الحوار المتمدن - موبايل



صناعة التشدد في المآثر الدينية

طلعت خيري

2018 / 10 / 16
العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني


صناعة التشدد في المآثر الدينية


يعتقد الفكر المتشدد ان السلف بشكل عام أقاموا الدين في دنيا صدر الرسالة على أساس العنف والقمع وهذا الاعتقاد الإجرامي غير صحيح لان الرسالات جاءت لتخفيف أو إلغاء الكثير من القيود العقائدية التي سنتها الأنظمة الكهنوتية الوثنية والطائفية عبر صراعاتها السياسية المتعدد المصالح –

{الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوباً عِندَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالإِنْجِيلِ يَأْمُرُهُم بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَآئِثَ وَيَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالأَغْلاَلَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ فَالَّذِينَ آمَنُواْ بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُواْ النُّورَ الَّذِيَ أُنزِلَ مَعَهُ أُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ }الأعراف157

ولكن عاد التشدد من جديد بعد انحراف تلك الرسالات عن مسارها الحقيقي فأخذ الدين منعطفات جديدة منها مذهبية وطائفية وأخرى سلفية مشرعنة بفكر ديني متشدد سطره رجال دين ممن يدعي الأصولية والسلفية بأقوال تاريخية يلقي تعاليمها شخصيات مقتبسة من عمق التاريخ الديني ومدعومة بمآثر مختلفة مكذوبة على الله وعلى أنبيائه –

1- مآثر عقائدية مكذوبة على الله

أراني الرب سلة للقطاف فقال لي ماذا ترى يا عاموس قلت سلة للقطاف --قال --أتت النهاية على شعبي إسرائيل فلا أعود اصفح له -- فتصير أغاني القصر للجثث التي يطرحونها في كل موضع بالسكوت

2- مآثر طبقية – للمزايدة السياسية

اسمعوا أيها المتهيئون لإبادة بائسي الأرض والقائلين متى يمضي رأس الشهر لنبيع قمحا –وفي السبت سنعرض الحنطة وسنصغر الايفة ونكبر الشاقل ونعوج موازين البيع للغش-- لنشتري الضعفاء بفضة والبائس بنعلين ونبيع نفاية القمح ---

3- مآثر إلهية مزيفة—

في ذلك اليوم يقول الرب سأغيب الشمس في الظهيرة واغيم الأرض في يوم نور -- وأحول أعيادكم نوحا وأغانيكم الى مراثي واصعد على كل الاحقاء مسحا وعلى كل رأس قرعة واجعلها كمناحة على وحيد وأخرها يوما مرا

4- مآثر مخالفة لتوجهات المتشددين تجابه بالقمع والتنكيل

وفي ذلك اليوم تذبل بالعطش العذارى الجميلات والفتيان الذين يحلفون بذنب السامرة ويقولون حي إلهك يا دان وحية طريقة بئر سبع فيسقطون ولا يقومون بعد

5- مآثر شخصية من عمق التاريخ –فخر يعقوب هو يوسف

قد اقسم الرب بفخر يعقوب أني لن انسي جميع أعمالهم الى الأبد


عاموس-- الإصحاح رقم 8



أراني الرب سلة للقطاف فقال لي ماذا ترى يا عاموس قلت سلة للقطاف --قال --أتت النهاية على شعبي إسرائيل فلا أعود اصفح له -- فتصير أغاني القصر للجثث التي يطرحونها في كل موضع بالسكوت -- اسمعوا أيها المتهيئون لإبادة بائسي الأرض والقائلين متى يمضي رأس الشهر لنبيع قمحا –وفي السبت سنعرض الحنطة وسنصغر الايفة ونكبر الشاقل ونعوج موازين البيع للغش-- لنشتري الضعفاء بفضة والبائس بنعلين ونبيع نفاية القمح --- قد اقسم الرب بفخر يعقوب أني لن انسي جميع أعمالهم الى الأبد-- أليس من اجل هذا ترتعد الأرض- وينوح الساكن فيها- ويطمر كلهم كنهر يفيض وينضب كنيل مصر -- في ذلك اليوم يقول الرب سأغيب الشمس في الظهيرة واغيم الأرض في يوم نور -- وأحول أعيادكم نوحا وأغانيكم الى مراثي واصعد على كل الاحقاء مسحا وعلى كل رأس قرعة واجعلها كمناحة على وحيد وأخرها يوما مرا --- تأتي أيام أرسل فيها جوعا على الأرض لا جوعا للخبز ولا عطشا للماء بل لاستماع كلمات الرب-- فستجولون من بحر الى بحر ومن الشمال الى المشرق فلا تجدونها -- وفي ذلك اليوم تذبل بالعطش العذارى الجميلات والفتيان الذين يحلفون بذنب السامرة ويقولون حي إلهك يا دان وحية طريقة بئر سبع فيسقطون ولا يقومون بعد







اخر الافلام

.. استطلاع: معاداة السامية في ازدياد عبر أوروبا وبعض اليهود يفك


.. روسيا تدعم إسرائيل في مطالبها بقطع الدعم الإيراني عن الميليش


.. أجواء الميلاد من داخل أكبر مغارة -دمشقية- لولادة السيد المسي




.. إعلان تطهير محيط ثلاث كنائس من الألغام بقصر اليهود


.. مطلوبون بالآلاف للتجنيد في صفوف ميليشيا أسد الطائفية - سوريا