الحوار المتمدن - موبايل



في ريعان الصبا

كمال تاجا

2018 / 9 / 20
الادب والفن


في ريعان الصبا

كنت في ريعان الصبا
أجمع أوقات الفراغ
في سلال
حلم منتظر
أفك شيفرة
مجيئه
وأعقد مواعيده
غير الراهنة
~
وأنا منهمك
في إعداد
عدة سفر
لم أعرف قط
إلى أين تقودني
راحلتي
التي طوتها
كل محطات السفر
ولم تفرج عنها
لحط رحال قط
~
أنسج من خيوط العليل
ملابس قشعريرة
لأخيط بإبرة الرعدة
نسمات سارحة
بالهواء الطلق
لألتقط أنفاسي
وليكش بدني
~
وأشجع الريح على أن
تهدهد بيت
عنكبوت
ربض في زاوية ميتة
رابط الجأش
متأرجح
على منحدر
زلات وشيكة
~
وأحيك من جدائل الشباك
فخاخ تعد
باصطياد
فرائس غفلة
كبعوضة
ألفها كشطيرة لذيذة
بحبال
إسالة لعابي
~
واتنزه
على ضفاف
لا تسيل فيها مياه تصل
كالصليل
منزوعة أنياب
الخرير
ترسل بين جنباتها
نغم حزين
يشق الصخر
ليذهب مائه
هباء
~
فلا أحد يبحث
عن مجهول
خانع
لا يثير ضجة
ولا غبار
على وجه
الحقيقة
~
حتى بت أشك
من أن حياتي
هباء
وعيشي
لا لون له
يسكن في منازل
سديم منقشع
لا أساس له
من الصحة
~
وطائري
يبني عشاً
لعيل صبري
على شجرة
أعلى من الفت
من عضدي
~
وأقطن في عش
عامراً بالريش
في غابة وارفة
بظلال
غير موجودة
بالجوار
~
لا – ولم إك أدري
أنني كنت في هذه الدوحة
آوي كل الأشباح الوردية
والمرعبة معاً
لآلف بينهم
~~
وكان ذهني
باسط الكف
لكل طيف مسافر
على حدقة عين
صقر جارح
نحو مجهول
لا يهمه أن تدركه
حتى تأمه
أو أن تتخطاه
لتغفله
~~
إذا كانت الفؤوس
خيارنا
فكلنا أعواد
حطب يابسة
يا تنور
~~
وفي كل مساء
أتأبط ذراع
عابرة سرير
ذاهبة إلى كل وطء
~
وأشق صدري
بهواء بارد
يصك أسنان
تلبد طقس
يلبس قميص
نص كم
ويخلع قشعريرة
مزركشة
و أواجه نجوم
ترنو بلا عيون
وأحلق في مدى يتمطى
ليزداد اتساعاً
على مد نظري
~
أبدد الوقت
بغربال الزمن
لأذر هشيم
دقائق صعبة
لعصف الريح
~
وأفتش عن الماء
لأملئ دنان
في بيداء
لا تروي غليل قط
~
نحن بشر الهفوة
وأولى الناس
بالتروجيج
لإشاعة
لا خلاص البتة
لا عون قط
~
فنحن دون أن ندري
سقط أيدي
مقتضى الهمس
~
ووجودنا
حثالة في كأس نبيذ
فارغ
ولم شملنا
بقايا سيجارة
في صحن أحداق
محروقة
~
في الليل
أطوي سدل الظلام
أرتب موعد
عشق
مع فتاة أحلام
غير مرئية
على الأرائك
~
وأتأبط شر
خبث
يشحذ سكاكين
ليصرع
أضغاث أحلامي
تحت الوسادة الخالية

كمال تاجا







اخر الافلام

.. تعرف على رضا فضل.. فنان يرسم بفمه وقدميه


.. الشروق| «البروفة».. المسرحية الثانية لفريق 1980 وانت طالع عل


.. هذه الأداة وراء أصوات أفلام الرعب المفضلة لديك




.. روسيا وجهة طلاب العالم لدراسة المسرح ورقص الباليه


.. أفلام بدقيقة واحدة عن حقوق الإنسان في مهرجان -موبايل فيلم في