الحوار المتمدن - موبايل



جسر الإمبراطور تراجان

ميسون البياتي

2018 / 7 / 12
دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات


لمدة ألف عام بقي جسر الإمبراطور تراجان أطول جسر يقوم على أقواس في العالم , يمتد الجسر على نهر الدانوب قرب مصب النهر , أمر الإمبراطور تراجان ببنائه لتعبر عليه فيالقه التي تقاتل في داسيا , وهي دولة قديمة في جنوب شرق أوروبا تقع شمال غرب رومانيا . تم إحتلالها عام 106 ميلادي من قبل قوات تراجان وإعلانها مقاطعة للإمبراطورية الرومانية

تم الإنتهاء من إنجاز الجسر عام 105 ميلادي وكان له دور حيوي في حسم الحرب لصالح الرومان . إمتدت فترة حكم تراجان من عام 98 _ 117 بعد الميلاد وشهدت توسعاً إقليمياً غير مسبوق للرومان . على عمود تراجان يوجد وصف كامل لحربه في داسيا , وهذا العمود يقع في روما / إيطاليا. العمود تم تنفيذه تحت إشراف المعماري السوري أبولودورس الدمشقي بأمر مباشر من مجلس الشيوخ الروماني عام 113 . يبلغ ارتفاعه 30 متراً أما المنصة التي تحمله فيبلغ إرتفاعها 5 أمتار

أبولودورس الدمشقي كان هو نفسه الذي بنى جسر الإمبراطور تراجان . علاقة الصداقه بين الرجلين تعود الى فترة سابقه حين كان تراجان صبياً برفقة والده الذي عمل حاكماً على سوريا أيام كانت خاضعه للحكم الروماني . وكان الجسر يحمل إسم ( جسر أبولودورس على نهر الدانوب ) يبلغ طول الجسر 1135 متر وعرضه 15 متر ويبلغ ارتفاعه عن الماء 19 متر , يوجد حصنان عسكريان عند فتحتي الجسر ولهذا لايمكن اجتياز الجسر إلا بعد الدخول الى الحصنين عند دخول الجسر وعند الخروج منه

تقع أطلال الجسر اليوم بين مدينة ( دروبيتا تورنو سيفيرين ) الرومانيه ومدينة ( كلادوفو ) الصربيه . تم تحطيم الجسر بأمر من الإمبراطور هادريان الذي حكم بعد تراجان , وذلك لمنع الإعداء من إستعماله للوصول الى المقاطعات الرومانيه

فريق من المهندسين المعماريين تمكنوا عام 1982 من العثور على 12 دعامه من دعامات الجسر وعددها الكلي 20 دعامه , وكانت ساقطه في أعماق نهر الدانوب

أبولودورس الدمشقي تم نفيه من قبل الإمبراطور هادريان , وحين بدأ يسخر من الإمبراطور بسبب ذائقته الفنية السيئه وتدميره للعمران حكم عليه بالإعدام . لا توجد لأبولودوروس أعمال في سوريا لكن خلال إصلاح جامع بني أمية الكبير في دمشق ظهر أحد الأعمدة من أنقاض معبد جوبيتير وكان العمود يحمل اسم أبولودوروس . ليس له ذكر في الكتابات العربيه , لكن ول ديورانت ذكره في موسوعة ( قصة الحضاره ) كما ورد ذكره في موسوعة ( لاروس ) الفرنسيه

في العام 2006 صدرت مجلة فصليه سوريه من باريس إسمها ( أبولودور ) على إسم المعماري السوري أبولودورس , تعنى بالعماره والفن والديكور, قامت بإصدارها مجموعة من المتخصصين السوريين , وتعرف المجلة نفسها بأنها تهدف الى تنمية الذوق الجمالي عند غير المختصين , كما تهتم بالطاقة البديله , وهي تصدر باللغات العربيه والإنكليزيه والفرنسيه







اخر الافلام

.. أنقرة تطالب واشنطن بتسليم 84 عضوا في حركة فتح الله غولن


.. فرقة سداسي : مواهب عربية شابة من مصر وفلسطين ولبنان


.. اليمن: ما قاله عبد الملك الحوثي لأنصاره خلال إحياء المولد ال




.. ردود فعل غاضبة على موقف ترامب من قضية خاشقجي


.. المغرب يطلق قمرا اصطناعيا جديدا