الحوار المتمدن - موبايل



أنثى ناعمة

كمال تاجا

2018 / 9 / 29
الادب والفن


أنثى ناعمة

ثمة من زرع
خطى موشكة
لزهرات متوثبة
في حقل نظر
تحوطها أسلاك
هدب شائكة
تجري دلعاً
على أرصفة الشوارع
كما في تحديقة
عامة
~
وإن هذا النعيم المقيم
هو كل ما يتوق إليه
عابر سبيل
متسربل
بدفع الخطى العابثة
على حقول محفوفة
بأرصفة شوك
واثبة
توخز النظر
~
وهو ينظر ملوماً مدحوراً
دون أن يحرك ساكناً
ولا يقوى على تلمس
صقل خطى
فتيات الشارع
الآخاذة
~
والثور المهمهر
من جر
محراث الخطى
على حصد
الأقدام
والأرجل
يأخذه عصف
رياح غوى
من طرق كعاب
سيقان ناعمة
وبأحذية بنات
تقبض على خناق
أصابع قدم
تكاد تفلت
من كل جانب
لتدوس على شغاف
قلوب محطمة
~
ودب الدبيب
على الدرب
يجتاحه عصف ألحاظ
من هشيم المقل
وهي تذر
الوخز
تحت أجفان
شبه مغمضة
تلسع محطات نظر
رجال الشارع
كلما مر طيف سارح
لأنثى رائعة
كانت محطة
انشداه
في مرمى نظر
~
والزحام الخانق
يطلق
كلاب أنظاره
لتتبع أثر
أنثى ناعمة
ممشوقة القد
تجر وراءها
أحصنة شغف
لعربة متعة
تجري خبباً
على شق سبيل
غشاوة الغواية
فوق ترنح الدروب المتهاوية
~
وحصاد أحداق المارة
تذر
هشيم الأفحاذ
فوق حقول أنظار
زرعتها
سنابل السيقان الناعمة
على دروب الغواية
~
ومتعة النظر
تتبع ورقة توت
منكمشة على فرج
يبحث عن ثقوب مهترئة
يتلمس منها ارتعادة
الرعشة
في دفع
وجذب
قضبان منتعظة
تحوطه قائمة
قاعدة
ومن كل جانب
~
وتترك الأحداق
تتفتح على
بياض ثلج
طحين الأثداء
الخارجة للتو
من حمالات
أثداء
تصدع الرموش المتفلتة
في زواغ بصر
شباب متوثب
~
وهي توزع المفارق
على المشاة
وتجبر السابلة
على التوقف
هنيهة
تنهيدة
على حافة
صدمة دهس
الذهول
لنفس منتعشة
~
وهي الآخذة بالانشداه
وتوسع الحدقات
لتوقيع ذروة
دعجة المفاجأة
~
وكل فتاة مغناج
تضع حسنها
على ناصية
كل شارع
وتدحض كل إشارات
مرور المارة
متأهبة للدهس
على رموش العين
وتجبر العابرين
على الألتفات للوراء
~
وكل بنت
تحوطها غلالة من
نور وهاج
تكاد تضيء
من حسنها
ولو لم يلمسها
ضوء
~
وتتشظى
كرهيف حنث
خارجة للتو
من حمام رعشة
دلكتها صابونة
خلجة
وهي تتحرق
كرعدة من
إثارة شهوات ممتدة
في موقد لهب
مولع
بأحداق الفتيان
~
وانت أيها الخائب
الرجاء
ما تزال تجر خطى خيبة
كثور مدحور
يحرث حقل أنظار
بمنجل أهداب مثلمة
فيثير هباب
يغطي على
إراقة ماء وجه
شباب عاجز
عن اللحاق
بلمس حسنها
إلا من خلال
عقد جبين
ينضح
بتصبب عرق
التكشيرة
على خدود
ملسوعة من
الانكماش على العسرة
~
وتترك عبثاً
براثنك تفلت
فريسة لذيذة
المذاق
مستعصية
على عض أسنان
رمي
حبائلك
على طرحها أرضاً

كمال تاجا







اخر الافلام

.. وزيرتى الثقافة والتضامن يلتقطون صور مع ذوى الاحتياجات الخاصة


.. فنانين وأزواجهم على السجادة الحمراء بمهرجان القاهرة


.. أجمل إطلالات الفنانات في افتتاح مهرجان القاهرة السينمائي




.. أبرز إطلالات النجوم الرجال في مهرجان القاهرة السينمائي


.. الفنان الكبير ياس خضر وأغنية ولو تزعل