الحوار المتمدن - موبايل



تعدد الزوجات ورم خبيث يجب استئصاله

حياة البدري

2018 / 7 / 12
حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات


متى ستتحقق المساواة الحقة؟ ومتى ستنصف النساء؟...ومتى سيرفع عنهن الاستغلال والتشييء والتبضييع؟؟؟ ومتى سيتم احترام كيانهن وإنسايتهن؟؟؟.. ومتى سينظر إليهن كإنسان، وليس مجرد أداة للاستهلاك والمتعة... القابلة للتجديد وللتغيير... إن شاخت وتعبت وهرمت ومرضت...؟؟؟!!!!
المرأة يا سادة، إنسانة لها حقوق ولها واجبات ... وهي رافعة تقدم الدول والأسر وهي القاعدة المتينة في نجاح الشعوب، إن صح عودها، قوت قاعدة شعوبها و دولها... فهي الأم والأخت والشقيقة والزوجة والخالة والعمة والجدة... وهي نصف المجتمع ...فكيف نحقق النجاح بمجتمع؟ ونصفه يعاني البؤس والأمراض النفسية والجسدية والعقلية الناجمة عن القهر واللامساواة والتمييز الضارب حتى النخاع...؟؟؟
وكيف سيتنفس هذا المجتمع هواء التقدم والإبداع والعطاء... ونصف رئته يعاني الاختناق من العديد من الأفكار البالية والمهترئة...والأمراض الاجتماعية التي أساسها التشييء وتحقيق المتعة بالنساء والاستمتاع والاتجار فيهن واستغلالهن تحت الكثير من اليافطات والمسميات... وباسم الدين، الذي هو بريء منهم كبراءة الذئب من دم يوسف؟؟؟...
فالإسلام يا سادة سمح بالتعدد في العصور الأولى بهدف الإكثار من النسل ومن أجل حماية الطفل اليتيم، لما قال الله عز وجل في كتابه الكريم:( وَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تُقْسِطُوا فِي اليتامى فَانكِحُوا مَا طَابَ لَكُم مِّنَ النِّسَاءِ مثنى وَثُلَاثَ وَرُبَاعَ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تَعْدِلُوا فَوَاحِدَةً أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ذلك أدنى أَلَّا تَعُولُوا) سورة النساء آية3
(وَلَن تَسْتَطِيعُوا أَن تَعْدِلُوا بَيْنَ النِّسَاءِ وَلَوْ حَرَصْتُمْ فَلَا تَمِيلُوا كُلَّ الْمَيْلِ فَتَذَرُوهَا كَالْمُعَلَّقَةِ وَإِن تُصْلِحُوا وَتَتَّقُوا فَإِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَّحِيمًا) سورة النساء آية129
وليس التعدد بهدف تمتيع السيد يتيم وغيره من الرجال على شاكلته ... ومن يجعلون من النساء مجرد سلعة قابلة للتغيير بأخرى جديدة وأكثر طراوة وكأنها فاكهة أو إحدى الخضار التي تتعرض للتلف والهرم وللفساد وبالتالي يجب تبديلها بأخرى جديدة أكثر لذة وطراوة تعيد الشباب المزعوم وتروي العظام المنخورة حسب التفكير العقيم لهذه الشريحة من البشر...؟؟ !!!
الإسلام يا سادة سمح بالتعدد في البدايات أيام الحروب ووفاة العديد من الرجال... وماذا لدينا الآن؟ حروب مابين الفخذين؟ وتغلب وتحكم الشهوة الحيوانية في بني البشر ؟؟؟ واختيار امرأة أخرى تناسب المقام الجديد؟ ومن أجل متعة سرعان ما تزول ويحل الملل... ويبدأ التفكير في أخرى وهكذا.... فقد قال الله عز وجل في كتابه المبين:(َومِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ).سورة الروم (21)
فالزواج يا سادة مؤسسة أكبر بكثير من المتعة والشهوة الحيوانية الزائلة... فهو مؤسسة راقية وكبيرة لا يفهمها التفكير المريض...مؤسسة قوامها التقدير والمودة واحترام الكينونة البشرية...وهو مؤسسة أساسها وعمادها الأبناء، الذين يجب التضحية من أجلهم بكل ماهو غال ونفيس... والعمل من أجلهم على كبح كل أنواع جماح الشهوات ...
فالمرأة يا سادة، إنسان، نعم إنسان وليست مجرد قطعة أثاث تغير من حين لآخر...نعم إنسانة لها عقل تميز به ... وتتفوق به في العديد من العلوم والمهام ...لها كيان وقلب تحب به ...ولها إحساس دافق ... تعطي بلا حساب... وتحب حتى الموت...وتكره كل الكره من يحاول تشييئها وتبخيس قيمتها ويجعلها مجرد سلعة قابلة للتغيير والشراء والاتجار بها ... و تمقت كل المقت الأزواج الذين لا يحترمون وجودها ويحملقون في بنات جلدتها... فبالأحرى من يعمدون إلى خيانتها أو الزواج عليها...!!!؟؟؟...
يا سادة، ياعالم...لقد ولى عصر الحريم والعبودية والتشييء والاتجار في البشر... فلماذا تعشقون فعل الردة ... ولماذا ترجعون بالنساء وبأسركم نحو الوراء؟؟؟ فكيف لامرأة يخذلها زوجها ويفكر في الزواج عليها من أخرى أن تستقر وتدفع الأبناء نحو النجاح؟؟؟ وتمنح بالتالي مجتمع قوي ومثقف ومتين وخال من الأمراض الاجتماعية والنفسية والأعطاب المتغلغلة...؟؟؟
فكاذب ذاك الرجل، من يقول أن زوجته منحته موافقة الزواج من امرأة أخرى، ولو كانت مريضة ولا تستطيع الإنجاب ... فأكيد أن في الأمر إن وأخواتها وما يتبعها من تزوير وغش واستغلال لفاقتها وعوزها وحاجتها المادية وفقرها المدقع...
يا سادة آن الأوان لإصلاح أعطاب مجتمعاتنا العربية، وتحقيق انسجام أسرنا وشفائها من كل الأوجاع المؤلمة وخلق الأمن والأمان بها... والصلح والتصالح مع الذات الإنسانية والعمل على خلق المساواة فيما بينها... وبالتالي تحقيق مجتمع يتجه نحو التقدم في جميع القطاعات... والتصالح مع الذات.
فهل سيقبل زوج ما حتى التفكير في خيانة زوجته له و زواجها من آخر؟؟؟ أكيد ستقوم القيامة وسيتحدث عنها الإعلام بكل أنواعه وأصنافه... وسيعمل جاهدا على حبسها والتشهير بها وعدم التساهل بالمرة معها...
فكفانا زورا وبهتانا وظلما لنصف مجتمعاتنا... وكفانا خيانة لنسائنا...فالتعدد خيانة مشرعنة وقتل نفسي وعقلي لنساء وأطفال مجتمعاتنا ... يحكم على الأسرة بأكملها بالشتات والتدهور واللا نجاح والضياع والتيه والتفسخ ...ويحكم على المجتمع ككل بالنكوص والردة...
يا سادة، لنعترف جميعا ولنفتح أعيننا على حقيقة مفادها أن عصر التعدد قد أفل وولى وأصبح مجرد عملة مثقوبة وقيمة مسلوبة أكل عليها الدهر وشرب ... ولم تعد صالحة بالمرة لعصرنا الحالي...فلماذا تريدون الرجوع بنا نحو الوراء؟... وتحكموا علينا بالردة في مجموعة من الأمور...؟؟؟
آن الأوان لقطع دابر كل من يحاول تبضيع وتبخيس قيمة النساء... ويجعلهن مجرد قطع أثاث تغير من حين لآخر...فلابد من تحيين مدونة الأسرة وتغيير العديد من القوانين التي تحط من كرامة النساء وتكرس دونيتهن وتشرعن التمييز فيما بينهن وإخوانهن الرجال... فقد قال الله عز وجل في كتابه المبين:((وَأَحْسِنُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ)) [البقرة:195].((إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالإِحْسَانِ وَإِيتَاءِ ذِي الْقُرْبَى وَيَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنكَرِ وَالْبَغْيِ يَعِظُكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ)) [النحل:90].







التعليقات


1 - المهم العدالة
أنور نور ( 2018 / 7 / 12 - 13:41 )
ان كان من الجائز تعدد الأزواج كما تعدد الزوجات , فلا بأس . المهم العدالة والمساواة
ومن حق المرأة نسب المولود لها . اذا مانع الرجل أو تملص . ولا بأس من أن يحمل المولود اسم الأم واسم الأب معاً - كما عند الناطقين بالاسبانية
والطفولة والامومة يكونوا محميين بتأمين صحي وضمان اجتماعي من الدولة


2 - الرجل هو المجرم بحق المرأة
عيسى ولد محمد ( 2018 / 7 / 12 - 17:58 )

سيدتي حياة البدري تحية
مقالك مقال رائع بكل ما جاء فيه الا في نقطة واحدة (تعدد الزوجات ورم خبيث يجب استئصاله) نعم سيدتي ولكن بدل هذا العنوان اقول التعدد يجب ان تضع الحكومات قوانين صارمة للتضيق منه ومعاقبة كل رجل يستغل هذه المنحة الربانية فقط لأشباع نزواته.اختي الكريمة المرأة مظلومة حتى في بلاد الغرب التي تحرم التعدد فإنها تبيح عشرات الخليلات فالمشكلة الكبرى في الرجل الذي لا يرعى حرمة ولا وازع من ضمير عنده.


3 - شئ مؤسف
على سالم ( 2018 / 7 / 12 - 18:01 )
من المؤسف ان شريعه الاسلام تدخلت بشكل كلى وجذرى فى خلق الكيان العقلى والنفسى والثقافى والاجتماعى لامه الاسلام البائسه, هنا الكاتبه تبعد الشبهات عن دين الاسلام وتفسره بطريقتها الخاصه لكى يصبح مقبول ومستساغ وهذا تحايل والتفاف , الحقيقه ان شريعه الاسلام نفسها هى السبب الاول والرئيسى فى تخلف المسلمين وردتهم الحضاريه ومكانهم فى ذيل الامم وهضم حقوق المرأه واعتبارها كسلعه جنسيه , من المحزن ان المرأه المسلمه الغت عقلها تماما وادمنت الاهانه والاحتقار والضرب وعدم الاحترام على مر القرون بناء على ايات قرأنيه صريحه وواضحه واحاديث نبويه قدسيه وهذه فى حد ذاتها كارثه دينيه مروعه , يجب على العقول ان تتغير وتتفتح وتتحدث والا فأننا سوف نظل فى مكاننا المتأخر العتيق فى هذا السرداب البدوى العفن


4 - تعليلات غير منطقية
فهد لعنزي ـ السعودية ( 2018 / 7 / 12 - 19:47 )
الاخت الكريمة بعد التحية. ان الآيات التي استشهدتي بهن هي الايات التي بني عليها تشريع الزواج باربع حرآئر وعدد لا يحصى من الامآء.ان تبرئتك الدين من تعدد الزوجات هو تبرير واه ولا سند له وانا اذ نعذرك على هذه التورية حفاضا على نفسك من التكفير وربما القتل ولكن قول الحفيقة بدون لف او دوران او الصمت ولا يجوز التزييف.ان الآية رقم 129 من سورة النساء نسخت الاآية رقم 3 من نفس السورة بقوله فلا تذروها كالمعلقة. كما اود ان الفت نظرك الى الآية التي تقول او ما ملكت ايمانكم بانها ترخبص صريح لشراء الاماء والزواج منهم بدون عدد.حلال محمد حلال الى يوم القيامة كما ان حرامه حرام الى يوم القيامة وعلى هذا المبدأ سار جميع المسلمين منذ نشاة الدولة الاسلامية والى وقتنا الحاضر ولا علاقة لهذا التشريع بالحروب بتاتا. اختي الكريمة . كل المذاهب الاسلامية ووبالرغم من الخلاف بينهم الا انهم متفقون على تعدد الزوجات وملك اليمين. وخلاصة القول ان الدين ليس بريء من هذا التشريع واتمنى عليك ان لا تحاولي تغطية نور الشمس بمنخل واذا اردت ان تتبرئي فتبرئي من الاسلام نفسه ولا تكوني كمن يؤمنون ببعض الكتاب ويكفرون ببعض.
سلام عليكم.


5 - اهانة جسيمة للمراءة
كنعان شماس ( 2018 / 7 / 12 - 19:48 )
في دولة إسرائيل من يطبق شرائع التوراة ومنها تعدد الزوجات التي استنسخها كاتب القران من التوراة حكومة إسرائيل يضعوه في الســـــــــــجن تحية


6 - مرة اخرى الرجل هو المسؤول
عيسى ولد محمد ( 2018 / 7 / 12 - 22:29 )

السيدة الكاتبة المحترمة
إن الاسلام عندما شرع تعدد الزوجات جعلها حالة استثنائية لأن الاصل في الزواج انما هو بواحدة. ولكن التعدد حل لمشكلة ولحالات استثنائية. ولما قلتُ المجرمون هم الرجال فدليلي على ذلك الرجل في الغرب لنقل المسيحي او لنقل العلماني او لنقل الملحد فكل هؤلاء يخونون زوجاتهم فأين الخلل إذن؟ الخلل في الرجال. عندما المسلم يستغل ما احله الله له استغلالا فيظلم المرأة او يستعبدها او يعاملها بأسوأ المعاملات فهل هذا الرجل يتقي الله في النساء؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!
كثير من الكتاب يحاربون الاسلام حتى لو اقتصرنا الدين على(لا إله الا الله)


7 - السيدة الكاتبة
Abdulahad Paulos ( 2018 / 7 / 14 - 16:31 )
الواضح أن إلاه الاسلام ذكوري ويسمح للرجل بتعدد الزوجات يضاف إليها ملكات اليمين المحرمة دولياً في الوقت الحالي ولا يسمح للمرأة يتعدد الأزواج وهكذا إلاه منحاز يفقد إحترامه شئنا أم ابينا.

بعض المعلقين يشير الى الخيانة الزوجية في الغرب ليبرر ما يسمح به الاسلام وهذه مقارنة ساذجة لأن الخيانة موجودة في كل زمان ومكان وليست تخويلاً بالزواج المتعدد.


8 - كلامك ايها المعلق ساذج
عيسى ولد محمد ( 2018 / 7 / 16 - 12:16 )

قال أحدهم يبدو أن اله الاسلام ذكوري لذلك سمح بتعدد الزوجات.الرد تحليل ساذج
سؤالي لهذا المعلق . هل اله النصارى إقتصر على تحليل زوجة واحدة لأن المسكين اله النصارى عاش اعزبا (علما أن اله العهد الجديد هو نفسه اله العهد القديم)مع انه سمح بتعدد الزوجات في العهد القديم.


9 - السذاجة بعينها ما جئت به يا أخ عيسى
Abdulahad Paulos ( 2018 / 7 / 16 - 15:39 )
إلاه النصارى لم يسمح بتعدد الزوجات سواء في العهد الجديد أو القديم لأنه خلق لآدم حواء واحدة فقط والتصرفات الشخصية الخاطئة للبعض فإنها مخالفة لأمر الله .

راجع النصوص وإطني واحدا يسمح فيه إلاه المسيحية وليس ( النصارى) بتعدد الزوجات.


10 - سيد عبد الاحد انتم نصارى
عيسى ولد محمد ( 2018 / 7 / 17 - 00:22 )

سيد عبد الاحد بولس
عندما أقول سذاجة فإني أعني ما اقول. ماذا كنتَ تنتظر من الله ان يخلق دزينة(حواء) لأدم أم حواء واحدة؟
انبياء العهد القديم تزوجوا بأكثر من واحدة. فهل خالفوا امر الله؟ أم ان الله أخطأ باختيارهم؟ طبعا نحن نعلم تحليلاتكم وانهم اخطؤوا لتقولوا لنا ان المسيح لم يخطئ ولم يتزوج ولا حتى بواحدة. فعدم زواج النبي عيسى عليه السلام ليس دليلا على صحة كلامكم.
أما انكم نصارى فنعم ولمَ لأنكم اتباع يسوع الناصري. أما انكم مسيحيون(وهذا ما تفضلونه) فأيُّ مسيحٍ تتبعون؟ فكم من مسيح جاء قبل عيسى الناصري وكاموا يدعونه مسيحا؟ فالقران الكريم كان صائبا بتسميتكم نصارى وليس مسيحيين.


11 - كلمة مسيح في العهد القديم
عيسى ولد محمد ( 2018 / 7 / 17 - 03:45 )
وجاءت كلمة -مسيح- 37 منها 11 مرة فى العهد القديم عن الملوك , 8 مرات تخص الملك شاول ومرتين تخص الملك داود ومرة واحدة تخص الملك صدقيا


12 - سيد عيسى ولد محمد
Abdulahad Paulos ( 2018 / 7 / 17 - 17:02 )

لا تقس على ما حفظته من أقوال بل إقرأ وادرس بنفسك لأن عدد الأنبياء اذين يقر الاسلام بوجودهم أكبر من العدد الفعلي المعترف به لدى الديانات الأخرى وكثير منهم وهميون , اكبر مزواج في التوراة كان سليمان الحكيم وهو ليس نبياً بحسب عقيدتنا.

الأنبياء الذين اخطأوا بحسب التوراة عاقبهم الله في حينه على مخالفاتهم ولا يوجد نص في اليهودية او المسيحية يدعو لنكاح مثنى وثلاث ورباع زائدا ملكات اليمين كما في الاسلام ولذلك يجب أخذ أصول أي دين من نصوصه وهذا على ما يبدو لا تستوعبه.

يوجد أناس كثر ممسوحين من الرب كما ذكرت ولكن يسوع المسيح واحد لا ثاني مشابه له قط.

آمل أن تكون الفكرة قد وصلتك.

راجع الرابط الاسلامي التالي للمزيد من المعلومات :

http://mawdoo3.com/%D9%85%D8%A7_%D9%87%D9%88_%D8%B9%D8%AF%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%86%D8%A8%D9%8A%D8%A7%D8%A1_%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%B3%D9%84_%D9%88%D8%A7%D8%B3%D9%85%D8%A7%D8%A6%D9%87%D9%85


13 - السيد عبد الاحد
عيسى ولد محمد ( 2018 / 7 / 17 - 18:40 )

سيد عبد الاحد بولس
صحيح سليمان في عقيدتكم ليس نبيا ولكن ملكا. ومذا تقول عن النبي داوود عليه السلام هل كان عاصيا لربه وزوجاته قاربوا المئة. علما أن يسوع سيكون وارث عرش داوود.
ماذا تقول عن ابراهيم زوج سارة وابو الانبياء؟سارة زوجته فهل تعتبر النبي ابراهيم زانيا مع هاجر؟ وهل اسماعيل ابن زنا؟ علما ان في كتابكم المقدس الله يبارك هاجر وابنها اسماعيل ويعد اسماعيل بأمة عظيمة من نسله؟ فهل رب التوراة يبارك الزناة؟ نحن نقرأ ونعي ما نقرأ ولكنكم للاسف انتم لا تريدون الاذعان للحق.


14 - سيد عيسى ولد محمد
عبدالاحد سليمان بولص ( 2018 / 7 / 18 - 06:04 )

أرد عليك للمرة الأخيرة لأنه يبدو أنك تعيش في وادي آخر لأني أطالبك بنصوص من الكتاب المقدس تسمح بتعدد الزوجات لكنك تلف وتدور هنا وهناك للتهرب من سؤالي.

أخي ’ ابراهيم جاء قبل الأديان السماوية وغير مشمول بشرائعها لأنه كان في البداية عابد اصنام (حنيف وتعني باللغة الآرامية عابد اصام وليس كما يشرحها الاسلام) ولا يمكن إعتباره زانياً لعدم وجود شريعة تحكمه بذلك.

داود عاقبه الله ووبخه النبي ناثان على تجاوزاته لأن الأنبياء عموماً ليسوا معصومين من الخطأ.

اخر الافلام

.. نصيحة -دينا أقصيبي- لكل الفتيات عن شراء كريم الأساس -الفوندا


.. شاهد: زفاف جماعي لمثليي ومتحولي الجنس في قافلة المهاجرين الأ


.. تسليط الضوء على معاناة ضحايا الاغتصاب في لبنان




.. ناشطات عاريات الصدر تخربن مسيرة فاشية مؤيدة لفرانكو


.. #الحرة_تتحرى - حوار حول اعداد النساء اللواتي التحقن بتنظيم