الحوار المتمدن - موبايل



صامدون في وجه الريح

سعود سالم

2018 / 8 / 2
الادب والفن


نحن هنا
ما زلنا نجذف
في الرمال
تقذفنا الشواطئ
نحو ألأمواج العاتية
كي لا نموت
بالجوع بالعطش
بالغياب والقلق
نتشبت بالغرق
بردا وسلاما
يقودنا الوهم
نحو الخطوات اليائسة
نحو الدروب الوعرة
نرمي الشباك
على أسراب الضباب
ونصطاد الأحلام
الرخيصة
والسراب
ونتكيء على الجدران
ونردد
صامدون
صامدون
في وجه الريح والغبار
في جحيم الإنتظار
سنبقى هنا
نراقب الطيور في السماء
نغسل الوقت في الأنهار
وننظف التاريخ
في مياه البحرالمالحة
نجفف العصور
الحقبات والدهور
على حبل الغسيل
في ساحة البيت القديم
وننتظر الإنفجار
في محطات الضباب







اخر الافلام

.. الفنانة نازلى مدكور تكشف سر تسمية معرضها بـ-حدائق خاصة-


.. للمرة الثانية.. مكغريغور يعلن اعتزاله رياضة -الفنون القتالية


.. العلاقات المصرية الفرنسية.. الثقافة حجر الزاوية




.. معرض كتاب العريش أنعش الثقافة بين الشباب السيناوى


.. تونس في السياسة والمسرح مع جليلة بكار