الحوار المتمدن - موبايل



*وصب حنين *

سعد محمد مهدي غلام

2018 / 9 / 14
الادب والفن


الفراق عوسج يملأ ثغر الصدى يغرق الصرخة بملح حرمان البوح ويبتلع الصبر ليضوع الوجع
صمت يتلظى يخلف الجسد رماد
صه ...صه...صه
لا تنبس ببنت شفة،
هديل الورد تخثرفي حنجرة الفراشة،
شربت كحلها
تورم عنقها
ماعادت قادرة على الطيران
الفراغ فزع حرف صائت تنغم على وتر
ربابة حداء عميق النحيب
لن يشفيه
إلا تعويذة
دهشة
طواها النسيان
تدلق الصورة من إبريق إلى وضوء رعشات الإشراق، في حلم يقظة، وأنت تقف أمام ظل نافذة على جدار
طقوس الحرمان
اقتنص ومضة من عارض زغاريد متاهة شبت فيها النيران ،
بيني والسراب إيماءات عاصفة
رملية







اخر الافلام

.. عيد ميلاد سعيد فرنسا 24 باللغة الاسبانية!


.. جمهور الجونة يحتفي بفيلم «يوم الدين» بالتصفيق وقوفا


.. نجيب ساويرس لـصناع فيلم «يوم الدين»: «عملتوا إنجاز وفخور بيك




.. عمرو سلامة وصبا مبارك يخطفا الأنظار بصورة تذكارية.. ووزيرة ا


.. درة تواسي الطفل بطل فيلم يوم الدين بعد دخوله في نوبة بكاء عق