الحوار المتمدن - موبايل



رسائل البحر

محمد كاظم جواد

2018 / 8 / 14
الادب والفن


البَحرُ..لايَكتَرثُ بِنا
لكِنّنا ,حينَ نَقِفُ عَلى صَخرَةٍ عِندَ قَدَمَيهِ
سَيَستَهْزيءُ , وَيَرسلُ فُقاعاتٍ كَثيرَةٍ
نَتَسلّى بِها
الأَمْواجُ التي تَتَكَسَّرُ عِندَ السّاحِلِ
ماهِيَ إلاّ رَسائِلَ
تُرسَلُ بِالبَريدِ السَّريعِ
لِتقَوّي ذاكِرَةَ البَحرِ
وَعِندَما تَجلسُ عَلى دَكَّةٍ مَفروشَةٍ
عَليكَ أنْ تُطَمْئِنَ نَفْسَك
إنّكَ لَستَ المَعنيّ بِكلِّ هذا
انْتَبِهْ الى قَهْوَتِكَ,
وَسجارتِك التي وَصَلتْ الى النّصفِ
بِهَديرِ الأَمْواجِ, سَتَتوضّحُ أمامَكَ الصّورَةُ
أَوْ حينَ تمسكُ يَدَها وَتُقَبّلُها دونَ ضَجيجٍ
لا تَتَحَجّجْ بِجُرحِ الشفَةِ السّفلى
فَأنتَ حَلمْتَ أَنْ تَرى حُلمَكَ
يَمشي بينَ أَصابِعها
أَو تَحتَ وسادَةِ سُهادِ الّليلَة
المُؤطَّرَةِ بِنَدى رَعشَةِ المَساء.







اخر الافلام

.. أصغر فنانة -زومبى- بالإسماعيلية


.. هذا الصباح- الموسم الرابع لمهرجان سفر السينمائي


.. الفنانة أحلام تعلن اعتزالها مواقع التواصل الإجتماعي .. والمز




.. الأولى على الدبلومات الفنية محرومة من المدينة الجامعية لكفر


.. وزيرة الثقافة: -عاش هنا- فخر للأجيال المقبلة.. وتكريم اسم عل