الحوار المتمدن - موبايل



البصرة تستغيث ولا من مجيب

طارق عيسى طه

2018 / 8 / 24
مواضيع وابحاث سياسية


البصرة تستغيث ولا من مجيب
منذ ما يزيد على الشهر والبصرة تغلي وتقدم الشهداء واحدا تلو ألأخر , وكان العرض ألأخير من قبل قائد القوات ألأمنية التي تسببت بالقتل جراء التعذيب حسب رواية زملائه المتظاهرين وحسب تقرير الطب العدلي بوجود كسور في الجمجمة,من اسباب الوفاة وكان العرض ألأخيرمن قائد العمليات ألأمنية تقديم الدية لعائلة الشهيد وهنا ينطبق المثل القائل اذا كنت لا تستحي فاعمل ما تشاء وقد رفضت عائلة الشهيد العرض وطالبت بتدخل القضاء لنيل حقوق الشهيد ومعاقبة قاتليه , ولا زال الشعب البصري مستمرا في تظاهراته السلمية لا ترهبه الطائرات السمتية ولا رصاص الامن الحي , الى جانب الافراط في القمع تم تسجيل الألاف من المرضى المصابين بالتسمم المعوي المصاحب ارتفاع في درجات الحرارة والاسهال والتقيوء منذ سبعة أيام ولم نسمع عن اية اجراءات حكومية للقضاء على التسمم , لماذا ؟ الكل مشغول بالكتلة الاكبر لتشكيل الحكومة وطوز على الشعب المشاغب وكما يقول محافظ البصرة بان التظاهرات في البصرة موجهة من جنوب باريس , هل هذا كلام شخص مسؤول ؟ وهل يمكن حل الامور بهذا الشكل ؟ مع العلم بان السيد حيدر العبادي اعطى حق التظاهر للشعب العراقي ليس منة وانما هكذا يقول الدستور العراقي الذي تمت كتابته على عجالة ولكنه بالرغم من ذلك التفت الى حرية التعبير عن ألرأي اليس من حق الشعب العراقي ان يسال عن شهادة المحافظ الدراسية ؟ واي ايديولوجية يمثل ؟ وهل يمثل ايديولوجية حقيقة ؟ كلها اسئلة تراود المواطن العطشان والجوعان ولا يجد علاجا للوباء المستشري في البصرة الفيحاء سلة الغذاء لكل الشعب العراقي وترفد 95% من واردات الدولة العراقية ولكنها تعاني من الفقر والبطالة وشحة المياه والتدهور الصحي وابسط الحقوق الرئيسية للمواطن العراقي , وقد صرح مدير لجنة حقوق الانسان البصري منتقدا الاوضاع المزرية التي يعاني منها المواطن البصري , الخلاصة ان الشعب العراقي سوف يحاسب كل من قصر من المسؤولين في محاسبة الحيتان الفاسدة والجناة الذين يتصدون ويزهقون ارواح الابرياءمن المواطنين بلا ذنب جنوه سوى المطالبة بحقوقه التي ينص عليها الدستور العراقي والساكت عن الحق شيطان اخرس .
طارق عيسى طه







اخر الافلام

.. الحكومة اليمنية: الحوثيون يتخلّون رسميا عن اتفاق السويد


.. فرنسا تلحق بألمانيا وتمنع هبوط طائرات -ماهان- الإيرانية


.. بلال السعيداني.. مباراة اَمام الجزائر أهم من مباراة السعيدان




.. اسامة الحدادي.. الان جيراس مدرب و لاعب كبير سيفيد المنتخب


.. نعيم السليتي.. فرحان بالعودة الى التدريبات مع المنتخب بعد 4