الحوار المتمدن - موبايل



الملالي ولغتهم المفضلة

فلاح هادي الجنابي

2018 / 9 / 30
مواضيع وابحاث سياسية


ليست هناك من لغة يحب ويرغب نظام الملالي بإستخدامها مع الشعب الايراني مثل لغة القمع والاظطهاد، وإنه ومنذ تأسيسه وعلى مر العقود الاربعة الماضية ظل يتعامل بهذه اللغة ويصر عليها حتى بات مشهورا ومعروفا بها على المستوى العالمي کله.
نظام الملالي الذي لايستخدم لغة العقل والمنطق ولاينتبه الى أن القمع والاظطهاد لم يسفرا عن أية نتيجة ملموسة في الواقع بل وإن الاحتجاجات والاعتراضات والمواجهات ضده قد إزدادت وبوتائر غير إعتيادية مما أکد بأنه لايمکن أبدا من أن يتمکن من إسکات صوت الشعب ومصادرة حريته، خصوصا بعد إنتفاضة 28 کانون الاول التي تقودها منظمة مجاهدي خلق، ولکن لايبدو أن هناك حياة لمن تنادي وإن هذا النظام يتصرف کما هو دأبه على الدوام، وهو بذلك يثبت مصداقية المقاومة الايرانية ومجاهدي خلق بعدم إمکانية هذا النظام أن يتخلى عن أساليبه القمعية ولو ليوم واحد.
حالة الرفض والکراهية ضد نظام الملالي والتي تتصاعد يوما بعد يوم، صارت تشمل مختلف المناطق والاماکن وجوانب الحياة العامة، وبعد أن سادت ملاعب کرة القدم في العديد من المدن الايرانية حالات إحتجاج وشهدت ترديد شعارات معادية للنظام، فقد أعلن نظام الملالي يوم الاربعاء الماضي عن إنشاء 15 كتيبة شعبية (قوات الباسيج) في جميع أنحاء البلاد لمواجهة ما وصفها بـ"التهديدات"، بما في ذلك "التهديدات في الملاعب"، حيث کشف قائد القوات الخاصة للشرطة الإيرانية، الجنرال حسن كرمي في ندوة عقدت مؤخرا تحت اسم "العاشوريين" بمناسبة الذكرى السنوية للحرب العراقية الإيرانية عن "إنشاء 15 كتيبة في كافة أنحاء البلاد لحد الآن، ومن ضمن مهام هذه الكتائب التحكم الأمني بملاعب الرياضة"، وهذا يعني إن النظام يواصل نهجه القمعي ويمنحه کعادته دائما الاهمية القصوى لأنه ومن دون ذلك لايمکن أن يبقى متسلطا على الحکم.
هذه الکتائب القمعية ال"15"، ستضاف الى الاجهزة القمعية الاخرى للنظام من أجل ضمان السيطرة على الاوضاع والامور، ولکن وکما فشلت باقي الاجهزة ستفشل هذه الکتائب الخائبة وستمنى بالخيبة والعار ذلك إن الشعب الايراني وقواه الثورية وفي طليعتها المقاومة الايرانية ومنظمة مجاهدي خلق قد صممت على إسقاط هذا النظام وإنهاء أمره والشروع في بداية جديدة، وإن مايفعله ويقوم به النظام حاليا من حيث تصعيد ممارساته القمعية لايدل على شئ سوى إنه ماض نحو نهايته الحتمية.







اخر الافلام

.. أمراض تصيب عظام الشباب.. والسبب الأطعمة الخاطئة


.. #الناجون_من_الموت | كيف نجت من الموت بأعجوبة ومن قلب المحيط


.. #حكم_الهوى | قصحة حب وغرام سابقة لآوانها.. فتيات الباكالوريا




.. الأردن تؤيد الجهود السعودية في قضية خاشقجي


.. تأكد غياب ميسي عن مواجهة الكلاسيكو