الحوار المتمدن - موبايل



حزين كالفرح

محمد هالي

2018 / 9 / 7
الادب والفن



لا أنا حزين كالفرح،
بل الفرح يفوح اعتبارا،
يموء بلهجة قوس قزح،
ينحني للحزن القادم من ذلك الحي،
من تلك المعارك المندلعة هناك،
من جمرة أشعلوها أيام كان فرحي،
في سلة الضحك،
و بؤس لا يعتريني،
دجلة تبتسم..
فرات ينأى عن البكاء..
أم الربيع يحلو
بألوان الياسمين،
كالنيل حين يفوح عطر الياسمين،
مبتسم في ظل المعارك،
و فرحي لا يعلو كالقمر،
بل ينخفض،
ينخفض..
كذاك الشؤم القادم من أشلائي.
حين تمزقت بوغز إبرة،
و حلم مجهول.
محمد هالي







اخر الافلام

.. مشاهد من اليوم الأول من مهرجان القاهرة السينمائي الدولي وتعل


.. بتحلى الحياة – الفنان دوري خباز والعازف جبران مطر


.. فنان بنى في فلسطين فندقا يطل على أبشع منظر في العالم




.. لماذا ألقت السلطات في #المغرب القبض على شابين يعزفان الموسيق


.. شرح الجزء الثاني من الأدب - شعر - لغة عربية - أولى ثانوي 201