الازمات الاقتصادية التي عصفت بِنَا وان نكون على قدر المسؤولية والإدراك والفهم لما كان او سيكون من كساد اقتصادي مقيت .







اخر الافلام

.. بدون فلتر | الموسم الثاني - الحلقة الثالثة: لوك -فاتييج-


.. نجوم بلا حدود لقطة بلقطة - الحلقة العاشرة | Hamada chroukate


.. #روح_الفتيس | الحلقة الرابعة من برنامج السيارات المعدلة.. ال




.. اختصاصية التغذية في المركز الأميركي هلا أبو طه والاستشاري ا


.. سيناتور جمهوري: الأدلة على ضلوع ابن سلمان في قتل خاشقجي دامغ