الحوار المتمدن - موبايل



شبكة الإعلام العراقي وقناة العراقية !!..

صادق محمد عبد الكريم الدبش

2018 / 7 / 18
مواضيع وابحاث سياسية


شبكة الإعلام العراقي والقناة العراقية
صرح عراقي عظيم .. ومفخرة للعراق !!!؟؟

قناة مميزة ومنحازة الى ( الحق !!؟ )وتمثل بحق وحقيقة !!.. رأي الأحزاب [ الإسلامية الحاكمة والمرجعية الرشيدة والميليشيات الطائفية والحكومة العتيدة !!؟؟ ] .

فماذا تريدون من هذه القناة التي نزلت رحمة من السماء !!.. لتعين الشعب وتزيد من حزنه ومصائبه !!.. وتنقل لكم ( خطب المرجعية العنيدة والسديدة والرشيدة !! ) !.. والمناسبات الدينية التي تمتد طول العام إلا ما ندر !.. من لطم وتطبير وتماثيل وتشابيه ومواكب وشعارات وخطب تحث على الحزن وندب الحظ وشق الجيوب ولطم الخدود ، فأجر ذلك عند الله عظيم !!..

وجميعها تُعِد الناس ليوم الحساب والكتاب ، وللجلد والرجم والوعيد بجهنم في يوم عصيب !!..

فهذه الحياة لا قيم لها وهي في زوال !!..

فلا شيء أهم من يوم القيامة ويوم الحساب والوقوف بين يدي رب العباد !!..

وتحث الناس على الاستعداد لذلك اليوم وعدم التفكير والتفكر بهذه الحياة في دنيانا الفانية !!..

وترك الدنيا وملذاتها ومباهجها ومحاسنها ومغرياتها ، والسعي لإعمار الأرض ومن عليها ، كون ذلك يلهي البشر ويحرف تفكيرهم بيوم الحساب !!..

على الناس أن تسير وراء هذه الدعوات ( الصادقة والمخلصة !!؟؟ ) ..

وليس للقناة نهج أخر أو مسار أخر أو جهة أُخرى تُسَوِقُ لها !!..

فلا وجود لدين أخر ولا طائفة أخرى ولا قومية أُخرى غير الطائفة الشيعية والمراجع الكرام !!..

وكل ما عدى ذلك فهو غير مهم ، وعبث وكفر وفساد .

والقناة تسعى للتعبير عن إخلاصها وتبعيتها وانحيازها الكامل والولاء لصاحب الفضل عليها !.. جناب ( حكومتنا المؤمنة والمطيعة للمراجع الكرام وللميليشيات الطائفية !! .. )

وهي تتصدى لكل رأي مخالف لرأي الحكومة !!..

وهي إبن بار ومطيع ووفي ولحد الخنوع للحكومة وللحاكمين ( المؤمنين !!.. وشو بدك أحلا من هَبَكْ ؟؟ ).. وعلى الشعب أن لا يفكر ويتعب حاله !!.. لأن عنده حكومة ما تنوصف وهي من تفكر بدل الشعب الغبي !! ( الله لا يكتبلكم تتورطون معها فيصيبكم الجَرَبْ .. والخَرَفْ .. والوشف في الفساد !! ) ..

تعيش القناة العراقية المُخَرِبَة للعقل العراقي ، والذي هو المطلوب وهو المرغوب من قيامها ووجودها !..

تعيش هيئة الاتصالات والإعلام العراقي !!.. الأب الروحي لقناتكم الغالية على قلوبكم يا مكاريد !.. يا نايمين !!.. يا خايبين !! ..

تعيش الحكومة الابن النجيب التي بُعِثَتْ من رحم الفساد والطائفية والسلفية العنصرية المتخلفة !!! ..

الموت للشعب الذي يحتظر اليوم !.. الذي أُصيب بالبكم والعمى !.. كونه لا يرى أفضال حكومته الغبية !.. عفوا أقصد الذكية حتى أصابها العمى من شدة الذكاء المفرط الذي نزل عليها دفعة واحدة !! ..

وعاشت عصائب أهل الحق رحمة للعالمين !!.. وعصاباتها السائبة التي تنهش كل من يقف في طريقها !! هههه ..

وعاش شيوخ العشائر الوطنيين الذين يقفون مع العصائب ضد الشعب !!!..

يسقط الشعب .. يسقط الشعب .. يسقط الشعب !!.. وتعيش الميليشيات وحكومتهم المخلصة والمطيعة لأوامرهم ولسياساتهم وخادمة لمصالحهم !!..

وعاش الله والحسين وتسقط جيوش الفقراء العاطلة .. تسقط الجيوش العاطلة .. تسقط الجيوش العاطلة !!؟؟ ههههه😂😂😂😂.

صادق محمد عبد الكريم الدبش
18/7/2018 م


Dawood Alsalemy
ساعتان







اخر الافلام

.. وجهات مثالية لقضاء عطلة الشتاء


.. 150 دولة توقع على اتفاق مراكش لمواجهة ظاهرة الهجرة


.. أزمة فرنسا.. خطاب في مواجهة السترات




.. النفط الليبي.. حالة -القوة القاهرة- لحماية الحقول


.. سلام اليمن.. مبادرتا غريفيث بشأن الحديدة وتعز