الحوار المتمدن - موبايل



خبر بدونِ خبر .!

رائد عمر العيدروسي

2018 / 7 / 22
مواضيع وابحاث سياسية


خبر بدونِ خبر .!
رائد عمر العيدروسي
لمْ يترآى للرؤى , ولم يراود المسامع وحتى لمْ يدنو منها ما يفيد او يوحي , ولا حتى يومئ بأنّ أيّاً من صغار وكبار المسؤولين , وكذلك قياديي الأحزاب " المعمّمين وغير المعمّمين " قد قامَ بزيارة عوائل شهداء المتظاهرين في العاصمة والمحافظات , لتقديم التعازي وتطييب وجبر الخواطر على فقدانهم ابنائهم الذين حصدتهم وقتلتهم رصاصات الدولة .!
كما يبدو أنْ لا توجّهات ولانيّات للرئاستين المتبقيتين لدفعِ تعويضاتٍ ماليّة لعوائل شهداء الأحتجاجات الجماهيرية , كصورةِ رمزيّة لأسف الدولة عن عمليات القتل , وليس ذلك فحسب ! بل حتى عدم تقديم اكليل او باقة ورد لتلك العوائل المفجوعة , وحتى عدم ارسال الورد بالبريد الألكتروني او وسائل التواصل الأجتماعي .! , وقد نغدو في خطأٍ في تقديراتنا وحساباتنا , فلعلّ الدولة تنتظر أن ترتفع وتكتمل اعداد شهداء التظاهرات الجارية , كي تقوم بالواجب مرّةً واحدة , بدلاً من تكراره بنحوٍ يوميّ .!







اخر الافلام

.. ?? مرآة الصحافة الاولى 20/1/2019


.. البشير: الوصول إلى السلطة لا يتم إلا عبر صناديق الاقتراع


.. ترامب يكشف عن تقدم ملحوظ في المحادثات التجارية مع الصين




.. تظاهر آلاف الأميركيات تنديدا بسياسات ترامب


.. أنقرة تتهم واشنطن بعدم تنفيذ اتفاق منبج