الحوار المتمدن - موبايل



مايزيد الطين بله فى أحوال مجتمعنا.

حسين الجوهرى

2018 / 8 / 9
العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني


مايزيد الطين بله فى أحوال مجتمعنا.
حسين الجوهرى.
........................................
اللى مش فاهمه, حضراتكو منتظرين ايه بالظبط؟ بلد مالهاش صاحب. واحنا هنا بنتكلم عن المجتمعات المسلمه يعنى اللى علاقة الناس مع بعضهم فيها خربانه بحكم الهباب والزفت المترسخ فى دماغهم واللى مخليهم مركزين على ولاؤهم الرأسى لرموز ديانتهم على حساب ولاؤهم الافقى لبعضهم البعض. البلد من هذه المجتمعات اللى ليها صاحب "الملكيات المتوارث الحكم فيها" ملكها بيحافظ عليها لكى يورثها لأبنه" فده عينه زى الصقر على كل صغيره بتحصل فى بلده. أما اللى بقى يقول بلدنا صاحبها هو "الشعب" ده على طول تقلع اللى فى رحلك وعلى دماغه عدل وتقوله "شعب ف عينك يا حمار ويا مغفل ويا غبى لأنك منتش فاهم حاجه ولا شايف اللى جارى تحت مناخيرك. شعبنا بالذات ده شعب متخلخل ومفكك عن بعضه ده شعب عديم الأراده. فده لو خليته صاحب أى حاجه وكأنك حطيت الحاجه دى على الرصيف للرايح والجاى ينهش فيها". مأساه, طبعا كارثه. قطعا. الحل, انا شايفه واضح كالشمس متى عرفنا الناس بالحقيقه, حيصلحوا اللى فى دماغهم.







التعليقات


1 - هذا مؤكد
على سالم ( 2018 / 8 / 10 - 02:17 )
مصر ابدا لن تقوم لها قائمه الا اذا اختفى الاسلام البدوى الكؤود تماما وتم دفنه والخلاص منه

اخر الافلام

.. هذا الصباح- بقايا -ماردة- الإسلامية غربي إسبانيا


.. السياحة الدينية في العراق في أزمة بسبب العقوبات على إيران


.. هذا الصباح- حصن غرماج.. أكبر القلاع الإسلامية بأوروبا




.. هذا حال نساء العراق بلد البترول في ظل حكم الإسلام السياسي


.. عبد العزيز الخميس: سقوط الحلم الاقتصادي التركي أدى إلى انهيا