الحوار المتمدن - موبايل



سارة

عماد عبد اللطيف سالم

2018 / 8 / 18
الادب والفن


سارة


ليسَ من السهلِ
أنْ تلتَفِتْ
و سارةَ حاضِرةٌ في الجوار.
الاشتياقُ اليها
شاسِعٌ كمحيط.
ليسَ من السهلِ
إضحاكُ سارة.
حُزنها كانَ
راسِخاً كجبل.
ليسَ من السهلِ
إخافةُ سارة.
سلامها كانَ
بحجمِ قبيلة.
ليسَ من السهلِ
تقبيلُ سارة.
وجهها كانَ
بحجمِ قُبْلَة.
ليسَ من السهلِ
الحنينُ الى سارة.
فقدانها كانَ
بحجمِ أُمّ.







اخر الافلام

.. شرح الجزء الأول في اللغة الأسبانية - 3 ثانوي - الوفد التعلي


.. #إفريقيا_الأخرى | مشرد في عشوائيات نيروبي تحول إلى فنان معرو


.. بتحلى الحياة – الممثل الان زغبي




.. «زي النهارده».. وفاة عميد المسرح العربي يوسف وهبي 17 أكتوبر


.. اختفاء جمال خاشقجي ..ما المخرج؟