الحوار المتمدن - موبايل



صادق إطيمش - اكاديمي وكاتب يساري عراقي- في حوار مفتوح مع القراء والقارئات حول : المقومات الإجتماعية للصراع السياسي إنطلاقاً من معطيات الحداثة ... العراق نموذجاً.

صادق إطيمش

2018 / 10 / 24
مقابلات و حوارات


من اجل تنشيط الحوارات الفكرية والثقافية والسياسية بين الكتاب والكاتبات والشخصيات السياسية والاجتماعية والثقافية الأخرى من جهة، وبين قراء وقارئات موقع الحوار المتمدن على الانترنت من جهة أخرى، ومن أجل تعزيز التفاعل الايجابي والحوار اليساري والعلماني والديمقراطي الموضوعي والحضاري البناء، تقوم مؤسسة الحوار المتمدن بأجراء حوارات مفتوحة حول المواضيع الحساسة والمهمة المتعلقة بتطوير مجتمعاتنا وتحديثها وترسيخ ثقافة حقوق الإنسان وحقوق المرأة والعدالة الاجتماعية والتقدم والسلام.
حوارنا -224- سيكون مع الأستاذ د.صادق إطيمش - اكاديمي وكاتب يساري عراقي-  حول : المقومات الإجتماعية للصراع السياسي إنطلاقاً من معطيات الحداثة ... العراق نموذجاً.ْ


مقدمة
لا يختلف اثنان على تفاقم التطورات التي شهدها العالم في العقدين الماضيين على الأقل ، وتحديداً بعد انهيار التجربة الإشتراكية في بلدان شرق اوربا والإتحاد السوفييتي سابقاً ، ولا يزال يشهدها حتى يومنا هذا ، والتي توحي لجيلنا الحالي بكثير من الأفكار الجديدة والمفاهيم التي جاءت كحصيلة لهذه التطورات التي لابد لنا الإعتراف بها والتجاوب معها، كظاهرة تؤكد ما تناولته الفلسفة الماركسية حول عملية التطور الإجتماعي وتأكيد مقولتها بحتمية التغير النوعي من خلال التراكم الكمي ، الذي اصبح التراكم الفكري والمعلوماتي جزءً مهماً منه ..
إنطلاقاً من الواقع الذي يعيشه وطننا العراق اليوم ، كحصيلة لنظام دكتاتورية البعث وما تبعها من سلطة الإحتلال والنظام السياسي والقوى الحاكمة التي التي قادته ، والذي افرز في كليته حصيلة تطور العمل السياسي على الصعيد الإجتماعي العام ، وليس على صعيد التنظيمات الحزبية فقط ، لا يسعنا إلا التعامل الموضوعي مع هذه المتغيرات المفروضة وتبني انماط عمل قد لا تكون قد وردت الإشارة اليها في المسارات العامة التي سلكتها القوى التقدمية ، خاصة تلك المهتدية بالفكر اليساري وبالفلسفة الماركسية . وقد تتبلور معطيات تبني مفاهيم جديدة حينما نربط هذه المفاهيم بكثير من الوقائع التي سنشير اليها باختصار في هذا الموضوع المتشعب الذي لابد من مناقشته مناقشة مستفيضة تشكل اساس استيعابه والعمل الميداني بموجبه .


مَدارات الموضوع
ينطلق النقاش في هذا المجال من خلال الحاجة الماسة للتاكيد على جملة من العوامل التي تشكل حدود معادلة متكاملة لا يمكن التفريط باي حد من حدودها .
يعالج الحد الأول مسألة النشاط السياسي الذي يجب ان يكون مجدياً ، لا مجرد التعامل مع شعارات وطروحات صالونية المنشأ بعيدة عن الإرتباط مع التفاعل الجماهيري العام والمؤثر في نفس الوقت.
وحينما يكون النشاط السياسي جماهيرياً ومؤثراً ، فلابد له ان يرتبط بالواقع المعاش الذي تعاني منه الجماهير يومياً .
إلا ان هذا الواقع المعاش يتطلب ، إضافة الى الإحتكاك المباشر به وبكل مقوماته ، ربط اسسه السياسية والإقتصادية والثقافية مع بعضها البعض للخروج بمحصلة تشير إلى وجهة الصراع السياسي والإجتماعي ، بحيث يصبح تغيير الواقع المعاش هدفاً لهذا التوجه . وفي هذه الحالة لا يمكننا الإستغناء عن مشاركة المعنيين الأساسيين والمستفيدين من نتائج التغيير والذين يعون ماهيته ، وهي الفئات الشعبية التي تعاني من كل مفردات الوضع السياسي القائم بكل تبعاته السياسية والإقتصادية والإجتماعية .
السؤال الذي تطرحه هذه الحدود يتمحور حول مدى تمتع الفئات المعنية بالتغيير بالوعي الكافي لمقومات هذا الواقع وكل ما ينتج عنه من تراجع في طبيعة حياتها اليومية ، بحيث يستحضر هذا الوعي القناعة بالتغيير والنزوع الى المجتمع الأفضل ؟
هذه المنطلقات التي تشكل البوصلة الأساسية للعمل الجماهيري المجدي تلزمنا ، كملتزمين بالفكر الفلسفي الثوري ، ان نرى مجالات نشاطنا بكل ما تحتويه من ارتباط او تنسيق او اي شكل من اشكال العمل مع القوى الأخرى ، غير بعيدة عن التواجد الفعلي الذاتي والموضوعي للمعنيين الأساسيين بالتغيير وتبعاته. فكيف يتم هذا العمل وما هي شروطه ؟



ما العمل وما طبيعة الصراع ؟
لو نظرنا إلى الواقع الذي تعيشه المجتمعات التي ننظر إلى تجربتها باعجاب ، بالرغم من تناقضاتنا الفكرية مع انظمتها الإقتصادية الرأسمالية التي وسمتها الماركسية ، وبحق ، بالإستغلال والجشع ، فلا يمكننا ان نغفل العوامل الكثيرة ، إلى جانب العامل الإقتصادي ، التي اثرت في صيرورتها وبرمجت مسارها نحو المجتمع الذي هي عليه الآن والذي يرسم معالم تطور مستقبلي لا يتوقف . ولا تقتصر هذه العوامل ،التي ينبغي مناقشتها بشكل مفصل ، على الجوانب الفلسفية لتراث بعض هذه المجتمعات ، بل انها تتعدى ذلك إلى الجوانب الإجتماعية والتقنية التي مرت بها ولا زالت تمر بها اليوم . ومن اهم هذه الجوانب يبرز تبلور الوعي الفكري الناشئ من خلال التنظيمات الجماهيرية على مختلف انتماءاتها الحزبية واللاحزبية والتي اجبرت الرأسمالية على تبني الإصلاحات الإجتماعية والسياسية والإقتصادية والثقافية التي اصبحت اليوم حصيلة لا يمكن النقاش حولها والتي تحققت بنضالات جماهيرية عنيفة لم تخلو من التضحيات الجسام . ويمكن الإشارة في هذا المجال مثلاً الى تثبيت ساعات العمل اليومي ، او اجور العمل ، او الضمانات الإجتماعية التي يواجهها الرأسمال بتحفظات كثيرة ، والكثير من المكاسب الإجتماعية الأخرى التي لم يحققها الإقتصاد الرأسمالي عن طيبة خاطر . وبما ان مجتمعاتنا لم تمر بهذه المراحل التي عاشتها بعض المجتمعات المتقدمة الآن ، فما علينا إلا ان نفكر بما ينبغي عمله لتحقيق المجتمع الأفضل لوطننا . لذلك يصبح من الضروري التعامل الجديد مع بعض الموروث الثوري للفكر الذي نتبناه وللنظرية التي نهتدي بها كموجِه في عملنا السياسي .
النقطة الأولى التي يجب ان نوليها اهتماماً اساسياً تتعلق بمسألة الصراع والوعي في المجتمع .وحينما نتحدث عن الصراع سنواجه العلاقة الجدلية بين نوعين من الصراع لا يمكن فصلهما عن بعضهما البعض وهما : الصراع الطبقي والصراع الفكري . وحينما نضع المعادلة التالية :
هل يقود الصراع الطبقي إلى الوعي الفكري ؟ او هل يقود الصراع الفكري الى الوعي الطبقي ؟ بعبارة اخرى يمكننا تثبيت حدود المعادلة بمناقشة الصراع من اجل الوعي ، وأي وعي الذي ينبغي ان تركز عليه قوى التغيير في هذا المجتمع او ذاك ، الوعي الفكري او الوعي الطبقي ، وفي اي مرحلة من مراحل العمل من اجل التغيير ؟
وفيما يتعلق بالمرحلة التي يمر بها وطننا الآن والتي ينتشر فيها الجهل العام والتثقيف الغيبي ، لا يمكننا ان ننتظر تغييراً ينطلق من مقومات فكرية او وعي طبقي بقدر ما نشهد من ردود فعل تعمها الإنفعالات العاطفية الآنية ، بالرغم من كونها مطلبية ، والتي يجب ان تتعامل معها القوى السياسية بصيغ تنظيمية قد لا يستجيب لها الوضع الذي لم يبلغ تلك الدرجة الكافية من الوعي طبقياً وفكرياً . لذلك اضع هذه العلاقة الجدلية للمناقشة المستفيضة التي ارى انها لابد لها وأن تزن مسألة الوعي الفكري بميزان خاص في هذه المرحلة من سيادة الفكر الغيبي والتجهيل الهادف لإبعاد المجتمع عن كنه ما يمر به اساساً ، خاصة إذا ما ارتبط هذا التجهيل بمقدسات فكرية ملتصقة بالمجتمع التصاقاً تاريخياً وآنياً ، كالدين والعشيرة مثلاً.
 


القوى المَعنية والمساهِمة في العمل السياسي
النقطة الثانية التي لا تقل اهميتها عن النقطة الأولى تتعلق بطبيعة العمل مع جماهير تفتقد الى الوعي بنوعيه الطبقي والفكري . ما هي الأساليب التي يمكن اتباعها لزج اكثر ما يمكن من الجماهير للإعلان عن إصرارها لنيل حقوقها والدفاع عن مصالحها اليومية على الأقل .
لا اعتقد بان صيغ التحالفات الحزبية والتوجه نحو تشكيل جبهات وطنية على الصيغة التي الفناها بين الأحزاب السياسية لحد الآن بانها اصبحت ملائمة للمرحلة التي نمر بها الآن في وطننا ومن خلال الحالة الذاتية والموضوعية التي يعيشها شعبنا اليوم ، بالرغم من اهمية هذه التحالفات سياسياً. ومن هذا المنطلق لابد لنا ان نسعى الى بلورة تصورات جديدة حول طبيعة العمل الجماهيري ، لا تعتمد اساساً وكلياً على التحالفات الحزبية والجبهات فقط ، بل تنشأ وتتطور في رحم المجتمع ككل .
لقد اثبت الحراك الجماهيري في العراق منذ 2011 ولحد الآن بان صيغ النشاط الوطني المنظَم من خلال تنسيقيات محلية يشارك في عملها حتى اولئك الذين لم يكن لهم نشاطاً سياسياً من قبل ، هي الطريق الناجح لإدامة الزخم الثوري للحراك الجماهيري . إن زج بسطاء الناس في عمل التسيقيات ( نقابات عمال ، جمعيات فلاحية ، تنظيمات مهنية نقابية ، منظمات مجتمع مدني وغيرها ) لتشمل قاعدة جماهيرية واسعة تشارك في صنع الحدث السياسي الساعي الى التغيير، لابد له وان يصطدم بمسألة القيادة التي تسعى الى تنظيم هذا العمل. وهنا تبرز اهمية التنظيم السياسي الذي سيقوم بهذا الدور القيادي التنظيمي لهذه التنسيقيات . تبرز اهمية هذا النوع من العمل الجماهيري من خلال ملامستها لفئات مختلفة وكثيرة من الجماهير ولا تعتمد على فئة معينة او حزب واحد او تكتل سياسي مهما بلغ حجمه . قد تقودنا مناقشة هذا النوع من العمل الجماهيري الى تطوير صيغ عملية مناسبة للساحة السياسية العراقية تحت الظروف التي تمر بها الآن .
 


قيادة النضال الجماهيري ... طبيعتها ومقوماتها
وهنا تبرز اهمية مناقشة النقطة الثالثة في هذا المجال والمتعلقة بنوعية ومدى اهلية القيادة لتنسيقيات الحراك الجماهيري والتي يجب ان تكون بمستوى الحدث فكرياً وتنظيمياً ، وعلى درجة عالية من الوعي السياسي والتجربة العملية . ولا اجد في هذا المجال اية قوة غير القوى العراقية المدنية المنتَظَمة في احزاب يسارية علمانية ، التي بامكانها ادارة وتنظيم وديمومة الحراك الجماهيري ومسك التشابك بين لجانه المختلفة وتوجيهه الوجهة التي تنتظرها الجماهير التي ستشارك به إنطلاقاً من القناعة بحقوقها وليس استناداً إلى إيعاز حزبي او تصرف عفوي او اي شيئ مشابه آخر ،مع مراعاة وجود نفور عام في المجتمع العراقي من الإنتماءات الحزبية، بعد التجارب المريرة التي قدمتها الأحزاب التي تسلطت على السلطة السياسية سواءً اثناء دكتاتورية حزب البعث او من خلال الممارسات الإجرامية تجاه المجتمع العراقي لأحزاب الإسلام السياسي والقوى القومية الشوفينية الداعمة لها والمتحكمة الآن بالشارع السياسي العراقي وشؤون الدولة العراقية التي تكاد تكون منتهَكَة وممخورة في كل مؤسساتها .
ومن وجهة نظري ارى ان مسألة القيادة لا ينبغي لها ان تصطدم بالمفهوم الذي تربينا عليه حول قيادة الطبقة العاملة . مفهومنا حول قيادة الطبقة العاملة لا خلل فيه إذا ما توفرت مستلزمات وجوده بشكل يساعد على تحقيقه فعلاً . فهل ان هذه المستلزمات موجودة في وطننا الآن ؟ موضوع جدير بالنقاش المتعدد الجوانب الذي لابد له وان يصب في تيار جعل الحركة الوطنية العراقية بمجموعها ، بما فيها قوى اليسار ، راس الحربة في مواجهة التنكر للحقوق الجماهيرية .وحجتي في هذا المجال ، اي قيادة الطبقة العاملة وعدم توفر ظروفها في الوقت الحاضر في وطننا ، تنطلق من ذات النظرية الماركسية التي ترى في التطور الإجتماعي المقترن بالتطور الرأسمالي بانه العامل الحاسم في الفرز الطبقي القائم على استغلال رأس المال الإنتاجي لفائض القيمة . لقد بدأ الإقتصاد العراقي بدايات اولية تسمح بفرز طبقة عاملة ذات فعالية سياسية على الساحة العراقية . إلا ان هذه الإمكانيات سرعان ما قضت عليها الدكتاتوريات المتعاقبة ، كما قضت على الطبقة الفلاحية من خلال تدمير الزراعة التي كانت تشكل ركناً مهماً من الإقتصاد العراقي ، وكما قضت على الطبقة الوسطى التي قارب مستواها المعيشي في اواخر دكتاتورية البعث مستوى خط الفقر . كل ذلك تم بعد ان تحول الإقتصاد العراقي بمعظمه الفعال في الحياة اليومية الى اقتصاد ريعي بالدرجة الأولى ، فاقداً بذلك صيرورة التراكم الرأسمالي الإنتاجي واهميته في فرز الطبقة العاملة بكل مميزاتها الطبقية التي اراد لها كارل ماركس ان تتميز بها لكي تحتل المركز القيادي في العمل السياسي المفضي الى النضال من اجل الجماهير المُستَغَلة. ان الفئات الرأسمالية التي تكونت في العراق والتي تحكمت ولا زالت تتحكم بالموارد الأساسية للإقتصاد العراقي لم تنشأ من خلال التراكم الرأسمالي الإنتاجي ، اي انها لم تنشأ من خلال تراكم فائض القيمة في العملية الإنتاجية ، بل نشأت من خلال التراكم الرأسمالي الطفيلي الناتج عن الإستمرار في سرقة رأس مال الدولة الريعي الناتج عن الموارد الطبيعية واهمها مبيعات النفط ، وبالتالي فهي لا تشكل طبقة رأسمالية واضحة المعالم الطبقية ، بل مجموعة لصوص رأس مال الدولة . لذلك يصبح موضوع قيادة النضال السياسي في المرحلة الراهنة موضوعاً اجتماعياً شاملاً ينطلق من الواقع العملي للظروف التي يمر بها وطننا في الوقت الحاضر، بحيث يراعى ذلك في جميع الحالفات السياسية ، الحزبية وغير الحزبية ،التي يمكنها ان تنشأ في ظل هذه الأجواء .

حكومة ام معارضة .... وكيف ؟
المسألة الأخيرة التي اود طرحها هنا والمتعلقة بالبعد الإجتماعي لللعمل السياسي والموقف من المشاركة او عدمها في السلطة السياسية ، وفي السلطة التنفيذية على وجه الخصوص .
كلنا يعلم تماماً بامكانية المعارضة للسلطة السياسية التي تنشأ في بعض المجتمعات ودورها حتى في تحقيق عزل حكومات او إيقاف توجهات ترى فيها عدم انسجامها مع تطلعات الجماهير التي تسعى هذه المعارضة للدفاع عنها . اي ان التوجه لتشكيل معارضة قوية يجب ان لا يكون اقل نشاطاً من التوجه إلى المساهمة في السلطة السياسية بما يضمن الاستقلال االفكري والتنظيمي . والمعارضة التي ينبغي تحقيقها لا يجب ان تكون برلمانية فقط ، بل انها ستكون اقوى واشد تأثيراً لو تآلفت مع المعارضة اللابرلمانية .لقد قدمت لنا الحركة السياسية اليسارية في بعض المجتمعات ، مثلاً المانيا ، فرنسا، امريكا اللاتينية ،نماذج رائعة للتآلف البرلماني واللابرلماني المعارض..
تتسم المرحلة التي يعيشها العالم اليوم بتطلع الشعوب نحو الديمقراطية التي تسعى الجماهير لتحقيقها باعتبارها الضمانة الأكيدة للمشاركة في مسيرة التطور الحضاري الآني . وهنا اود طرح مفهوم الديمقراطية لدى الجماهير من جهة ، وما ينبغي ان يكون عليه تبعاً لتطور الفكر التنويري من جهة اخرى.
الديمقراطية بمفهومها العام الذي يعني الأخذ برأي الأكثرية اصبح اليوم سلاحاً بيد القوى الرجعية التي تعمل على السيطرة على هذه الاكثرية ، خاصة فيما نراه اليوم في وطننا وفي مجتمعات اسلامية كثيرة يتم فيها تجهيل الإنسان لتصبح هذه الأكثرية اداة تخلف وتراجع حضاري وانحسار ثقافي ( تركيا ، مصر ، ايران مثلاً ). ما يجب ان نسعى اليه في عملنا الجماهيري هو توسيع حلبات الصراع الفكري المرحلي مع قوى التخلف وعدم التمترس وراء مقولات كعدم استفزاز الآخرين ، او اجتناب الإحتكاك الفكري المباشر مع القوى المختلفة الأخرى اوما شابه ، وذلك من خلال الصراع الفكري الجريئ لإعطاء الديمقراطية مفهوماً إضافياً يرتبط بانسنتها بحيث لا تعني الأكثرية فقط ، بل انها تعني ايضاَ المواطن الفرد بكل ما له من حقوق وما عليه من واجبات ، ناهيك عن حقوق وواجبات المكونات الإجتماعية المختلفة مهما كبُر أو صغُر عددها ، اي تبني مفهوم المواطنة بشكل اساسي ، وليس المفهوم العددي للأقلية والأكثرية الذي ينبثق عنه مصطلح " الأقليات " الذي يجب رفضه والإستغناء عنه بالمواطنة . لذلك فإن تحقيق الديمقراطية بشكلها الجديد يعني اول ما يعني ربطها بالعَلمانية ، وبذلك نحصل على منظومة اجتماعية لا يمكن فصل مقوماتها الإنسانية عن بعضهما البعض . وقد يشكل هذا المفهوم للدولة الجديدة العلمانية الديمقراطية الأساس الثابت للنشاط السياسي سواءً داخل التنظيم الواحد او بين التنظيمات المختلفة . اي ان التفتيش عن الحليف الإجتماعي ومن ثم السياسي سيتحدد بالموقف من هذا المفهوم الذي يضم بالضرورة التقارب السياسي المنهجي والتوجه الفكري .
ارى من الضروري مناقشة هذه الأفكار مناقشة جذرية وشاملة ، بعيدة عن التوجه العاطفي والإنحيازات السياسية الضيقة ، إذ ان التغيير والإصلاح لا يمكن تحقيقهما دون التفاعل مع التطورات المختلفة، خاصة الفكرية منها ، التي يمر بها عالم اليوم .

 







التعليقات


1 - تحياتي
زكي بشير ( 2018 / 10 / 25 - 14:08 )

اخي الدكتور صادق المحترم تحياتي.لقد امتعتني ببحثك الاكاديمي هذا. وخاصة
العلاقة الجدلية بين الصراع الطبقي والصراع الفكري وايهما يكون الاول.
وثانيا عن تاشيرك عن قصور الطبقة العاملة عندنا ان تلعب دورها التاريخي الذي
تنبأ به ماركس.واهم استنتاجات بحثك هو ان طبقة الراسمالية التي نمت في
بلادنا لم تنمو بفعل عملية فائض قيمة انتاج راسماي بل نمت بفعل راس مال
طفيلي.وبحثك مملوء بالمعاني القيمة تحتاج الى الكثير من المذاكرة بها.
اتمنى لمساعيك الحميدة ولافكارك النيرة دوام الرقي والعطاء ودمت بخير.


2 - رد الى: زكي بشير
صادق إطيمش ( 2018 / 10 / 25 - 14:19 )
أخي العزيز الأستاذ زكي بشير ، شكراً لمرورك الكريم وتعليقك على ما ورد من اطروحات فكرية بحاجة الى تدقيق وتمحيص عميقين من رواد الفكر الماركسي والتوجه اليساري في وطننا . وقد عكست الواقع ، اخي العزيز ، حينما قلت ان البحث مملوء بالمعاني التي تحتاج الى كثير من المذاكرة . ارجو ان يستجيب لنداءك هذا الأخوات والأخوة الذين تعنيهم مسيرة الديمقراطية في وطننا ومستقبل الدولة العراقية التي ينبغي لها ان تكون دولة المواطنة أولا وأخيرا ، مع خالص المودة


3 - تحياتى لك الاستاذالمحترم اطميش
على عجيل منهل ( 2018 / 10 / 25 - 18:28 )
كرسي السلطة -بعد عام -2003--أحدث إنقلابا في موازين تفكير وعقول الذين تربعوا على مواقع القرار من قادة الأحزاب ، وحصرت عقول البعض منهم على كيفية تراكم ثرواته ورؤوس أمواله بالفساد ، ومن السحت الحرام مما صعب الحياة على الناس--وخاصة طريق تدبير الشؤون المعاشية اليومية للناس الذين أيدوهم وصفقوا لهم في اول إنتخابات ديمقراطية جرت في العراق.
نهج المحاصصة الطائفية والقومية المقيت لإدارة شؤون البلد ومسار العملية السياسية ، وما - قاموا به من تشكيل ميليشيات لحماية مصالحهم وخدمة أجندات أحزابهم ومراجعهم في الدول المجاورة والبعيدة ، فطوقوا العملية السياسية بالنهج المقيت وحرفوها عن سكتها الحقيقية ، فوقع العراق وطننا وشعباً في وضع غير لائق ، يتنافس به مع دول العالم الفقيرة لإحتلال المراتب الأولى لتسلسل الدول الفقيرة فيه.


4 - رد الى: على عجيل منهل
صادق إطيمش ( 2018 / 10 / 25 - 18:44 )
تحياتي أستاذ علي مقرونة بالشكر الجزيل لمرورك وتعليقك الوافي الذي اتفق معك في كل تفاصيله . هذا الواقع الذي عبرت عنه بكل دقة ، يجب ان يحفز العراقيين الحريصين على ان يستطيع العراق مواكبة ركب الحضارة العالمية، ان يعملوا ، بكل ما يستطيعون من جهد وثبات ، على تغيير هذا الواقع المتخلف وذلك من خلال عدم التهاون في نشر الفكر الحضاري والجد في تبني وتفعيل اطروحات الدولة المدنية التي لا يتحكم بها تجار دين او عملاء محتل . وطننا واهلنا تحملوا الكثير من أحزاب اللصوصية والفساد التي حكمت العراق بعد انهيار دكتاتورية البعث وسقوط حكمها العبثي الجائر. تقبل جزيل احترامي


5 - محسن اطيمش
صلاح بشاره ( 2018 / 10 / 25 - 19:28 )

يارب في ذاكرتي الدكتور محسن اطيمش المبدع الناقد هل هناك ربط مع صادق اطيمش


6 - رد الى: صلاح بشاره
صادق إطيمش ( 2018 / 10 / 25 - 19:33 )
نعم أستاذ صلاح ، الفقيد محسن ابن العم الذي فقده الأدب العربي والثقافة العراقية ، شكراً لمرورك مع اطيب التحيات


7 - ماهية أسباب
طاهر شهاب احمد ( 2018 / 10 / 26 - 13:16 )


الأستاذ
صادق اطميش المحترم
ماهية أسباب عدم وجود معارضات فكرية من بناء
السياسي من أجل فسح مجال من أجل التصحيح
في المسار الفكري السياسي.
هل هي الأسباب عدم ديمقراطية .
كي تفسح المجال
الفكري لصنع أدوات الحداثة السياسة أي اقصد حوارات
أكثر تجاوب.


8 - رد الى: طاهر شهاب احمد
صادق إطيمش ( 2018 / 10 / 26 - 14:33 )
حياتي لك اخي السيد طاهر المحترم ، كثير من الأنظمة ، خاصة العربية تزعم بانها ديمقراطية ، إلا انها تفصل ديمقراطيتها هذه على مقاساتها التي هي دائماً مقاسات مصلحية انانية قد تسمح بوضع دساتير تنص على الديمقراطية إلا انها تتعامل مع الشعب بكل وسائل القمع والإقصاء التي لا تسمح بوجود نقد ديمقراطي لتصرفاتها حتى على ابسط الأشكال . نحن بحاجة الى نشاط فكري بين البسطاء من الناس نفضح من خلاله كل ممارسات القمع للحكومات المتسلطة ونشيع فيه روح التفاعل الجدي مع الحضارة العالمية التي تخلفنا عنها كثيراً جداً ، مع خالص المودة


9 - سائرون
جميلة طاهر حسن ( 2018 / 10 / 26 - 13:42 )
الاستاذ الكريم
ماهو رايكم المفصل ب - سائرون - وتاثيراتها السلبية والايجابية على القوي اليسارية والمدنية؟
شكرا


10 - رد الى: جميلة طاهر حسن
صادق إطيمش ( 2018 / 10 / 26 - 14:30 )
سيدتي الكريمة جميلة شكراً على مرورك. تحالف سائرون يكاد يكون ظاهرة جديدة تستحق التوقف وذلك لأنها تجاوزت الأعراف المعمول بها لحد الآن كونها حققت تحالفاً بين قوى متنافره فكرياً ومختلفة من ناحية تواجدها على الساحة السياسية العراقية . إلا ان هذا الإختلاف لم يقف تجاه المشتركات الكثيرة بين هذه القوى التي بلورت مطالبها الآنية على شكل مظاهرات واحتجاجات تشكل منها تآلف سياسي قبل تحالف سائرون وهو ما اطلقوا عليه تنسيقيات الإحتجاجات التي انبثق تحالف سائرون مؤخراً عنها . ما اريد قوله هو اننا يجب ان لا ننظر الى التحالفات من زاوية واحدة ، بل من زوايا متعددة خاصة في وضعنا في العراق الآن الذي يتطلب حشد اكثر ما يمكن من الجماهير للمطالبة بالحقوق المنهوبة من قبل الأحزاب الحاكمة . انني أرى ان في تحالف سائرون نقطة مهمة يجب الإلتفات اليها بجدية والتي تتعلق باستقلالية القوى المنضوية تحت هذا التحالف ومنع احتواء فئة لفئة أخرى . ومتى ما تحققت هذه الإستقلالية الفكرية والتنظيمية اجد فيه تحالفاً يمكن الإستفادة منه في تفعيل المطالب الجماهيرية ، اما اذا لم يتحقق ذلك فإنه سيشكل ظاهرة ذات مردود سلبي على مجموع الحركة الوطنية الجماهيرية . وعلى هذا الأساس فانني طرحت في هذا البحث مسألة الصيغ الجديدة للتحالفات التي لا يجب ان تكون بين أحزاب فقط ، بل وتشمل كافة المنظمات الجماهيرية التي لها مصلحة باسناد التطور الديمقراطي والسير نحو الدولة العلمانية الديمقراطية ، مع اطيب التحيات


11 - الحوار الناجح
نعمه هادي الفتلاوي ( 2018 / 10 / 27 - 08:40 )

الحوار الناجح الذي يقع بين المثقفين الذين يؤمنون بالاسس الانسانيه بعيد عن التطرف او التعصب الطائفي والديني والاثني ويكون هدفهم هو التحديث او التجديد لانقاذ العالم من الظلم والتسلط والجهل والخرافه والتوجه نحو العلم والايمان بالتعايش السلمي


12 - رد الى: نعمه هادي الفتلاوي
صادق إطيمش ( 2018 / 10 / 27 - 10:03 )
السيد نعمه هادي الفتلاوي المحترم
شكراً لمرورك الكريم وتوجيهك الصائب . نأمل ان يبادر المثقفون العراقيون بتوجيه اهتماماً اكثر لما يعانيه أهلنا ووطننا من مآسي وأوضاع لا إنسانية في كثير من مفاصل الحياة اليومية. إن مثل هذا الاهتمام يجسد ، من وجهة نظري على الأقل، مدى ارتباط المثقف الواعي بواقع وطنه وشعبه ومحاولته تغييره. مع اطيب التحيات


13 - تحياتي الحارة الى الدكتور الاستاذ
عبد الحسين سلمان ( 2018 / 10 / 27 - 11:37 )
تحياتي الحارة الى الدكتور الاستاذ و الاخ و الصديق صادق. وتمنياتي له بالصحة الطيبة و العمر المديد.

الان انا في وضع نفسي لا يحسد عليه. فقد ازاح الدكتور عن كاهلي الغم الذي اتى و يأتي من الذين لم يدرسوا فكر ماركس دراسة علمية وليس على شكل قراءة رواية.

هذه الفقرة هي التي جعلتني اثق في نفسي من جديد:
لقد بدأ الإقتصاد العراقي بدايات اولية تسمح بفرز طبقة عاملة ذات فعالية سياسية على الساحة العراقية . إلا ان هذه الإمكانيات سرعان ما قضت عليها الدكتاتوريات المتعاقبة ، كما قضت على الطبقة الفلاحية من خلال تدمير الزراعة التي كانت تشكل ركناً مهماً من الإقتصاد العراقي ، وكما قضت على الطبقة الوسطى التي قارب مستواها المعيشي في اواخر دكتاتورية البعث مستوى خط الفقر . كل ذلك تم بعد ان تحول الإقتصاد العراقي بمعظمه الفعال في الحياة اليومية الى اقتصاد ريعي بالدرجة الأولى ، فاقداً بذلك صيرورة التراكم الرأسمالي الإنتاجي واهميته في فرز الطبقة العاملة بكل مميزاتها الطبقية التي اراد لها كارل ماركس ان تتميز بها لكي تحتل المركز القيادي في العمل السياسي المفضي الى النضال من اجل الجماهير المُستَغَلة. ان الفئات الرأسمالية التي تكونت في العراق والتي تحكمت ولا زالت تتحكم بالموارد الأساسية للإقتصاد العراقي لم تنشأ من خلال التراكم الرأسمالي الإنتاجي ، اي انها لم تنشأ من خلال تراكم فائض القيمة في العملية الإنتاجية ، بل نشأت من خلال التراكم الرأسمالي الطفيلي الناتج عن الإستمرار في سرقة رأس مال الدولة الريعي الناتج عن الموارد الطبيعية واهمها مبيعات النفط ، وبالتالي فهي لا تشكل طبقة رأسمالية واضحة المعالم الطبقية ، بل مجموعة لصوص رأس مال الدولة ....أ.ه

1. لقد كان هناك حوار بيني و بين الراحل آرا خاجادور حول هذه النقطة الرئيسية : هل اليوم توجد طبقة عاملة في العراق بالمفهوم الماركسي للطبقة ؟ وهل يوجد اليوم في العراق طبقة الرأسمال بالمفهوم الماركسي ؟ تم الاتفاق على تسمية الكادحين , كونها اقرب عملياً و نظرياً للعمالة في العراق.

2. ومع الاسف الشديد , ليس هناك احترام للمصطلحات الماركسية ويتم استخدامها عشوائياً, مثل البروليتاريا و البرجوازية و الرأسمالية والصراع الطبقي ...الخ , هذه المصلحات لها شروطها , كما لقانون الجاذبية شروطه. هذا القانون يختلف باختلاف مستوى سطح البحر.

3. كتبت دراسة بعنوان طوطم (طبقة !) العمال العراقية. شملت على احصائيات للقوى العاملة في العراق الان, واتضح ان نسبة القوة العاملة في العراق , اذن تساوي 25 % من مجموع السكان, وهذه النسبة موزعة كالاتي:

60 % في قطاع الخدمات ويساوي تقريباً 5.5 مليون .

21% في قطاع الزراعة ويساوي تقريباً 2 مليون.

19 % في قطاع الصناعة, حوالي مليون ونصف المليون

المصدر
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=511947

4. الان اعمل على المفهوم المادي للتاريخ و موضوع التصادم conflict // Konflikt بين قوى الانتاج وعلاقات الانتاج , وفي الحقيقة لم اتوصل الى شيئ ذو فائدة. لكن ربما اكون على خطأ , لم ارى هذا التصادم conflict // Konflikt

آسف جداً على هذا الحديث الطويل . مع فائق تقديري و احترامي


14 - رد الى: عبد الحسين سلمان
صادق إطيمش ( 2018 / 10 / 27 - 12:25 )
اخي العزيز عبد الحسين المحترم ، تحياتي وشكري الجزيل على الطرح الذي اضفى على الموضوع نكهة خاصة نابعة من صميم الفكر الثوري المتبني لتوجيهات النظرية الثورية . لابد لنا ، صديقي العزيز ، من مراجعة لكثير من المواقف والمفاهيم التي شكلت ركناً أساسيا من اركان التطور الفكري الذي يجب ان يمر به كل انسان يواكب تطور العالم اليوم ويستجيب عقله لذلك . وهذه سنة الحياة التي اكدتها النظرية الماركسية القائلة بحتمية التطور والنافية لكل ما هو ليس متحرك . انا شخصياً لا أرى حرجاً في مراجعة الأسس الأولى التي ادين لها ، وبكل فخر ، خلق عالم الولوج في اغوارها البعيدة لاستكشاف المزيد من ثمارها التي أصبحت اليوم في متناول أيدينا لما للعلم واكتشافاته وتطور مجالاته من فضل كبير في ذلك ، وما علينا إلا إدخال هذه الثمار ضمن قائمة اغذيتنا الروحية القديمة التي لا يمكننا التخلي عنها ، كما لا يمكننا تركها دون عناية ورعاية تأخذ بوسائل الرعاية الحديثة التي نتحرك ضمنها اليوم ، وانت في مقدمة هذا الصف ، صديقي العزيز عبد الحسين . ارجو لك المزيد من الإبداع والبحث العلمي المتواصل ، ويسرني لقاءك.


15 - مهزلة
Abu Ahmed Alhaj ( 2018 / 10 / 27 - 23:39 )

مهزلة متى كان اليساريون متمدنين اذا كنت تعني بالمدنية الانسان الذي يحترم اخاه الاخر الذي يختلف معه


16 - رد الى: Abu Ahmed Alhaj
صادق إطيمش ( 2018 / 10 / 28 - 09:49 )
السيد أبو احمد المحترم : شكراً لمرورك وتعليقك الذي يوحي بانك لديك البديل عن اليسار . فإن كان الأمر كذلك فارجو ان تطرح بديلك هذا لنتحاور حوله ، مع التحيات


17 - عزيزي اليساري صادق إطيمش
فؤاد النمري ( 2018 / 10 / 28 - 06:10 )
ما أعجبني في أطروحتك عزيزي سيد إطيمش هو أنك اليساري الوحيد الذي يسأل السؤال الحدي الفاصل الذي يسأل .. ما نحن فيه اليوم ؟؟ وهو السؤال الذي يصر اليساريون على تجاهله لأنه يعيدهم إلى داخل إطار الماركسية وهو ما ينفي يساريتهم التي لا تعني غير الخروج من إطار الماركسية .

أنت تجرأت على أن تسأل لكنك بذات الوقت حرصت كيساري على بقائك خارج إطار الماركسية

الأطروحة الأولى التي طرحها ماركس وهي ما جعلته يقضي كل عمره يبني بناءه الماركسي الأخاذ تقول كما قد تعلم أن العالم كله قد أصبح وحدة واحدة في ظل النظام الرأسمالي وسيبقى في وحدة واحدة في مستقبل التاريخ
هذه الحقيقة الأساس في الماركسية يتجاهلها اليوم ليس اليساريين وحدهم بل والشيوعيون أيضاً أو الأحرى أدعياء الشيوعية
بناء على هذه الأطروحة الأساس في الماركسية سيفشل اليساريون والشيوعيون في استيلاد نظام اجتماعي يوفر الحياة الكريمة لشعبهم ما لم يبدأوا بالتساؤل عن النظام العالمي الماثل اليوم ولعل فرعا منه يشكل المشروع الوطني المطلوب
وما أدهشني حقاً هو أن اليساري إطيمش قد احتاط من هذا الإشكال واعترف أن النظام العالمي الماثل اليوم هو النظام الرأسمالي وأن مشروعه الوطني في العراق لا بد وأن يتماثل مع النظام الرأسمالي الذي نجح في توفير الحياة الكريمة لشعوب العالم الرأسمالي المتقدم

تلك هي قضية الشيوعيين اليوم !!؟
ليس من فعل شيوعي يمكن أن يقوم اليوم قبل التعرف على طبيعة النطام العالمي الماثل اليوم
الشيوعيون المفلسون الذين لم يدرسوا ماركس ومعهم اليساريون أيضاً يقولون طالما أن النظام الإشتراكي لم يقم بعد فالنظام لا بد وأن يكون رأسمالياً
مثل هذا المنطق قمين بالسخرية فالظام الرأسمالي قام على الأرض قبل أن تولد أية أفكار اشتراكية
القراءة الأولوية لنقد ماركس للنظام الرأسمالي يؤكد أن النظام الرأسمالي قد انهار في سبعينيات القرن الماضي
المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي بحضور ستاين في اكتوبر 52 كان قد اتخذ قرارا يقول . سينهار النظام الإمبريالي في وقت قريب
في العام 1972 أعلنت الأمم المتحدة أنه لم يعد للإمبريالة أي أثر في العالم وتقرر إذاك حل لجنة تصفية الاستعمار التابعة للأمم المتحدة
الإدعاء باستمرار النظام الرأسمالي بعد استقلال كافة دول العالم وانسداد مصارف تصدير فائض الإنتاج المتحقق بالضرورة في مراكز الرأسمالية للخارج لا يستحق إلا الهزؤ والسخرية

قبل أن تفتح الأحزاب الشيوعية في العالم العربي دكاكين تبيع بضائع مزورةكالديموقراطية البورجوازية والعدالة الاججتماعية عليها أولا أن تعقد اجتمعا متخصصا يبحث في التعرف على النظام العالمي القائم اليوم والذي بغيره عبثاً يناضل الشيوعيون

أنا من هذا المنبر العالي أتحدى كافة الشيوعيين المتخصصي واليساريين ومنهم السيد صادق إطيمش أن يثبتوا أن النظام الرأسمالي ما زال ماثلاً في العالم

تحياتي


18 - رد الى: فؤاد النمري
صادق إطيمش ( 2018 / 10 / 28 - 10:44 )
الأستاذ الفاضل فؤاد النمري المحترم : لا اخفيك سراً ، سيدي الكريم ، بانني كنت قد وضعت تعليقك في حسابي منذ اول يوم ، وذلك لسبب بسيط جداً يتعلق بمتابعتي لكتاباتك التي اتفق معك في بعضها واختلف في البعض الآخر ، إلا ان المحصلة النهائية ، من وجهة نظري على الأقل ، هي بروز فكر يساري ، او يدعي اليسارية ، ليطرح آراءً قد تنعكس بشكل ثوري وحضاري على كثير من الناس الذين لم يزالوا يخشون ولوج هذا الباب في مساهماتهم اليومية السياسية والثقافية والإجتماعية . انني في الوقت الذي اشكرك فيه على مداخلتك الجميلة ، ارجو ان يتسع صدرك لبعض الآراء التي لا اتفق معك بها . أولها هو وضعك لليسار في قالب واحد اعتبرته خارجاً عن الفكر الماركسي الذي يشكل جوهر الفكر اليساري على العموم . انني اعتقد ان الفكر اليساري قد تبلور في منطقتنا في الوقت الحاضر بشكل يكاد يكون اكثر اتساعاً مما كان عليه قبل بعض العشرات من السنين . المسألة الثانية ، سيدي الكريم ، هي انك تطالب كل من يدعي اليسار ان يكون فقيهاً ومتمرساً ومتعمقاً في الفكر الماركسي ، وهذا لا يمكن ان ينطبق على مجتمعات متخلفة فكرياً وثقافياً وعلمياً كمجتمعاتنا التي يسيطر على اغلبها الفكر الغيبي المتخلف المرتبط بالمقدس والمسدس. اما النقطة الأساسية التي اختلف معك فيها ، والتي تشكل صلب الموضوع ، تتعلق بمفهومنا او وصفنا للنظام الاقتصادي القائم الآن في العالم . حينما تقرر الأمم المتحدة حل لجنة تصفية الإستعمار فهذا لا يعني ابداً نهاية الإستعمار . من وجهة نظري ان النُظم الاقتصادية السائدة في العالم اليوم لم تتخل عن المبدأ الذي استندت عليه منذ نشوءها وبلورتها على شكل أنظمة رأسمالية والمستند على استغلال الإنسان اقتصادياً من خلال التراكم الرأسمالي لفائض القيمة .لقد كانت النظم الرأسمالية ذكية حينما غيرت اسلوبها الإستعماري من عسكري يدير عملية الإستغلال بشكل مباشر الى غير عسكري يدير عملية الإستغلال بشكل غير مباشر ، وعلى هذا الأساس خلق الاقتصاد العالمي الإستغلالي فكرة الدول المستقلة عن النظام الإستعماري ، فاصبحت بذلك غير مستَعمَرة حسب المفهوم العالمي الإستعماري الرأسمالي للإستعمار . لم تتبن هذه الدول - المستقلة - سياسة تختلف عن سياسة سابقتها الإستعمارية من ناحية استغلال الإنسان . وهنا ، وحسب الموقع الذي تتعامل معه ومن خلاله الأنظمة المستقلة هذه أصبحت مسألة ارتباطها المصيري بالإقتصاد العالمي السائد الذي لم يتخل عن طبيعته الإنتاجية الإستغلالية الرأسمالية المتعلقة باستمرارية التراكم الرأسمالي ، أصبح هذا الإرتباط لا فكاك منه . ومما زاد هذا الإرتباط هو النمط الاستعماري الجديد الذي عمق - مشروعية - الإستغلال والمتعلق بالغزو الثقافي الذي تبلور على شكل اطروحات دينية وعشائرية ومناطقية شكلت العامل المهم في عرقلة مسيرة الشعوب نحو التحرر الحقيقي من استغلال الاقتصاد العالمي السائد .فالإستعمار الذي تخلى عن أسلوبه العسكري المباشر ، بلور طرقاً جديدة تختلف في الشكل إلا انها ترتبط بنفس ذلك المضمون الإستعماري بحيث جعل من الإستغلال الاقتصادي غير المباشر عبر الدول المستقلة ، ومن الغزو الثقافي عبر وساءل اعلامه وعملاءه نموذجاً استعمارياً جديداً . اما الحديث عن انتهاء الرأسمالية وتحديك الذي اقبله عن طيبة خاطر يمكنني ان اعلق عليه تعليقاً اولياً قد يساهم في نقاشات قادمة فانه ينطلق من ظاهرة واحدة اشيرك اليها ، وقد اطلعت عليها حتماً ، إذ ورد في الإحصائيات الاقتصادية العالمية أخيرا بأن طبقة المليارديرية قد ازدادت في السنوات القليلة الماضية بشكل جعل نسبتها تفوق كل التوقعات . حتى الصين التي يقودها الحزب الشيوعي الصيني قد بلغت بها نسبة المليارديرية اعداداً متزايدة . فكيف يمكننا تفسير هذه الظاهرة ، إن لم يكن التراكم الرأسمالي المنبثق عن طبيعة الإنتاج الرأسمالي هي السبب في ذلك ؟ اما مظاهر وجود الرأسمالية الأخرى التي تبرز على الواقع الاقتصادي العالمي الذي جعل من توزيع الثروات اجتماعياً غير بعيد عن الإستغلال الرأسمالي البشع فتتجلى في الفقر والمجاعات التي تعم مجتمعات تنعم بكثير من الموارد الطبيعية إلا انها تكاد تموت جوعاً. لا أرى سبباً مقنعاً غير التناغم بين الأنظمة التي تعتبرها مستقلة ، سيدي الكريم ، وبين انحيازها للثراء الفاحش على حساب الجماهير الجائعة بعد حصول قادة هذه الدول على الدعم العسكري والسياسي داخلياً وعالمياً . ان كل ما ارجوه ، استاذنا الفاضل ، هو ان لا ننظر الى الأمور من خلال الأسود والأبيض فقط . فالهفوات والسلبيات موجودة حتى في من يتبنى الفكر اليساري ، وما هذه الهفوات إلا نتاجاً لما نحن فيه من تخلف يشمل مختلف نواحي حياتنا . فأرفق بنا وانت سيد العارفين ، مع اطيب التحيات لشخصك الكريم .


19 - عزيزي السيد صادق إطيمش
فؤاد النمري ( 2018 / 10 / 28 - 16:55 )


ليس بوسعي يا عزيزي إلا استهجان إدعائك أن فكر اليسار قد تبلور مؤخرا
فهل لك أن تحدثني عن الفكر المتبلور للحزب الإشتراكي الألماني موئل الخيانة منذ تأسيس المرتد كاوتسكي للحزب ؟
أو فكر الفاشي الصغير مشيل عفلق مؤسس حزب البعث
أو حتى فكر الحزب الشيوعي في العراق ينادي بالديموقراطية البورجزازية والعدالة الاجتماعية التي مؤداها المساكنة الطبقية !؟
اليساروية تتبلور في فكرة واحدة محددة وهي رفض دولة دكتاتورية البروليتاريا وهي المدخل الوحيد للنظام الإشتراكي كما أكد ماركس في نقده لبرنامج غوتا
أي معنى لليساروية بدون الاشتراكية ؟؟

ما يستهجن أيضاً من لدنك هو الإدعاء بأن النظام الرأسمالي ما زال ماثلاً في الأرض
كبرى منجزات الثورة الإشتراكية البلشفية هو أنها فككت النظام الرأسمي في السبعينيات
حيث شكل الاتحاد السوفياتي بعد الحرب المظلة لقيام ثورة التحرر الوطني حيث عملت الدول المستقلة على سد المنافذ لتصريف فائض الإنتاج المتحقق بالضرورة في مراكز الرأسماليةفغدا الانتاج الرأسمالي متعذرا
ففيما بعد السبعينيات بات 80% من الانتاج الأميركي هو من الخدمات التي لا تحمل فضل القيمة ولذلك باتت أميركا تستدين كل عام ترليون دولار وهي مدينة اليوم ب 22 ترليون دولار فائدتها السنوية أكثر من 600 مليار دولار لا تستطيع أميركا توفيرها بغير المزيد من الاستدانة
أي دولة رأسمالية امبريالية هي تلك الدولة التي موازنتها السنوية العام المنصرم بلغت 3 ترليونات دولار نصفها تقريبا 1.4 ترليون دولار سندات صينية بالفائدة !؟
عبثاً يدعي اليسارويون أن النظام الرأسمالي ما زال قائماً في العالم إلا إذا أثبتوا أن إنتاج الخدمات
هو إنتاج رأسمالي خلافا لعلوم الماركسية

لئن ما زال استشراف ماركس حول وحدة العالم في النظام الرأسمالي وما بعده ما زال صحيحا بدلالة أن الدينار العراقي مربوط بقيمة الدولار كسائر نقود العالم فذلك يحتم على اليسار العراقي بقيادة رائد فهمي أن يبحت عن نظام اجتماعي يتواءم مع الرأسمالية الأميركية وكأننا يا ماركس ويا لينين لا رحنا ولا جينا

يفلس الشيوعي طالما بقي يؤمن أن النظام الرأسمالي ما زال قائما في العالم مع أن دولار اليوم لا يساوي أكثر من سنتين من دولار الرأسمالية في العام 70

قوى العمل الأميركية تستهلك تماما في إنتاج الخدمات وهي المنتوج غير الرأسمالي وهو ما أهل الرئيس بوش الإبن بعد احتلال بغداد باسبوعين فقط يخطب في تخريج دورة للضباط في قاعدة ويست بوينت قرب نيويورك يقول .. - نحن نستنكر الإرث الإمبريالي للولايات المتحدة في الشرق الأوسط -
تلك هي أميركا التي لا تعرفها لا أنت ولا رائد فهمي لسوء حظ ماركس ولينين
كل حديث سياسي لا يبدأ بالتعرف على النظام القائم في أميركا وكانت آخر قلاع الرأسمالية إنما هو قبض الريح
تحياتي





20 - رد الى: فؤاد النمري
صادق إطيمش ( 2018 / 10 / 28 - 17:53 )
السيد فؤاد النمري المحترم ، شكراً على استجابتك للنقاش الذي يسرني ان اتناوله معك ، حتى وإن استهجنت آرائي التي قد لا تعدوا ان تكون آراء متعلم وليس عالم كما يرى البعض في طروحاتهم .من قال لك ، سيدي الكريم ، انني اعتبر الحزب الذي تفضلت بتسميته - بالحزب الإشتراكي الألماني - باليسارية وما هو إلا مخلفات الحزب الذي اسسته روزا لكسمبورغ لينقلب على أفكار روزا وينهج الاجتماعية بدلاً عن الإشتراكية ، وما تسميتك له بالحزب الإشتراكي إلا ضمن هذا الملف الجاهل بتطور هذا الحزب الذي يكاد يكون في مصاف الحزب الديمقراطي المسيحي الألماني .والأنكى من ذلك في طرحك هو زعمك ، الذي تقذفه على الآخرين بنسبة البعثفاشية الى اليسار ، هذا طرح لم يسبقك اليه غير عتاة الدكتاتورية وزعماء التخلف الفكري. اما ما يتعلق بالحركة الشيوعية والحزب الشيوعي العراقي بشكل خاص فامره معروف بالنسبة للخلافات التي قد يضعها البعض في مسارات لا اعتقد ان المرحلة التاريخية التي نمر بها تحتملها لتشكل عاملاً يساعد على انقاذ اوطاننا من المآسي التي تمر بها الآن ، إلا اذا كان لديك مشروعاً عملياً ، لا تنظيراً ، يمكنه ان يحقق هذه المهمة لشعوبنا . استهجانك بوجود اقتصاد عالمي لم يزل يتعامل في عملية التراكم الرأسمالي على أساس فائض القيمة قد تتبناه في مجالس الصالونات الفكرية التي لا علاقة لها بالمآسي التي تعيشها الجماهير اليوم في كل ارجاء العالم بسبب هذا الاقتصاد . كما ان حديثك عن الدول - المستقلة - لا تؤيده الوقائع في هذه الدول التي ارجو ان تسميها باسماءها ، إن كانت متواجدة فعلاً وتتمتع باستقلالية القرار سياسياً واقتصادياً وحتى ثقافياً ، ساكون شاكراً لك ذلك لو ارشدتني الى هذه الدول المستقلة . اما الموضوع الهام الذي تطرقت له حول نهاية الرأسمالية فامر لا أقول فيه إلا انه لم يزل يقع في مسارات نضالنا نحو هذا الهدف الذي نرجو له ان يتحقق فعلاً لا حلماً . الراسمالية ، يا سيدي ، أصبحت عاجزة اليوم عن تنفيذ كامل مخططاتها التي اوصلتها الى درجة البشاعة. الحراك الجماهيري المطلبي ، الذي قد تستهجنه أيضا ، اجبر الراسمالية على التخلي عن كثير من وساءل استغلالها التي تطورت بتقدم الحداثة وشمولها جميع مفاصل الحياة . فلم تعد أجور العمل اليوم هدفاً نضالياً بعيد المنال بعد ان وضعت له الحركة العمالية العالمية اسساً لا يستطيع الرأسمال تجاوزها ، إذ بعكسه ستتعرض أرباحه الى الإنهيار. ولم يعد تثبيت ساعات العمل امراً يُذكر اليوم لنفس السبب أعلاه . كما أُجبر الراسمال على المساهمة في الضمانات الاجتماعية للطبقة العاملة ولك منتسبي الخدمات العامة الأخرى ، ويجري النضال اليوم لوضع هذه الأعباء كاملة على عاتق الرأسمال .وهكذا يجري تطور النضال الاممي ليحقق انتصارات على الرأسمالية التي لا تريد ان تعترف بالضغوط الموجهة لها وعليها والتي تحاول مقاومتها وهي في هذا الوضع الذي تمر به والذي لم يزل يمارس الإستغلال أينما استطاعت ذلك . اما قولك ان الراسمالية تقوم اليوم على الخدمات فامر يدعو الى العجب الذي لا يمكنني استيعابه من مفكر يريد ان يفسر الظواهر بالماركسية وعلومها الاقتصادية والإجتماعية . الخدمات الاجتماعية ، سيدي الكريم ، لا تشكل إلا جزءً يسيراً من الضرائب التي تعتمد عليها كثير من الدول الرأسمالية . وإن اردت ان تدرس امثلة المانيا وفرنسا وإيطاليا وحتى أمريكا فسوف لن تجد مردوداً مالياً تستعين به خزينة الدولة على تنفيذ خدماتها الاجتماعية غير ذلك المتأتي من ضرائب السلع الإنتاجية للمكائن الثقيلة والسلاح والصناعات البتروكيميائية والألكترونية بمختلف مشاربها والكثير الكثير من البضائع التي يسجل انتاجها موارداً راسمالية تذهب الى جيوب المليارديرية الذين يشكلون اليوم طبقة متميزة في مجتمعاتهم . اما ان الدول الرأسمالية تستدين لتغطية نفقاتها فهذا امر طبيعي لظاهرة تجمع رأس المال لدى طبقات مستغِلة وليس لدى الدولة . وهذه هو الأساس الذي تستند عليه الماركسية حينما جعلت من الدولة المستفيدة الأولى من العملية الإنتاجية وليس الطبقة الراسمالية الإحتكارية . ملخص القول ، اخي العزيز ، هو ان الخدمات الاجتماعية محصلة بسيطة من محصلات التراكم الرأسمالي الذي لم يزل يمارسه راس المال داخلياً وخارجياً على حساب تجويع الشعوب الأخرى وإذلالها . الرأسمالية في تراجع ، وتراجع كبير نعم ، إلا ان نبضها لم يزل مسموعاً لدى من يعاني منه عملياً ، وربما لا يشعر به من لا تلجأه ظروف حياته لأن يعيش هذه المعاناة ، لك خالص احترامي واجمل تحياتي .


21 - السيد صادق إطيمش
فؤاد النمري ( 2018 / 10 / 28 - 20:19 )
أنا يا عزيزي لا أجرؤ على الإطلاق على الخروج من إطار الماركسية
أناقشك في علم الإقتصاد الماركسي ومع ذلك تصف نقاشي بتنظير الصالونات
الخلاف الرئيسي بيني وبينك ينحصر بداية فيما إذا كان إنتاج الخدمات يجلب فائضاً للقيمة أم لا
لئن كان إنتاج الخدمات لا يجلب فائضا للقيمة فذلك يعني بالضرورة أن أميركا لم تعد رأسمالية ولم تعد إمبريالية حيث 80% من مجمل إنتاجها هو من الخدمات
هل لك أن تجيب على هذا السؤال وتحسم في الخلاف بيننا ؟؟

اليساريون ماهرون في مسألة واحدة وهي التهرب من محددات الماركسية
الماركسية تقول أن النظام الرأسمالي هو نظام الاغتناء اليمي عن طريق تحويل قوى العمل المتجددة يوميا إلى بضائع وتخلق بذلك نقودا لم تكن موجودة من قبل
أميركا لم تعد تنتج بضائع تنتج خدمات


22 - رد الى: فؤاد النمري
صادق إطيمش ( 2018 / 10 / 28 - 21:11 )
سيدي الفاضل الأستاذ فؤاد النمري المحترم ، بكل سرور اجيبك على سؤالك فيما اذا كان انتاج الخدمات يولد فائض القيمة ام لا : أقول لك بكل صراحة لا فيما يتعلق بفائض القيمة السلعي اليوم . وإن تفضلت واجابتي على سؤالي أيضا وكمثال على ما ادعيه : هل ان ال 480 مليار دولار التي اخذتها امريكا من السعودية مؤخراً هي مقابل تبليط شوارع السعودية مثلاً ، ام لتغذية مصانع الأسلحة التي يعتمد عليها الرأسمال الإنتاجي الأمريكي ؟ وهل ان انتاج السلاح يقع تحت تصنيف الخدمات الاجتماعية ام انه يشكل فاعدة أساسية للإقتصاد الإنتاجي القائم على تراكم فائض القيمة لدى أصحاب مصانع السلاح أولا وأخيرا ،وما ينطبق على هذه الصفقات الأمريكية ينسحب أيضا على فرنسا وألمانيا وإيطاليا والصين وروسيا . لك اطيب تحياتي .


23 - عزيزي صادق إطيمش
فؤاد النمري ( 2018 / 10 / 28 - 21:45 )
أنا مسرور بتعرضك لإنتاج الأسلحة في أميركا
الإنتاج الصناعي المادي يحتل 17% من مجمل الإنتاج الأميركي
أسلحة الحرب كما القاطرات كما الطائرات لا تدخل السوق وليست من البضاعة ولا تحمل فائض القيمة نعم تحقق ربحا لكن ذلك ليس من فائص القيمة حيث تباع هذه الصناعات في صفقات متفق عليها سلفا
مليارات الدولارات السعودية لم تستلمها الولايات المتحدة إلا بعد تسليم الأسلحة
ولعلمك كانت الصفقة معروضة على الروس قبل الأميركان لكن الروس رفضوها لأنها اقترنت بفسخ الصداقة مع ملالي ايران

حسنا أنك اعترفت بأن الخدمات لا تجلب فائض القيمة ولما كانت الخدمات تشكل 80% من الإقتصاد الأميركي فذلك يعني أن أميركا لم تعد دولة رأسمالية حيث أكد ماركس أن الإنتاج الذي لا يحقق فائض القيمة ليس انتاجا فما بالك بالإنتاج الرأسمالي

الإعتراف بأن أميركا لم تعد رأسمالية يستحضر مائة سوال وسؤال وفي مواجهة مثل هذه الأسئلة يمتحن الماركسي من غير الماركسي

وأخيراً يحسن أن تعلم أن المليارات السعودية لا تشكل أكثر من 3% من مجمل الإنتاج الأميركي هذا ان اكتملت الصفقة في ذات السنة


24 - رد الى: فؤاد النمري
صادق إطيمش ( 2018 / 10 / 28 - 22:34 )
اخي السيد فؤاد المحترم ، لا ادري اذاا كان فهمك للخدمات يتمحور حول الخدمات الاجتماعية التي توفرها الدولة للمواطنين ام انها الخدمات التي توفرها الدولة لأصحاب رؤوس الأموال الرأسماليين |. إن كانت الخدمات التي تعنيها هي الخدمات الاجتماعية فتلك هي التي تحدثت عنها الماركسية كونها الناتجة عن النضال الجماهيري الذي لا تقدمه الدولة عن طيبة خاطر لانه لا يخلق التراكم الرأسمالي . لا ادري كيف تنفي الطبيعة الرأسمالية عن نظام اقتصادي لم يزل لا يستطيع الإستمرار بالحياة دون الإنتاج السلعي . لو قارنت الضرائب المفروضة من قبل الدولة على العاملين في الخدمات الاجتماعية لوجدتها في كل الدول الرأسمالية لا تزيد عن 30 بالمئة من مجموع الضرائب المفروضة على السلع الإنتاجية للشركات الكبرى الأخطبوطية ،فأين فائض القيمة في مثل هذا المردود المالي للدولة التي ستبدو فقيرة جداً امام الثراء الفاحش المتزايد لأصحاب رؤوس الأموال . الرأسمالية اليوم يا سيدي اصبح اخطبوطاً بمد اذرعته الإستغلالية في كل مفاصل الحياة ، حتى ان هذه الأذرع تبدوا أحيانا وكأنها اذرع رحمة من خلال ما يسمى - مساعدات الدول النامية -. إمتحان الماركسي ، سيدي الكريم لا يتم عبر مفاهيم يعتبرها البعض غير متأثرة بطبيعة الحداثة المنتشرة اليوم ليس في المفاهيم الاقتصادية والإجتماعية والسياسية فقط ، بل وبالفاهيم الفكرية أيضا . ارجو ان لا يغمط بعضنا البعض الآخر فيما يفكر او يستنتج طالما ظلت هذه الأفكار والإستنتاجات غير بعيدة عن الواقع المعاش ولا تتعارض مع مبدأ النقد والنقد الذاتي . اطيب تحياتي


25 - عزيزي اليساري صادق إطيمش
فؤاد النمري ( 2018 / 10 / 29 - 05:59 )
كارل ماركس لم يتحدث إطلاقا عن الخدمات وإنتاجها والسبب في ذلك أن ماركس لم يعتبر الخدمات منتوجاً رأسماليا

اليساريون لا يعون أن أجور عمال الخدمات وجملة تكاليفها تقتطع أصلاً من فائض القيمة أي من أرباح الرأسمالي وهو ما يعني أن النظام الرأسمالي هو أصلاً ضد إنتاج الخدمات
أن يكون 80% من الإنتاج الأميركي هو من الخدمات ذلك يعني فقط أن النظام الرأسمالي قد انهار تماما دون أن ينعكس ذلك على برامج الأحزاب الشيوعية التي تأسست أصلاً لتقويض النظام الرأسمالي في العالم فقط

من المفيد هنا أيضاً التطرق إلى حصة الصناعة من الإنتاج الأميركي وهي 17% فقط
تقديري أن الإنتاج السلعي الرأسمالي هو بحدود 7% فقط والباقي 10% هو من إنتاج أسلحة الحرب بكل أشكالها مضافاً إليها كل ما يتم بيعه قبل إنتاجه كالطائرات المدنية والقاطرات وأمثالهما وهو بالطبع ليس من الانتاج الرأسمالي حيث تباع مثل هذه الأجهزة قبل إنتاجها دون احتساب قيمة ساعات العمل المبذولة في إنتاجها

العقبة الكأداء التي تواجه العمل الشيوعي منذ خمسينيات القرن الماضي هي تناسي الماركسية حتى وصل الأمر إلى إلغاء دولة دكتاتورية البروليتاريا في العام 62 من قبل الحزب الشيوعي السوفياتي

اليوم ينسى الشيوعيون التحليل الدقيق للنظام الرأسمالي الذي شهد له بابا الفاتيكان المستقيل بندكتوس بأنه التحليل الحقيقي الوحيد للنظام الرأسمالي

يتقاعس الشيوعيون اليوم عن القيام بواجبهم وتحدده الإجابة على السؤال .. ماذا بعد انهيار النظام الرأسمالي ؟؟


26 - رد الى: فؤاد النمري
صادق إطيمش ( 2018 / 10 / 29 - 10:40 )
سيدي الفاضل الأستاذ فؤاد النمري المحترم ، لم احسب ان نقاشنا حول هذا الموضوع ياخذك الى طرح خلافاتك مع الشيوعيين واليساريين والماركسيين بشتى توجهاتهم الفكرية التي لا يمكن حصرها في عالم الحداثة اليوم . ما اريد نقاشه معك ، اخي العزيز ، هوما تطرحه من أفكار حول العملية الإنتاجية الرأسمالية التي لا اتفق معك في بعض نواحيها .
حسناً تقول ان ماركس لم يعتبر الخدمات منتوجاً رأسمالياً ، لماذا
أولا ان القانون الاقتصادي الماركسي للإنتاج الرأسمالي يرتبط بالعلاقة الناشئة خلال العملية الإنتاجية أي بالعلاقة بين قوى الإنتاج وعلاقات الإنتاج التي تشكل عنصراً هاماً في فهم وتحليل العملية الإنتاجية الرأسمالية.
ثانياً الخدمات لا ترتبط بفائض القيمة المتولد من انتاج السلعة التي تتحكم فيها العلاقات أعلاه.
لذلك فإن أجور عمال الخدمات وجملة تكاليف الخدمات لا تقتطع بكاملها من فائض القيمة الرأسمالية ، بل بجزء يسير منها ، كيف؟ متلقي الخدمات الاجتماعية بالدرجة الأولى هو المواطن ، أيا كان وضعه في المجتمع . مقابل تلقي الخدمات هذه يدفع المواطن ، مثلاً الموظف ، العامل ، المستخدم لدى الشركات او لدى الدولة وهكذا ، يدفع ضرائب من مدخوله الشهري الى الدولة ، هذا الجزء من المردود المالي للدولة الذي يُصرف على الخدمات لا دخل لفائض القيمة فيه ، إذ ان المواطن يدفعه من مردوده الشهري ، إن كان لديه ذلك ، او من المساعدات التي تقدمها له الدولة ان لم يكن لديه ذلك ، وهذه المساعدات هي جزء من الخدمات أيضا . اما القسم الآخر من أجور الخدمات وتكاليفها الذي يرتبط جزء قليل منه بفائض القيمة فيتعلق بالضرائب التي تاخذها الدولة من الشركات العملاقة التي تشكل المردود المالي الرئيسي لخزينة الدولة الراعية للخدمات . أي ان هذا الجزء من الضرائب الذي يُستقطع من أرباح الشركات سبق وأن حصلت عليه هذه الشركات من فائض القيمة السلعي ، إلا انه لا يشكل إلا جزءً يسيراً من فائض القيمة الحقيقي وذلك لأن الجزء الأكبر يظل لدى الشركات المُنتِجة والذي يوظف بعدئذ مجدداً في العملية الإنتاجية . لذلك فإن ماركس كان صادقاً جداً حينما لم يصنف الخدمات ضمن العملية الإنتاجية الرأسمالية وذلك لإفتقار توفير الخدمات الى علاقات الإنتاج والى تصنيفه كمنتوج سلعي . لقد كان بعض الخدمات متوفراً لدى الأنظمة التي برزت فيها سمات الرأسمالية في حياة ماركس ،فهل منعه ذلك من وصف طبيعة الإنتاج بالرأسمالية ؟ بالتأكيد لا ومؤلفاته العديدة دليل على ذلك .ارجو لك وقتاً طيباً مع التحيات


27 - اليساري السيد صادق إطيمش
فؤاد النمري ( 2018 / 10 / 29 - 13:02 )
لديك يا عزيزي تشويش في فهم النظام الرأسمالي
كل الثروة القومية ومنها مجسدة بالنقود هي من إنتاج العمال بما في ذلك القيمة الزائدة أو فضل القيمة
العمال يقبضون أجورهم وقد ينفقون بعضها في شراء الخدمات وقد لا ينفقون وهو ما يعني أن كل تكاليف إنتاج الخدمات تقع جزءاً من فضل القيمة ومنها أيضاً كل الخدمات التي تقدمها الدولة
يلاحظ في فهمك للدولة في المجتمع الرأسمالي أن الدولة جسم محايد ليس من الطبقة الرأسمالية مع أن العكس هو الصحيح

التحليل الأساسي لماركس في العمل المأجور هو أن الرأسمالي يستولي على طاقة العمل في جسم العمال عن طريق -بلورة- هذه القوة في جسم فيزيائي ذي شكل معين يمكن استعماله لصالح الحياة البشرية
كذلك فقط يتم تغريب السلعة عن منتجها العامل
كل نقاشي مع حضرتك يهدف إلى الخلوص إلى حقيقة نهاية النظام الرأسمالي
ما لم يوافق الشيوعيون على أن النظام الرأسمالي قد انتهى وأن النظام القائم اليوم هو فوضى الهروب من الإستحقاق الإشتراكي وهو ما بدأته البورجوازية الوضيعة السوفياتية في الخمسينيات لن يعود الشيوعيون شيوعيين
الشيوعيون المفلسون ومعهم اليساريون يتجاهلون الإنعطافات الخطيرة التي قادتها البورجوازية الوضيعة وارتدت على العبور الاشتراكي الذي كاد أن يبلغ النهاية من خلال الخطة الخمسية الخامسة التي ألغاها خروشتشوف بأمر من الجيش في ايلول 53
كما يتجاهلون الإنقلاب العسكري في حزيران 57 وطرد سبعة من أعضاء المكتب السياسي الأحد عشر وإلغاء دولة دكتاتورية البروليتاريا
كيف لشيوعي يتجاهل كل هذه الانعطافات ضد العبور الإشتراكي ومع ذلك يدعي الشيوعية
عزيزي صادق
أنا أناقشك في علوم الماركسية وليس من خارجها
تحياتي


28 - رد الى: فؤاد النمري
صادق إطيمش ( 2018 / 10 / 29 - 15:02 )
شكراً جزيلاً استاذنا الفاضل على طرحك هذه النقطة بالذات والتي اعتبرت رأيي فيها مشوشاً . قد يكون كذلك من وجهة نظرك المحترمة والتي تقبل الخطأ والصواب كوجهة نظر بشرية . انني اعتقد انها هنا تحتمل الخطأ اكثر من الصواب ، خاصة إذا ما التزمت بقولك الأخير في تعليقك هذا : بانك تناقش في علوم الماركسية وليس من خارجها وهذا ما يسرني ،إذ يمكنني ان اتعلم المزيد . قد احسبه تناقضاً في قولك الذي طرحته حول التحليل الأساسي لماركس في العمل المأجور بان الرأسمالي يستولي على طاقة العمل ، سؤالي هنا ماذا يفعل هذا الرأسمالي بغنيمته هذه وهو لا يمثل السلطة الحاكمة ، بل يُسير السلطة السياسية لتوفر له ظروف ديمومة الإنتاج المربح والإستمرار بالإستيلاء على هذه الغنيمة ، فائض القيمة ، لضمان التراكم الرأسمالي. أي ان الرأسمالية اكتشفها ماركس في هذه العملية الإنتاجية التي لا دخل للخدمات فيها لا من بعيد ولا من قريب . انني اعتقد بانك ، سيدي الكريم ، تخلط بين النظام الرأسمالي القائم على الأساليب القديمة للرأسمالية التي أطاحت بها نضالات الجماهير وبين الأسلوب الجديد الذي تبنته الرأسمالية في خلق ما يسمى ب - السوق الاجتماعي - الذي شكل صلب نظرية ما يسمى بالإشتراكية الدولية اليوم . انك تجعل من الخدمات التي هي من اهم مقومات هذا السوق كعامل حاسم في صيرور ة الاقتصاد ، في حين ان هذه الخدمات ما هي إلا انعكاساً لنضالات جماهيرية قاسية تحققت بمرور الزمن ولا يمكن للرأسمالية القائمة اليوم ان تتراجع عنها بحيث وضعتها في صلب تطورها الاقتصادي لتضفي عليه شرعية الممارسة ضمن القوانين التي تسنها هذه الدولة . هذه النظرة التي انقلب فيها حزب روزا لوكسمبورغ الى حزب فيلي براند وحزب موريس توريز الى حزب ميتران وهكذا ،وهذا أيضا ما كان يفخر بالإنتماء اليه جلال الطالباني واسحق رابين وياسر عرفات ومن لف لفهم . وهذا أيضا ما فطن اليه مؤسس الحزب الشيوعي العراقي فهد حينما كتب كراسه المعروف تحت عنوان : حزب شيوعي لا اشتراكية ديمقراطية . النظام الرأسمالي العالمي اليوم ، سيدي الفاضل ، في تراجع مستمر اجبرته وستظل تجبره عليه نضالات الجماهير حتى يتحقق الهدف الذي تسعى اليه الإنسانية بسيادة النظام الاقتصادي المعبر عن كل تطلعاتها . اما قولك بانتهاءه فإنه يصب تماماً في بودقة ادعاءات الإشتراكية الدولية صاحبة نظرية السوق الاجتماعي التي جعلت من تقديمها الخدمات أساسه الذي يستند عليه ، وهاانت تستند عليه أيضا . معذرة ، إن تجنيت بعض الشيئ ، والعذر عند كرام الناس ، مثلك ، مقبول ، مع الإحترام.


29 - عزيزي صادق إطيمش
فؤاد النمري ( 2018 / 10 / 29 - 18:07 )
الرأسمالية هي الإتجار بقوى العمل
يشتري الرأسمالي قوى العمل من السوق ويستعملها كلها في إنتاج بضاعة أي أنه يحولها إلى أجسام فيزياية ذات قيمة استعمالية يمتلكها الرأسمالي ويبيعها لما يساوي الأجور وفائض قيمة العمل البشري طبعا مع احتساب قيمة المواد الخام والمحروقا والاستهلاك وأجرالمكان
فائض القيمة يغطي الأرباح ثم تكاليف مختلف الخدمات التي خدمت الإنتاج والتسويق
تلك هي الرأسمالية التي عرفها ماركس وليس ثمة رأسمالية أخرى كما تدعي حضرتك

أما أن تقول أن الجماهير عصفت بهذا الطراز من الرأسمالية القديمة قدم ماركس فهذا تقدم رأئع ومفيد من جانب حصرتك مع أن من عصف بالرأسمالية الماركسية التي عرفها ماركس هو ثورة الشيوعيين البلاشفة الروس الذي يحب أن يتناسها الشيوعيون واليساريون وليس الجماهير

أنت تناقش أن الجماهير ناضلت وحققت ما تتمتع به اليوم من خدمات . أنا لا أتفق معك في هذا الأمر لكن دعنا لا نختلف في هذا بل دعنا ننقاش فيما إذا الخدمات تخلق نقوداً كما يخلقها شغل الروليتاريا أم لا وإذا كانت لا تخلق فمن يتكلف بتكاليف إنتاج الخدمات !؟
الجواب الحقيقي على هذا السؤال هو ما يحدد إذا ما كان النظام الرأسمالي ما زال قائماً أو انقضى وانتهى قبل نصف قرن

سؤالي لجنابك أخيراً هو هل لحضور الرأسمالية العالمي أم غيابها التام له أثر في برامج الأحزاب الشيوعية ؟؟
مع خالص التقدير لاحتمالك هذه المداولة الصعبة والمتعبة


30 - رد الى: فؤاد النمري
صادق إطيمش ( 2018 / 10 / 29 - 19:03 )
اخي الفاضل الأستاذ النمري المحترم ، اشكرك مرة أخرى وارجو ان اضع امامك النقاط التالية :
اتفق معك تماماً على ما جاء في السطر الأول من ردك الكريم وتكملته في السطر الثاني . ولا خلاف لي معك حول نص السطرين الثالث والرابع . أي ان السطور الخمسة الأولى تشكل اتفاقنا الكامل . الخلاف يبدأ في السطر السادس . انا لم اقل ، سيدي الكريم ، ان الجماهير عصفت بهذا الطراز من الرأسمالية ، وإن قلت ذلك فإنني بهذا اتفق معك حول زوال الرأسمالية الذي تؤكد عليه في كل اطروحاتك . انني قلت ان الجماهير أجبرت الرأسمالية على تبني خطوات ليست مما ترغب فيه وعن طيب خاطر ، وذكرت لك امثلة كثيرة على ذلك لا داعي لتكرارها ، وهذا مما اضطر الرأسمالية ذات الأسس الإستغلالية نفسها لقوى العمل وتراكم فائض القيمة ، اضطرها لأن تخلق أساليب جديدة ترتبط بخدمات تؤهلها الإستمرار في استغلالها لقوى العمل. لقد سبق وان اخبرتك بان الخدمات ، من وجهة نظري ، لا تخلق فائض القيمة وذلك لعدم ارتباطها بالعملية الإنتاجية التي طرحها ماركس والمتعلقة بالعلاقة بين قوى الإنتاج ووساءل الإنتاج . ما هو فائض القيمة الذي يتولد عن مساعدة اجتماعية لعاطل عن العمل .؟ متلقي الخدمات هذا لا يملك علاقة إنتاجية مع المال المصروف عليه ، وكذا الأمر بالنسبة لكثير من الخدمات التي تُمَوَل من المردود الضريبي ، أي ليس من المردود الربحي الناتج عن العمل . كما انني ذكرت بان جزءً قليلاً جداً من فائض القيمة الإنتاجي يدخل في تمويل الخدمات وهو ذلك المستوفى كضرائب من الشركات العملاقة التي تحتفظ بالجزء الاعظم من فائض القيمة لتكرار عملية التراكم الرأسمالي . بعبارة أخرى ان الدولة التي تقدم الخدمات هي غير منتجة لتكاليف هذه الخدمات ، بل تستوفيها على شكل ضرائب ريعية وليس إنتاجية وتستوفى حتى من متلقي الخدمات الاجتماعية انفسهم . واستناداً الى هذه الخدمات التي تتبجح بها الراسمالية طرحت اطروحتها في نظرية - السوق الاجتماعية - التي ارادت بها الرأسمالية تحسين شكلها ولكن ليس مضمونها . وارجو ان تسمح لي بطرح هذه المسالة التي يصعب فهمها على الكثيرين بلغة كارل ماركس نفسه حينما تحدث عن الإشتراكية وليس عن الاجتماعية (sozialistische , nicht soziale ) وهذا بالضبط ما حولته الأحزاب الحالية التي تسمي نفسها اشتراكية وما هي إلا اجتماعية كالحزب الاجتماعي الألماني ، حزب فيللي براند ، وميتران وغيرهم ، حيث يسميها البعض : الحزب الإشتراكي الألماني او الفرنسي ، وهذا خطأ كبير.
لا مجال للحوار هنا حول برامج الأحزاب الشيوعية ، وربما يستطيع ذوي الأمر المداخلة في هذا الحوار ، اما بالنسبة لي فإنني ارغب هنا ان التزم بمادة الحوار التي تفضلت وابحرت فيها بمعلوماتك القيمة وصبرك الجميل ، مع اطيب التحيات


31 - أخي الفاضل صادق إطيمش
فؤاد النمري ( 2018 / 10 / 29 - 20:54 )
لا بل قلت .. - انني اعتقد بانك ، سيدي الكريم ، تخلط بين النظام الرأسمالي القائم على الأساليب القديمة للرأسمالية التي أطاحت بها نضالات الجماهير وبين الأسلوب الجديد الذي تبنته الرأسمالية-
وهو ما يعني أن ثمة رأسمالية أخرى غير الرأسمالية التي عرفها ماركس وقد انهارت أساليبها
لذلك قلت لك أن ليس هناك رأسمالية أخرى غير تلك التي فصلها ماركس
كما قلت حضرتك أن الخدمات قدمتها الرأسمالية مرغمة بفعل نضالات الجماهير فرددت عليك ليس المهم هو أسباب تقديم الخدمات بل كلفة إنتاج الخدمات التي تقع بكل ثقلها على الرأسمالي كجزء من فائض القيمة الذي هو أصلاً من إنتاج العمال وهو ما يعني أن الخدمات لا تخلق سنتيماً واحدا
وعليه فإن 80% من الانتاج الأمبركي لا ينتج سنتيما واحدا وهو منافي للرأسمالية
هذا ما أود الوصول إليه معك

النظام الرأسمالي سيموت جراء أزمته الدورية الناجمة عن فائض الانتاج كما أكد ماركس
اليوم الميزان التجاري الأميركي يعاني من عجز سنوي يقارب الترليون دولار كل عام منذ أكثر من ربع قرن
السنة الفائتة فقط تفاخر ترمب بأن عجز الميزان التجاري لم يتجاوز 550 مليار دولار
فكيف مع كل هذا يصر الشيوعيون واليساريون أن النظام في أميركا ما زال رأسمالياً إمبريالياً !!
كيف يمكن الإدعاء بأن أميركا دولة رأسمالية امبريالية وهي نفسها تعلن أن الفوائد التي دفعتها قبل سنوات تجاوزت 450 مليار دولار وهي اليوم قد تزيد على 600 مليار
ليس من سبب لذلك غير الفقر المدقع في علم الماركسية

لك أخي الكريم كل احترامي


32 - رد الى: فؤاد النمري
صادق إطيمش ( 2018 / 10 / 29 - 21:59 )
اخي الكريم السيد النمري المحترم ، اعتقد بان نقاشنا تحول الى تكرار قلتُ وقلتَ مما لا جديد في امر مهم كهذا ينبغي الإلمام بكل جوانبه القديمة والحديثة التي لا قد لا تتبلور امام قناعة كل منا بطروحات الآخر . لقد تطرقنا الى أزمات الراسمالية وأساليبها باشكال مختلفة لم توصلنا الى الاتفاق على انها ، كما تفضلت ستموت ، وفي موقع آخر ماتت ولم يعد لها وجود . اختلافنا بقناعتي بوجود أسلوب الإنتاج الرأسمالي ماثلاً امام الاقتصاد العالمي برمته ، بالرغم مما ادعيه بانه غير اساليبه التي ذكرتها لك .
ربما سيدفعنا هذا الإختلاف الى المزيد من البحث والتقصي وهذه هي الفائدة المرجوة من نقاشات كهذه .
اشكرك جزيل الشكر على صبرك الجميل ومداخلاتك التي اكن لها كل الإحترام بالرغم من اختلافي مع الكثير من تفاصيلها، مع اطيب تحياتي


33 - السيد صادق إطيمش
فؤاد النمري ( 2018 / 10 / 30 - 05:41 )
كان عليك يا سيدي أن تؤكد منذ البداية على أنك لن تغير قناعاتك في أن النظام الرأسمالي ما زال قائما وإنما بأساليب جديدة لم يعرفها ماركس حتى لا تجهد كلينا في نقاش لم يثمر
وأخيراً تدعوني لأن أعيد النظر في قناعاتي !!
لعلمك يا سيدي هو أنني بلا قناعات على الإطلاق
أنا لدي حسابات حسبها قبلي ماركس ولينين وأثبتت صحتها على الدوام حتى بانهيار الاتحاد السوفياتي وهي لذلك ليست بحاجة لإعادة الإحتساب
كنت في السجن في العام 1963 وحال قراءتي لتقرير خروشتشوف لمؤتمر الحزب الثاني والعشرين في العام 61 كتبت مذكرة لقيادة الحزب تؤكد أن الحزب الشيوعي السوفياتي بات مظمة معادية للشيوعية وأكدت لرفاقي في السجن أن الاتحاد السوفياتي سينهار في العام 1990 وهو ما حدث فعلاً
انهار الاتحاد السوفياتي ورافقه انهيار الأحزاب الشيوعية
ومع ذلك لا تجد حزباً شيوعياً واحداً يبحث في أسباب الإنهيار كيلا يغيروا قناعاتهم التي تقول أن الإتحاد السوفياتي بقي اشتراكيا رغم إلغائه دولة دكتاتورية البروليتاريا رغم اعتبار ماركس لها على أنها الدمغة الوحيدة للإشتراكية
وأخيراً ليس لدي ما أقوله لمن -يؤمن-
أن الرأسمالية ما زالت تعمل في حين كان العالم يغتني كل يوم بعشرات المليارات من الدولارات وهو اليوم يستدين كل عام ترليونين من الدولارات

لئن عرفت يا صادق أن تحل إشكال الدين للعالم فإيمانك حالتئذٍ سيكون صحيحاً

إيمان الأحزاب الشيوعية بدوام الرأسمالية هو مرض مستفحل سيؤدي إلى الموت



34 - رد الى: فؤاد النمري
صادق إطيمش ( 2018 / 10 / 30 - 09:19 )
الأستاذ الفاضل فؤاد النمري المحترم ، شكراً لإستيعاب صدرك الرحب لقناعاتي التي لم توافقني عليها ، كما هو الحال للاقناعات التي تفضلت بطرحها . هذه سمة الحياة التي جعلت من الإختلاف والنقاش فيه احدى دلائل إعمال العقل البشري وانسانيته . كما واشكرك على ان نفترق بما توصلنا اليه عبر نقاشاتنا التي قد ساهمت في تأكيد الرغبة على ضرورة العمل على تغيير هذا العالم الذي لم ازل اعتبره رأسمالياً استغلالياً بطرق مختلفة ، وقد نختلف على هذا إلا انني اعتقد باننا لا نختلف على وجوب التغيير . احترم مواقفك بالنسبة للأحزاب الشيوعية ، بالرغم من عدم تأييدي لبعض أسبابها حيث انني انظر الى المنظمات السياسية والإجتماعية بما فيها الأحزاب الشيوعية كإنعكاسات لتطلعات إنسانية قد تخطئ أساليب التفاعل معها او تصيب ، وما على الوعي إلا ان يساهم في تصحيح بوصلة المسار حيثما مالت مع الأخذ بنظر الإعتبار كل مجريات التطور التي تعج بها حياة اليوم .
اشكرك مرة أخرى راجياً لك دوام الصحة الجيدة والعطاء الفكري الهادف


35 - السيد صادق إطيمش
فؤاد النمري ( 2018 / 10 / 30 - 12:41 )
أنت تنهي النقاش لتضفي على موقفك الشرعية من باب الإختلاف بالرأي
لا يا سيدي موقفك غير شرعي وغير صحيح إلا إذا أثبت أن المجندين في الجيش والشرطة وفي الإدارة الحكومية والعاملين في الصحة وفي الثقافة والتعليم وفي البنوك والشركات المالية والأسواق المالية في البورصةينتجون أية قيمة عداك عن فضل القيمة
إذاك فقط سأبحث في صحة موقفك
كيف لثمانين بالمئة من قوى العمل الأميركية لا تنتج سنتيما واحداً ومع ذلك فما زالت أميركا رأسمالية إمبريالية
لم أفقد عقلي بعد لأصدق مثل هذا الهراء

تحياتي وإلى اللقاء في مناظرة أخرى


36 - رد الى: فؤاد النمري
صادق إطيمش ( 2018 / 10 / 30 - 13:25 )
السيد فؤاد النمري المحترم ، يبدو ان حضرتك تعتبر اطروحاتك هي الوحيدة التي تستند على الفكر الماركسي ونظريته الاقتصادية ، وإلا لما اعتبرت آراء الآخرين هراءً . انت مغرم بالأرقام الخيالية التي لا تريد ان تصدق ان الشركات الأخطبطوطية العملاقة هي التي تمتص دماء الشعوب ، بما فيها الشعوب العاملة فيها وطبقتها العاملة بالذات ، لتغنم فائض القيمة وبالتالي تحظى بالتراكم الرأسمالي الذي يزداد به عدد المليارديرية في كل عام ، هل يجمع الملياردير هذا أمواله من الضريبة التي يدفعها شرطي او معلم او عامل وهي لا تغطي سوى فصلاً بسيطاً من واردات الدولة التي تستند في معظمها على بعض فائض القيمة المستوفي من الشركات الإنتاجية ، ليذهب البعض الآخر الاكبر الى جيوب مالكي الشركات . إن اثبت لي ،باطروحات جديدة غير التي تكررها في كل حين ، بأن راس المال المتراكم لدى الرأسماليين مصدره الضريبة التي يدفعها الموظف او المتقاعد او العاجز عن العمل الى الدولة ، فسأكون شاكراً لك ذلك ، وبعكسه فإنني لم انه النقاش لأثبت قناعاتي ، بل لانه لم يأت بغير التكرار خاصة في الحلقتين الأخيرتين ، مع اطيب التحيات


37 - نقد لصادق إطيمش
فؤاد النمري ( 2018 / 10 / 30 - 22:48 )
قرأت لك كثيرا فلم أجد فيما كتبت حضرتك عبارة ماركسية واحدة على الأقل
المركز الذي يدور حوله كل حوارك هو أن هناك ملياديرية كثيرون في العالم وكل هذه الأموال هي من مراكمة فائض القيمة !!

إعتماداً على المبادئ الماركسية أستطيع أن أؤكد لجنابك أن أحداً من هؤلاء الملياردية لا يعمل في الإنتاج الرأسمالي
المرابون في البنوك، المضاربون في اسواق المال ، أصحاب شركات التأمين، تجار العقارات، :
، أصحاب شركات الإعلانات، التجار في الخدمات الصحية والتعليمية، جميع هؤلاء لا يعملون في الإنتاج الرأسمالي
إذا كانت الأرقام لا تقنع الشيوعيين المفلسين فما الذي سيقنعهم
ألاقام تقول أن عدد البروليتاريا في الولايات المتحدة كان في الخمسينيات أكثر من 70 مليون أما اليوم فعددهم 32 مليون فقط
وفي بريطانيا كان عددهم في الخمسينيات 32 مليون أما اليوم فهو 10 ملايين فقط
فلماذا لا تقنع هذه الأقام أن النظام الرأسمالي قد انهار في السبعينيات
إعلان أول قمة للدول الرأسمالية الخمسة الأعظم في رامبوييه 1975 أعلنت تلك القمة أنها ستقاوم انهيار عملاتها في أسواق الصرف بالتضامن بين بنوكها المركزية وليس بالغطاء الذهبي وهو ما يعني مباشرة أن هذه الدول لم تعد تنتج البضاعة أي أنها لم تعد رأسمالية

ليس لدي أدنى شك في أن الشيوعي الذي لا يقر بانهيار الرأسمالية في السبعينيات إنما هو يخون الشيوعية
كنت قد ألفت كتابي بعنوان -أزمة الإشتراكية وانهيار الرأسمالية- في العام 92 قبل أن أحصل على قرارات المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي البولشفي ويفجئني قرار المؤتمر بحضور ستالين يقول .. -سينهار النظام الإمبريالي في وقت قريب -
هل كان ستالين على خطأ ؟؟


38 - رد الى: فؤاد النمري
صادق إطيمش ( 2018 / 10 / 30 - 22:57 )
السيد فؤاد النمري المحترم ، نعم ثم نعم ستالين كان على خطاً وكذلك كل من يعتقد بان ستالين كان خير خلفاً للينين الذي رفض استخلافه ، مع اطيب الحيات.


39 - السيد إطيمش
فؤاد النمري ( 2018 / 10 / 31 - 06:25 )

إقرأ ما يسمى بوصية لينين جيدا لتعي أن لينين لم يجد خليفة له سوى ستالين

في أول اجتماع عقدته اللجنة المركزية بعد وفاة لينين واستذكر احدهم وصية لينين قدم ستالين مؤكداً على أنه لن يكون إلا فظاً بوجه أعداء الثورة
فكان أن عقدت اللجنة مشاورات معمقة وفي النهاية قررت إعادة انتخاب ستالين أميناً عاماً للحزب بالإجماع بمن قي ذلك عدوه اللدود تروتسكي
فلماذا كنت ستصوت حضرتك بالرفض لو كنت موجوداً ؟؟

ثم لئن كان ستالين مخطئاً فلماذ دولار اليوم لا يساوي أكثر من سنتين من دولار 1970 ؟
التفسير الوحيد لذلك هو أن الولايات المتحدة لم تعد تنتج بضاعة وهي غطاء النقد أي أنها بحكم ماركس لم تعد دولة رأسمالية

لك أن تعلم أن ماركس لم يكن شيوعياً قبل أن يكتب نقد الإقتصاد السياسي وأنتم اليساريين لا علاقة لكم باٌلإقتصاد السياسي ولا تفقهون منه حرفاً





40 - رد الى: فؤاد النمري
صادق إطيمش ( 2018 / 10 / 31 - 10:57 )
السيد فؤاد النمري المحترم ، شكراً على المعلومات ، وعلى مشاركتك في الحوار ، راجياً لك اسعد الأوقات


41 - رأسمالية الولايات المتحدة: الرأسمالية الابوية
طلال الربيعي ( 2018 / 11 / 1 - 05:38 )
الاستاذ الدكتور العزيز صادق إطيمش
شكرا جزيلا على تحليلك للاحداث.
واني اتفق معك ان الرأسمالية الآن قد توحشت اكثر واكثر وان ثروة الامة في الولايات المتحدة, مثلا, تتركز في بضعة عوائل. ولذا ان الاقتصادي الشهير
Thomas Piketty
يسمي رأسمالية الولايات المتحدة الرأسمالية الابوية
patrimonial capitalism
حيث تنتقل الثروة من جيل الى آخر في نفس العائلة مما ادى الى تفاقم الفروق الطبقية منذ سبعينبات القرن الماضي وانها وصلت الآن مستوى اعلى من مستواها في عام 1928, اي قبل حدوث الكساد العظيم في عام 1929
U.S. income inequality, on rise for decades, is now highest since 1928
http://www.pewresearch.org/fact-tank/2013/12/05/u-s-income-inequality-on-rise-for-decades-is-now-highest-since-1928/
وان ثلاثة عوائل امريكية فقط وهي
Waltons و Kochs و Mars
تملك 348.7
billion
دولار وهو اكثر من اربعة ملايين مرة مما تملكه عائلة متوسطة الثروة في الولايات المتحدة.

ويمكن الاطلاع على المزيد في التقرير المفصل بهذا الخصوص الذي نشر البارحة
As Handful of Billionaire Families Grab Nations Wealth for Themselves, New Report Details How Dynasties Rig US Economy
https://www.commondreams.org/news/2018/10/30/handful-billionaire-families-grab-nations-wealth-themselves-new-report-details-how?utm_campaign=shareaholic&utm_medium=facebook&utm_source=socialnetwork&fbclid=IwAR1RFhB_nz-BkpHgultptyrfo_VvZgf7rLccFBqPmga0j0InI9XWPyeodZU

مع وافر تحياتي واحترامي


42 - رد الى: طلال الربيعي
صادق إطيمش ( 2018 / 11 / 1 - 11:03 )
الأستاذ طلال الربيعي المحترم ، شكراً جزيلاً لمداخلتك القيمة وملاحظاتك الهادفة التي تنسجم تماماً وما اتبناه من مواقف تجاه تطور الاقتصاد العالمي وخاصة الرأسمالي منه الذي اصبح لا يعرف حدوداً للجشع والإستغلال ، رغم - ابويته - ، التي لا علاقة لها بالمشاعر الإنسانية الأبوية فعلاً . هناك كثير من المصادر الموثوقة التي تشير إلى ما تفضلت به أعلاه ، إلا ان البعض المتبني لمقولات جاهزة لا يريد الفكاك من تاريخيتها ليس بوسعه فهم التطور الذي طرأ على الاقتصاد الرأسمالي بالذات والذي اجبر الرأسمالية على مسايرة هذا التطور الذي افرز المنافسة بين القوى الرأسمالية نفسها . فقبل بضع عشرات من السنين لم يكن هناك منافساً جدياً للرأسمالية الأمريكية وقبلها البريطانية . اما اليوم فقد أصبحت المنافسة ، التي لا نرجو لها ان تتطور الى حرب جديدة ، بين القوى الرأسمالية في الصين واليابان والإتحاد الأوربي والروسي وحتى الكوري الجنوبي . وهذا ما يشير الى ما يسمى بأزمة الكمارك الناشئة اليوم والتي تعبر بكل وضوح عن هذا الصراع .الرأسمالية ليست بغبية حتى لا تتفاعل مع التطورات العالمية سواءً على صعيد المنافسة بين قواها او على صعيد الوعي الجماهيري الذي أخذ ، بعد نضالات جماهيرية عنيفة ، مواقعاً تنظيمية لا يمكن الإستهانة بها من قبل قوى الرأسمال العالمي .وما على قوى اليسار العالمي إلا ان تتنادى لدفع الزخم الجماهيري بقوة اكثر صوب تحقيق طموحاتها على كل الأصعدة المتعلقة بحياتها اليومية . مرة أخرى شكراً لك مع اطيب التحيات


43 - الشيوعيون المفلسون
فؤاد النمري ( 2018 / 11 / 1 - 17:16 )
الشيوعيون المفلسون هم الذين قضوا عمرا أعضاء في الحزب الشيوعي وانتهوا لا يعرفون ما هي الرأسمالية مثل طلال الربيعي وصادق إطيمش
عبثاً قضى ماركس يكتب طيلة عمره يحلل النظام الرأسمالي في أربع مجلدات كبيرة وكان عليه أن يكتفي بالقول أن الرأسمالية هي وجود أغنياء بصورة فاحشة ووجود فقراء مملقين ويتفرغ لرعاية عائلته واصطياد السمك مثل الربيعي وإطيمش

كان في صدر الإسلام فروق في الثروة تفوق الفروق في أميركا فامتلك نقيب الصحابة عبد الرحمن بن عوف ما لم يمتلكه أهل الإسلام ومثله عبيدالله بن طلحة وعثمان بن عفان وعبدالله بن الزبير وجميعهم قرشيون وأغنى من تجار قريش الذين ثار محمد ضدهم
يبدو أن شمس الرأسمالية بزغت في فجر الإسلام وفق ترهات الربيعي وإطيمش

ثمة رأسمالي لا يمتلك عشرات ألوف الدولارات لكن لديه مصنعاً للنقانق فيه أربعة عمال يجلبون له فائض القيمة وهناك طبيب من البورجوازية الوضيعة يمتلك الملايين لكنه ليس رأسماليا ولا يستغل أحدا
متى يتفقه الشيوعيون سابقاً بالماركسية !!؟؟

أنا لا أطالب السيد إطيمش بالرد لأنني اختممت النقاش معه فالرجل عقائدي وعبثا تناقش العقائدي


44 - رد الى: فؤاد النمري
صادق إطيمش ( 2018 / 11 / 1 - 18:08 )
السيد فؤاد النمري المحترم ، شكراً لما يخصني من تقييمك للآخرين ، مع التحيات


45 - مادية فلسفية برجوازية وليس مادية تاريخية!
طلال الربيعي ( 2018 / 11 / 1 - 23:23 )
بعد اذن الاستاذ صادق اطيمش, فبخصوص تعليق 43, اود ان لا ادخل في معمعة كلامية حول موت الرأسمالية او عدمه وهي معمعة من نوع هل ان جنس الملائكة ذكر ام انثى, فهذا الجدال العقيم هو حذلقة لغوية لا اكثر. فالمصادر التي ذكرتها هي ليست من احزاب شيوعية كي يمكن اتهامها بالتحيز, وان كان التحيز ضد الرأسمالية واجب مقدس بالنسبة لهذه الاحزاب, واتمنى ان يكون هذا التحيز على مستوي الفعل ولا يقتصر على الشعارات فقط. فاني اقتبست اقتصاديين مثل ثوماس بيكيتي, وهو اقتصادي عالمي مرموق واستاذ في جامعة باريس, وقد سبق لي ان كتبت عنه وعن كتابه
Capital in the Twenty-First Century
رأس المال في القرن الحادي والعشرين (1,2)
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=416302
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=416570

واني اتفق مع ما جاء على لسان معلق في مكان آخر, حيث يقول
Sure, no country is 100% market driven, but the bulk of all economic activities in the world are in fact based on supply and demand. consumption spending makes up 70% of GDP in the USA where investment spending is 15%. Government spending is less than 20%. So of course capitalism still exists today in America and around the world
Does capitalism still exist today?
https://answers.yahoo.com/question/index?qid=20090111155721AATNXxh&guccounter=1

وتوصيف بيكيتي للرأسمالية الحالية بكونها -رأسمالية اجيال- مهم جدا في سياق الجدال الحالي, لأن الرأسماليين من اغنى اغنياء العالم يتوارثون ثرواتهم ابا عن جد, ولذلك لا معنى هنا لقول ان الرأسمالية قد فارقت الحياة, لان كلام كهذا سيعني حتما ان الرأسمالية لم تكن موجودة ابدا, و كلام كهذا يختلف مع منطق العقل ويعني لا محالة ان كتاب رأس المال لماركس هو مجرد تحبير سطور ولا معنى له بالمرة.
ان الزعم بموت الماركسية هو زعم مناقض للماركسية وبالاخص للمادية التاريخية-رغم ان ماركس لم يستخدم المصطلحين, المادية التاريخية و المادية الديالكتيكية, ولكن هذا لا يغير من الامر شيئا في النقاش الجاري. فالمادية التاريخية تدرس الامور من منظور تاريخي (والتوارث هو عملية تاريخية بالطبع), والا لما سميت المادية التاريخية ولاصبح اسمها المادية او -المادية الفلسفية- التي عاداها ماركس رغم اعتناقها بشكل واسع من قبل التقدميين في عصره, واعتبرها ماركس مادية برجوازية لكونها تلغي التاريخ وفعله, اي انها تختزل الماركسية الى علم طبيعي, وبذلك تُلغي المادية التاريخية وتُلغى الماركسية ايضا برمتها, وحسب ماركس نفسه
bourgeois materialism the abstract materialism of natural science, that excludes history and its process,

Capital I, K. Marx, Charles H. Kerr & Co., Chicago 1906, p. 406.

ان الزعم بموت الماركسية هو زعم يتفق مع منطق المادية البرجوازية وليس مع منطق المادية التاريخية!
اما توصيف -المفلسين- فهو لا يضيف معلومة معرفية الى الامر, ولا يحملنا على النظر للامور بشكل مغاير لما اوردته علاه.


46 - رد الى: طلال الربيعي
صادق إطيمش ( 2018 / 11 / 2 - 09:03 )
شكراً جزيلاً للأستاذ طلال الربيعي على تعليقه الوافي الذي أضاف معلومات قيمة الى مادة النقاش ، علَّنا نستفيد من محتواها ومصادرها بما يغني عملنا الجماهيري الذي يشكل صلب هذا الموضوع . انني اعتقد بان ما يجري في العالم من تطورات تحتم علينا استكشاف السبل الجديدة للعمل والتي تتبلور عبر هذه التطورات . التاريخ لا يرحم المتقاعسين عن اللحاق بعجلته التي لا تتوقف عن الحركة المتزايدة . تحياتي للأستاذ طلال الربيعي ولكل الذين اغنوا هذا النقاش بما ينفع الناس .


47 - اماتة الماركسية او انتحارها!
طلال الربيعي ( 2018 / 11 / 2 - 17:35 )
ورد في تعليقي اعلاه
45
-ان الزعم بموت الماركسية...-
وهو اختصار لتعبير قد ببدو غير مفهوما, ولكن الزعم بموت الرأسمالية هو نتاج لاماتة الماركسية او ماديتها الناريخية, او انتحارهما, بالاحرى. فلا يمكن الفصل بين الاثنين. وللتذكير من جديد ان الماركسية (كما تتجلى في كتاب رأس المال) هي علم دراسة الرأسمالية وموت الثانية يعني موت الاولى ايضا. فماركسية بدون (مادية) تاريخية هي جثة هامدة.
مع شكري للاستاذ صادق اطيمش على تثمبنه لتعليقي واجابته السديدة!


48 - رد الى: طلال الربيعي
صادق إطيمش ( 2018 / 11 / 2 - 18:09 )
شكراً جزيلاً مجدداً للأستاذ طلال الربيعي ولإطروحاته القيمة التي تثير في وسطنا اليساري روح النقاش والحوار الذي لابد وأن يغني قناعاتنا الفكرية الساعية نحو التعرف على كل ما يأتي به العلم وما تنتجه الثقافة البشرية التي ليس لها حدود. حبذا لو تداعى اليساريون للحوار العلمي الحضاري الذي سيشكل ، ولا شك ، القاعدة الأساسية التي يستند اليها نضالنا الجماهيري تحت هذه الظروف العصيبة التي تمر بها شعوبنا . مع اطيب التحيات


49 - إلى الدكتور طلال الربيغي
فؤاد النمري ( 2018 / 11 / 2 - 22:43 )
بالإسوتئذن من اليساري الشهم صادق إطيمش

عندما يدرك الربيعي أن الولايات المتحدة تنفق 12 ترليون دولار في إنتاج الخدمات التي لا تعود على الإقتصاد الوطني بسنت واحد عندئذ أن النظام الرأسمالي انهر قبل أربعين عاما
انهار النظام الرأسمالي في العالم على يد ثورة التحرر الوطني وهي الإبنة الشرعية لثورة أكتوبر البلشفية
آباء الشيوعية، ماركس وإنجلز ولينين وستالين كرسوا حياتهم للإطاحة بالنظام الرأسمالي وقد أطيح به في السبعينيات
فكيف يدعي أحد أدعياء الماركسية أن النقاش في انهيار الرأسمالية أم عدمه هو مثل النقاش في جنس الملائكة
هل كان ماركس وانجلز ولينين وستالين يناقشون جنس الملائكة !!؟
إذا كانت أميركا ما زالت إمبريالية وزادت توحشاً برأي طلال فلماذا إذاً كلما يطل على الأخبار يهيب بالشركات الرأسمالية الناظحة إلى العودة للوطن ويمنحها جوائز كبرى لقاء العودة؟


50 - رد الى: فؤاد النمري
صادق إطيمش ( 2018 / 11 / 2 - 22:51 )
الأستاذ فؤاد النمري المحترم ، شكراً لعودتك للنقاش رغم اعلانك السابق بالتوقف عن ذلك . كل ما ارجوه هو ان نتوصل في نقاش هادئ وعلمي الى ما يمكننا الإستفادة منه في عملنا اليومي بين الجماهير وليس التنظير الذي لا فائدة منه . ولا يحول دون ذلك اختلاف الآراء التي قد يدلي بها المتحاورون . مع اطيب التحيات


51 - ستالينية تبتذل الماركسية مرتين
طلال الربيعي ( 2018 / 11 / 3 - 01:41 )
بعد اذن الاستاذ صادق اطيمش مرة اخرى, للاسف ان تعليق 49 يجسد تغلغل خطاب النيوليبرالية في داخل جسم الستالينية التي تبتذل الماركسية مرتين
اولا, احالة الماركسية كنظرية لتحرر الانسان وانعتاقه وازالة اغترابه ومن ثم تمتعه بعمله الجسدي او العقلي, وان كان التمييز بين الاثنين تمييز اصطناعي لان الدماغ جزء من الجسد بطبيعة الحال, الى نظرية اقتصادية بحتة, وهو مفهوم رفضه ستالين نفسه.
ثانيا, اختزال الاقتصاد بكليته كعلم الى مجرد مفهوم سوقي, اي رفع السوق الى مرتبة اليد الخفية التي تتحكم في البشر وكأنها قدرة الاهية. وهؤلاء بالطبع مثاليون, ويحيلون الماركسية الى لاهوت ربه السوق او يده الخفية ونبيه ستالين-وذلك من اجل اضفاء طابع -بلشفي ؟- على سياسات السوق الحر, للتمويه واماتة الماركسية كنظرية ثورية وعلمية. وهؤلاء يستخدمون عتاة الامبريالية مثل تشرتشل وروزفلت من اجل احالة ستالين الى فتيش. والماركسية, كما نعلم, معادية لكل انواع الفتشية والصنمية وعبادة الشخصية.
وعند هؤلاء تصبح الماركسية مرادفا للثلاثية النيوليبرالية (اللا)مقدسة,
PRC
Performance
Rationality
Competition
وبذلك يُختزل البشر الى ارقام وتصبح الماركسية كلونا او نسخة كاربونية للامبريقية- المادية الفلسفية-برجوازية, كما ورد في تعليقي السابق اعلاه, وهي في كل الاحوال علم زائف كما اثبت ذلك بكل جلاء الكتاب
SYSTEMATIC EMPIRICISM: CRITIQUE OF A PSEUDOSCIENCE. By David Willer and Judith Willer. Englewood Cliffs: Prentice Hall, 1973
https://academic.oup.com/sf/article-abstract/52/4/567/2229941?re-dir-ectedFrom=fulltext


52 - رد الى: طلال الربيعي
صادق إطيمش ( 2018 / 11 / 3 - 11:06 )
الاستاذ طلال الربيعي المحترم
اعتقد ان التطور الكمي الذي طرأ على الحياة ككل وليس على العملية الإنتاجية فقط ، جعل البعض لا يفقه طبيعة التغيرات النوعية الحاصلة في المجتمع وبالتالي في مفصل هام من مفاصل المجتمع وهو الاقتصاد وانماطه التي تبلورت اليوم . الرأسمالية ادركت هذه التطورات ، مع الأسف الشديد ، قبل الكثيرين ممن لهم المصلحة الحقيقية بالنضال الجماهيري ضد الرأسمالية وطرق استغلالها الحديثة الغائبة عن تفكير البعض . وما ذكرته من معلومات ، أستاذ طلال ، يؤيد هذه الفكرة ويضيف رؤى أخرى لطبيعة الصراع الذي ينبغي على قوى اليسار العالمي ادراك كل مفاصله التي تحاول الرأسمالية تعقيدها او تشويهها لتوجيهها الوجهة التي تريد . شكراً لمرورك واضافاتك المهمة.


53 - نمط الإنتاج الرأسمالي
عبد الحسين سلمان ( 2018 / 11 / 3 - 10:04 )
تحياتي الحارة الى أخي الدكتور صادق.

يقول السيد النمري في تعليق رقم 37 ما يلي :
أن عدد البروليتاريا في الولايات المتحدة كان في الخمسينيات أكثر من 70 مليون أما اليوم فعددهم 32 مليون فقط.....الخ

1. لم يذكر السيد النمري مصدر هذه المعلومات.

2. واذا كان هذا الرقم 32 مليون بروليتاري , صحيح. وهذا يعني وجود طبقة من العمال الأجراء الذين يُضطرون، لعدم امتلاكهم وسائل إنتاج، إلى بيع قوة عملهم ليتمكنوا من العيش ( إنجلز). وبالتالي وجود طبقة الرأسماليين ، مالكي وسائل الإنتاج المجتمعي، الذين يستخدمون العمل المأجور ( إنجلز) .

3. The Industrial Production Index مؤشر الانتاج الصناعي, وهو يقيس حجم الإنتاج الصناعي في امريكا لسنة 2018 يساوي 105%

4. نسبة الناس الذين يعيشون تحت خط الفقر في امريكا لسنة 2018 يساوي 12.3% , حوالي 40 مليون بشر.

5. مسألة الديون الامريكية , هذه قد شرحها ماركس في الفصل 25 و 32 من المجلد الثالث من رأس المال , واطلق عليها تسمية fiktives Kapital / Fictitious capital , الرأسمال الوهمي : وهو جزء من دورة إعادة الانتاج .

6. العمل المأجور: الخاصية المهمة و الأولى لنمط الإنتاج الراسمالي, سواء كان تجارياً, المركنتيلية , Mercantilism , او اقتصاد السوق الحر ( الليبرالية الكلاسيكية), او اقتصاد السوق الاجتماعي Soziale Marktwirtschaft , , او رأسمالية الدولة .

السؤال للسيد النمري: هل اختفى العمل المأجور في امريكا؟

7. وعن العمل المأجور, كتب ماركس :
إن غنت المطربة لنفسها فإنها غير منتجة , unproductive coworker, وأن غنت من أجل ان تبيع صوتها من اجل المال, فإنها تكون عاملة أجيرة, wage labourer

لذلك في نمط الإنتاج الرأسمالي , جميع الذين يعملون بإجر, هم, عمال مأجوريين, wage labourers , سواءاً كان عامل فني , او مهندس او حارس مصنع او منظف, او بائع في مطعم...الخ.

مع الاعتذار للدكتور صادق


54 - رد الى: عبد الحسين سلمان
صادق إطيمش ( 2018 / 11 / 3 - 11:20 )
الصديق العزيز عبد الحسين ، شكري المتواصل لمتابعتك النقاش واشتراكك به من خلال المعلومات القيمة والهادفة التي اضفت من خلالها الى صلب الموضوع وإلى الحوارات الجارية حوله نكهة جديدة تستهوي الباحث وتشجع على مواصلة البحث والإستقصاء . المعلومات التي ذكرتها ، اخي العزيز ، تشكل حقائق يغفل عنها البعض مع الأسف الشديد . إننا جميعاً بحاجة ماسة الى مواصلة البحث حول آخر ما توصلت اليه الرأسمالية من طرق التضليل المرتبطة باستمرار الإستغلال والسيطرة على العالم . وما إشاعة الفقر والجوع وتردي الأحوال المعيشية باستمرار بين كثير من الشعوب إلا أنماطاً جديدة من أنماط الإستغلال الرأسمالي الذي لا ينبغي لنا التوقف عن فضحه والوقوف بوجهه أينما حلَّ وكيفما وُجد. مع التحيات


55 - عزيزي صادق إطيمش
فؤاد النمري ( 2018 / 11 / 3 - 11:29 )
آنا كنت انتهيت من مناقشتك بناء على رغبتك واعتقادي بأن عبثا تناقش صاحب عقيدة مثل الشيوعيين المفلسين لولا أن عزيزنا الدكتور الربيعي لا يترك فرصة إلا ويدافع عن النظام الرأسمالي كنظام حي لا يموت وهو بذلك ينكر أن ثورة أكتوبر البلشفية كانت قد وضعت العالم على مسار جديد هو مسار الثورة الإشتراكية التي نحن في غمارها اليوم
الماركسية يا عزيزي ليست ملعباً لهواة الترف الفكري بل هي حزمة قوانين ما كان أحد ليكتشفها غير ماركس الفيلسوف الذي قبر كل الفلسفات الأخرى بعد أن صاغ فلسفة المادية الديالكتيكية
لذلك قوانين الماركسية أشبه بقوانين الطبيعة لا يجوز النقاش بها بغير اكتشاف قوانينها ترابطها ببعضها كالسلسلة

يتهرب الشيوعيون المفلسون من مناقشة قيمة الخدمات
هل للخدمات قيمة تبادلية ؟
الجواب على هذا السؤال هو حدي يفصل بين الحق والباطل
أنا عبثاً كنت استعطفت رفيقنا الشيوعي المفلس طلال الربيعي لأن يجيب هلى هذا السؤال جوابا محددا وواضحاً وعبثا استعطفت
لئن كان ما أقول هو الصحيح أي أن الخدمات لا قيمة تبادلية لها فإن الرأسمالية قد انهارت منذ السبعينيات وبرامج الأحزاب الشيوعية اليوم ليست إلا نفاقا لا تنتج غير افلاس الشيوعيين حتى الإضمحلال وهو ما ترونه اليوم


56 - رد الى: فؤاد النمري
صادق إطيمش ( 2018 / 11 / 3 - 11:52 )
الأستاذ فؤاد النمري المحترم ، ومع ذلك اشكرك على المداخلة والتعليق الذي افهم منه بأن كل من يختلف معك في الرأي ، خاصة فيما يتعلق بالأقوال التي تكررها دوماً حول موت الرأسمالية ودور الخدمات في العملية الإنتاجية ، هو من المفلسين. قد يكون الإفلاس الذي تفهمه وتعنيه أيضا هو عدم القناعة بأن الإستغلال الذي ينتشر اليوم بين كثير من الشعوب لا علاقة له بالرأسمالية ، إذ كيف يستغل الأموات الآخرين ، إلا اذا فهمنا هذا الإستغلال على نغم الأطروحات التي يطرحها الفكر السلفي والتي تعني كل ما تعني ان يحكم الأمواتُ الأحياءَ ، مع التحيات


57 - السيد صادق إطيمش
فؤاد النمري ( 2018 / 11 / 3 - 15:14 )
ها أنت مع ذلك لم تجب على السؤال الفيصل
في إنتاج الخدمات لا يجري استغلال العاملين في إنتاج الخدماتجميع العاملين في الخدمات لا ينتجون فلساً واحدا إذ يأخذون أجورهم من فائض القيمة الذي ينتجه العمال البروليتاريا
وهكذا 80% من عمال أميركا لا ينتجون دولاراً واحدا
فكيف يمكن الإدعاء أن أميركا ما زالت دولة رأسمالية إمبريالية

أميركا تستغل العالم اليوم ليس عن طريق تصدير البضائع وبيعها في الأسواق العالمية حيث هي لم يعد لديها فائض إنتاج بعد انهيار النظام الرأسمالي في السبعينيات بل تستغله استغلالاً وحشيا عن طريق بيع ورقة خضرا لا تساوي سنتاً طبع عليها دولار واحد تبيعها لروسيا بخمسين روبل وللعراق ب 1200 دينار وللبنان ب 1700 ليرة
فلماذا توسخ أيديها بإنتاج البضاعة
ماركس قال أكثر من مرة أن الخدمات لا قيمة لها وأنتم بإصرار عجيب تتحاشون الإعتراف بهذه الحقيقة ومع ذلك تدعون بأنكم شيوعيون ليسوا مفلسين

تحياتي


58 - رد الى: فؤاد النمري
صادق إطيمش ( 2018 / 11 / 3 - 17:36 )
السيد فؤاد النمري المحترم ، لست من محبي التكرار ، سيدي الفاضل ، ارجو التفضل بمراجعة تعليقاتي السابقة على اطروحاتك وستجب الجواب على سؤالك الفيصل هذا ، مع اطيب التحيات


59 - اقناع صندوق النقد بدلا من الشيوعيين -المفلسين-!
طلال الربيعي ( 2018 / 11 / 3 - 15:20 )
´الاستاذ العزيز دكتور صادق اطيمش
السيدات والسادة القراء الكرام
اذا كان فعلا لدى السيد النمري اية حجج علمية ومقنعة, حسبما يعتقد هو, بخصوص موت الرأسمالية, فاني اقترح عليه ان يوفر جهده وطاقته ويتوجه مباشرة الى صندوق النقد الدولي لمناقشته واقناعه بموت الرأسمالية, واذا نجح في اقناع الصندوق, وهو امر سوف لن يحدث بطبيعة الحال, فاني ساكون اول من يغير رأيه وسأتفق معه.
على السيد النمري اذن الكتابة باسرع وقت الى الصندوق بخصوص موت الرأسمالية وحمل الصندوق على تغيير رأيه والاقتناع بموت الرأسمالية, لان الصندوق نفسه اصدر في June 2016
ورقة حول النيوليبرالية ويتحدث عن بعض شرورها
a paper questioning the benefits of neoliberalis
بعنوان
Neoliberalism:
Oversold?
https://www.imf.org/external/pubs/ft/fandd/2016/06/pdf/ostry.pdf

ومتى ما فعل السيد النمري ذلك واستطاع اقناع الصندوق, يمكن معاودة الحوار من جديد لان السيد النمري يستهلك نفسه ويضيع وقته في محاولاته مع شيوعيين مفلسين كما يسميهم والتي هي على اية حال محاولات سوف لن تجديه نفعا فهو بحاجة الى رأي مؤسسة عالمية كبرى ومؤثرة بحجم الصندوق وليس الى رأي شيوعيين مفلسين لا يقدمون ولا يؤخرون.

والصفحة التالية تحتوي على عناوين الاتصال بالصندوق مباشرة
How to Contact the IMF
https://www.imf.org/external/np/exr/contacts/contacts.aspx

مع تحياتي واحترامي للاستاذ صادق اطيمش وللجميع


60 - رد الى: طلال الربيعي
صادق إطيمش ( 2018 / 11 / 3 - 17:40 )
شكراً جزيلاً أستاذ طلال وليت الأستاذ النمري يفعل ذلك ، وإنا لمنتظرون ، مع اطيب التحيات


61 - صندوق النقد الدولي
فؤاد النمري ( 2018 / 11 / 3 - 19:12 )
وظيفة صندوق النقد الدولي هي مساعدة مختلف الدول بمختلف الأنظمة الإجتماعية والإقتصادية على التنمية والتطور ولا علاقة له أن يتدخل بأنظمة الإنتاج طالما تضمن الأنظمة تسديد القروض التي يمنحها بفائدة منخفضة ولآماد طويلة

لعل الربيعي يقنع صندوق النقد الولي أن يكتب إلي يستشيرني فيما إذا كان النظام الرأسمالي قد انهار فعلاً أم لا
صندوق النقد سيرفض أن يستشيرني في هذا الأمر لأنه كان أول من يعلم أن النظام الرأسمالي قد انهار فعلا عندما طلب أول مؤتمر تأسيسي لجماعة الخمسة الرأسماليين في اجتماع الصندوق في جمايكا في يناير 76 بأن يقر بأن القيمة في النقد وليس في البضاعة وهذا مخالف لقانون النقد العام فكان أن قرر الصندوق أن تحدد كل دولة قيمة نقدها كما ترغب دون النظر لغطائه
هذا القرار وحده لم يجعل من الدولار ملك العملات بل الحزب الشيوعي الصيني هو اليوم من يحدد القيمة الفعلية للدولار


الدولة التي لا تنتج بضاعة هي دولة مفلسة وكذلك الدولة التي تنتج الخدمات بما يتجاوز 60% من مجمل إنتاجها

ماركس أكد في حالتين أن الخدمات لا قيمة لها
فكيف تكون أميركا دولة رأسمالية و 80% من انتاجها هو من الخدمات

المؤسف حقاً أن طلال الربيعي وصادق إطيمش يدعيان الماركسية ويرفضان مع ذلك مواجهة هذه الحقيقة


62 - رد الى: فؤاد النمري
صادق إطيمش ( 2018 / 11 / 3 - 19:59 )
السيد فؤاد النمري المحترم ، هذه حقيقتك التي تدعيها وليس لها ما يؤيدها من مصادر يمكن الإعتماد عليها كمراجع معترف بها . ما اكثر الإدعاءات واقل البراهين ، ما التحيات


63 - السيد صادق إطيمش
فؤاد النمري ( 2018 / 11 / 3 - 20:31 )
أنا كل مصادري ماركس
لكنك والربيعي ترفضان ماركس
دعني أحاكمك عقلياً
تذهب إلى الطبيب يفحصك ويكتب لك وصفة الدواء وتنقده 30 دولارا
فهل لك أن تبيع ما أعطاك الطبيب بدولار واحد؟
وهل هو أنتج الدولارات الثلاثين التي تقاضاها؟
وقبل قليل أذاعت احدى القنوان أن ناديا انجليزيا اشترى لاعب كرة قدم بخمسمائة مليون يورو
ما الذي سينتجه هذا اللاعب ؟
لا شيء لا شيء على الإطلاق

تحدث كارل ماركس في كتابه الشهير (رأس المال) وفي باب (الدورة البضاعية) عن خدمات التاجر الذي يقوم بدور جوهري في إستكمال الدورة البضاعية الحيويـة للإنتـاج الرأسمالي فأكد أن هذه الخدمات لا تنـتج شـيئاً ولا تخلـق قيمـة Creates neither) (product nor value ، لذلك فإن العوائد التي تعود على التاجر لقاء خدماته هـي فـي أصلها جزء من فائض القيمة،


64 - رد الى: فؤاد النمري
صادق إطيمش ( 2018 / 11 / 3 - 21:15 )
السيد فؤاد النمري المحترم ، شكراً جزيلاً واستفساراً بسيطاً يتعلق بمصدر حصولي على ال 30 اويرو التي دفعتها للطبيب ، ستقول لي حتماً بان مصدرها الأجر الذي اتقاضاه على عملي الخدمي ، حتى لو فرضنا انه لا إنتاجي ، بل خدمي . إن ما يتقاضاه القطاع الخدمي ، سيدي الفاضل ، هو جزء من فائض القيمة المُتولد من انتاج السلعة والذي يتراكم في خزائن الشركات المُنتجة لهذه السلعة ، وليس في مكاتب العاملين بالخدمات . عامل الخدمات لا ينتج تراكم رأسمالي ، بل السلعة هي التي تنتج فائض القيمة وبالتالي تراكم رأس المال الذي أراد له ماركس ان يكون بيد الدولة وليس بيد الشركات الأخطبوطية واصحابها الذين يزداد ثراءهم . ان كانت الرأسمالية بشقيها القديم والجديد المتمثل بسوق الاقتصاد الاجتماعي قد ماتت ، فما هو نمظ الإنتاج القائم اليوم الذي يولد الصراع بين رؤوس الأموال خاصة بين الأنظمة الاقتصادية التي برزت كمنافسة في عشرات السنين الأخيرة كاليابان والصين وروسيا والإتحاد الأوربي ؟ وإن كانت مصادرك ماركس ، كما تفضلت ، فهل ان ماركس هو الذي قال ما كررته عدة مرات بان نسبة الخدمات في أمريكا تشكل 80 بالمئة من اقتصادها القائم اليوم ، وهل هو الذي قال بان سعر الدولار اليوم يحدده الحزب الشيوعي الصيني ، كما نفضلت ؟ تحياتي


65 - تعليق رقم 57
عبد الحسين سلمان ( 2018 / 11 / 3 - 21:18 )
يقول السيد النمري المحترم في تعليق رقم 57 ما يلي:

80% من عمال أميركا لا ينتجون دولاراً واحدا.

والمقصود ب 80% هو قطاع الخدمات.

لكن الحقيقة تقول عكس ذلك تماماً.

1. الناتج المحلي الإجمالي GDP في امريكا لسنة 2018 يساوي 20.66 تريللون دولار

2. يساهم قطاع الخدمات Service sector في الناتج المحلي الاجمالي بنسبة 80.2 % ( هذه التي يتحدث عنها السيد النمري)

وهذا يعني ان قطاع الخدمات ينتج 16.5 تريللون دولار وليس صفراً كما يقول السيد النمري

المصدر
https://www.cia.gov/library/publications/the-world-factbook/fields/2012.html

3. وعن موضوع , ان قطاع الخدمات لا تنتج فائض قيمة , كتب الدكتور حسين علوان حسين , خمس مقالات , بعنوان
ماركس : تدوير رأس المال و الخدمات .
شرح فيها بشكل علمي دور قطاع الخدمات في الدورة الرأسمالية.

http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=569978

4. وكتب العديد من الزملاء عن هذا الموضوع , لكن السيد النمري / مع الاسف / لا يتفاعل مع أي وجهة نظر اخرى.


66 - رد الى: عبد الحسين سلمان
صادق إطيمش ( 2018 / 11 / 3 - 21:22 )
الأخ الصديق عبد الحسين شكراً على التوضيح والمداخلة الهادفة ، مع التحيات


67 - يهرب ويتهرب
طلال الربيعي ( 2018 / 11 / 3 - 21:49 )
كما توقعت تماما, النمري يهرب ويتهرب من الكتابة الى صندوق النقد الدولي لانه فقط كلام وبدون ادنى مصداقية علمية. وحيله الكلامية لا تنطلي حتى على الاطفال السذج.
اذا كان للنمري القليل من المصداقية العلمية فقط فليكتب ببراهين وادلة. اما كلامه فيستطيع كل انسان قوله, فهو كلام مجاني. انه نقيض الماركسية التي هي نظرية علمية, وكلامه يقدم خدمة كبيرة لاعداء الماركسية واعداء العلم على حد سواء!


68 - رد الى: طلال الربيعي
صادق إطيمش ( 2018 / 11 / 3 - 22:09 )
أستاذ طلال المحترم ، شكراً على المداخلة .السيد النمري له آراءه التي يعتقد بصحتها وصحة مصادرها لديه . ربما لا يعتبر صندوق النقد الدولي مصدراً مهماً لمعلوماته التي يدعي بانه يستقيها من الماركسية أولا وأخيرا ، تحياتي لك وله


69 - ما الفرق بين الحلم الرأسمالي والحلم الامريكي؟
طلال الربيعي ( 2018 / 11 / 4 - 05:15 )
الاستاذ العزيز دكتور صادق اطيمش المحترم
كل الشكر على اجابتك!
والهدف هو ليس بالضبط محاولة اقناع من لا يسترشدون بالعلم وقواعده ويلاحقون السراب والاوهام. فهذا امر من سابع المستحيلات.
والاختلاف بخصوص وجود الرأسمالية, كنظام وعلاقات بشرية مشوهة تلهث وراء الربح والاستهلاكية وتسبب العسكرة وتلوث البيئة والحروب والمجاعات, هو ليس اختلافا نظريا واكاديميا فقط, بل, وهو الاهم بما لا يقاس, قضية حياة وموت لمئات او آلاف الملايين من شعوب العالم. وبدون ادنى مبالغة, انه موضوعة يتوقف عليها مصير كوكبنا الارضي باكمله والبشرية جمعاء.
ولا ادري هل يٍعتبر البيان الشيوعي مصدرا ماركسيا ام لا من قبل النمري, فالبيان الشيوعي نفسه يقول ان البرجوازية احالت الطبيب والمحامي ورجل الدين والشاعر والعالٍم الى عمال مأجورين لديها
The bourgeoisie has stripped of its halo every occupation hitherto honored and looked up to with reverent awe. It has -convert-ed the physician, the lawyer, the priest, the poet, the man of science, into its paid wage laborers.
http://www.wright.edu/~christopher.oldstone-moore/marx.htm
وكعودة الى فحوى المقابلة بخصوص العراق, فان توحش الرأسمالية واحالتها كل شئ الى بضاعة يتجلى في العراق الآن بابشع صوره, حيث يتحول الدين ورجاله ونساءه, وكما ينص عليه بالضبط البيان الشيوعي, بل واكثر بكثير, الى بضاعة تباع وتشترى في سوق النخاسة, وذلك ضمن خطاب الاسلام السياسي والنظام النيوليبرالي للعملية السياسية بموجب القوانين المائة التي اصدرها بريمر ولا تزال بطبيعة الحال نافذة المفعول.
والعراق ككون صغير
microcosms
هو انعكاس لكون عالمي او كبير
macrocosms
يقضي ببيع عراق ما بعد الاحتلال, الذي يسميه البعض العراق الجديد, في سوق النخاسة الرأسمالية العالمية
Iraq For Sale The War Profiteers 2006 - Documentary Film Official
https://www.youtube.com/watch?v=pYa_3oh1-s4

ومجلة الرأسمالية العالمية نفسها, الايكونومست, قد عبرت بما لا يمكن اساءة فهمه بان هدف غزو العراق, الذي يسميه النمري وآخرون تحريرا (كذا!), هو تحقيق الحلم الرأسمالي
If it all works out, Iraq will be a capitalists dream
https://www.economist.com/middle-east-and-africa/2003/09/25/lets-all-go-to-the-yard-sale

والنمري يتهرب من مجابهة الصندوق لاسباب معلومة ولا تستدعي التفصيل او الاعلان, ولكننا نفترض ان بامكانه على الاقل الاجابة على الاستفسار البسيط:
ما هو الفرق بين الحلم الرأسمالي الذي تتحدث عنه الايكونومست والحلم الامريكي؟
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=502161&nm=1
فهل سيفلح النمري الآن في ما عجز عنه, مرارا وتكرارا, من قبل؟
مع افر تحياتي ومودتي مجددا


70 - رد الى: طلال الربيعي
صادق إطيمش ( 2018 / 11 / 4 - 12:06 )
الأستاذ طلال الربيعي مشكوراً على إيضاحاته الموثقة بالمصادر الرصينة التي لا يرقى اليها الشك والواجب مناقشتها . كثيرون ، استاذنا العزيز طلال ، من يشعرون بامتلاكهم للحقيقة المطلقة التي لا وجود لها فلسفياً . لم اقرأ عمن كتبوا عن كارل ماركس بغير وصفهم له بالفيلسوف ، والفيلسوف يفرض عليه علمه ونهجه عدم التوقف عن السؤال الذي قد يقود نحو بعض الحقيقة ، وليس كل الحقيقة المطلقة . لذا فإن الأطروحات العبقرية التي طرحها ماركس ورفيقه انجلز ينبغي ان يساعدنا مضمونها على فهم الحال الذي تحدثوا عنه آنذاك لنستشف منه معطيات الحاضر وآفاق المستقبل . وبعكسه سوف نجعل من الماركسية بعيدة عن مبدأ الحركة الذي طرحته هي نفسها، وعالمنا اليوم هو العالم الذي لا يمكن فهمه دون ربطه بحركته الدائمة التي لا مستقر لها . مع اطيب التحيات


71 - ليس كل ثريا راسماليا
زينة محمد ( 2018 / 11 / 4 - 06:01 )
قائمة فوربس لأثرياء العالم تتضمن اكبر عشر اثرياء اثنين فقط ومن عائلة وشركة واحدة رأسماليين و يترأسها غير رأسمالي


72 - رد الى: زينة محمد
صادق إطيمش ( 2018 / 11 / 4 - 12:08 )
شكراً لك سيدتي زينة على مداخلتك وإبداء رايك في الموضوع


73 - السيد صادق إطيمش
فؤاد النمري ( 2018 / 11 / 4 - 07:15 )
حسنا شرحت حضرتك في تسلسل 64 أن إنتاج الخدمات لا يتضمن فائضا للقيمة لكنك لأسفي تصر على أن رأسمالية جديدة تسميها -سوق الإقتصاد الإجتماعي- هي الرأسمالية القائمة اليوم
سيدي أنا أتوقف عند ماركس ولينين ولا أتجاوزهما وهما لم ينبئاني عن هذا الإقتصاد الجديد سوق الإقتصاد الإجتماعي فهل لك أن تدلني على فحواه ؟؟

طالما أنك تعترف بأن الخدمات لا تحمل فائض القيمة فكيف يمكن الإدعاء أن الاقتصاد الأميركي هو اقتصاد رأسمالي مع أن 80% منه هو إنتاج خدمات كما تعلن ذلك المخابرات الأميركية منذ ثمانينيات القرن الماضي
أشرت لك وللربيعي في تعليقي الأخير كيف أن ماركس اعتبر خدمات التاجر في بيع السلعة وهي خدمة أساسية في الدورة الرأسمالية لا تضيف أدنى قيمة للسلعة وأنه يشارك الرأسمالي في فائض القيمة
وأضيف هنا نقد ماركس لبرنامج لاسال في نقده لبرنامج غوتا إذ يعارض اشتراكية لاسال في توزيع المدخول القومي على المواطنين بالتساوي ليقول يتوجب قبل التوزيعا لإحتفاظ بنفقات الصحة والتعليم وإدارة الدولة
وهو ما يعني أن هذه الخدمات بلا قيمة ويتكلف العمال بنفقات انتاجها
مشكلتكم لا بل هي مشكلتي وهي أنكم ماركسيون لكن بلا ماركس
وأحب أن أفاجئكم هنا في أن صناعة مختلف أنواع أسلحة الحرب ليست صناعة رأسمالية ويضاف إليها صناعات الفضاء والسكك الحديدية والطائرات المدنية ولغله تساوي 12% من حصة الصناعة وهي 17% ليبقى 5% فقط هي مساهمة الصناعة الرأسمالية في الإنتاج القومي الأميركي
الملحمة الحربية لطلال الربيعي وهي الإمبريالية الأميركية غربته بعيدا عن عالم
alienation


74 - رد الى: فؤاد النمري
صادق إطيمش ( 2018 / 11 / 4 - 12:35 )
سيدي الفاضل الأستاذ النمري المحترم ، ادلك بكل سرور على فحوى اقتصاد السوق الاجتماعي الذي يتبجح به الرأسماليون الجدد ودولتهم التي تتبناه كنظام اقتصادي بديل عن الإشتراكية . ومن خلال شرحي هذا ساتناول المقولة التي تتعكز عليها باعتبار ان الرأسمالية ماتت وإن الخدمات في المجتمعات الرأسمالية اليوم هي سمة اقتصاده . يبدو لي ، سيدي الكريم ، بانك لا تفرق بين الخدمات الإنتاجية والخدمات الاجتماعية . ومن وجهة نظري فإن الخدمات الإنتاجية المتعلقة بإنتاج السلع هي التي تشكل العمود الفقري للإقتصاد الرأسمالي الذي يحاول تقديم انتاج الخدمات لإجتماعية كبديل عن الإستغلال في العملية الإنتاجية التي ترتبط بعلاقات الإنتاج ، في حين عدم ارتباط الخدمات الاجتماعية بهذه العلاقات إلا من ناحية ما تقرره الدولة التي تتبنى هذا النمط من الإنتاج . ومجمل القول ان نظام السوق الاجتماعي ينطلق من سياسة الدولة البديلة عن الرأسمال بتقديم الخدمات الاجتماعية ( الخدمات الصحية ، تعويضات البطالة ، المساعدات الاجتماعية في السكن والطبابة وغيرها ، التقاعد ) ، وغير ذلك من الخدمات التي لا قيمة إنتاجية لها ، بل قيمة استعمالية. هذا يجعل الدولة البديلة هذه مجبرة على سن قوانين تفرض جزءً من الأرباح التي تجنيها الشركات المنتجة والتي تتضمن فائض القيمة ،على شكل ضرائب تمول بها ما تقدمه من خدمات اجتماعية ، وكأنها بذلك تريد ان تشرعن الحصة الكبيرة المتبقية من فائض القيمة لدى الرأسمالي والتي تؤدي الى التراكم الرأسمالي . طبعاً ، ومن وجهة نظري ،انه شيئ جيد ان تتبنى الدولة هذه المهمة ، أي تقديم الخدمات الاجتماعية ، إلا ان الإنسان لا يعيش من الخبز والطبابة وتبليط الشوارع فقط ، بل بالإضافة الى ذلك من العمل على خفض الفوارق الاجتماعية بين الغني والفقير مثلاً وكيفية توزيع الثروات في العالم الذ1ي تعاني كثير من شعوبه من الجوع والمرض والحرمان حتى من ابسط متطلبات العيش الإنساني، او من اعتماد حقوق لإنسان ، أي انسان ، كمبدأ لسياسة الدولة وعدم إخضاع هذه الحقوق لما يخططه المنتجون للسلعة في بلد المنشأ، او تبني مفهوم المواطنة وعلاقته بنوع الديمقراطية المعمول بها الآن ، وغير ذلك من التطلعات التي فرضتها حياة اليوم والمتغيرة بتغير المجتمع في كل تفاصيل حياته .مع اطيب التحيات


75 - الف ليلة وليلة والكلام المباح!
طلال الربيعي ( 2018 / 11 / 4 - 07:15 )
اضافة الى تعليقي اعلاه وكتأكيد, اود ان -ازف- خبر استقبال عادل عبد المهدي لوفد البنك الدولي الذي هنأ المهدي على تكليفه بتشكيل الوزارة! ونحن لا ندري ما علاقة البنك بتشكيل الوزارة!
و يتكلم الخبر ايضا عن دعم البنك لمشاريعه في العراق (كذا!).
ولكن الخبر يتوقف عن الافصاح, كما توقفت شهرزاد عن الكلام المباح, بدون ذكر ما اعلنته صراحة الايكونومست التي لا تحتكم الى منطق الف ليلة وليلة, المنقحة نيوليبراليا بطبيعة الحال, كما يحتكم المهدي واعوانه.
https://www.facebook.com/photo.php?fbid=495566350853130&set=a.110680089341760&type=3&theater


76 - رد الى: طلال الربيعي
صادق إطيمش ( 2018 / 11 / 4 - 13:17 )
البنك الدولي ، وانت سيد العارفين أستاذ طلال ، هو مدير إدارة الرأسمالية العالمية ، فكيف لا يهتم بمثل هذه الزعانف التي لا يمكنها ان تتحرك باستقلالية عن حركته ، تحياتي


77 - اأندائي للربيعي
فؤاد النمري ( 2018 / 11 / 4 - 11:06 )
أيها الصديق العزيز الدكتور طلال الربيعي
عِ ما أنت فيه ياطلال
عندما أعلن كارل ماركس وفردريك إنجلز بيانهما الشيوعي مبشرا أن العمال ليطيحون بالنظام الرأسمالي ثارت ثائرة البورجوازية في العالم وحرموا ماركس وعائلته من الخبز
واليوم وأنا أقول أن حلم ماركس قد تحقق وانهار النظام الرأسمالي في السبعينيات ثارت ثائرة طلال الربيعي لينفي انهيار الرأسمالية بادعاء أنها ازدادت حيوية ولم تمت وكأنه يقول لن تموت

السيدة الفاضلة زينه محمد تشير إلى أن معظم الأثرياء ليسوا من الرأسماليين

بالمناسبة أود أن أشكر اليساري صادق أطيمش جزيل الشكر لأنه استحضر موضوع انهيار الرأسمالية في حواره مع القراء
وانهيار الرأسمالية هو أهم المواضيع السياسية العالقة اليوم وكنت رجوت اليساري رزكار أن يجعل هذا الموضوع محل نقاش العامة ولم يستجب لطلبي

وأخيراً ما يستجلب الدهشة المثيرة حقال هو أن النقاش استطال كثيرا دون أن يأتي طلال الربيعي وصديقه صادق إ‘طيمش بحقيقة واحدة تثبت أن النظام الرأسمالي ما زال حياً سوى أن هناك أغنياء في العالم
دائما وأبدا هناك في المجتمعات الطبقية أغنياء وفقراء في النظام الرأسمالي وفي غير النظام الرأسمالي


78 - رد الى: فؤاد النمري
صادق إطيمش ( 2018 / 11 / 4 - 12:38 )
الأستاذ فؤاد النمري المحترم ، حبذا لو طرحت موضوعاً للحوار حول هذا الموضوع او مواضيع مشابهة يمكن للآخرين المساهمة بها ، مع الشكر والتحيات


79 - كيف يعض الشخص يد امه الحنون التي تطعمه!
طلال الربيعي ( 2018 / 11 / 4 - 16:10 )
النمري يفشل من جديد, ولم يجبني على تساؤلي بخصوص الفرق بين الحلم الرأسمالي والامريكي.
و ما اريد ان اضيفه وبكل اختصار هو ان النمري يطلب منا-مني ان نزوده بحقائق او دلائل بان الرأسمالية لا تزال حية وترزق وتمارس فعلها السرطاني كما اوردت اعلاه.
و النمري لا يتبع قواعد المنطق, ولذا فقد ويفقد ماركسيته اكثر واكثر كلما زادت تعليقاته وكتاباته. ولينين نفسه قال ان قراءة كتاب علم المنطق لهيغل ضرورة لا غنى عنها لفهم كتاب رأس المال لماركس.
فما الذي يثبت, منطقيا, وجودي او وجود اي انسان أخر يعيش على سطح الارض الآن؟ لماذا قبل بدء حوارنا هذا لم نطلب من بعضنا الآخر ان نبرز شهادات ودلائل تثبت اننا على قيد الحياة ولسنا ميتون؟ وهكذا طلب نفسه سيكون ايضا مخالفا لقواعد المنطق وليس غريبا فقط كل الغرابة. فلا الماركسيون ولا الرأسماليون الذين يقولون
We are capitalists, and that is just the way it is
https://www.facebook.com/154216718860877/photos/a.154243652191517/168885680727314/?type=3&theater
يتكلمون عن موت الرأسمالية في وقتنا الحالي.
والنمري باعلانه موت الرأسمالية يعني ضرورة, وهذا ما اكدته اعلاه اكثر من مرة, اعلانه في نفس الوقت موت الماركسية, لان الماركسية هي علم دراسة (باثولوجي او امراض) الرأسمالية. ان موت الرأسمالية بعرف النمري سيعني موت الماركسية لا محالة. فكيف يتكلم اذن النمري باسم الماركسية ويزعم ماركسيته اذا كان هو نفسه يؤكد موتها بدون اعلان ذلك لفظا؟ ولكن المنطق يملي الخروج بمثل هكذا استنتاج وليس غيره.
النمري يدعّي الماركسية بعد ان يقتلها. فحاله هو حال من يقتل القتيل ويمشي في جنازته!
وفيلسوف العلم
Kuhn
كتب كتابا بعنوان
The Structure of Scientific Revolutions
الذي يعتبر, اضافة الى كتب اخرى مثل البيان الشيوعي, احد اهم مائة كتاب صدرت منذ بدء التاريخ قاطبة
Most Influential Books Ever Written
http://www.interleaves.org/~rteeter/grtinfluential.html?fbclid=IwAR1aoddtCe-GM4Mm1ES7SdSttUlN4WQWFMEbdVtTuslKaAuTg80YTOH0Ljg

فلو احتكمنا الى فلسفة كون لفهم الدوافع التي تحفز النمري في زعمه بموت الرأسمالية, لوجدنا التالي.
ان النمري, كما نعلم, وهذه حقيقة مهمة ايضا رغم بساطتها, من دولة الاردن, وقد يكون ايضا من انصار ملكها او عاهلها ومن حاشيته المقربين, وهذا امر يخصه ولا يفرحنا ولا يغيضنا. والاردن دولة لا تتوفر فيها الصناعة او الزراعة ولا تملك نفطا كما في العراق مثلا. انها تعيش على صدقات وفتات موائد الدول الكبرى, وبالاخص -الام الحنون- امريكا. لذا من غيرالمعقول ان يعض الشخص اليد التي تطعمه. انها يد ام حنون. ولكن الرأسمالية, بالتعريف الماركسي, شريرة! اذن كيف يمكن التوفيق بين كونها شريرة, من جهة, وكونها الام الحنون, من جهة اخرى؟ الحل عند النمري هو اعلان ان الرأسمالية (بكل شرورها) قد ماتت. ولم يتبق بذلك غير الام الحنون. وهل نلومه على اعتباره اياها الام الحنون التي بدونها يستحيل العيش, والعيش او الحياة هو حق من حقوق الانسان؟!
لكن حتى بدون حقوق انسان, فالداروينية هي احدى مصادر الماركسية والمهمة ايضا!
ولكن الداروينية الاجتماعية نفسها, كما هو معروف, فلسفة رجعية.


80 - رد الى: طلال الربيعي
صادق إطيمش ( 2018 / 11 / 4 - 17:14 )
شكراً أستاذ طلال على هذه المعلومات القيمة والمداخلة الهادفة . تحياتي


81 - اليساري صادق إطيمش
فؤاد النمري ( 2018 / 11 / 4 - 16:40 )
لو قرأتما أنت وصديقك طلال الربيعي كارل ماركس لعرفتما أن ما تقرآنه اليوم من فؤاد النمري هو نفس ما كتبه ماركس دون اي ابتداع
لم يميز ماركس بين خدمات الإنتاج والخدمات الإنسانية حيث جميعها لا قيمة لها فقال ماركس عمل المحاسب في الشركة الرأسمالية لا قيمة له

أنت يا عزيزي صادق لا تعي أنك تضرب برأس حذائك ليس المانيفيستو فقط بل وكتاب رأس المال أيضاً بعيدا لتقول أن اقتصاد السوق الإجتماعي تغلب على التناقض الرئيس في النظام الرأسمالي الذي يتمثل أخيراً بفائض القيمة حيث يتبرع الرأسماليون بجزء كبير من فائض القيمة لإنتاج الخدمات الإنسانية لكنك مع ذلك تضل تشكو من التراكم الرأسمالي !!
أميركا تعلن أن إنتاجها بلغ هذا العام 20 ترليون دولار منه 16 ترليون كلفة إنتاج الخدما ت و4 ترليون هي الصناعة الرأسمالية
فائض القيمة من 4 ترليون لا يمكن أن يصل إلى ترليون
فكيف سيكفي ترليون دولار لإنتاج 16 ترليون خدمات !!؟

لا أدري كيف تبتدعون حججاً وأقاصيص لتتبرأوا من الماركسية
الماركسية هي قانون الطبيعة والمجتمع النافذ أبداً ولا فكاك منه


82 - رد الى: فؤاد النمري
صادق إطيمش ( 2018 / 11 / 4 - 17:40 )
الأستاذ فؤاد النمري المحترم ، اكتشفت ان لك القدرة الفائقة على تقويل مخالفيك ما لم يقولوه ، وقد تجلى لي ذلك ، سواءً بقصد او بغير قصد لا ادري ، فيما يلي :
أولا : انني لم اقل بتاتاً ، وارجو مراجعة ما كتبته لك بدقة ، بأن اقتصاد السوق الاجتماعي قد تغلب على التناقض الرئيسي في الرأسمالية ، بل كل ما قلته بان هذا النظام الجديد الذي ابتكرته الرأسمالية ما هو إلا لتجميل وجه الرأسمالية المشوه والذي يزداد تشوهاً من خلال النضال الذي تخوضه الشعوب ضدها.
ثانياً : إن ما قلته حول مساهمة جزء من فائض القيمة في انتاج الخدمات الاجتماعية هو جزء ضئيل تستقطعه الدولة كضرائب على الإنتاج السلعي للشركات العملاقة ، بحيث يحتفظ الرأسمال وشركاته بالجزء الاكبر من فائض القيمة ، وليس العكس ، وعلى هذا الأساس يتم التراكم الرأسمالي الذي يزداد يوماً بعد يوم . ارجو ان لا يجعلك غضبك على المخالفين لك في الرأي ان تقلب نصوص ما كتبوه.
ثالثاً : لم يرد في أي نص من نصوصي ، واعتقد أيضا في نصوص الأستاذ طلال الربيعي ، يشير الى التبرؤ من الماركسية، فمن اين اتيت بذلك ، حسب ما تشير اليه أعلاه ؟
لقد تفضلت أعلاه بان كارل ماركس لم يمبز بين خدمات الإنتاج والخدمات الإنسانية ، والسؤال الذي يطرح نفسه هو ما هو دور الخدمات -- الإنسانية -- آنذاك في العملية الإنتاجية ، في الوقت الذي كانت فيه هذه الخدمات يمارسها الراسمال وليس الدولة ، وبالشكل الذي لا وجود للإنسانية فيه . لقد بدأ هذا النوع من الخدمات بشكله الأولي والبسيط ، والذي تطور بعدئذ على هذا الشكل ، من خلال الإصلاحات التي جاء بها بسمارك في سبعينات القرن التاسع عشر والتي لم تكن بمعزل عن تأثير الثورة الفلاحية في المانيا ونضالات المفكرين الى جانب هذه الثورة وكان ماركس وانجلز في مقدمتهم ، إلا انهما لم يعيشا نتائج هذه الخدمات التي تطورت بتطور الرأسمالية نفسها . وحينما تقول بان ماركس لم يتحدث عن هذا الموضوع او ذاك ، فإن ذلك لا يعيب الماركسية التي لم تعش بعض أنماط الإنتاج القائمة اليوم ، فهل تحدثت الماركسية عن نمط الإنتاج الصيني اليوم ، ليس الآسيوي ، او الياباني ، او الألماني وغيرها .


83 - كارثة رأسمالية بكل معنى الكلمة!
طلال الربيعي ( 2018 / 11 / 4 - 16:53 )
اني اعيش في دولة رأسمالية ولذا لا احتاج الى دلائل نظرية على وجود الرأسمالية. فهي تزودني بها كل يوم. فالدولة تخطط الآن لقطع المساعات الاجتماعية لمئات الالوف من الناس الذين فقدوا عملهم ولا يجدون عملا بعد فترة محددة او ما يسمى بالالمانية
Notstandshilfe
وبذلك فهم سيفقدون سكنهم ولربما عوائلهم ايضا ويلقون على قارعة الطريق وكذلك تأمينهم الصحي وكامل كيانهم. انها كارثة بكل معنى الكلمة!
https://www.facebook.com/sebastianbohrnmena/photos/a.1592335684354752/2140474029540912/?type=3&theater


84 - رد الى: طلال الربيعي
صادق إطيمش ( 2018 / 11 / 4 - 17:41 )
اشاركك هذا الإستنتاج ، أستاذ طلال مع الشكر والتحية


85 - الصديق أبداً طلال الربيعي
فؤاد النمري ( 2018 / 11 / 4 - 18:03 )
أقسم يا صديقي أنني فرحت كثيرا لأن صديقي اليساري يعود لأول مرة إلى ماركس ليقتطف لأول مرة من كتابات ماركس
إقتطف ماركس في مقدمة لرأس المال بيتا شعريا لشيكسبير يقول ..
-أيها الذهب يا قواد العالم البشري -
نعم الركض وراء المال كما في النظام الرأسمالي حول رجل الدين والفنان والشاعر والطبيب والمهندس إلى شغيلة مأجورين
لكن لك أن تعلم أن أجور جميع هؤلاء من البورجوازية الوضيعة هي أصلا من فائض القيمة من إنتاج العمالا

أنت يا عزيزي طلال مهما ابتدعت من أقاصيص وخراريف لا يمكنك أن تغطي على حقيقة أن الإحتلال الأميركي حرر الشعب العراقي لأول مرة في التاريخ وسمح له بممارسة حقه في انتخابات عامة شفافة ونزيهة لأول مرة في تاريخ العراق الطويل والمأساوي فانتخب الشيعي الشيعي والسني السني والكردي الكردي وما ذلك إلا بسبب الإكراه الطويل
وكان بريمر أفضل رئيس حكم العراق رفض أن يشكل وزارة بدون اشراك الشيوعيين وقد أكد في مقابلة على العربية أن مبدأه الرئيسي في حكم العراق هو ألا تصل أيدي أميركية إلى المال العراقي
وعليك أن تعلم أن الرئيس بوش بعد احتلال العراق باسبوعين خطب في تخريج ضباط في قاعدة ويست بوينت قرب نيويورك وصاح بأعلى صوته .. - نحن نستنكر الإرث الإمبريالي للولايات المتحدة في الشرق الأوسط-
بعد أسابيع قليلة أرس بوش نائبه دك تشيني إلى الملك عبدالله يرجوه تخفيض أسعار النفط لأن فاتورة المحروقات أخذت ترهق الخزانة الأميركية وذلك يعني أن الأمريكان لم يأخذوا برميلاً من النفط العراقي
وأخيرا ترجى رئيس وزراء العراق نوري المالكي الرئيس الأميركي أن يبقي قواته في العراق ورفض الأمريكان
كيف لك أن تغطي على هذه الحقائق لأجل أن تقنع نفسك بأن أميركا ما زالت دولة رأسمالي امبريالية منوحشة


86 - رد الى: فؤاد النمري
صادق إطيمش ( 2018 / 11 / 4 - 21:23 )
عزيزي الأستاذ طلال المحترم ، استميحك العذر حينما اعلق تعليقاً بسيطاً حول نص السيد النمري اعلاه والموجه اليك رأساً . وتعليقي هو انني في الواقع ، كعراقي عاش المعارضة العراقية للنظام البعثفاشي المقبور وعاش المآسي التي جاء بها الاحتلال الأمريكي لوطني العراق وكل ما تبع ذلك من انهيار في كافة مفاصل الحياة ، ضحكت ملئ فمي على ما تفضل به السيد النمري ، خاصة ما يتعلق بما طرحه حول أمريكا والعراق والسعودية وما شابه . ليس عندي ما أقوله هو شر البلية ما يضحك ، مع التحيات


87 - السيد صادق إطيمش
فؤاد النمري ( 2018 / 11 / 4 - 19:57 )
أنا لم أقل غير ما قلت حضرتك
أنا فقط ترجمت ما قلته حضرتك دون إضافة أدنى فكرة من عندي
راجع مداخلتك وستجد ترجمتي صحيحة

قلت أنكما الربيعي وحضرتك تقولان ما تقولان تبرؤاً من الماركسية
والحقيقة أنكما لستما بحاجة للتبرؤ من الماركسية لأنكما أصلاً لستما ماركسيين

فادعاؤك أن بسمارك كان له الفضل بتخديم الشعب بينما الولايات المتحدة في الخمسينيات لم يكن فيها تعليم عام ولا خدمات صحية عامة وها ترمب اليوم يلغي مشروع اوباما كير


أنا استناداً بكل العلم الذي تعلمته من ماركس ولينين وستالين لسبعين عاما أؤكد على أن كل من لا يقر أن النظام الرأسمالي ما زال قائما حتى اليوم لا علاقة له بالماركسية وهو علم أـم لم يعلم معاد للشيوعية وينكر أية أهمية لثورة أكتوبر البلشفية
ستالي أكد في المؤتمر العام التاسع عشر للحزب الشيوعي في أكتوبر 1952 أن النظام الإمبريالي سينهار في وقت قريب فكان أن اتخذ المؤتمر قرارا يؤكد ذلك
هل كان ستالين يغامر بصدقيته لو كان لديه أية شكوك بأن الانهيار لن يحدث
كتابي الصادر في العام 92 تحدث عن انهيار الرأسمالية قبل أن أحصل على مقررات المؤتمر التاسع عشر واجده قد قرر انهيار النظام الإمبريالي في وقت قريب


88 - رد الى: فؤاد النمري
صادق إطيمش ( 2018 / 11 / 4 - 21:40 )
السيد النمري المحترم ، لا ادري بأي لغة كتبت لك حتى تترجمه إلى اللغة التي تريدها ، وبالمناسبة هناك ترجمات اساءت كثيراً الى النصوص الأصلية ، والأمثلة على ذلك كثيرة جداً ، كل ما رجوته منك هو مراجعة نصوصي ومقارنتها بما قولتني إياه ، لكنك لم تفعل لرد ما زعمته بنفسك سيدي الكريم . في الحقيقة امر يدعو الى الإستغراب اكثر مما يدعو الى جدية النقاش وموضوعيته والمتعلق برفضك كل من لا يأخذ باطروحاتك ، وهذا ادعاء استعلائي مرفوض علمياً ، إذ ان الجدلية تشكل صلب العلاقة العلمية بين المتحاورين . ارجو ان لا يأخذك الهيام بافكارك الى ابعد من ذلك . ستالين لم يغامر بصدقيته فقط ، بل انه غامر بالماركسية اساساً حينما جعل السلطة السياسية المسماة بالماركسية التي اتبعها أداة لتقويض اهم مبدأ من مبادئ الماركسية والمتعلق بحركة النظرية وليس جمودها على النمط الذي مارسه طيلة سنين حكمه والتي لم تنجب سوى البيروقراطية الجامدة التي أصبحت نهجاً سائداً في السياسة السوفيتية بعدئذ . قد تمتلك القدرة العبقرية على التنبؤ بما سيحدث قبل عشرات السنين ، كما تفضلت وذكرت في عدة مواقع ، وقد تكون القدرة على التنبؤ متأثرة بقدرتك على محاكاة ستالين ونهجه ، إلا ان اعظم المتنبئين قد يخطأون أحيانا . مع التحيات


89 - هناك حاجة لتعريف ما هي الراسمالية
زينة محمد ( 2018 / 11 / 5 - 00:45 )
اقترح على المتحاورين تعريف النظام الرأسمالي او الرأسمالية لكي يتأكد القارئ بان المتحاورين يتحدثون عن نفس النظام وكذلك تعريف الاقتصاد الخدماتي وما هي الخدمات فكل منكم يتحدث عن شيء مختلف


90 - رد الى: زينة محمد
صادق إطيمش ( 2018 / 11 / 5 - 11:08 )
السيدة زينة محمد المحترمة ، شكراً على المداخلة والمقترح الذي اراه ، من ناحيتي على الأقل ،يتعلق بذلك النظام الاقتصادي الذي أسس له بشكل عام الاقتصادي آدم سمث والذي يتمحور حول التراكم الرأسمالي لدى الراسماليين منفردين او مجتمعين في التملك لوسائل الإنتاج الموظفة في العملية الإنتاجية للبضائع المتضمنة قيمتها الإستعمالية فائض القيمة الحاصل من جهد العامل المنتج والمساهم في التراكم الراسمالي وليس في الأجر الذي يتقاضاه العامل ، حيث تنشأ من خلال ذلك علاقات الإنتاج التي يحاول هذا النظام جعلها بحالة سلبية قدر المستطاع ، إذ ان مثل هذه العلاقات بشكلها السلبي للطبقة العاملة، وبشكلها الإيجابي لرأس المال تشكل عامل تحكُم في اليد العاملة وفي طبيعة الإنتاج . هذا مقتضب جداً لما اعنيه بالرأسمالية ، مع التحيات


91 - لو كانوا في السلطة لنصبوا المشانق
طلال الربيعي ( 2018 / 11 / 5 - 00:54 )
الاستاذ صادق اطيمش
نعم فعلا ان شر البلية ما يضحك. لكني في الحقيقة ارثي لحال النمري. فكلامه عن بوش وامتداحه للغزو الامريكي يؤكد من جديد هواجسي وما اوردته في تعليقي 79.
وللعلم, فان الكولونيالية الجديدة هي استعمار للعقول قبل ان تكون استعمار جغرافي مباشر للاوطان. والنمري للاسف يسمح ان يُستعمر عقله فاصبحت رسالته التبشيرية هي تحطيم الماركسية, ليس باظهار العداء المكشوف لها, وانما ىالادعاء باعتناقها وان كان بصيغتها القبيحة المجوجة والكريهة, الستالينية.
واني كتبت من قبل, وبالوثائق, حول دور الاستخبارات الغربية وامتداداتها في المنطقة في تحطيم الحركة الشيوعية من داخلها. والنمري لم ينكر ما ورد في تعليقي 79, وخطر هؤلاء اعظم بكثير من خطر من يزعم العداء علنية للماركسية والشيوعية. انهم مستعدون لارتكاب كل الموبقات من اجل تحقيق خطتهم الجهنية عن طريق تشويه اقوال الآخرين وتقويلهم ما لم يقولوا, ولو كانوا في السلطة الآن لفعلوا ما فعل زعيمهم الروحي ستالين في نصب المشانق واقامة حمامات دم في كل شبر تطأه اقدامهم.
وافر تحياتي


92 - رد الى: طلال الربيعي
صادق إطيمش ( 2018 / 11 / 5 - 11:21 )
الأستاذ طلال الربيعي المحترم ، شكراً جزيلاً لما تفضلت به ، والتعليق الأخير ادناه للسيد النمري يشير الى كل ذلك بوضوح ، سامحه الله ، مع التحيات


93 - السيد صادق إطيمش
فؤاد النمري ( 2018 / 11 / 5 - 08:23 )
أنت كتبت تقول أن الرأسمالية عوضت عن استلابها لفائض القيمة بالإنفاق على الخدمات وهذا ما ترجمته أنا دون أن أحيد عن فكرتك الفاقدة للحس الماركسي

أما في ردك (88) فليس لي غير أن أعبر عن أسفي الشديد في أن الأفاق الجاسوس تروتسكي ما زال يجد بين أدعياء الماركسية أيتاماً له يديرون أسطوانته المشروخة حول بيروقراطية ستالين في العام 27 وأدارها خروشتشوف في العام 56 وها هو صادق إطيمش يديرها اليوم دون أن نعذره لأنه لم يعلم أن خروشتشوف نفسه كان قد تخلى عن دعواه البيروقراطية عندما خطب يقدم تقرير الحزب للمؤتمر الاستثنائي الحادي والعشرون للحزب في العام 59 يقول بالنص الموجود لدي بالروسية يقول .. -استطاع حزبنا بقيادة ستالين لفترة طويلة أن يتغلب على سائر الأعداء من تروتسكيين وبورجوازيين وغيرهم ويبني لنا دولة اشتراكية عظمى نفاخر بها -
كيف لنا أن نصدق تروتسكي وصادق إطيمش حولل دهواهما في البيروقراطية والشعوب السوفياتية -تبيت على الطوى- في العام 22 كما صرح لينين عندما آلت قيادة الحزب والدولة لستالين نيابة عن لينين المريض وفي العام 39 يصبح الاتحاد السوفياتي أقوى دولة في العالم وفي مؤتمر طهران في العام 43 يرفض روزفلت أن يستضاف في طهران في غير السفارة السوفياتية وينام قريباً من ستالين ويعترف تشيرتشل بأنه يصلي للرب كل صباح حالما يفيق لأجل أن يحفظ ستالين لأنه القائد الوحيد القادر على حفظ السلام في العالم
سؤالي لصادق إطيمش وللتروتسكيين هو .. هل علة البيروقراطية جعلت ستالين أعظم القادة في التاريخ كما وصفه تشيرتشل !؟

أما عن هيامي بأفكاري كما يصفني إطيمش فلعلي أعذر إطيمش حيث طيلة عمري الشيوعي الذي امتد لسبعين عاما أجهد نفسي في تقليد ستالين دون أن أفلح بنسبة لا تزيد عن 50% تشكلها قناعتي الثابتة بأن الماركسية تمثل قانون الطبيعة (الديالكتيك) في تطور المجتمعات البشرية حتى
نهاية التاريخ ، ذلك هو ما أشارك ستالين به لكنني لا أستطيع ولا أعرف أحداً غير ستالين إستطاع أن يتطهر تطهر ستالين من كل النزعات البورجوازية

وأخيراً أعترف بعد كل هذا النقاش الطويل لم أستطع أن أتعرف على الشخصية السياسية لصادق إطيمش دون أن نتشارك في الكثير من الأفكار بل ولو على فكرة واحدة
برأيي أن السبب في ذلك أن الشيوعيين لم يعودوا شيوعيين والماركسيين لم يعودوا ماركسيين لأنهم لم يعوا الإنقلاب السوفياتي ضد الإشتراكية حال رحيل ستالين
هل بإمكان صادق إطيمش أو طلال الربيعي أو أي دعي للشيوعية أن يقيّم تقييما علمياً صحيحاً لإلغاء الخطة الخمسية الخامسة في سبتمبر 53 ببيان صادر عن اللجنة المركزية للحزب يقول أن الخطة توهن وسائل الدفاع عن الوطن
وهل يجوز للجنة المركزية أن تلغي قرارات المؤتمر العام للحزب !؟
هذا هو مربط الفرس
من ينجح ربط فرسه بهذا المربط فعو ماركسي شيوعي حقيقي ومن لا ينجح فله أن يثق بأنه لم يعد لا شيوعياً ولا ماركسياً
هل بقي الاتجاد السوفياتي اشتراكيا بعد ذلك القرار الذي فرضه الجيش على الحزب الجيش اذي لم يعد أحمر ؟؟؟


94 - رد الى: فؤاد النمري
صادق إطيمش ( 2018 / 11 / 5 - 11:31 )
السيد فؤاد النمري المحترم ، اعود فأقول بانك لم تكن اميناً بترجمتك ، لأنني ذكرت في عدة مواقع من هذا الحوار بان الدولة في النظام الراسمالي توظف جزءً ضئيلاً من فائض القيمة الذي تستوفيه من الرأسماليين على شكل ضرائب للمساهمة في الصرف على الخدمات ، اما الجزء الأكبر من فائض القيمة فيظل ليساهم بالتراكم الراسمالي لدى الرأسماليين ، واعتقد ان هناك فرق في الطرحين وترجمتك غير موفقة مع الأسف . اما باقي حديثك في هذا التعليق ، فلا يسعني إلا ان أقول فيه بانني أشارك اليسار المتفاعل من متغيرات اليوم مأساته بمثل هذه الأفكار التي لا تقدمه خطوة واحدة الى الامام في نضاله من اجل تحرير الشعوب ،وخلاصه من اطروحات وعاظ السلاطين. مع التحيات


95 - تنويه
حميد خنجي ( 2018 / 11 / 5 - 11:37 )
لقد ارسلت تعليقا من البارحة.. ولم ير النور بعد! م


96 - رد الى: حميد خنجي
صادق إطيمش ( 2018 / 11 / 5 - 11:47 )
السيد حميد خنجي المحترم ، شكراً لرسالتك ، لم ارَ تعليقك الذي تفضلت بذكره أعلاه . ارجو ارساله مرة أخرى إن امكن مع الشكر والتحيات


97 - ملاحظة أولية
حميد خنجي ( 2018 / 11 / 5 - 11:59 )
هذا كان عنوان التعليق
للأسف لايمكن استرجاع التعليق الذي اختفى من موبايلي. وأنا لا أعرف كيفية استرجاعه فنيا بالرغم من وجود شريحة تخزين ذاكرة احتياطية في جهازي


98 - رد الى: حميد خنجي
صادق إطيمش ( 2018 / 11 / 5 - 12:04 )
اخي السيد حميد المحترم ، هذا ما يحدث غالباً حين ارسال بريد بنص طويل عبر التلفون ، كان من الأفضل ارساله عبر اللابتوب او عبر الكومبيوتر . مع الأسف الشديد . لو تستطع ارسال الفكرة على الأقل لنستفيد منها في الحوار ، مع الشكر الجزيل


99 - فائض القيمة
عبد الحسين سلمان ( 2018 / 11 / 5 - 12:41 )
تحياتي الحارة للدكتور صادق , وشكراً لك على هذا الخلق الرفيع والحضاري في الحوار .

1. في تعليق رقم 85 , كتب السيد النمري ما يلي:
إقتطف ماركس في مقدمة لرأس المال بيتا شعريا لشيكسبير يقول ..
-أيها الذهب يا قواد العالم البشري -

وهذا غير صحيح. العبارة الصحيحة هي :

الذهب , عاهرة مبذولة للجميع . وبالنص الالماني Gemeine Hure du der Menschen. ,, والترجمة الانكليزية common whore of mankind .

وهذا ليس مهماً , سواء كان الذهب قواد او عاهرة. لكن المهم ان هذا الوصف للذهب ورد في الفصل الثالث من الجزء الاول من رأس المال وليس في مقدمة رأس المال , كما ذكر السيد النمري . وهذا دليل على ان السيد النمري يعتمد على الذاكرة , والذاكرة احياناً تكون غادرة .

2. يقول السيد النمري في تعليق رقم 81 ما يلي:
فائض القيمة من 4 ترليون لا يمكن أن يصل إلى ترليون, فكيف سيكفي ترليون دولار لإنتاج 16 ترليون خدمات !!؟.....

هنا يعترف السيد النمري بأن نمط الانتاج في امريكا : رأسمالي . ولكن دون ان يشعر بذلك , او غَضُّ الطَّرْفِ عن الامر.

كيف حصل هذا ؟
لو فرضنا ان حسابات السيد النمري حول فائض القيمة من 4 ترليون ,هو واحد تريللون , صحيحة , وهي نسبة مشاركة القطاع الصناعي في الناتج المحلي الإجمالي GDP , بمعنى اخر , ان كل 4 تريللون تنتج فائض قيمة واحد تريللون , اي بنسبة 4 الى 1

لو طبقنا هذه المعادلة على الاقتصاد الصيني فأن فائض القيمة في الصين يساوي 2 تريللون ,وفي المانيا يساوي 0.3 تريللون وفي المملكة المتحدة يساوي 0.1 تريللون

السؤال الان:
كم هو الربح و درجة الاستغلال من فائض القيمة التالية :
واحد تريللون في امريكا و 2 تريللون في الصين و 0.3 تريللون في المانيا و .01 تريللون في بريطانيا ؟

اذا عرفنا ان
الربح يساوي فائض القيمة مقسوماً على مجموع رأس المال الثابت و المتغير
فكم واحد تريللون يعطي ربحاً ؟

واذا عرفنا ان درجة الاستغلال exploitation / Ausbeutung/ تساوي فائض القيمة مقسوم على رأس المال المتغير,

فكم تبلغ درجة الاستغلال الى واحد تريللون دولار؟؟

السؤال للسيد النمري , والجواب على هذا السؤال هو الذي سوف يزيح جبل الاوهام عن السيد النمري.





100 - رد الى: عبد الحسين سلمان
صادق إطيمش ( 2018 / 11 / 5 - 14:00 )
أخي الصديق عبد الحسين ، شكراً جزيلاً على مداخلتك الغنية بالمعلومات التي اغنت مادة الحوار حقاً وزودت المتحاورين بإيضاحات ثرية حول هذه المادة . لقد كان بودي توجيه النقش نحو المعاناة اليومية للجماهير ، خاصة جماهير شعبنا في العراق ، واستنهاض الهمم لإسناد تحركات الشارع العراقي في المحافظات المختلفة التي ذاقت الأمرين من تسلط أحزاب التخلف الفكري للإسلام السياسي وكل من دعم ولم يزل يدعم هذا التوجه المرفوض جملة وتفصيلاً طالما ظل ينتهج سياسة المحاصصات الطائفية والقومية والمناطقية وحتى العئشائرية سبيلاً له . ارجو ان تتاح لنا فرصة اخرى لذلك ، منتظرين مساهماتك الغنية والفعالة ، حيث ان مدة هذا الحوار اوشكت على الإنتهاء ،مع اطيب التحيات


101 - محاولة لملمة تعليق بسيط
حميد خنجي ( 2018 / 11 / 5 - 13:23 )
ساحاول استرجاع المتن على الاقل بالرغم من ذاكرتي التالفة .. من النقاط : بالطبع الشكر والتقدير لمساهماتكم في هذا الملف الحيوي المهتم، قبل اي شيء اخر، بمصالح الناس في عراق اليوم بغية البحث الجدي لتعزيز الحركات المطلبية الجماهيرية بدل التنظير فحسب على أهمية ذلك. وأهمية تشخيص وضع العراق الفريد والغريب وما نراه من تراجع في الوعي السياسي حتى لانقول الطبقي، حيث أن التركيبة تلك قد تراجعت وتغيرت منذ عسف واستبداد ومغامرات النظام المقبور مرورا بمرحلة - التكالب - حيث المتكالبون من كل جهة لاهم لهم غير السرقة في وضح النهار!.. وأنا اتفق معك في أغلب ما طرحته من أولويات النشاط . اليومي السياسي والفكري ايضا
وبالتأكيد يتسم وضع العراق اليوم ليس فقط بسب التراجع الاساس في الوعي الاجتماعي السياسي الذي كان يحسب للعراقيين بل انه ضحية الوضع
الجغرافي الاقليمي والدولي والعالمي المتراجع والمنحسر، حيث يتجه العالم الى المجهول وتجتاز المنظومةالدولية مرحلة
انتقالية صعبة ومكلفة وخطرة
ونقصد الانتقال من القطبية الاحادية إلى منظومة تعدد الأقطاب وبروز برجوازية وراسماليات جديدة في الشرق خاصة والمنطقة اللاتينية. على كل عودة إلى بعض الأفكار التي نسيتها أو قبل أن أنساها.. للاسف الحوار والجدال والمقارعة تحولت منذ البارحة وهذا الصباح من نقاش هادىء وحدي بعض الشيء إلى نقاش موتور وشخصنة! .. لم نكن نود ذلك بالطبع، الامر الذي لايساعد على أخذ أمورنا بجدية والبحث عن طرق خلاصنا. نعم صحيح أن الأخ الكريم صديقنا فؤاد النمري قد اقحم ملف النقاش بنظرياته عن موت الرأسمالية وخلود بعض الشخصيات .. ونظرية العمل المنتج والعمل الخدمي الخ.. وهذا بالطبع ليس عيبا، بالرغم من بعده عن موضوع الملف. ولكن أن يتحول السجال إلى إلى نوع من التراشق، كما أسلفت ، واتهام الأستاذ النمري بأنه لا بد ان يشكر ولي نعمته أو أنه عدو غير مرئي للماركسية. فهذا بالطبع يؤلم. واستاذننا أيضا لم يقصر و بدأ بهجومه المعتاد وتوزيع شهادات الكفاءة في الماركسية على الآخرين كعادته (شخصيا انتقدته أكثر من مرة على هذا) . يا أعزائي. . اكيد هكذا نقاش لايجوز وهذا بالطبع لا نقاش ولا جدال ولا حوار. أتمنى أن نراجع انفسنا. على كل.. هذه الملاحظات الأخيرة تكونت عندي هذا الصباح أو قبل ساعات ( التوقيت في الآن عصرا ) وكان التعليق الأولي الذي أرسلته البارحة أغنى وأفضل ولكني لاأتذكره الآن. ساكتفي بهذا متمنيا للمتحاورين الاعزاء سجالات متعلقةبموضوع الملف نفسه اولا ي


102 - رد الى: حميد خنجي
صادق إطيمش ( 2018 / 11 / 5 - 14:11 )
اخي السيد حميد المحترم ، جزيل الشكر لإستجابتك بارسال المادة التي نورتنا بوجهة نظرك التي اكن لها كل الإحترام والتأييد . لقد كان غرضي من طرح هذه المادة هو لفت الإنتباه الى ما تعانيه جماهير شعبنا في العراق وإلى ما تمر به منطقتنا بشكل عام والذي تجسد من خلال ما ينعكس على الشارع العراقي الآن من احتجاجات تستحق الدعم ، بغض النظر عن كثرة او قلة عدد المشاركين فيها . انني أرى ان الوعي الجماهيري المطلبي هو في قمته اليوم ، بالرغم من عدم ارتباطه بوعي فكري عميق . لذلك يتحتم على كل المخلصين لهذا الوطن وأهله المساهمة بما يستطيع عليه للإبقاء على سعير الإحتجاجات المطلبية وتأجيجها اين ما امكن ، إذ ان الزمرة الحاكمة منذ سقوط دكتاتورية البعث وحتى الآن لم تعمل إلا على إعادة تسويق البعثفاشية بوتائر طائفية اشد وتوجهات قومية شوفينية اعمق . تحياتي لك وارجو ان نرى مساهماتك الثرية في حوارات اخرى


103 - تنويه
حميد خنجي ( 2018 / 11 / 5 - 13:42 )
شكله التعليق لم يصل. أرسلته من لحظات


104 - رد الى: حميد خنجي
صادق إطيمش ( 2018 / 11 / 5 - 14:12 )
لا ادري ما تقصد بذلك اخي العزيز حميد ، تحياتي


105 - حي الله لاأعرف احدا غير ستالين إستطاع يتطهر تطهراً
علاء الصفار ( 2018 / 11 / 5 - 14:37 )
تحياتي الاستاذ ص.اطيمش
بالنسبة للجد!الصراع الطبقي لا يخلق وعياً بل ان من يصنع الوعي الثوري وليس الفطري هم القادة العظام, فالبشرية تعرف الفوارق الطبقية من زمن ظهور مجتمع العبودية الى الراسمالية, لكن لم تفهم ان النضال يستوجب حزب ثوري وقادة كبار و نظرية ثورية. مثال على ذلك لقد كان الالمان شعب متطور وعرفوا الوعي الطبقي, لكن في غفلة من الزمن تم تصفية اليسار و الشيوعيين وليتربع هتلر على السلطة, ولأسأل اين ذهب الصراع الطبقي,ولم تبخر الشيوعيين رغم تاريخ المانيا العظيم في الافكار والصراع الطبقي سواء من زمن بسمارك ألى ظهور الصناعة المتطورة ووصول البرجوازية الفاشية بممثلها هتلر, والمثال الثاني هو امريكا العظيمة اليوم وبكل حضارتها الزاهية والتكنلوجيا والثقافة يقودها المشعوووذ تلو الجزاار, و لم يستطع الوعي يتمحور للنضال ضد الراسمالية التي يتحفنا بهاليل البدواة بموتها,وهي حية تسعى كأفعى موسى للإلتهام,ان اصحاب السنام الجمسية للماركسية ينسفون الفكر الماركسي وليصرخوا ان الحرب على العراق حرب ثورية ومقدسة من اجل الشعب العراقي لتحريره من صدام ابن العو جة. فالوعي نرى لا يكفي بل ما يفيد وينفع هو ظهور حزب ثوري وقادة عظام, لذا اشر ماركس للعمال الواعين-يا عمال العالم اتحدوا- ولم يصرخ ماركس بيا عمال العالم أسمعوا وأعوا! لذا ان الواقع العراقي لا يمكن بحثه من خلال تعليقه في الفراغ والبحث لحلول ناجعة لحاله. فالحركات اليوم كلها رجعية والقادة معتوهين وجلادين و قتلة, من امريكا و بوش و بريمر واليوم دونالد ترامب, والى القتلة بعد تدمير الدول العربية, بمقولة الربيع العربي, حيث ظهر القتلة والفاسدين الاقزام وهم بلا دولة عسكرية وسلاح جبار بل لديهم ميليشات وسفارة امريكية بهكتارات لا يرها اصحاب نظرية الكهف في موت الراسمالية. لذا اقول ان الاحزاب في العراق احزاب كارتونية منخورة اشد تهالك و دعة و مع ظهور قوة ماركسية صهيو نية تقدم افكار محرفة, لذا لم نرى اليوم قادة عظام حتى من طراز غاندي أو نهيرو أم مانديلا, إذ امريكا و الناتو بالمرصاد, فاي حركة ثورية سيتم سحقها باسم دولة مارقة او حركة ارهابية, لذا العراق كان المثال الار عن لانتصار الراسمالية بافكار الليبرالية المتوحشة, فلذا يتم اليوم عبر وسائل الاعلام المشبوه بتحميل العراقين بذنب الجهل و عدم الوعي الطبقي, وفي الحقيقة أن المخطط الامبريالي جرى منذ زمن الاستعمار القديم و مرور بأسقاط الانظمة التحررية, ثورة 58 في العراق, و الى صعود الفاشية ودولة البعث للرعب الداخلي والحروب العبثية, فبهذا تم ترتيب الوضع كما يقال على نار هادئة و ليتم الهجوم على الشعب العراقي بحضور ساعة الصفر ضعف وانهيار الشيوعية السوفيتية, وطبعاً كان قد خلى العراق من الشيوعيين بعد عام 78 و حيث اعلن صدام البعث عام 80 ان لايكون شيوعي واحد في العراق,هنا لم نر قائد شيوعي واحد في العراق قدم ما قدمه فهد ام رفيقه سلام عادل, اقصد النضال الثوري حد اعتلاء المشانق, و للعلم ان سبارتكوس لا يزال يذكر في العالم الغربي كمحرر للعبيد في روما, اي ان الوعي الطبقي وحده ليس كافي بل بحاجة الى قادة ك ماو و جيفارا وجياب وهوشي منة كي يقودو ا النضال, فالشعوب على مدى التاريخ تعرف الظلم وتحسه و تفهم الاستغلال لكن تهرب للسماء قبل حظور موسى ام يسوع ام محمد! لذا ارى البعض يستهجن ظهور الاسلام السياسي و يدين سلطته بل ليذهب الى معاداة ايران ولكن لم نر اي وعي حدث ولا حركة نضال على الطريق الصحيح. اي ان الظرف العالمي هو تاريخ انهزام لليسار المنافق والشيوعية السمجة و تاريخ كامل من الانحراف لحد ظهور الا عو ر الدجال في الحركة الشيوعية قبل ظهوره في الاديان و قيادة الشعوب نحو الهلاك الكافر في الدين و الإله.ختاما اقول ان العالم الغربي وشعوبه و مع شعب امريكا في دوامة من الخواء والجبن والانحطاط مع ظهور افكار غاية الانحلال, و اليوم نرى صعود الفاشية واليمين في الغرب و حتى البرازيل و مع مهاجمة شرسة لكوبا و فينزويلا, لذا لا غرابة ان يقود الاسلام السياسي في السعودية و ايران, او نرى قوة الاحزاب الاسلامية في العراق, فرغم الثروة فالجوع حاضر مع انهيار التعليم والثقافة لنرى ملايين من البشر تلطم حالها عبر البكاء على مجزرة عاشوراء التي هي في اللاوعي الاستسلام للسماء ووعود الرب بالجنة, وللعلم الفاشي واليميني في الغرب يؤمن بالله والدين و حسب الفهم البرجوازي للديمقراطية الغربية المنافقة, لنرى هناك من يصلي للرب وفي الليل يكون في المرقص وتكون معه من تصلي في الكنيسة عارية على البحر, ما اريد قوله ان الوعي منحط حد الجنون ففي الغرب الله ديمقراطي يبيح النفاق وفي الشرق الاسلامي يبيح التكفير و جز الرقاب. و على الشيوعيين ان يعودوا للتاريخ الثوري و قول قولتهم المصحوب بالفعل والالتزام, وعلى نهج لينين الذي غير حال شعبه.
بالنسبة للهزالتندر!ان قيادة الجماهير لم يعمل بها الاحزاب الشيوعية منذ ان جاء ستالين وحضر خطها بالنسبة لتعليقات _فن_ السمجة, فصار التنكيل بالرفاق, وعلى صعيد العراق فبعد استشهاد مؤسس الشيوعية -فهد- ومصرع رفيقه سلام عادل صار هناك نهج ذيلي.هذا انطبق على جميع الاحزاب الستالينية, فسقطت كما صورها الراسماليين باحجار الدومينو. سؤالي لهم. هل كان ستالين شيعياً لكي يفرض عليه التطهير؟
إذ الموضوعة هي ليس حولة الوضوء والتطهير وعذاب القبر!وكل يوم الك يا امعيدي صرناج كما يقول المثل البدوي الماركسي الآتي من صحراء الاردن والربع الخالي من الافكار.اما بعد و لنتجاوز حوار ادعياء الفكر المتلحفين بسقوط دستيوفسكي عفوا تروتسكي ونجاح ستالين في امتحانات الاعدادية, وبعد ان تسلم السلطة رغم تحذيرات لينين, وبعد فضيحة التجاسر على رفيقة لينين كوربسكايا,وليأتي تشرشل الشمشون الجبار لغزو العولمة الاول, لينصح البدو بالتطهير والتطبير وعلى سنة نبينا ستالين وامامنا الحسن العسكري_الذي اكن له جل الاحترام_ إذ انه كان فاراً من العسكرية. هذا بالنسبة الى ردي على صاحب الجن وموت الراسمالية و تناسخ الارواح وعملية تحضير روح ستالين اليوم!ن


106 - رد الى: علاء الصفار
صادق إطيمش ( 2018 / 11 / 5 - 16:00 )
الأستاذ علاء الصفار المحترم ، شكراً لمداخلتك الكريمة وإغناء الحوار بمادة رصينة اعتقد انك لم تكملها حيث توقفت في منتصف جملة غير كاملة ، ارجو اكمال فكرتك لكي يستفيد الجميع من ذلك .
اعتقد بان ما تفضلت به يصب في صلب الموضوع الذي وضعته للنقاش والمتعلق ، من وجهة نظري على الاقل ، بحاجتنا اليوم الى الوعي الفكري والصرع مع قوى الإسلام السياسي المتخلف وكل المتحالفين معها لإجهاض النضال الجماهيري وتوجيهه الوجهة المناوءة للحداثة والديمقراطية الحقة المنطلقة من ديمقراطية المواطن باعتباره الهدف وليس الوسيلة.ومن الطبيعي ان يتجسد الوعي الفكري من خلال حزب ثوري يهتدي بنظرية ثورية تجعل حركة التاريخ والحداثة أساس توجهها النضالي على الشارع وليس من قبة الصالونات الفكرية . تحيتي أستاذ علاء وجزيل الشكر


107 - الولايات المتحدة دولة شيوعية!؟
طلال الربيعي ( 2018 / 11 / 5 - 15:06 )
ان جهل النمري بماركس لا يحتاج الى برهان. فهو يعتقد ان زيادة قطاع الخدمات على حسب قطاع الصناعة في الولايات المتحدة يحيلها الى دولة لارأسمالية (وهو يغفل هنا حقيقة ان الرأسمال يسير وراء الربح ولا يعترف بالحدود الجغرافية وخصوصا في عصرالعولمة-ترامب يحاول العكس الآن). وفي زمن اوباما قال النمري ان الولايات المتحدة اصبحت دولة شيوعية لان الحزب الشيوعي فيها ايد انتخاب اوباما. والآن في زمن ترامب, لا يفشي النمري لنا سره, فهل الولايات المتحدة الآن لاشيوعية ولارأسمالية, ام انها 50/50؟
وتخبط النمري يستمر ويتصاعد كلما زادت عدد كلماته المكتوبه. فزعمه ان قطاع الخدمات لا ينتج فائض قمة يحيل رب العمل اما الى مجنون او الى جمعية خيرية. فقطاع الخدمات ينتج فائض قيمة واذا لم يفعل هذا فانه سيعلن افلاسه حاله حال اية مؤسسة صناعية. ومالك المؤسسة الخدمية ينبغي ان يحقق ربحا لنفسه كي يستمر في العمل والا ما الغاية من عمله دون ربح. النمري يحيل المؤسسات الخدماتية الى جمعيات خيرية على نمط الام الحنون في داخل الولايات المتحدة وخارجها-انظراعلاه ايضا.
ووضع حاجز كونكريتي فاصل بين الخدمات والصناعة لا معنى له. فالفرقة الموسيقية تحتاج الى ادوات موسيقية لعزف موسيقاها, اجهزة تسجيل ومايكروفانات, اجهزة خلط الصوت الكترونيا, و العرض في قاعات يحتاج الى ابنية واجهزة الكترونية مختلفة ومعقدة الخ. ان قطاع الخدمات هو تكملة لقطاع الصناعة و يحتاج احدهما الآخر في دورة الاقتصاد. النمري لا يعرف هذه المعلومات البسيطة لانه يعيش في صومعة ستالينية وفي مملكة بدوية في عصر ما قبل الحداثة والماركسية فلسفة حداثة. ولا يختلط بفنانين مثلا. ومعلوماته هي اما هي وحي الغيب او وحي ستالين. وهو لا يتابع العلم ولا يعرف منطقه وليس له ادنى المام بالماركسية كفلسفة.
فالمقال التالي يتحدث عن العمال المأجورين الذين اشار لهما البيان الشيوعي والذي يسعى النمري جهده لتحريفه باضافة مفهوم مجرد لا وجود له اقتصاديا او واقعيا الا في مخيلة النمري وهو مفهوم غير قائم على بحوث ميدانية او نظرية اجراها النمري بنفسه في الولايات المتحدة او على ابحاث اقتصادييها. لذا ان كلامه انشائي ولا علمي.
ان القيمة الفائضة يمكن التعبير عنها رياضيا كالتالي
This relationship is expressed as a percentage in the formula sʹ-;- = s/v, in which s’ is the rate of surplus value, s is the mass of surplus value, and v is the variable capital. There is a -function-al connection between the mass and rate of surplus value. If the rate of surplus value reflects the degree of exploitation of the working class, the mass of surplus value reflects the absolute magnitude (s) of surplus value and equals the value of the variable capital (v) advanced, multiplied by the rate of surplus value (sʹ-;-). Marx observed that “the rate of surplus value is therefore an exact expression for the degree of exploitation of labor power by capital,´-or-of the worker by the capitalist” ( Vol. 23, p. 229).
لذا ان ماركس لا يفرق في موضوعة فائض القيمة بين صناعة الخدمات
وصناعة المنتوجات.
الاقتباس
vol. 47, p. 279
Marx, K. Kapital, vols. 1-3. In K. Marx and F. Engels, Soch., 2nd ed
Vitaly Vygodsky
Surplus Value
https://www.marxists.org/archive/vygodsky/unknown/surplus_value.htm
فالنمري يعتبر الخدمات لا علاقة لها بفائض القيمة وهو هراء. فكيف للطبيب ان يعمل بدون عقاقير وآلات واجهزة معقدة للتشخيص والعلاج وهنالك دراسة خاصة هى الهندسة والفيزياء الطبية, اضافة الى البنايات وكومبيوترات. اليس كلها هذه صناعة؟ ان النمري لا يفكر ديالكتيكيا لانه لا يسطيع حتى ولو حاول. ولذا انه لن يفهم اية كلمة من تعليقي هذا الذي اكتبه للقراء وليس له. فكيف يعمل الطبيب بدون وسائل ممارسة مهنته؟ فلا معنى للطبيب بدون الصناعات الدوائية وصناعة الاجهزة الطبية والعكس صحيح ايضا.
النمري لا يعرف سوى حفظ نصوص مجردة من معناها واجترارها بشكل ممل.
انه يمتص الحياة من الشيوعية ويحيلها الى جسد كئيب او جثة هامدة. انه صوت الموت. صوت ستالين!
النمري لم يعايش الرأسمالية كحقيقة ملموسة وهو يعتقد انه يمكن اختزالها الى قضية فكرية بدل ان تكون قضية حياتة. ولذلك يقدم هو خدمة جبارة الىى اعداء الشيوعية والماركسية, سوء شاء ام ابى.
تحياتي للدكتور صادق والجميع


108 - رد الى: طلال الربيعي
صادق إطيمش ( 2018 / 11 / 5 - 16:06 )
جهودك العلمية الرائدة في إيضاح الحقائق تشكل إضاءة حضارية ثرية وغذاء فكري سمين لمن يريد التفاعل حقاً مع الفكر الثوري والحداثة في آن واحد . ولا اعتقد بان المتكئين على جدران الجمود الفكري سيعون هذا النمط من الدراسات العلمية والتواصل مع حركة التاريخ الذي لا ينتظر احد . شكراً جزيلا مع اطيب التحيات


109 - الغوغاء و ظهور الهمجية السياسية و حرب العولمة
علاء الصفار ( 2018 / 11 / 5 - 18:35 )
تحية ثا نية
طبعا ان التردي الحالي ليس هو الاول,اقصد النزوع نحو الخرافة و ليس فقط الهرب نحو السماء! لقد كتب انجلس كتاب ديالكتيك الطبيعة في سنوات التردي والخرافة, من اجل تقديم العلوم والحقائق العلمية للجماهير كعمل لانتشال الجماهير من الجهل,ولم يشتم ماركس الدين ام القساوسة كما يفعل اليساري الففج اليوم, وخاصة البشر اليساري الذي راح للغرب وصار من جماعة شا ف ما شاف, شاف اوربا و أخترع. يهرب اليساري والماركسي الد عي نحو الصلف و الاهانة لمقدسات الشعوب عوضا ان يقدم افكار تعمل على افراغ الفكر الغيبي والخرافي من محتواه المخادع و من اجل انتشال الجماهير من مستنقع الخرافة و السماء المخادعة, فكما قلت ان الشعوب تعرف الحيف والظلم_ فهي(الجماهير) تعرف ان -الفرعون- ظالم وان الله له بالمرصاد وليست هي وبنضالها_وهي ليس فقط تحسه بل تعيشه بكل حذافيره, لكن عجز القوى الثورية يقود نحو اليأس, إذ القوى اليسارية تتوارى في التخبط وبعد ان أصبحت جثث ماركسية متحركة كما تتحرك النيازك في السماوات المظلمة الباردة, أقصد ان شبح الاحزاب الشيوعية المنحرفة هو هرب من سوح النضال,وهو في الحقيقة مشابه لهرب البشر المؤمن نحو السماء ,لكن هرب الجماهير البسيطة مسكين وخانع و متأتي من عصور العبودية و العادة للانقياد لرجل الدين و الفرعون.اما هرب الاحزاب و انحرافها يدخل في زاوية الخيانة بعد عملية التشويه والانحراف, يعني أن البعض السياسي و مثقفي الاحزاب الماركسية يتحول لخائن و بائع للفكر والثقافة في سوق النخاسة, حدث هذا للشيوعي في كل زمن و مكان فمنهم من تحول لبعثي و كاتب في جريدة الثورة, وصار مغني البعث بعد ان كان مغني الحزب الشيوعي او شاعر صدام بعد ان كان شاعر لينين و فهد, وكمثال فاروق هلال و عبد الرزاق عبد الواحد في العراق, و بعد سقوط التجربة السوفيتية رحل الكثير من الكجبة لامريكا يعرضون معلوماتهم الاستخبارية مقابل المال, اما العمال فيكون حالهم هو تجرع الظلم ودفع ثمن اخطاء الحزب, ليتم اهانتهم بكونهم غير واعين و مثقفين, وحين لا يملك العامل الفقير المال للهرب للغرب كما يفعل القادة الشيوعيين المنهارين يهرب هؤلاء للسماء و عبر اللطم في عاشوراء, وفي الحقيقة قام ماركس بشرح حال الفقراء و سر هروبهم للسماء إذ هي افيون يلعقون جراحهم هناك والتي هي ناتجة عن اسغلال الجلاوزة _ الفرعون_ و اليوم يتجسد الفرعون بالراسمالية و حرب العولمة بقيادة الامبريالية الامريكية المنتصرة, فحين يجد العامل خيانة القيادي الشيوعي او انهياره فيكون عزائه افيون ماركس المبرر.ما اريد قوله هنا ان المأزق لرهيب و يحمل في طياته تراكمات تاريخية كبيرة, و العمل من اجل ازاحت هذه التركة يحتاج لعقود كثيرة ولا تتأتى من السخط على ايران و السعودية, فهذين هما قبلة العمال الفقراء المغيبين وطريقهم نحو السماء, لقد سد الفرعون صدام طريق الرفاه على العمال و الفقراء طوال 3 عقود وزج بهم بحروب جهنمية, وصار العراق فلك معزول لا يعرف عنه العالم والشيوعي و اليساري الهارب شئ, و اليوم بعد غزو بوش للعراق, خرج الشعب كما خرج أصحاب الكهف و توجهوا برعاية اليسار و الشيوعيين العرب و الاكراد نحو صناديق الاقتراع و تباهوا بالاصبع الازرق حالمين بالحرية, و ليتفاجئ الشعب بتفجيرات على جسر الائمة و من ثم لتدمر القاعدة و تفجر و جاء داعش على الموصل بدولة اسلامية, و امام كل هذا الخراب نرى نفاق اليسار و الاحزاب و الشيوخ و الائمة و مع احزاب كانت في خندق المعارضة و الحرب على البعث, و تاه ليس الشعب في الحيرة و الشك بل ضاع الشيوعي بين الاحزاب,و الخيار صار ارض الخضراء والماء و الوجه الحسن ههه, فيا سيدي عن اي وعي نتحدث في زمن التخبط للقيادات و الاحزاب العريقة و الاصمخة الكبيرة في الجدل و الجدال وحول من الاول الدجاجة ام ستالين, و من الاول الوطن و الوطنية أو السلطة الطبقية العلمانية ام الدولة الديمقراطية التعددية, في الحقيقة اجد ان هناك عدم وعي عند الكثير من اليساريين و الشيوعيين, إذ العراق في حال تدهور رهيب من بداية الحرب على ايران و موت مليون انسان في الحرب و من ثم موت نصف مليون طفل في الحصار و بعده موت يومي بالمئات بعد التحرير الامريكي و مع هرب اربع مليون في 4 اعوام. و يناقش البعض امر الديمقراطية و العلمانية في العراق, للعلم ان الكويت مرشحة للبحث في الديمقراطية أكثر من العراق, إذ الديمقراطية و العلمانية في العراق خرافة دامية للاحزاب السياسية اليسارية, بأخذ الاعتبار لتجارب الشعوب في الديمقراطية و التي تتجسد بالتطور الاقتصادي الصناعي الذي قاد نحو الانتعاش الفكري والثقافي و مع خواص اصيلة في الاستقرار للبنى التحتية, أي ان بحث الديمقراطة في العراق امر مشبوه اليوم, فالجماهير مغيبة, ستعطي ولائها للعشيرة والدين وغصبا على اليساري و الشيوعي , اي بالعربي فصيح انتصار احزاب المحاصصة برعاية الاحزاب اليسارية في البحبوحة الخضراء والوجه الحسن. ما العمل؟ هو الحاجة الى رجل بمواصفات كاريزما كما عبد الكريم قاسم لعام 58. والدليل على ما اقول أن تجربة انهيار السوفيت و الديمقراطية انجبت يلسين و تفتت السوفيت, و لما يكون انهيار العراق مشابه لانهيار السوفيت في بعض الاوجه والتاريخ, نرى ظهور بوتين مثال اصيل من اجل انتشال روسيا من حضيض اكذوبة الديمقراطية المزيفة فالروس رغم عراقة بلادهم لم تنجع الديمقراطية الغريبة فيها, واما الصين و ايران فقدمت الطريق الملموس للتقدم,إذ الديمقراطية ليس لعب اجعاب بل مرحلة تاريخية للتطور الراسمالي في الدول الغربية, لا يمكن تحقيق الديمقراطية في العراق كما فشلت في روسيا والصين, و لنتحرر من الخوف من الغرب و امريكا بدفع البعض للحلم و العمل في سراب كاذب لحرية الرأي والتعددية إذ هو نفاق مشابه لنفاق البعض الشيوعي الذي كان يؤكد نجاح الاشتراكية في الصومال طالما نجت في روسيا.ان الخلاص من فكرة الديمقراطية او امر تأجيلها امرضروري للعراق والمنطقة و سوريا مثال آخر لعدم التدمير والضياع, فيكفي المخادع بلغة الديمقراطية فهي سلاح الاسلام السياسي اليوم في العراق!ن


110 - رد الى: علاء الصفار
صادق إطيمش ( 2018 / 11 / 5 - 19:48 )
الأستاذ علاء الصفار ، شكراً على الإضافة ، ويبدو من سياق النص ان هناك إضافة أخرى ننتظرها على وجه السرعة حيث ان الوقت المخصص لهذا الحوار اشرف على النهاية ، مع التحية والإحترام


111 - الربيعي يستهدي بهتلر
فؤاد النمري ( 2018 / 11 / 5 - 18:59 )
في تعليق طلال الربيعي رقم 107 يقول ..- صوت النمري هو صوت الموت، صوت ستالين-
سمع هتلر والنازيون صوت ستالين يخطب في الساحة الحمراء الساعة العاشرة صباح 7 نوفمبر 41 حين كانت موسكو يحاصرها قطعان النازيين يقول للسوفياتيين .. - لا تخافوا على مستقبل دولتكم السوفياتية فنحن قادرون على سحق قطعان النازيين وإبادتهم -
طبعا كان هذا صوت الموت لهتلر وللنازيين وما من أحد أذاق هتلر والنازيين الموت سوى ستالين
اليوم أهالني طلال الربيعي يشارك هتلر بوصف صوت ستالين بصوت الموت
أنا أعلم أن طلال الربيعي هو من أكبر الشيوعيين المفلسين لكن لم يدر في خلدي أن يصل الإفلاس بالربيعي إلى أن ينقلب إلى نازي صغير
ولا يرتجف لسان الربيعي وهو يقول كذباً أن النمري قال أن الولايات المتحدة أصبحت شيوعية حيث الحزب الشيوعي انتخب أوباما رئيساً للولايات المتحدة
أنا قلت الحقيقة وهي أن الحزب الشيوعي انتخب أوباما في الدورتين وكان قد أصدر بيانا يطلب من أعضائه تأييد أوباما والتصويت له وهذا حقيقة يمكن الجميع أن يتحققوا منها
وأخيراً يهوي الربيعي في هاوية سحيقة لا منجاة منها وهو ادعاؤه أن الخدمات تحقق فائض القيمة فاضحا جهله في التمييز بين الأرباح وبين فائض القيمة والفارق الكبير بين أن يبيع البروليتاري قوى العمل وبين أن يبيع البورجوازي الوضيع إنتاجه فالطبيب مثل الربيعي لديه مكاتب وأدوات المعالجة ولعل لدية سكريتيرة فهل فائض القيمة المزعومة التي يحققها الربيعي
هي من استغلا ل السكرتيرة أم المرضى
عندما ينتقد ماركس برنامج لاسال الاشتراكي الذي يقول بتوزيع موارد الدولة على جميع المواطنين بالتساوي ويعارضه ماركس بالقول على وجوب الحسم من موارد الدولة نفقات التعليم والصحة مسبقاً قبل التوزيع وهو ما يعني أن تكاليف إنتاج الخدمات يقع على كاهل العمال وأن الخدمات لا تنتج فلساً فكيف بها تنتج فائض القيمة
هي لا تنتج القيمة فكيف بالفائض
أنا أطالب القراء وخاصة الرفيق حميد خنجي بمحاكمة إفلاس طلال الربيعي
وفيما إذا كانت الخدمات تنتج فائض القيمة


112 - رد الى: فؤاد النمري
صادق إطيمش ( 2018 / 11 / 5 - 19:51 )
السيد فؤاد النمري المحترم ، لا اتفق معك في بعض المصطلحات الشخصية التي استعملتها في هذا التعليق ، ومع ذلك فإن نشر التعليق يظل يمثل وجهة نظرك في التعامل مع الآخرين المختلفين معك ، وليس وجهة نظر المتحاورين او الموقع ، مع التحيات


113 - متابعة حول مسألة محددة
حميد خنجي ( 2018 / 11 / 5 - 19:02 )
حبذا لو ينطلق الأخوة الأعزاء المتحاورين من ارض العراق وطرح الاراء حول الوضع الآني الآن في العراق في خضم المشاورات التي يقوم بها رئيس الوزراء لتشكيل أفضل حكومة ممكنة ضمن الظرف الحالي وميزانية القوى. هل سينجح ولو نسبيا أو أن اللصوص بإمكانهم تقليب الطاولة على وجه الرئيس الجديد ؟! انا أسأل هذا السؤال الساذج لغرض الاستزادة وحسب ما يقال ان اهل مكة ادرى بشعابها. لنناى قليلا عن الشؤون النظرية البحتة والكلام العام ومحاولةالاتفاق على شكل الفرقة الناجية الماركسيةوخصالها
الشكر لكم ولمن يحاول أن يشرح لي شيئا مما يجري اليوم في بغداد


114 - رد الى: حميد خنجي
صادق إطيمش ( 2018 / 11 / 5 - 20:11 )
الاخ السيد حميد خنجي المحترم ، اتفق معك تماماً في هذا الطرح المنطقي واعبر لك عن وجهة نظري في الصراع القائم الآن على السلطة .
اعتقد ان المكلف الجديد برئاسة الوزارة السيد عادل عبد المهدي لم يكلَف لأنه مستقل ، كما تناقلت كثير من وساءل الإعلام ، بل كونه ينتمي الى نفس التوجه الذي يقود الدولة العر اقية اليوم والمتعلق بالمحاصصة الدينية المذهبية والقومية الشوفينية خاصة لدى العرب والكورد والتركمان . السيد عادل عبد المهدي لم يخرج عن اطار هذه المحاصصة لحد الآن حيث انه نفسه جاء بموجبها ، إذ لم تتغير حصة الكورد في رئاسة الجمهورية ، ولم تتغير حصة السنة في رئاسة مجلس ما يسمى بالنواب ، ولم يتغير انتقاء رئيس الوزراء على أساس المذهب الشيعي .لذلك فإن الوليد الجديد سيكون نتاجاً لهذا التقسيم المحاصصاتي ليبقى الوطن وأهله يعانون من استمرارية الحياة المغلفة بكل مصائب الدنيا التي تسجل استمراراً لمآسي دكتاتورية البعث الساقط . الملاحظة الجديرة بالإهتمام هي ان قوى الإرهاب لا زالت فعالة وتهدد باستعادة نشاطها إذا لم تحصل على حصتها من كعكة المحاصصات ، والدليل على ذلك الإنفجارات التي حصلت اليوم في مناطق مختلفة من بغداد والتي كلفت شهداء وجرحى . إنني اعتقد ان أي رئيس جديد للوزارة لابد وأن تكون له القدرة على استئصال الفساد والفاسدين أولا ليستطيع البدء بالإصلاحات في كافة مرافق الدولة ، وهذا يتطلب اول ما يتطلب التخلي عن سياسة المحاصصة التي لم تزل قائمة ، فهل يستطيع عبد المهدي في ظل الاوضاع القائمة اليوم والتي تشير الى استمرارية تسلط الأحزاب الدينية بكل ما تملكه من مليشيات قمع ومن تفنن في اللصوصية ، هل يستطيع ان يحقق ذلك ، اشك في الأمر شكاً يكاد يصل حد القناعة ، وارجو ان أكون مخطئاً في ذلك ، مع جزيل الشكر على التواصل .


115 - الإشكالية كبيرة
حميد خنجي ( 2018 / 11 / 5 - 20:57 )
الشكر الجزيل لاخي الكريم الدكتور صادق على جوابه الصادق وبالتالي رأيه ورؤيته للمأساة العراقية. واكيد كونه عراقي ومثقف يساري ملتزم يستطيع أن يشخص المعضلة العراقية الحاليةافضل مني.غير انه تبقى لدي مجموعة من الأسئلة. ولكن قبلها أساسر زميلي في الموقع، على هيئة سؤال أيضا : طيب ما هو الحل من الخروج أو خروج المخلصين من شر المحاصصة البغيض وهو في الوقت الحاضر جزء من المنظومة العراقية سلطة وشعبا؟! .. هنا الأسئلة تترى: الا يمكن بل الا يجب التقليل من شر المحاصصة الجالبة للفساد
والسرقة والمليشيات.. الخ تدريجيا.. بالاعتماد على اتفاق بين المخلصين والأقل سوءا من
اعمدةالمحاصصة ورموزها.. ألم يكن هذا أساسا فحوى برنامج سائرون ؟ ألم تكن السائرون نفسها حل وسط او اقل بين المتناقضين؟ الم يكن هذا التحالف مجبرا للاستمرار بغية القيام بعمل إيجابي ما والاتفاق مع الحكمة وغيرها من أجل تشكيل الكتلة الاكبر، بدل الاستمرار في عناد الواقع المر؟ هل كانت هناك إمكانية أخرى عدى عودة القهقري والرجوع إلى المربع الأول أي الانسحاب.. بالضبط ما يفعله المقاطعون منذ اليوم الأول 2002 وحتى الآن في بلدي البحرين. ماذا جنت المقاطعة
من المناكفة عدا خسارتها في كل شيء، من بينها وجود جمعياتها السياسية نفسها، بعد أن شاركت بدورها مع قوى أخرى لتشطير المجتمع إلى طائفي مذهبي؟! طبعا مع الفرق في ظروف البلدين. انا اعتقد ان اي شيء أفضل من لاشيء!.. هذا كان درسي الأول في السياسة الذي تعلمته بكل فخر على يد الألمعي البريطاني -جاك ووديز - في سنة 1971 . خاصة إذا نأخذ بالاعتبار ظرف العراق الحالي غير المسبوق في تاريخه. .. نعم اتفق: ما اوسخ السياسة وما اصعبها وكيفية اللعب بها . وأحيانا نعتقد أن نموت واقفين أفضل. انا لا اعتقد في كل الظروف يجوز هذا.. أتطلع للمتابعة. مع التحية


116 - رد الى: حميد خنجي
صادق إطيمش ( 2018 / 11 / 5 - 21:28 )
أخي السيد حميد خنجي المحترم ، تعليقك الجميل يشير الى مدى حرصك ومتابعتك لما يعانيه العراق وأهله جراء السياسات المذهبية العنصرية التي جاء بها خلفاء البعثفاشية المقيتة . لنبدأ من آخر ما تفضلت به حول تحالف سائرون الذي وضع برنامجاً اصلاحياً متكاملاً يمكن التعويل عليه في حالة العمل به ، وقد جاءت نتيجة الانتخابات لصالح هذا البرنامج الذي خضع هو الآخر الى معطيات العملية السياسية بحيث اخذت بعض اطرافه تتناغم مع معظم شياطين الفساد وذلك لوجود ، حتى عند أكثرية اطراف سائرون ،رؤى تنطلق من المشاركة في السلطة أولا وأخيرا . وهذا ، من وجهة نظري توجه غير صحيح في الوقت الحاضر على الأقل الذي يتطلب مواقف واضحة من أحزاب الإسلام السياسي ومعاونيها الغاطسين حتى قمم رؤوسهم بالفساد والجرائم المليشياوية . إنني أرى ان بريق الأمل يمكن ان يلوح للأنظار لو اتجهت القوى الرافضة للمحاصصة في سائرون ومن بعض النواب والنائبات الذين يرمون الإصلاح فعلاً لا قولاً لتشكيل معارضة تتعامل مع الشارع العراقي ومع البرلمان في آن واحد وتشكل معارضة برلمانية ولابرلمانية تجعل من ساحتي البرلمان والشارع العراقي مواقع لتفعيل شعاراتها ومن ثم الخطوات اللازمة للإصلاح تدريجياً ، إذ ان الخراب الذي يعيش به العراق وأهله لا يمكن ان ينتهي بين يوم وليلة . مع اطيب التحيات


117 - بأننا نعيش اليوم في العصور الوسطى -
على عجيل منهل ( 2018 / 11 / 5 - 22:18 )
رأى رئيس حزب -القوات اللبنانية- سمير جعجع أن -من الممكن توصيف الواقع في الشرق الأوسط بأننا نعيش اليوم في العصور الوسطى التي شهدتها أوروبا-، مؤكداً أن -هدفنا الأساس كما دائماً تحقيق الإستقلال الناجز في وجه قوى الطغيان والهيمنة، ومطالبتنا بالحرية لا تقتصر على ضمان الحرية الفردية فقط وإنما الجماعية أيضاً-.
وكان جعجع يتحدث أمام وفد من المنظمة الطالبية لـ -حزب الشعب الأوروبي-.


118 - رد الى: على عجيل منهل
صادق إطيمش ( 2018 / 11 / 5 - 22:24 )
السيد علي المحترم ، شكراً لمداخلتك ، اعتقد اننا كذلك فعلاً إذا ما قارنا سلطة الدين ورجال الدين والخطاب الديني في اوربا في القرون الوسطى وما نحن عليه الآن من هذه السلطة . لا خلاص لنا إلا بمواجهة الفكر المتخلف بفكر حضاري يعي ماهية العصر ومتطلبات الحضارة التي لا تنتظر في مسيرتها المستمرة والمتطورة النائمين على ذكريات التراث. مع التحية


119 - نتساءل عن مسارات الأمور في العراق،
على عجيل منهل ( 2018 / 11 / 5 - 22:30 )
فى لحظة الارتباك الجماعي،فى- العمل السياسي والمالي، -نلاحظ -تدهور الصحة والتعليم والنظافة- الكهرباء والماء
ان سوء الادارة التي تميزت بها الحكومات المتعاقبة منذ 2003 حتى اليوم وتفشي الفساد الكبير بكافة اشكاله وعدم وجود سياسات اقتصادية ناجحة وسوء التخطيط الاقتصادي واعتماد نظام المحاصصة المقيت والاعتماد على الاقتصاد الريعي الوحيد الجانب واهمال بقية القطاعات الاقتصادية , ادى الى تفاقم مشكلة البطالة , اضافة الى عدم وجود نمو اقتصادي حقيقي قادر على توفير فرص عمل جديدة


120 - رد الى: على عجيل منهل
صادق إطيمش ( 2018 / 11 / 5 - 22:42 )
السيد علي المحترم ، اتفق معك تماماً في كل ما طرحته ، وما على القوى التي تتبنى الوطنية الحقة إلا العمل على تغيير هذا الواقع المشين من خلال النضال الجماهيري الإحتجاجي الفعال ، وما على القوى الوطنية المخلصة المساهمة في العملية السياسية سواءً عن طريق ما يسمى بالبرلمان او اية مؤسسة أخرى الا الإنخراط في العمل الجماهير الإحتجاجي على الشارع العراقي والتصدي لخطاب الإسلام السياسي والقوى المساندة له بخطاب ثوري تنويري فعال يسير نحو اسقاط المحاصصة وفرسانها وتقديمهم للقضاء وفضح مفاسدهم وجرائمهم ، مع التحيات


121 - إلى السيد صادق إطيمش
فؤاد النمري ( 2018 / 11 / 5 - 22:32 )
لم يزعجك وصف صوت ستالين بالموت رغم أن ستالين وحده من حافظ على حرية شعوب العالم من أن تموت تحت أحذية النازيين
أنت يا صادق قد تعلم أن هتلر كان يسمع صوت ستالين صوت الموت
واليوم الربيعي يسمع صوت النمري وصوت ستالين هو صوت الموت وحضرتك رحبت بهذا الوصف
وأنت يا صادق فقدت الأمانة عندما أكد الربيعي أن الخدمات تنتج فضل القيمة دون أن تنبهه إلى خطأ ذلك مع أن رأيك غير ذلك وكان موضع تقديري

وأخيراً لك أن تعلم بأن أفق التطور قد انسد أمام جميع دول العالم والعراق منها منذ أن تم الإرتداد على الثورة البلشفية في الخمسينيات
لذلك يعيش العالم اليوم في فوضى الهروب من الاستحقاق الإشتراكي

اليساريون العراقيون سينقلوا العراق من فوضى ناعمة إلى فوضى غاية في الخشونة والاضطراب


122 - رد الى: فؤاد النمري
صادق إطيمش ( 2018 / 11 / 5 - 22:47 )
السيد فؤاد النمري المحترم ، شكراً لك على الرد ، وتعليقاً على ما تفضلت به فإنني لا انزعج إن وصفت إنساناً ميتاً فعلاً بالميت ، إلا انني انزعج حينما تصف انساناً يحاورك بالنازي وانت تعلم حقيقة ما هو موقف انسان يحمل فكر القرن الحادي والعشرين بوعي وتحضر من النظام النازي الدكتاتوري .لذلك كان رجائي لك ان تختار المصطلحات المناسبة للرد على المختلفين معك في الرأي ، مع التحيات


123 - ا التطور التدريجي في الآليات الاحتجاجية
على عجيل منهل ( 2018 / 11 / 5 - 22:35 )

في -اقتحام المتظاهرين مطار النجف، كانوا قد أرسلوا الرسالة الأكبر بأن مستوى الاحتجاج قد ارتفع إلى هذه الدرجة،-متظاهري الديوانية - يرفعوه بدورهم -باقتحام الحكومة المحلية،- وطوّر متظاهرو كربلاء --الدرجة إلى حرق المقار الحزبية،- قبل أن يصل الاحتجاج إلى أقصى تجلياته في البصرة منتهياً إلى -إحراق القنصلية الإيرانية.
عندما نتساءل عن مسارات الأمور في العراق، يجب أن نضع في الحسبان كل هذا التطور التدريجي في الآليات الاحتجاجية،


124 - رد الى: على عجيل منهل
صادق إطيمش ( 2018 / 11 / 5 - 22:50 )
حسابات الواقع وتحليله التحليل الصحيح يشكل القاعدة الأساسية لرسم سياسة الإحتجاج المؤدية الى نتائج وليس لمجرد التظاهر او الإحتجاج ، اخي الفاضل السيد علي المحترم مع التحيات


125 - السيد إطيمش
فؤاد النمري ( 2018 / 11 / 5 - 23:04 )
كيف لك أن تتجاهل وصف الربيعي لصوتي بالموت كما كان صوت ستالين
دفاعك عن الربيعي غير موفق
أنا أعرف الربيعي قبل أن تعرفه
الربيعي ضد الشيوعية


126 - رد الى: فؤاد النمري
صادق إطيمش ( 2018 / 11 / 5 - 23:09 )
يا سيدي الفاضل الأستاذ فؤاد النمري انا لم ادافع بقدر ما انبه باعتباري ادير هذا الحوار ، مع التحيات


127 - لماذا لم يتبأ -النبي- ستالين بنية بيريا بتسميمه؟
طلال الربيعي ( 2018 / 11 / 5 - 23:40 )
كما قلت في تعليقي اعلاه, انه لم يكن موجه الى النمري لانه مصاب بهوس ستالين وهذا امر لا يمكن معالجته بوسائل الحوار الفكري. وانه كان موجها الى عموم القراء الكرام.
و النمري يتحدث عن محاكمتي. الستاليتيون مغرمون بالمحاكم وشنق البشر او نفيهم الى معسكرات الاعتقال. اني ارحب بالمحاكمة وثقتي كبيرة بعدالة الزميل خنجي. و لكن لا ادري اذا حكمت المحكمة علي بالاعدام او او السجن او النفي الى منتجعات سيبريا الاردنية فمن سيقوم بتنفيذ العقوبة واين؟ اعتقد ان هنالك صعوبات لوجستية جمة على النمري التفكير فيها وتذليلها باسرع وقت.
ولدي بعض الملاحظات ارجو ان تجد طريقها للنشر قبل موعد اغلاق الحوار.
اذا كان النمري قد تراجع عن قوله ان الولايات المتحدة زمن اوباما دولة شيوعية فهو شئ مفرح وعليه ان يعلن تراجعه بكل وضوح بدون انكار ما قاله سابقا. وعموما فالنمري لا يعتبر الولايات المتحدة دولة رأسمالية او امبريالية (هللويا) وان غزوها للعراق كان تحريرا لها وان بوش خطب واعلن نهاية الاستعمار وان النمري يكن احتراما خاصا لاوباما رغم ان الكل يعلم انه القى من القنابل على شعوب العالم يفوق كل القنابل التي القاها اي رئيس امريكي من قبله-هل يعلم النمري هذا لان الامر معروف وليس سرا؟ والنمري يعتبر صندوق النقد والبنك الدولي مؤسسات خيرية لمساعدة الشعوب- هل هذا كذب من قبلي ايضا؟ اذن لا ادري لماذا تناضل الشعوب الآن ومن اجل ماذا؟ فليس هنالك استعمار او رأسمالية والصندوق والبنك الدولي يساعدان الشعوب الفقيرة بكرم لا يعادله حتى كرم حاتم الطائي. فمن يحتاج الشيوعية اذن وما الغرض منها؟ ان النمري يجعل من الشيوعية تجريدا اجوفا او لربما عقبة في سعي الولايات المتحدة لنشر السلام والتمدن والتحضر والرفاه واليموقراطية في ارجاء العالم. ونحن نقول ان تحرير العراق عن طريق احتلاله وقتل وتشريد مئات الالوف او اكثر هو تناقض منطقي. ولكن من يهتم بالمنطق وخصوصا عندما يزعم بوش انه رأى الله في المنام يأمره بغزو العراق. ونحن لا نعلم هل ان الله فعلا تجلى لنبي الامبريالية بوش ام انها احدى هلوسات ادمانه على الحشيش.
اذا كان الحشاس بوش يقول ما يقول, ولكن ما الذي يحمل النمري على قول -الربيعي ضد الشيوعية-؟
وتعليقي احتوى على معادلة رياضية لفائض القيمة. والنمري لم يسع الى كتابة معادلة رياضية مغايرة وهو يتكلم من جديد عن خدمات وانتاج وهذه موضوعة لا تعالجها الرياضيات ولا يمكن ان تعالجها. وماركس كتب كتابا حول الرياضيات يبدو ان النمري اما لا يعرف ذلك او انه لم يحصل على تدريب في الرياضيات لفهم ما كتبه ماركس والا لما قام بالكلام عن فائض قيمة نتيجة الصناعة وعدم وجود فائض قيمة نتيجة الخدمات. فهكذا كلام يعني جهلا مطبقا بالرياضيات. ومن لا يفهم رياضيات ماركس, فكيف يمكنه فهم كتاب رأس المال؟
النمري يقول ان نبيه ستالين تتبأ بموت الرأسمالية. ونحن نقول انه لو كان فعلا قادرا على التنبوء لتنبأ بنية بيريا في تسميمه ونية خروتشوف في الانقلاب عليه ولتخلص منهما وهو كان قادرا على ذلك بكل سهولة.
مع وافر شكري للاستاذ صادق اطيمش على هذا الحوار الرائع والمفيد والممتع.


128 - رد الى: طلال الربيعي
صادق إطيمش ( 2018 / 11 / 5 - 23:51 )
اخي الأستاذ طلال المحترم ، اشكرك جداً على ما تبذله من جهد علمي مرموق في تبيان الحقائق التي يعيشها عالمنا اليوم ، عالم القرن الحادي والعشرين . اصارحك القول ، سيدي الكريم ، بانني كنت اسعى لطرح القضية العراقية كموضوع أساسي في هذا الحوار ، إلا ان الامور سارت بما لا اشتهيه وما عليَّ ، كمنظم لهذا الحوار ، إلا ان اتفاعل مع كل التعليقات التي اشكر كل المساهمين فيها والتي أعطت الموضوع أهمية فكرية خاصة نحن بحاجة لها أيضا امام هذا التجهيل الإعلامي التي تعج به سوحنا الثقافية عامة ، لك جزيل شكري وخالص امتناني


129 - اليساريون ليسوا أعداء الشيوعية فقط بل وأعداء شعبهم
فؤاد النمري ( 2018 / 11 / 6 - 08:01 )
بدأ الخلاف وتطور بيني وبين الربيعي بنقطة واحدة في غاية الأهمية وتشكل عمودا رئيسا من اعمدة عمارة الماركسية وهي تحديدا القيمة الرأسمالية للخدمات
وفي رد إطيمش رقم 64 قال - الخدمات لا تنتج تراكما رأسمالياً - وبدا لي أن أطيمش سيساعدني في إقناع الربيعي أن الخدمات ليست من تجارة الرأسماليين
لكن لأسفي البالغ يرد إطيمش على مداخلة الربيعي الأخيرة - يشكره جداً على الجهد العلمي المرموق في تبيان الحقائق التي يعيشها عالمنا اليوم -
ولما كانت المداخلة تقتصر على الطعن بالنمري وبستالين كشيوعيين فإنني أطالب إطيمش بتبيان الحقائق العلمية المرموقة التي أتى بها الربيعي
فهل من تلك الحقائق المرموقة أن النمري قال يوما أن الولايات المتحدة أصبحت دولة شيوعية !؟ أم أن هذا ليس إلا كذبة سمجة كان الربيعي نفسه من نسجها حيث كتب يوما عن رفيقة شيوعية عضوة في المكتب السياسي للحزب الشيوعي الأميركي وبحثت عن تلك الرفيقة في الشبكة وإذ بمقال لها منشور بإحدى الصحف ويعلو صورتها صورة جدارية لباراك أوباما وتقول في المقال كيف ناضلت لنجاح أوباما في مجلس الشيوخ أولا ثم في رئاسة الولايات المتحدة فكان أن حقد علي الربيعي لأن هذه الحقيقة صدمته
إطيمش قال لي أن الخدمات لا تنتج تراكما رأسماليا ولم يقل هذا لصديقه الربيعي
شكر الربيعي على الحقائق -العلمية- التي جاء بها الربيعي واستنكر بالمقابل ردي على الربيعي بوصفه لصوتي على أنه صوت الموت مثلما كان صوت ستالين وذكرت الربيعي بأن النازيين وعلى رأسهم هتلر كان يرى صوت ستالين هو صوت الموت وكانوا محقين في ذلك
الربيعي عدو ستالين وعدو النمري -المهووس- بستالين
ليس النمري وحده هو المهووس بستالين بل إن تشيرتشل وروزفلت وهما من القادة التاريخيين في القرن العشرين كانا -مهوسين- بستالين واعتبراه أعظم القادة في التاريخ وقال عنه تشيرتشل بأنه كائن اسطوري قاسٍ مع نفسه
أنا لا أعرف راهبا للشيوعية غير ستالين
يسخر الربيعي من ستالين بالقول لماذا لم يتنبأ ستالين بتسميم بيريا له في عشاء 28 شباط 53
هنا أرد على سخرية الربيعي برأيي الخاص الذي أشرت إكليه في أكثر من مكان
وهو أن ستالين بدأ يشك في بيريا من خلا ل التحقيقات في مؤامرة الأطباء اليهود في الكرملين فكانت دعوته للعشاء معه في منزله في 28 شباط 53 لأربعة أعضاء في المكتب السياسي وهم بيريا ومالنكوف وخروشتشوف وبولغانين ظهر فيما بعد أن ثلاثة من هؤلاء شاركوا في تسميم ستالين

الربيعي ضد ستالين وضد النمري ولما كنت لا أعرف شيوعيين أكثر شيوعية من ستالين ومن النمري المهووس بستالين فذلك لا يعني سوى أن الربيعي ضد الشيوعية
وأنصح أطيمش الا يسمح لصداقته للربيعي أن تجعله يصطف خلف الربيعي
صداقتي للربيعي جعلتني أنبهه إلى أن الخدمات لا قيمة تبادلية لها ولذلك هي ليست من تجارة الرأسماليين ولذلك فإن أميركا ليست دولة رأسمالية إمبريالية و 80% من اقتصادها ينحصر في إنتاج الخدمات

وفي النهاية أرجو أن يتنبه الرفيق رزكار إلى أن الحوار حول الموضوع هو أجدى بكثير من الحوار جول الكاتب


130 - رد الى: فؤاد النمري
صادق إطيمش ( 2018 / 11 / 6 - 08:45 )
سيدي الأستاذ فؤاد النمري المحترم ، حينما قلت لك بانك لا تفرق بين الخدمات الاجتماعية الإنتاجية المتعلقة بالبضاعة أي خدمات راس المال المنتجة للبضاعة ، وبين الخدمات الاجتماعية التي تقدمها الدولة من خلال الضرائب التي تتضمن جزءً ضئيلاً من فائض القيمة ، واثني هنا على ضئيلاً حتى لا تترجمه الى كل كما فعلت مع الأسف ، إذ ان هذه الضرائب تؤخذ من ربح الرأسمالي ، حينما بينت لك ذلك مشيراً الى ان خدمات الدولة وليست خدمات الرأسمالي هي التي لا تنتج فائض القيمة وليس كما تفضلت وكررته لعدة مرات حول الخدمات بشكل عام . اما ان يختلف معك محاوروك حول امر كهذا فتخرجهم في جرة قلم من معتقداتهم وتحيل لهم مختلف الإتهامات كالإفلاس وغيره ، فهذا امر مرفوض في حوارات محترمة كهذه . اما ان تأخذ عليَّ وصفي لأطروحات السيد الربيعي بانها علمية ، فذلك ليس من حقك ، سيدي الفاضل ، ولا دخل لك بتقييمي للأطروحات المشاركة في هذا النقاش . ومنطلقي من علمية اطروحات السيد الربيعي هو استنادها الى مصادر مرموقة وموثقة يمكن الرجوع اليها وغير متعلقة بقصص حول هذا الشخص او ذاك . اما تعلقك بستالين فهذا رأيك الذي احترمه شخصياً إلا انني لا اشاركك فيه ، إذ انني اعتقد ان هذا الرجل اساء الى الفكر الماركسي بالرغم من اعماله التي لا تُنكر في خدمة الإتحاد السوفيتي اثناء الحرب العالمية الأولى . وهذا يعني ان انحرافه الفكري عن الماركسية وطبيعته الجافة والوحشية في التعامل مع محيطه الذي وصفه ، كما تصف انت محيطك الآن ، بالعداء للشيوعية ، دون ان يقيم الدليل على الإتهام بالعداء وهو اتهام يستوجب الحذر والتأمل لغرض التثبت . مع اطيب التحيات


131 - مزيد من المتابعة في الشأن العراقي
حميد خنجي ( 2018 / 11 / 6 - 10:04 )
أخي الكريم صادق. عودة إلى حوارنا الثناءى (لاتنظب عندي الهمزة على الضرس) حول الشان العراقي، والبلد في اتون حرب ضروس بين المتكالبين الذئاب بغية تفصيل لباس ما، في البرلمان والمؤدي الى التشكيل الحكومي المزمع، على يد رئيس الوزراء ، الامر الذي حدا بي أن أقرأ تعليقك الجوابي الأخير حول ما تراه من اقتراح، للخروج من عنق الزجاجة.. وما يجب أن يقوم به العناصر أو القوى غير المحاصصاءية(المشكلة الانفة) للتعامل الأمثل بما فيه مصلحة جل المواطنين العراقيين، بعيدا عن اغراءات كراسي السلطة. أخي الكريم ما فهمته مما كتبت انك لاتفضل أن يشارك هؤلاء في الحكومة. ولكن بدل ذلك يشكلون قوة معارضة في البرلمان وخارج البرلمان!.. لا أدري أخي الكريم أن كنت انا قد فهمت وجة نظرك بالشكل السليم الخلاصة .. ألا ترى أن وجود هؤلاء القلة من المخلصين، حتى في صورة عناصر أو أفراد قلائل في السلطة نفسها يعطيهم قوة أكثر في المحاسبة والمساءلة ، من وجودهم فقط في المعارضة. . وهذا بالضبط لاينفي أن لايكونوا مع حركة الشارع الاحتجاجية. في الحقيقة احتاج إلى شرح أوفي من طرف جنابكم حول وجهة نظركم حتى يتسنى لي معرفة مايجري بالفعل. الشكر موصول


132 - رد الى: حميد خنجي
صادق إطيمش ( 2018 / 11 / 6 - 11:39 )
أخي الكريم السيد حميد المحترم ، شكراً لك عزيزي على مداخلتك هذه التي تفسح المجال لي لأن اطرح وجهة نظري بتفصيل اكثر قد ينفع نقاشنا هذا . اصارحك القول بان الوضع السياسي في العراق معقد جداً وقد يحتاج الى اطروحات خاصة قد لا تجدها في تجارب الدول الأخرى ، وابرز هذه الأطروحات في واقع العراق اليوم هو تحالف سائرون الذي جمع الأضداد ، وعامل الجمع هذا هو المطالب الجماهيرية التي اقترنت بنضال الناس البسطاء بغض النظر عن انتماءاتهم الدينية والسياسية جنباً الى جنب مع الشيوعيين الذين ظل الإعلام الفكري المتخلف يروج الإشاعات البذيئة ضدهم سواءً الدينية او الأخلاقية . إلا ان سائرون ما هو إلا نتيجة للإحتجاجات الجماهيرية التي اشتدت على الشارع العراقي منذ عام 2011. وحينما انطلق سائرون ببرنامجه الإصلاحي كان يعني الإصلاح من خلال التغيير فعلاً . إلا ان هذا الشعار انقلب الآن بحيث اصبح الإصلاح متعلقاً بما يراه الفاسدون انفسهم الذين ساهموا بالفساد وبنكبة الوطن منذ عام 2003 ولحد الآن . أي ان القوى التي تريد الإصلاح اليوم من خلال مشاركتها في السلطة ، واعني بهذه القوى جميع الأحزاب الدينية والقومية من العرب والكرد التي شاركت في الحكومات السابقة ، لا يشملها التغيير المطلوب إنجازه ، لأنها لا يمكنها ان تحاسب نفسها على الجرائم التي ارتكبتها بحق الوطن والشعب ولا تريد ان تقدم نفسها للقضاء . لقد انطلقت هذه القوى في مفهوم التغيير من تغيير بعض الوجوه التي ازكمت روائح فسادها حتى الأنوف المغلقة ، لإستبدالها بعناصر أخرى ، او استبدال بعضها بوجوه لم تظهر عليها ما ظهر على سابقتها من لصوصية . وفي هذه الحالة ظل الشيوعيون وحدهم ضمن برنامج الإصلاح لسائرون ينادون بتطبيق هذا البرنامج الذي وجدت الأطراف الأخرى في سائرون إمكانية تطبيقه من خلال التحالف الحكومي مع الكتل الأخرى التي فازت بالإنتخابات أيضا مثل الحكمة او الفتح او النصر وغيرها من الكتل التي ساهمت في سرقة المال العام وكل ما ترتب على ذلك من نكبات على الشعب والوطن .صحيح ان المشاركة في الحكومة قد تتيح المجال للضغط على تبني برامج إصلاحية ، إلا ان هذه المشاركة مع هذه الزمر اللصوصية لا اعتقد بانها ستجدي نفعاً ، لأن هذه الكتل ستحارب هؤلاء المصلحين بسلاحهم الذي يجعلون الديمقراطية في مقدمته ، وذلك حينما يلجأ الفاسدون الى استعمال مبدأ الأقلية والأكثرية ، حيث يشكل الفاسدون الأكثرية في هذه الحالة . لذلك فإنني لا اعول على المشاركة في الحكومة بقدر ما اعول على تبني معارضة قوية داخل البرلمان تستند على معارضة قوية خارج البرلمان يمكنها جعل الشارع ومطالب الجماهير كاوراق ضغط ضد توجهات السلطة السياسية . ان هذه التجارب المتعلقة بالتآلف بين المعارضة البرلمانية واللابرلمانية أعطت في بعض الدول كالمانيا وفرنسا مثلاً كثيراً من النتائج الإيجابية في سبعينات القرن الماضي . ولا زالت بعض الأحزاب المعارضة في برلمانات اوربا تعول على هذه الظاهرة أحيانا . هذا باختصار ما عنيته مرتبطاً بحملة توعية فكرية تساهم بها القوى الديمقراطية التقدمية ، خاصة بين البسطاء من الناس ، إذ اننا اليوم بحاجة ماسة الى وعي فكري يقف في مواجهة خزعبلات بعض رجال الدين الذين تسيرهم أحزاب الإسلام السياسي للتثقيف باطروحاتها الرجعية المتخلفة والمعادية للحضارة والحداثة . مع اطيب التحيات والشكر الجزيل مرة اخرى


133 - تخفي بن آوى بالزي الماركسي وبالوعي وما ادراك وعي
علاء الصفار ( 2018 / 11 / 6 - 10:55 )
ان البعض يتفلسف بالماركسية و يقوم بالهجوم العتيد بالشتائم و العياذ بجاه الملوك , فتبت يدا ابي لهب و السيد بريمر و السيد بوش محرر العراق و الملك حسين القزم و ابنه عبد الله الملك اليساري كما صرح الماركسي الفاشوشي يوم ما_و جمله صارخة هنا بالجدال السمج _و السلطان قابوس صاحب الذيل الذي لا يخفيه كيس. طبعا ملاحضة للسيد صادق المحترم ان البعض يحاج بالماركسية و آية
فائض القيمة كما يحاجج الع ر عو ر في آيات القرآن, يعني بالعربي فصيح اشباه الاعو ر الدجال وما قبل حضور المهدي عليه السلام. فهنا اقول او ارجع لمقولة هل الصراع الطبقي ينتج وعي او بالعكس, لاقول ان المتفلسف هو من اخوان الشياطين, واعي لحاله و مصالحه الشخصية و يحرف كل شئ و يتباهى بما عنده كما تباهي المراهقة باسوار الذهب وقت الخطوبة و الزفاف. لنعود الى امر
فائض البطيخ لصاحب الجن في موت الرأسمالية و ضهور ملك يساري في الاردن عمل مع بوش لتحرير العراق , وهنا لقد صدق النبي محمد عن الكافرين في آية فائض القيمة-(24) وَمِنْهُم مَّن يَسْتَمِعُ إِلَيْكَ ۖ-;- وَجَعَلْنَا عَلَىٰ-;- قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً أَن يَفْقَهُوهُ وَفِي آذَانِهِمْ وَقْرًا ۚ-;- وَإِن يَرَوْا كُلَّ آيَةٍ لَّا يُؤْمِنُوا بِهَا ۚ-;- حَتَّىٰ-;- إِذَا جَاءُوكَ يُجَادِلُونَكَ يَقُولُ الَّذِينَ كَفَرُوا إِنْ هَٰ-;-ذَا إِلَّا أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ (25)- طبعا يهرب الكافر في الماركسية عبر الحذلقات في فائض البطيخ الاحمر, لقد فهم البروليتاري البسيط فائض القيمة في زمن كارل ماركس, رغم ان الاميه كانت اكبر في ذلك الزمن! إلا ان المودة للمحرفين من اصحاب الجن بالقميص الابيض و الربطة الحمراء, هي محاولة ايجاد وزوبعة معتمة في الفكرة و من اجل الهجوم على الماركسي و الدفاع عن ملك الاردن و الصهيو ني بو ل بريمر و رفيقه بوش من احفاد تشرشل و نيكسون و مع الاستشهاد بقولة تشرشل في عظمة شرحبيل ابن حسنة وعمر ابن العاص الذي لا تزال قلاقيله تقبح وجه التاريخ, المقال هو عن الوضع في العراق و من اجل الخروج بحلول و افكار تغني للانتصار للاحزاب و الشعب العراقي, لكن الواعي ابن الواعي طبقياًههه نراه يقوم بتحريف وتقويل المعارض ما لا يقول و تجريم الماركسي الشريف و الاصيل و باسم فائض البطيخ الاصفر, طبعاً ان الاصرار على ستالين هو عملية مشبوهة من اجل الحط من الماركسية, وهي تماما كما خلاف _سقيفة بني ساعدة_ بعد موت ستالين عفواً النبي محمد, لذا ان اختيار عمر ابن العاص كخليفة للمسلمين أساء للاسلام, و اليوم نرى البعض وباسم فائض البطيخ _هجع و وجع_ يصر على شرف معاوية بن ابي سفيان, يعني ان العالم يدين ستالين و ممارساته الخاظئه ليظهر رجل يقول انا الحجة و الآية _العطمى_ في الماركسية و ان خط ستالين هو الماركسية و الماركسية هي ستالين من اجل ان يقزز البشر و خاصة الشباب الجديد و العمال البسطاء من الماركسية و فائض القيمة. اقول يجب ارجاع هؤلاء المحرفين المحلقين في سماوات فائض البطيخ المصخم إلى الموقف السياسي من غزو العولمة و نهب العراق أو الموقف من نظام الابارتهايد في جنوب افريقيا عفواً في فلسطين, إذ يقول المثل البغدادي - ابو كروة يبين بالعبر-يعني الموقف السياسي الفج يفضح زيف التغني بفائض الركي! و للعلم ان هناك قادة عظام حرروا شعوبهم و لا يعرفوا شروحات الماركسي الد جا ل في فائض القيمة, فهؤلاء بالنسبة لي اشرف و ارفع من اي صير وصار مثقف يدعي العمق و الباع بالماركسية, ومن هؤلاء غاندي لال نهرو عبد الكريم قاسم و حتى الخميني. يعني فمن
هنا قلت ان المشكل ليس بغياب وعي العمال و الشعب بل المشكل بحضور جملة هائلة من الاقلام المشبوهة المأجورة _ العمل اللامنتج و المأجور ههه_لزمن التحريف وغزو العولمة_ زمن الهزيمة للماركسي النصاب_ والقادة الاقزام و الفاسدين وطبعاً ملاحضة مهمة _أن المافيا ظهرت في كل بلدان العالم التي حدثت فيها الحروب العالمية الثانية و خاصة في أيطاليا , والعراق بفضل حروب صدومي صار مرشحاً لظهور المافيا فيه بعد ,سقوط السلطة كما ظهرت المافيا في روسيا بعد الانهيار السوفيتي_و مع جحافل جند بوش فالبعض يعمل على المكشوف و في المنطقة الخضراء و باسم التعددية و التي هي طائفية السلطة, و القوى الاخرى كما تعمل هنا في التشويه و التحريف و من اجل أن - يَزيد الغركَان غطة- كما يقال. بهذا اتذكر حين كانت تخرج مظاهرات للشيوعيين في شوارع بغداد كان يندس رجال مخابرات صدام و يهاجم بعضهم بعض من اجل جر البسطاء للشجار , إذ يتصور السذج ان احدهم شيوعي اصيل و الآخر مخابرات, وهنا يجري ذلك الاسلوب الرخيص ليصرخ البعض رآصني يا كدع على ايقاع فائض البطيخ الاحمر و بهذا يضيع النقاش الاصيل و يطل وجه مسيلمة و الا عو ر الدجا ل هه. لذا ينبغي عدم المجاملة و عدم الرد إلا بحدود الحجم و المغزى و الهدف. يعني ان صراع الديوك المنفوشة الريش هو صراع ليس فكري و لا طبقي و لا هم بطيخ و لا يحزنون,و دوختونة بالجر و اللف و اللغط و الدوران, و تركتم الشعب و كأن فائض القيمة احق من الشعب للدفاع عنه لتجلب المصادر و الكتب و الاستشهادات بالحجج و الايات و الصماخات وسنام الجما ل!ن


134 - رد الى: علاء الصفار
صادق إطيمش ( 2018 / 11 / 6 - 11:43 )
شكراً لمداخلتك أستاذ علاء ولشرحك الذي أشار في كثير من مواقعه الى ما تعانيه شعوب منطقتنا من تسلط الحكام الفاسدين وزمرهم . ارجو ان نستفيد من هذه الأفكار والحوارات في معالجة الأوضاع البائسة التي تمر بها شعوبنا ، مع اطيب التحيات


135 - اليساريون مثل إطيمش والربيعي
فؤاد النمري ( 2018 / 11 / 6 - 12:15 )
ما حيلتي باليساريين
لا حيلة لي باليساريين من مثل إطيمش والربيعي
يقول إطيمش لا علاقة لك (لي) في أن أعتبر فكرة ما فكرة علمية ومرموقة
إذاً علامَ نتحاور!؟
أنا على ثقة تامة من الفشل في محاورة اليساريين والسبب في ذلك أن اليساريين لم يقرأوا ماركس على حقيقته وخاصة حقيقة النظام الرأسمالي فانقلبوا إلى إصلاحيين حتى قبل انهيار الاتحاد السوفياتي وأصبح لديهم مشروع وطني لا علاقة له بالإشتراكية
إقرأ مثلاً دفاع إطيمش عن الربيعي
يقول إطيمش الذي لم يقرأ ماركس أن الخدمات الاجتماعية تكلف جزءاً بسيطاً جداً من فائض القيمة وتجاهل شرحي له بأن فائض الإنتاج الرأسمالي الذي لا يزيد عن 4 ترليون دولار في الولايات المتحدة لا يمكن أن يصل إلى ترليون دولار فكيف لهذا الجزء البسيط جداً من الترليون ينتج 16 ترليون دولار من الخدمات !!

ثم يجتهد إطيمش فيقول أن الخدمات الضرورية للإنتاج الرأسمالي ذات قيمة رأسمالية مع أن ماركس أكد على العكس تماما فقال أن جهود المحاسب في الشركة الرأسمالية لا قيمة لها على الإطلال
قيمة السلعة هي قيمة العمل المختزن في السلعة قيد الاستعمال وهو لا يشمل مختلف أنواع
الخدمات المستخدمة لوصول السلعة إلى المبادلة في السوق

أمران أسوقهما لكل المتحاورين حول أصول ومبادئ الماركسية وهما ..
أولاً أن الخدمات بمختلف أنواعها لا قيمة رأسمالية لها حيث كلفة إنتاجها بالكامل هي جزء من فائض القيمة أي من إنتاج العمال
الأمر الثاني وهو أن الإنسحاب من العمل الشيوعي إلى العمل اليساري هو خيانة الشيوعية ومن يخون الشيوعية يخون الشعب بذات الوقت
رأينا ذلك في كاوتسكي وبيرنشتاين
لا أفق للعمل الوطني بعيداً عن العمل الشيوعي
يذكر في هذا السياق رسالة لينين إلى زعماء الشرق الإسلامي المجتمعين في باكو/أذربيجان يؤكد لهم عبثاً يناضللون ضد الإستعمار دون التعاون مع البلاشفة
وقال جملته التاريخية.. - قال ماركس يا عمال العالم اتحدوا وأنا أقول ياعمال العالم وشعوبه المضطهدة اتحدوا -

اليساريون لم يدركوا أن النظام الرأسمالي المقتصر على إنتاج البضاعة قد انهار في العالم ومع تراجع الثورة الإشتراكية في الخمسينيات والستينيات لم يعد إنتاج البضاعة هو ما يرسم الخريطة الجيوسياسية للعالم فحل الدولار محل البضاعة باتفاق الدول الرأسمالية الخمس الكبرى
اليوم الدولار هو ما يرسم خريطة العالم الجيوسياسية
تصطف الدولة في الدرجة التي يعينها تحصيلها للدولار
كيف يتسنى ليساريي العراق أن يحصلوا المزيد من الدولارات والتوزيع بيد الولايات المتحدة والصين الأولى تطبع الدولار والثانية تحدد قيمته
لم يعد اليساريون أعداء للشيوعية فقط بل هم أيضاً أعداء لشعوبهم

كنت أمّلت في إطيمش أن يفتح مضافة ماركسية لكنه بدل ذلك فتح مضافة علاقات عامة لدرجة زجري بالقول أن لا عللاقة لي بأفكاره إذا كانت علمية أم غير علمية !!


136 - رد الى: فؤاد النمري
صادق إطيمش ( 2018 / 11 / 6 - 12:30 )
السيد النمري المحترم ، الادعاءات كثيرة خاصة فيما يتعلق بالماركسية التي تجعل شخصك الكريم مرجعاً لها وما على الآخرين إلا تقليدك ، كذلك التقليد الديني الأعمى الذي لا يفقه التطور ولا يتعلم من متغيرات التاريخ . تكرارك الممل أحيانا لا يجعل من الماركسية ، التي تدعي القيمومة عليها كقيمومة الرجل على المرأة في الإسلام ، لا يفيد الفكر التقدمي الملتزم بالماركسية فعلاً بشيئ ، وذلك لسبب بسيط جداً هو انك ، سيدي الكريم ، لا تعترف بالتغيير وما يترتب عليه الذي يشكل أساس النظرة الماركسية ، ولا حاجة لأن اكرر عليك ما شرحته لك بما فيه الكفاية ، مع اطيب التحيات


137 - اليساري السيد صادق إطيمش
فؤاد النمري ( 2018 / 11 / 6 - 19:01 )
ألا تلاحظ ياسيدي أنك تعتبر نفسك مرجع الماركسية عندما ترفض مرجعيتي
مرجع الماركسية الوحيد هو ما كتبه ماركس في دفاتره
أنا أتقيد بصورة دقيقة وشاملة بما كتبه ماركس
ولا أجرؤ ولن أجرؤ على ابتداع أية أفكار خارج الإطار الماركسي
دفاتر ماركس التي أعود إليها دائما هي ما يجعلك تراني قائماً على الماركسية

يبدو أنك لم تتابع كتاباتي فليس هناك من هو مثلي يؤكد المتغيرات المستمرة في الحياة الدولية
فأنا أول من يرى أن النظام الرأسمالي لم يعد قائما بينما أنت والربيعي تقولان باستمرار النظام الرأسمالي ما زال حياً لم يمت، فمن منا لا يحاول ملاحظة المتغيرات
وبالمناسبة أنا الماركسي الوحيد الذي كتب منافيستو اليوم والذ يقول انهار النظام الرأسمالي الذي بشر به منافيستو ماركس وهناك منافيستو جديد ورغم ذلك تقول أنني لا ألاحظ التغيرات في النظام الدولي
إقرأ المانيفيستو في موقعي في الحوار وعد إلى قيمومتي على الماركسية
أؤمل من صادق أطيمش أن يحترم ماركس أكثر مما بدا منه


138 - رد الى: فؤاد النمري
صادق إطيمش ( 2018 / 11 / 6 - 19:37 )
السيد فؤاد النمري المحترم
شكراً على توجيهاتك ، نرجو لكل نبوءاتك المسقبلية الأخرى ان تتحقق كما تريدها ان تكون وكما تحققت التي قبلها، مع الشكر والتحيات


139 - عراق ما بعد الاحتلال مثال صارخ
طلال الربيعي ( 2018 / 11 / 7 - 10:09 )
النمري يقول
- قال ماركس يا عمال العالم اتحدوا -وأنا (لينين)- أقول ياعمال العالم وشعوبه المضطهدة اتحدوا-
وهذا كلام غير صحيح
كما يفصل ذلك الرفيق الكبير الراحل حسقيل قوجمان.
http://www.m.ahewar.org/s.asp?aid=87721&r=0
وهل يعني ذلك ان النمري سيقوم الآن بثورة لتأسيس جمهورية الاردن الشيوعية لتطبيق هذا الشعار؟ ونحن نقول
سيروا ونحن من ورائكم!
ويقول ايضا
-اليوم الدولار هو ما يرسم خريطة العالم الجيوسياسية-
لكنه يخفي حقيقة ان الدولار هو بترودولار كي لا يخدش مشاعر مشايخ المملكة الوهابية حيث يستخدم بترولاها كضمانة للدولار. ولكن اخفائه ليس لدوافع نفسية فقط وانما ايضا لأخفاء حقيقة ان النظام العالمي الرأسمالي الحقيقي هو نظام معولم حيث تختفي الحدود بين المركز والاطراف- عراق ما بعد الاحتلال مثال صارخ ايضا على ذلك.

واهدي الجميع الفيديو بخصوص محاضرة الشيوعي والمحلل النفسي سلافوي جيجك والذي يتحدث فيه عن موضوعة الغزو التراجيدي للعراق اضافة الى اخطار الرأسمالية
Slavoj Ž-;-iž-;-ek. Capitalism and its Threats. 2018
https://www.youtube.com/watch?v=OwvpLG89lwg
مع وافر احترامي ومودتي للاستاذ صادق اطيمش والجميع


140 - رد الى: طلال الربيعي
صادق إطيمش ( 2018 / 11 / 7 - 11:02 )
تحياتي أستاذ طلال وشكراً جزيلاً على ما اضفته من معلومات جديدة يستطيع من يرغب الرجوع اليها ، وارجو ان يتم ذلك من قبل المعنيين بهذا الموضوع الذي يشكل واحداً من المواضيع المهمة التي تتعرض لها منطقتنا اليوم .
مدة هذا الحوار اوشكت على نهايتها ، ويسرني ان أتوجه بالشكر الجزيل لكل المتحاورين والمتداخلين بكل ما طرحوه من أفكار ومعلومات ومناقشات اعتقد انها ستصب في مجالنا المعرفي سواءً اتفقنا او اختلفنا في ذلك . الحوار المبدئي الحضاري الذي يتيحه لنا موقعنا الجميل ، موقع الحوار المتمدن ، والجهود المخلصة التي يبذلها كل الزميلات والزملاء العاملين في هذه المؤسسة الديمقراطية اليسارية الأممية ، كل ذلك يشكل علامة فارقة في مجال الثقافة العلمانية التي ينتهجها الموقع والعاملون فيه ، فشكراً والف شكر لهم جميعاً ، وما على المعنيين بهذه الظاهرة الحضارية إلا دعمها والتواصل معها.
شكراً والف شكر للجميع


141 - إلى اليساري طلال الربيعي
فؤاد النمري ( 2018 / 11 / 7 - 12:17 )
أنا يا طلال أعلنت إفلاسي في محاورة اليساريين أمثالك حيث هم لا يقرؤون ماركس
ما أخف الكلام على لسانك يا طلال !!
تقول لينين لم يقل هذا الكلام
قبل أن تقول مثل هذه الكلمات الطائشة كان بإمكانك أن تجد هذا النداء اللينيني على الشبكة وتجده على ترويسة جريدة الحزب الشيوعي الأردني
https://web.facebook.com/aljamaheernewspaper/?_rdc=1&_rdr

أما أن أمريكا حررت الشعب العراقي من زمرة البعث الصدامية الدموية فهذا أمر لا يناقش فيه إلا مفلس
دخل مع الدبابات الأميركية كل زعماء الأحزاب العراقية إلى بغداد وتشكل مجلس الحكم من 25 زعيما عراقيا هم جميع أحزاب العراق ودخل الحكم لأول مرة في التاريخ الحزب الشيوعي العراقي وليس لدي شك لو كان طلال الربيعي زعيما لحزب عراقي لكان عضوا في مجلس الحكم الذي شكله أفضل رئيس حكم العراق وهو بريمر
تكلفت أميركا في تحرير العراق 3 ترليون دولار وخسرت من جنودها أكثر من 5000 جندي دون أن تأخذ من العراق برميل نفط واحد
ويوم دخول الدبابات الأميركية بغداد في 9 نيسان أعلنه زعماء جميع الأحزاب العراقية عيداً وطنياً

هذه حقائق يا طلال لا تعجبك ولا تعجب الصداميين من عصابات البعث

عندما أقول أن الدولار المعولم هو ما يرسم خريطة العالم الجيوسياسية على طلال وعموم اليساريين أن يبحثوا في الموضوع ليتعلموا أهم الدروس
قيمة صادرات النفوط العربية لا تتجاوز 500 مليار دولار بينما صادرات الصين للولايات المتحدة فقط تتجاوز 600 مليار دولار ولعلها تتجاوز صادراتها للعالم 3 ترليون دولار

سواء كان الدولار نفطيا أم صينياً فإنه يلقي على الربيعي وظيفة ثقيله لا أظنه مؤهلا للقيام بها وهي لماذا يرسم الدولار المعولم خريطة العالم الجيوسياسية وهو غير مغطى
ولا يجوز أن يزعم الربيعي لأن الولايات المتحدة دولة رأسمالية إمبريالية لأنه لو كان ذلك صحيحاً لما انكشف الدولار في العام 71 وهو اليوم يساوي 0,02 من دولار 1970

لك أن تفرح يا طلال فأنا الماركسي اللينيني تلميذ ستالين الأمين أعلن إفلاسي أمام الربيعي


142 - رد الى: فؤاد النمري
صادق إطيمش ( 2018 / 11 / 7 - 13:06 )
السيد فؤاد النمري المحترم ، اعتقد ان صلب النقاش لا يدور لكي ينتهي مَن افلس ومَن اثرى . النقاش يدور ، والمفروض بروح علمية حضارية ، حول مواضيع الخلاف والإتفاق في آن واحد، اما ان يكون هناك خلاف في الرأي ، فاعتقد ان ذلك لا يفسد في الود قضية ، وهذه طبيعة الحياة ، مع اطيب التحيات


143 - نفرح ونشرب نخب الانتصار
طلال الربيعي ( 2018 / 11 / 7 - 13:03 )
النمري يقول
-لك أن تفرح يا طلال فأنا الماركسي اللينيني تلميذ ستالين الأمين أعلن إفلاسي أمام الربيعي-
ونحن نتفق مع اعلان النمري افلاسه ونفرح ونشرب نخب الانتصار وان كنا لسنا في حاجة الى مثل هذا الاعلان ابدا لاننا نعلمه علم اليقين, ولكننا بالطبع نرفض رفضا قاطعا ادعاءه انه ماركسي لينيني!


144 - الامبريالية الامريكية هجومها على شعوب العالم
علاء الصفار ( 2018 / 11 / 8 - 01:13 )
تحية وبعد
هكذا نحن نريد الخلاص للعراق بعد ان عملت امريكا مع صدام والبعث عموما و كانت الحرب على ايران ايعاز امريكي, يعني حرب صدام كانت بالوكالة, وهو معروف للعراقيين الشرفاء, فتم تعيين صدام للمهة الحربية بعد سقوط شاه العمالة رفيق ملك الاردن الحسين القزم ابن النننعا ل, وهكذا خان صدام كما خان الملك في الاردن وملوك السعودية, عبر العمالة فقدم صدام نفط العراق هدية لامريكا بعد ان حجر الخميني نفط ايران عليها, و بعد انتهاء الحرب و بحساب صهيو ني ودهاء امريكي امبريالي من اجل افلاس الخزينة للعراق عبر بيع السلاح للعميل صدام فخرج العراق محطم عسكريا و بشريا و لتسقط حمم على العراق تزيد عن قنابل الحرب العالمية الثانية و مع قصف باليورانيوم في الفلوجة و غيرها, ومع فضائح سجن ابو غريب و هي ممارسات ليس فقط امبريالية بل عنصرية اذ جاء الموساد مع السي آي آ للانتقام من شعب العراق. فباعت الامبريالية الامريكية العراق وخانه الملك القز م و السعودية الوهابية, وهكذا لا يراى عو ر ان البد اوة حجم الدمار للشعب العراقي, ومن ثم جاءت امريكا على العراق لكونها صارت قطب اوحد لسقوط السوفيت ومع ليبرالية متوحشة, فجاءت بكل الاقزام الذي يسميهم فطحل فائض القيمة قوى عراقية كما الملك القز م فهو قوة اردنية سا فلة بالخيانة و العما لة, و بهذا كما قلت بجر الصيهعوني الدعي في فائض القيمة سينفضح الموقف السياسي المشبوه المغلف بانا ماركسي وفي لستالين لا اتجرأ على نطق الهوى و لا اقول الخواء ههه, ففي العالم الغربي و حتى في امريكا هناك شرفاء يديون حرب النهب للعراق و للعلم أولاءك هم ليسوا ستالينيين بفائض بطيييييخ اصفر كبير بل بشر راسمالي عادي لكن له ضمير حي ليقول ان امريكا قامت بشن حرب همجية لكن من يدعي زييييفاً ماركسيا يقول انه تحرير طالما على ظهر الدبابة عراقي واحد, فهنا تكمن النذ الة السياسية في الموقف الارتزاقي, نعم من ركب الدبابة وتوبوء المواقع في السلطة هم رجال خونة كما صدام و البعث فالبعث جاء بالقطار الامريكي, وقالوا عنهم يسار يحارب جمهورية قاسم الدكتاتوري, و بعده اكتشفت امريكا ان صدام دكتاتور دموي, حين استغلوه بالحروب لتدمير الشعب و المنطقة, فاي هراء يقدم فطحل غا ئط القيمة! و نحن اليوم نناقش كيف الخلاص من سلطة المافيا السياسية التي جاء بها الصهيو ني بو ل يقول المرتزقة ان امريكا لم تأخذ برميل نفط من العراق كثمن للغزو, و للعلم لقد صرفت امريكا الامبريالية الملايين من الدولارات على كوبا و كاسترو من اجل تدمير كوبا و اليوم تعمل على نيكاراغوا و فينزويلا و برميل نفط ان الحرب ليست فقط نهب بل سيطؤرة على المنطقة لخصي الملك القز م و حلبه, و الاعو ر الدجا ل في السياسة ينافق ليتحفنا ان امريكا تسند العراق و اسرائيل و لا تأخذ المال ههه, و بهذا ينفضح أبو كروة بالعبرة ! فلذا ان كل فلسفة موت الراسمالية و ان امريكا ليست راسمالية من اجل ايهام البشر بان امريكا حمل وديع ينشر التحرير للشعوب و تدعم الملك اليساري في الاردن و لتبحث عن اسلحة الدمار الشامل في غرف نوم صدام حسين. و ان الذي يطرح هكذا طرح هو لا يختلف عن العملاء الذين اعتلوا الدبابة الامريكية و هو لا يختلف عن الجلاو زة الذي جاءوا لاسرائيل عبر وعد بالفور لنهب وطن الفلسطينين طبعاً نحن لا نبرء الساسة في العراق و لا ننسى اعمال الامبريالية في العراق, ولا نغفر للملك الادني ام الوهابي ابو منشار و كما قال مطفر اولاد القاف من المحيط للخليج و هو كان يعني ليس فقط الملوك في شتيمته بل ينخرط اليهم و ينحشر معهم العملاء المثقفين و خاصة اصحاب القلم المأجور و العمل الخدمي الخالي من فائض القيمة, و هؤلاء اصحاب القلم المأجور هم اسوء ممن يعمل في المواخير الليلة من صبايا و نساء اللهو إذ النساء هن ضحيا الدولة الراسمالية اما الكاتب الو ضيع هو مسخ يبيع الفكر و ليس الجسد كما الصبايا في مواخير و فنادق أو غرف البيت الابيض ام قصرالملك القز م و العميل الصحراوي الذي تعلم مسك القلم كأي بدوي تعلم الغزو و النهب في الصحاري حيث العيش بالجريمة و العا ر و الخزي والقذ ارة, و اقول اخيرأ انها حياة البعو ضة في المستنقع الآسن , ان عامل خدمي في مطعم في بغداد ليشرف السادة الملوك المتوجين و غير المتوجين من باعت الفكر و الضمير و الشرف. و هناك بيت شعر عن الذي يبيع الفكر للحصيري - صه يا ر قيع لقد صدأت و بان معدنك الردئ. فهذا البيت خالد و يتوج رأس كل مرتزق وخائن من ملك و كاتب سخا فات.


145 - رد الى: علاء الصفار
صادق إطيمش ( 2018 / 11 / 8 - 11:06 )
شكراً للأستاذ علاء الصفار على مداخلته وتوضيحه للشأن العراقي الذي قد يكون غائباً عن البعض خاصة فيما يتعلق بدكتاتورية البعث الساقط وخلفاءه من رواد الإسلام السياسي المقيت وفرسان الإنحيازات الطائفية والقومية الشوفينية والمناطقية البشعة ، اذناب الأمريكان وحكام المنطقة كل حسب مركز عمالته ووجهة عمله بين تركيا وايران والسعودية وقطر والكويت ومملكة الأقزام . مع اطيب التحيات


146 - يا عمال العالم و شعوبه المضطهده اتحدوا
عبد المطلب العلمي ( 2018 / 11 / 8 - 09:03 )
لم اشأ ان اشارك في النقاش، حيث بظني انه يجسد من قبل اكثريه المتحاورين دفاعا عن الذات و ليس دفاعا عن الماركسيه. حتى ان دعوات الرفيقه زينه لتعريف النظام الراسمالي و اقتصاد الخدمات لم تلقى اذانا صاغيه.
ما اود قوله ان هذا الشعار لم يطرحه الرفيق لينين ، لكنه ايده. فكلا الاثنين النمري و الربيعي افتقر طرحهما للدقه.
من اقر هذا الشعار هي الامميه الشيوعيه، لكن الرفيق لينين وافق عليه رغم اختلافه عن الشعار المطروح في المانيفيستو و ذلك لاختلاف الظروف و تغيرها.ففي خطابه امام المنظمه الحزبيه لمدينه موسكو في 6 كانون الاول عام 1920 تطرق لهذا الشعار قائلا:
[ في الواقع ، نحن الآن لسنا فقط ممثلين للبروليتاريا في جميع البلدان ، ولكن أيضا ممثلين للشعوب المضطهدة. نُشرت مؤخراً مجلة الأممية الشيوعية تحت عنوان -شعوب الشرق-. أشهرت الأممية الشيوعية الشعار التالي لشعوب الشرق: -يا بروليتاريا جميع البلدان والشعوب المضطهدة اتحدوا!- سأل بعض الرفاق: -متى امرت اللجنة التنفيذية بتغيير الشعارات؟- أنا حقا لا أتذكر هذا. بالطبع ، من وجهة نظر -البيان الشيوعي- هذا غير صحيح ، ولكن كتب -البيان الشيوعي- في ظروف مختلفة تمامًا ، و من وجهة نظر السياسة الحالية ، هذا الشعار صحيح.]


147 - رد الى: عبد المطلب العلمي
صادق إطيمش ( 2018 / 11 / 8 - 11:11 )
الأستاذ عبد المطلب العلمي
شكراً على مداخلتك والإيضاحات التي اضفتها والتي اغنت النقاش . لا اتفق معك ، سيدي الفاضل ، بان دعوة السيدة زينة لم تلق اذاناً صاغية . لو راجعت مداخلتي رقم 90 فستجد الجواب على ذلك ، مع الشكر الجزيل مرة أخرى واطيب التحيات


148 - العمل المأجور
زينة محمد ( 2018 / 11 / 11 - 05:19 )
اذا اعتبرنا ان أي عامل ماجور بروليتاري يخلق فائض قيمة فأننا بالتأكيد نصل الى نتيجة بان الماركسية نظرية غير علمية والى الزوال . 99.99 من العاملين في العالم ماجورين فكيف ان هذه الاعداد الهائلة من البروليتاريا لم تقم بقبر الرأسمالية؟


149 - رد الى: زينة محمد
صادق إطيمش ( 2018 / 11 / 11 - 11:32 )
سيدتي الفاضلة زينة محمد ، القضية هنا لا تتعلق بالعدد بقدر تعلقها بالوعي الفكري والطبقي وطبيعة الظروف الذاتية للطبقة العاملة والموضوعية لطبيعة العمل وهو العمل المتعلق بإنتاج البضاعة التي تولد الربح الذي ينتج فائض القيمة. ولتبسيط الفكرة نأخذ مثلاً من حياتنا اليومية . وبما انني من العراق فاستطيع ان اذكر ذلك من خلال درايتي بالوضع الذي يمر به وطني العراق. لو أجرينا استفتاءً على الشارع العراقي الآن حول رأي الناس بالحكومة ، لوجدنا هناك أكثرية تكاد تكون مطلقة غير راضية عن سياسة الحكومة العراقية في كافة المجالات . إلا ان هذه الأكثرية تأتي بنفس الوجوه للحكم من خلال ما يسمى بالإنتخابات ، والكل يعلم ان هذه الانتخابات لا تخلو من التزوير والإنتهاكات ، وتستمر نفس هذه السياسة لعشرات السنين بالرغم من رفض الأكثرية لها . فلماذا لا تستطيع هذه الأكثرية من اسقاط الحكومة المرفوضة منها. وكذلك الحال بالنسبة للحكومات الدكتاتورية التي يرفضها اغلبية الناس إلا انهم لا يستطيعون اسقاطها . القضية هنا تتعلق بعدة عوامل ينبغي نضجها وتوفرها حتى يتم تحقيق الهدف . وهذا ما فعلته الماركسية بالذات حينما وضعت يدها على الطبيعة الإستغلالية للنظام الرأسمالي التي لم تكن معروفة بصيغتها العلمية التي طرحتها الماركسية . الماركسية أوضحت طبيعة الإستغلال ودعت المستَغَلين الى رفضه بعد ان قدمت لهم البديل لذلك . فهل استوعب جميع المستَغَلين في العالم هذا الطرح الماركسي ؟ وهل اقتنعوا ببديله ؟ الجواب الأكيد لحد الآن هو لا ، إذ لو حصلت القناعة الفكرية والوعي الطبقي لدى كل المُستَغَلين في العالم لما ظل الإستغلال الذي يزيد من تراكم رأس المال عند فئة معينة من الناس ، في حين ينتشر الفقر والمجاعة والأمراض بين الملايين الآخرين .لذلك تكونت أحزابا سياسية تتبنى الفكر الماركسي وتحاول إيصاله الى المعنيين بهذا الفكر من الطبقات الكادحة والتي ظلت محرومة من العيش الكريم رغم كدحها المستمر . إلا ان الماكنة الإعلامية والإمكانات الدعائية التي يمارسها أعداء الفكر الماركسي لم تزل تأخذ حيزاً واسعاً من النشاط الفكري المعرقل لإستيعاب أية فكرة تحررية معادية للإستغلال . ولو نظرنا الى ما يجري في العراق اليوم وما يبثه الخطاب الديني من تقولات ضد الديمقراطية والفكر الداعي الى التغيير والخروج من هذه الإنتكاسات المتوالية التي يتعرض لها الشعب العراقي ، لوجدنا ان الماكنة الإعلامية لهذا الخطاب لم تتماهل حتى بالتجارة بالدين ومبادءه الثابتة وتزيفها لهذه المبادئ من اجل محاربة أفكار التحرر والديمقراطية التي تشكل ركناً هاماً من الفلسفة الماركسية . باختصار نقول ليس العدد الذي يحسم الأمر ، بل الوعي بالواقع المُعاش والوعي بالعمل الجاد على تغيير هذا الواقع سواءً تدريجياً او بشكل جذري استناداً لما تقدمه ظروف وطبيعة هذا الواقع المُعاش ، مع اطيب التحيات.


150 - حول الماركسية الستالينية و المتلحفين بالماركسية
علاء الصفار ( 2018 / 11 / 11 - 13:26 )
تحية مرة اخرى
و اضيف على ت149 للاستاذ صادق اطيمش, البعض يحرف و يدعي بكونه عارف بالماركسية و يحدثنا بالقبر و المقبرة الجماعية و الابادة للراسمالية باستخدام الدي دي تي ههه. ينسى البعض ابسط الامور المتعلقة بالنضال, وخاصة النضال ضد مجتمع الاقطاع وسلطة الكنيسة في اوربا, لقد استمر حكم الاقطاع لقرون طويلة و رغم الحركات المناوءة عاش الاقطاع والكنيسة على اشلاء البشر والفلاح الجائع,ان سقوط الاقطاع تم عبر ظهور الافكار الحديثة في المجتمع عبر التراكم والتصادف للافكار و القيم, فقد بدء جنين العقل والمصلحة الطبيقية للبرجوازية الصناعيةالتي عملت على تنظيم نفسها ورصف صفوفها من اجل استلام السلطة وقد عمل الفكر الحديث في مجال احلال العلم مكان الخرافة المستشرية في اوربا, هذا كان لتراكم اعمال العقول الجبارة من مثل امر دوران الارض على يد جاليلو مثلاً وساهمت افكار كوبرنسكي في مجال الامر العلمي الذي ساهمة بهز اركان معلومات الكنيسة ومن ثم جاءت نظرية دارون وانتعشت افكار كارل ماركس اخير,بهذا التراكم المتناسق والمتراكم استوعبت الشعوب الفكرة وعملت للخلاص من نظام الاقطاع, الا ان السادة المنتفخين بالامور العددية و لنسب والاحصاءت الصماء لا يرعو ولا يعو حركة النضال,هم بهذا لا يختلفون على رجال المعبد والكنيسة أو الجامع, الفارق الوحيد هو رجل الجامع يلبس الجبة ويعتمر العمامة, اما السادة المتلحفين بالماركسية الستالينية يلبس الطقم والرباط ويعتمر في الغالب القبعة ام الكشيدة,هؤلاء لا يفقهون في الديالكتيك إلا بالدرخ السقيم بما في الكراريس وليس في إعمال عمله الجدلي في الواقع و العقل والتحليل, لذا هم يطرحون امر القبر والموت للراسمالية, ولا يعو ان للراسمالية روح و عقل وتحاول التجدد وهي العن من الاقطاعية, إذ تستخدم العلم في الاستغلال وتستخدم العمل الماجور للاقلام المشبوهة, وهي الرأسمالية اليوم قوة منتصرة بعد هزيمة الستالينية المنحرفة عن الماركسية, أي لقد مرت البشرية بالاعو ر الدجال للاحزاب الستالينية,هذه مصادفة التاريخ ليكون الواقع اعقد, فاليأس صار ظاهرة جبارة وانعكس هزيمة القائد الستاليني على الجماهير بشكل رهيب, فلدينا مثال صارخ في العراق عادل مهدي الشيوعي انقلب لحزب الدعوة الاسلامي فأي انطباع سيقدم هذا السيد للجماهير البروليتارية في العالم, أليس دعوة للذهاب للسماء, وفي أيران قام احسان طبري منظر الستالينية كما كيانوري بدعوة الشباب بجر خط الامام الخميني بل ودعو لترك الشيوعية, والسادة الستاليني يتسائل لم لا تقوم الاعداد الغفيرة من العمال بقبر الرأسمالية, و يتناسى هؤلاء المحرفين, ان النضال لا يجري بهذا الشكل الد عي البائس, ليعودا هؤلاء السادة لقراءة التاريخ ومن خلال عقل نقدي ليروا كيف سقطت الاقطاعية, وليعلموا أن الامبريالية اليوم قوة منتصرة ولها سلاح العلم وسياسة الليبرالية الجديدة و معهم التكنلوجيا الحربية بغزو العولمة _ ليس تحرير_وعندهم القواعد حول الكرة الارضية وبالسلاح الذري مع هزيمة الستالينية قبل مجرد 30 عام, اي نحن لا نكذب و نقول الاعداد و النسب المئوية و الاحصاءت هي كفيلة بسقوط الراسمالية , بل نريد فقط الاصرار على ان الماركسية كفكر هي البديل و مع اقرار بحياة ووجود الراسمالية, و ان الطريق للنضال يتم عبر الحزب الشيوعي و كما قال ماركس يا عمال العالم اتحدوا, و لم يقل ماركس ان الدعاء لرجال المعبد في الماركسية هو الذي يحد موت الراسالية و تاريخها, و اضيف ان الموقف السياسي الشريف و الرصين ماركسياً يساعد على شحذ العقول و البشر لجيش الماركسية, أي عدم التصريح بموت الرأسمالي كما تعلن الرأسمالية بموت الماركسية و قبر الشيوعية, فما قبر حقا هو الستالينية و نحن قدنموت و لم نر ترعرع الاحزاب الشيوعية, اي النضال عملية تاريخية طويلة, ان الموقف السس خ خ يف في السياسة ينعكس ضد الماركسي, كتصريح ان امريكا حررت العراق من صدام حسين, هو تسطيح با ئس للنضال و اهانة للشعوب,إذ لم يطلب الشعب العراقي من امريكا إلا الكف عد دعم نظام صدام و حروبه, و من ثم عجبا لستاليني يطبل للغزو و في جيش الامبريالية حضر بد و السعودية وفرعون مصر اللامبارك, فاي ماركسية يا ايها العتاة في التحريف تطرحون.ان العالم اليوم مهدد بالحروب الكونية بين الراسمالية ذاتها فكيف الصراخ بموت الراسمالية,من ثم ترى صعود الفكر العنصري في الغرب, والعنصرية تتجسد في سياسة ترامب ضد الشعوب من المكسيك الى شعوب اللاتينو و انتهاءاً بالعداء للعرب من خلال اهانته بشخص صدام البارحة و اليوم يهان شعب السعودية من خلال وجه الملك محمد بن سلمان, ليصرخ فيه أدفع لنا فلولا دعمنا لم تك في السلطة اكثر من اسبوع,و اخيراً غزو العولمة اتجه نحو القدس لذبح الفلسطينين وعلى الجانب العنصري للسلط الغربية يرتفع صوت الاسلام الوهابي الدموي المناشاري وفي العراق ينشر العقل الغيبي واللطم,في غاية لسلطة دينية تصل لهدف الكنيسة قبل اكثر من 500 عام من التردي والتخلف. والسيدة زينة تتسائل لِمَ لم تقبر ال 999999999, الرأسمالية, وهذا تجسيد للعقل الجامد للستالينية التي قبرة الديمقراطية الحزبية و الديمقراطية في المجتمع فسقطوا شر سقوط, وزوراً قبروا الراسمالية, لكن الان نرى رفساتهم الطائشة التي تسئ للماركسية وتخدم الرجعية الوهابية التي تحالفت مع امريكا لضرب افغانستان والعراق و ليبيا كشعوب اساساً_باسم التحرير الامريكي_ المغلف بامر ضرب الدكتاتور العربي, وبعده اعد مصطلح الربيع العربي, واطاح بسلطة اللا مبارك وهلل الا سود العنسي عفواً اوبام الا سود في البيت الابيض لصعود الاخوان ومحمد المرسي في مصر, و يقولون لنا,المتلحف بالستالينية, ان امريكا قوة محرر للعرب, و مع كل هذا التردي و السقوط و الدمار والجوع و التخلف!ن


151 - رد الى: علاء الصفار
صادق إطيمش ( 2018 / 11 / 11 - 14:41 )
الأستاذ علاء الصفار ، شكراً لتعليقك الوافي وما طرحته من تفصيل للأوضاع المأساوية التي تعيشها الجماهير المغلوبة على امرها في العالم وفي منطقتنا ووطننا بشكل خاص . الأمل يحدونا دوماً بان تتضافر جهود المخلصين للتغير والخلاص للشعوب المضطهَدَة وتحرير الأوطان من تسلط المستغِلين ، مع التحيات


152 - السيدة زينة محمد
عبد الحسين سلمان ( 2018 / 11 / 11 - 16:09 )
السيدة زينة محمد تعليق رقم 148

بعد إذن الدكتور إطيمش.

اذا اعتبرنا ان أي عامل ماجور بروليتاري يخلق فائض قيمة فأننا بالتأكيد نصل الى نتيجة بان الماركسية نظرية غير علمية والى الزوال . 99.99 من العاملين في العالم ماجورين فكيف ان هذه الاعداد الهائلة من البروليتاريا لم تقم بقبر الرأسمالية؟

البروليتاريا حسب تعريف إنجلز :
و نعني بالبروليتاريا طبقة العمال الأجراء العصريين, الذين يُضطرون, لعدم امتلاكهم وسائل إنتاج, إلى بيع قوة عملهم ليتمكنوا من العيش (ملاحظة إنجلس للطبعة الإنكليزية عام 1888 ).

وحسب التعريف اعلاه, فأن البروليتاري هو:
1. عامل أجير wage laboure
2. لا يملك وسائل الإنتاج
3.يبيع قوة عمله لكي يعيش

1. اعتبر ماركس دودة القز بروليتارية , كتب يقول:
If the silk-worms object in spinning were to prolong its existence as caterpillar, it would be a perfect example of a wage-worker

ولو كانت دودة الحرير تغزل لتأمين عيشها كدودة، لكانت أجيراً كاملاً. wage laboure

2. واعتبر المطربة , بروليتارية : wage laboure
A singer who sings like a bird is an unproductive worker. If she sells her singing for money, she is to that extent a wage labourer´-or-a commodity dealer

فإن غنت المطربة لنفسها فإنها غير منتجة , وأن غنت من أجل ان تبيع صوتها من اجل المال, فإنها تكون عاملة أجيرة

لذلك في نمط الإنتاج الرأسمالي المتوحش الآن, جميع الذين يعملون بإجر, هم, عمال مأجوريين, wage labourers , سواءاً كان عامل فني , او مهندس او حارس مصنع او منظف, او بائع في مطعم...الخ.

إما سؤالك:
كيف ان هذه الاعداد الهائلة من البروليتاريا لم تقم بقبر الرأسمالية؟

السبب في هذا , متوفر في مقدمة مساهمة في نقد الاقتصاد السياسي 1859
لم تصل قوى الانتاج material productive forces الى مرحلة الصراع الفعلي مع علاقات الانتاج relations of production. وحسب تعريف ماركس :

عندما تصل قوى المجتمع الإنتاجية المادية إلى درجة معينة من تطورها تدخل في صراع مع أحوال الإنتاج القائمة أو بالتعبير القانوني مع أحوال الملكية التي كانت تعمل في ظلها حتى ذلك الوقت. وتتغير هذه الأحوال التي هي قيد على الأشكال التطورية من القوى الإنتاجية. وفي هذه اللحظة تحل حقبة من الثورة الاجتماعية .


153 - رد الى: عبد الحسين سلمان
صادق إطيمش ( 2018 / 11 / 11 - 16:22 )
شكراً صديقي العزيز عبد الحسين لإضافاتك التي تغوص دوماً الى الصميم لمعالجة الواقع . مع اطيب تحياتي


154 - شاهد زور بلا أجرة
فؤاد النمري ( 2018 / 11 / 11 - 17:25 )
لاحظت منذ البداية أن صادق إطيمش يقف على الباب كشاهد زور بلا أجر
وها هو يقول للزيرجاوي -إضافتك تغوص دوما إلى الصميم -
لكنه لم يتفكر أن الزيرجاوي كما هي العادة يقرأ دون أن يفهم ما يقرأ

تعليق السيدة زينه قال باختصار شديد
أن ليس كل عامل مأجور هو بروليتاري بمعنى ينتج فائض قيمة وهي موضع التناقض
فيرد الزيرجاوي أن كل عامل مأجور هو عامل مأجور (عفارم !)
ويشهد إطيمش أن مداخلة الزيرجاوي في الصميم
ما شاءلله على هيك مداخلة وهيك شهادة

وعندما يأخذك العجب من هكذا مفلسين ينط إطيمش ليقول كما في رده على زينه أن الشعب العراقي لا تعجبه الطبقة السياسية الحالية في العراق !!!
فلا يضيف إلى الإفلاس إلا إفلاساً


155 - رد الى: فؤاد النمري
صادق إطيمش ( 2018 / 11 / 11 - 20:43 )
السيد النمري المحترم ، تعليقاتك الرافضة للرأي الآخر هي في الصميم ايضًا وتعبر عن هذا الرفض بمفردات لا علاقة لها بالحوار الحضاري المرجو منه ان يبقى في الأرض لينفع الناس . مع التحيات


156 - ها قد اتضح الخيط الابيض من الاسود كما تقول العجائز
علاء الصفار ( 2018 / 11 / 12 - 00:41 )
ان السيد النمري بالمرصاد لشرح ما تقوله السيدة زينة, ولا اعرف لِمَ هذه الجلافة و العنجهية في الشطط, ان المشكل هو ليس مصرع ستالين اليوم فالرجل لعب دوره و قضى نحبه و منهم من ينتظرخخههخ! ان الموضوع ليس الفلسفة الماركسية بل كيف نقدم الراي في معالجة الواقع السياسي في العراق, او غيره في المنطقة, و ان اندحار الستالينية هو خطوة على الطريق الصحيح, و ما على البشرية إلا انتظار ماركس جديد ليعالج الوضع القادم و الآتي و هو طبعا ليس سيظهر اليوم او بكرة, فالشرخ الستاليني و اللغظ المنافق يحتاج لعقود و نحن سنكون غير موجودين على سطح البسيطة, و انا افكر بامر الافكار و المواقف استذكر الانبياء و منهم المسيح و الذي آمن به و الذي خانه في لوحة العشاء الاخير, ولذا رأيت الذي خان ماركس و الذي انتصر له, و ها نحن نشابه المسيح العادي, بين الايمان و الشك بين اليقين و اللا تيقن, فارى ان في افكار الانبياء و وصاياهم الكثير من الامر الاخلاقي و الفلسفي و الفكري, و لأختار امر الصدق و النزاهة, فالاديان جميعاً تدعو البشر عى الصدق و النزاهة و حتى لنعود للحضارة السومرية و آلهتها, فنرى امر الصدق و النزاهة مطروح و ملوب من البشر, و لكن لَم يصدق البشر و لمن يصبح نزيه, و المعلة أكبر حين افكر بالماركسي و الشيوعي, فهؤلاء هم من يسخرون من الانبياء و اساطير الاولين, لكن نرى فيهم ايضا من هو دجال و منافق و يطرح نصف الماركسية و نصف الصهيونية و نصف الوهابية و نصف السنة و الشيعة, لاقول ان البشر لم يستوعب المسيح و لا يطبق وصاياه و تعاليمه لا في الكنيسة و لا في الشارع من البشر العادي لكن الميع يصرخ ان مسيحي ورع, وحتى لو تذهب للسجن و تسأل احدهم لم انت في السجن ليجيب امسكوبي و انا اغتصب أمرأة و لو سألته و ما هو دينك و نبيك سيقول المسيحية ديني و يسوع ابن الله نبي, و هكذا اقول ان البشرية لم تستفاد من الاديان و هي تثرثر كثير اً بالدين و الايمان و ذكر النصوص و الآيات والدعاء كالببغاوات , لكن لبشرية كلها غير مؤمنة كما اراد الانبياء او هنا المسيح مثلاً, هذا ينطبق هنا على الماركسي و الشيوعي للعصر الانهزامي , فالنصوص موجودة و الذي يريد ان يقرأو يطبع النصوص يقدمها فلا اسهل منها ما عدا توفر الوقت إذ العمل ليس نضال و لا سري, و لذا اكد الانبياء على اليمان الاصيل و خاصة ان المسيح ليس لديه دار , اقصد كنيسة بل كان يصرخ في البراري بالحق وذكر الله, و لكن بعج موته تم بناء الكنائس وتم طبع الملدات و التي هي التوراة و اصبح التحريف و التزوير اللغط و لكن للان تعيش افكار المسيح و للان يشك البعض في امر التثليث, و للان الماركسي الثرثار يقدم النصوص و لكن ليس الايمان حد جر الجماهير و اعتلاء المشانق من اجل الماركسية و الشيوعية, فما اسهل الحال و الوضع فهو شبيه بايمان المسيحي في السجن, لذا عرف ماركس,و للعلم ماركس ينحدر من عائلة متدينة يهودية و لاساباب قاهرة في اوربا تحول في الدين و شق طريقه بالفلسفة و وجد الفلسفة العلمية و عرف انن البشرية تحتاج الى الصدق و المبدئية و النزاهة, فلذا حدد ماركس ان البروليتاريا و الاشتراكية تتحقق عبر التمسك في المبدئية و الصدق في الاقوال و الافعال, لذا حدد بان قوى الانتاج ستنتزع الالات و المكائن إذ هي الاولى بها إذ ذهي من تستخدمها و تنتج الثروات, أي ان الصدق الاخلاص مهم بالنسبة للبروليتاريا الثورية و مع الايمان و الدرس للماركسية سيصل الاحرار الى انتزاع السلطة من البرجوازية, و اليوم ان الغياب للماركسية و الاحزاب الشيوعية لجداً صارخ كما صراخ البعض هنا في تحدي السيد القيم على ادارة النقاش, يعني ما اريد قوله هناك كذب و عدم صدق و بالجملة و المفرد, يعني خفف الوطئ يا سيد, لحين ان تستوعب الجماهير العمالية الماركسية عن طريق آخر بعيد عن الستالينية, وبهذا تتحقق مقولة المسيح عفواً كارل ماركس ان البشرية او البروليتاريا عندما تصل لحال الكفائة و الصلابة و التنظيم و القيادة الحرة ستهزم الراسمالية و تحقق الاشتراكية, وهذا ليس سيحدث البارحة و ربما ليس غداً بل بعد عقود طويلة حين تختفي الستالينية و ينسى البشر المنافقين و الغير صادقين و الاعو ر الدجال في الماركسية, وحينها فقط سعرف البروليتاريا بشكل صحيح طريق النضال و بعيداً عن اسلوب الزجر و العو اء, إذ ان البشرية لكي تستوعب افكار العظماء يجب ان تصل لشكل السلوك سواء للنبي المسيح ام لسلوك و اخلاق الفيلسوف كارل ماركس و لينين و جيفارا و هوشي منه و الجنرال جياب, و ما ان تتمثل البشرية بسلوك هؤلاء ستتحقق الاشتراكية بغير حاجة للنصوص المرصوصة او الدعاء الستاليني الذي يشهد عليه الجنرال تشرشل, باختصار طريق النضال طويل و وعر بعد سقوط الستالينية, و كذلك تصفيت الحساب مع المنافقين الذين يريدون ان يصلحوا حجة في الماركسية كما القساوسة الذين حفظوا نصوص الانجيل كلها و اطلوا على البشر بصكوك الغفران و علقوا البشر المعاض لهم على الصلبان.


157 - رد الى: علاء الصفار
صادق إطيمش ( 2018 / 11 / 12 - 11:10 )
أخي الأستاذ علاء المحترم، شكراً على المداخلة والتوضيحات ، وشكراً على التطرق الى حيثيات الوضع العراقي ، خاصة الحالي منه ، إذ يبدو لي ان البعض لا يفقه الطبيعة الشائكة والمشوشة لهذا الوضع الذي تتجلى كل آثاره السلبية على الجماهير الفقيرة الكادحة في وطننا ، في الوقت الذي يعيش فيه السياسيون عيشة الترف والإثراء الفاحش على حساب هذه الجماهير وبعد ان تاجروا بالدين والقومية والعشائرية والمناطقية لتحقيق جرائمهم بحق الشعب والوطن . مع اطيب التحيات


158 - متابعة حول مسألة محددة
حميد خنجي ( 2018 / 11 / 12 - 04:44 )
لم يكن بودنا العودة لجدال مكرر ، بعد أن احتفظ كلانا بوجهة نظره المتعلقة باختلافنا - انا و الزميل العزيز مساجل الملف - حول الوضع العراقي الآني ، المتعلقة اصلا بتشكيل الحكومة والمشاركة فيها، من قبل كتلة ساءرون من عدمها. غير أنه بقت في ذهني بعض الملاحظات على اثر الاستمرار في السجال في شؤون نظرية بحتة (على اهميتها) بدل التركيز على الجانب العملي والمفيد للسواد الأعظم من الناس في عراق اليوم.. وملاحظاتي تتلخص في الآتي: أولا : توضيحات الزميل الزيرجاوي ليست دقيقة؛ إن من ناحية الترجمة أو من ناحية التنظير. فمثلا هو يقول ان ماركس أفتى أن اليرقة (ليست الدودة) بغية الحفاظ على طورها واستمريتها
كيرقة من الممكن أن يكون مثلا - مثلا فحسب لتوضيح فكرة العامل الماجور - وهنا.. أما أن اخونا لم يفهم قصد ماركس جيدا. أو أنه وقع في خطا ما انطلاقا من فهمه الخاص للنظرية الماركسية
ثانيا : عندما يحدد، وحسب تعريف أنجز لطبقة العمال الإجراء، فإنه نسى شروطا أخرى أهمها؛ أن السلعة التي ينتجها العامل المنتج يجب أن تنتج أولا لهدف ادرار القيمة التبادية في السوق،التي تفضى إلى القيمة الاستعمالية تاليا. لكن فقط بعد أن تتبادل السلعة بالنقد، بغية
تراكم رأس المال وهكذا دواليك (جوهر نمط الانتاج الرأسمالي المختلف عن الأنماط الاخرى الماقبل والمابعد). بتقديرنا المتواضع في علم الاقتصاد الماركسي فان التخبط النظري
قد جاء بسبب
هذه النقطة بالذات حيث كثرت أو تعددت التنظيرات غير الماركسية، في التعليقات أعلاه وأهمها: الفرق بين العمل المنتج والعمل الخدماتي، التي جلها؛ كان وسيظل عملا لا يدر القيمة الزائدة أو فيض القيمة
ثالثا : أن أغلب تعليقات الزملاء المملة والطويلة حول هذه الأمور المعقدة ومنها الوضع العراقي، الأكثر تعقيدا، جاءت أشبه بمجاملات سياسية، حيث أن أغلب تلك الأقلام حدية التوجه ومعادية للواقع معاندة ل -حشع- ونضالاتها العتيدة وابتكاراتها وخياراتها السياسية الصعبة، التي لايدركها من يتعامل مع النظرية الماركسية ونهجها العلمي بحدية وذاتوية واضحين
وأخيرا أزف سجالات الملف إلى نهايتها المحددة زمنيا. أمل أن يتسع صدر من نختلف معهم بالرأي.. وبالطبع الاختلاف لايفسد للود قضية. ونكتفي بهذا تحية


159 - رد الى: حميد خنجي
صادق إطيمش ( 2018 / 11 / 12 - 11:19 )
الأستاذ حميد المحترم ، تحياتي وشكري الجزيل على مساهمتك في هذا النقاش وما تفضلت به من اطروحات نستفيد منها في جني المعلومات الأساسية في هذا الحوار الذي تناول ، في بعض مفاصله ، اطروحات عديدة متشعبة ومفيدة أيضا . لقد كان هدفي من طرح هذا الموضوع ، اخي العزيز ، هو التركيز على الوضع العراقي وما يمر به وطننا واهلنا اليوم نتيجة التردي المستمر والمتصاعد من خلال الإستمرار على سياسة المحاصصات التي لم تنهها الانتخابات الاخيرة كما اردنا لها ان تكون . اشاركك تماماً اطروحتك الأخيرة في تعليقك أعلاه والتي تنص على : الأمل في ان يتسع صدر من نختلف معهم بالرأي ... وبالطبع الإختلاف لا يفسد للود قضية ، مع الود والإحترام


160 - تحريف البيان الشيوعي لشرذمة الطبقة العاملة!
طلال الربيعي ( 2018 / 11 / 12 - 10:37 )
باذن الاستاذ صادق اطيمش
تعقيبا على تعليق للنمري 154
ان شعار البيان الشيوعي هو
-يا عمال العالم اتحدوا-
ولا علاقة له باقحام موضوعة فائض القيمة, وهذا اقحام هدفه هو تقسيم العمال واضعافهم وتشرذمهم الى طوائف, حالها حال الطوائف الدينية مثلا, وذلك لمصلحة العدو المشرك, الرأسمالية, واضعاف النضال ضدها.
والبيان الشيوعي نفسه ايضا يكذّب ما يزعمه النمري, فهو يقول بالنص
The lower strata of the middle class -- the small tradespeople, shopkeepers, and retired tradesmen generally, the handicraftsmen and peasants -- all these sink gradually into the proletariat, partly because their diminutive capital does not suffice for the scale on which Modern Industry is carried on, and is swamped in the competition with the large capitalists, partly because their specialized skill is rendered worthless by new methods of production. Thus, the proletariat is recruited from all classes of the population
http://www.wright.edu/~christopher.oldstone-moore/marx.htm

وما مضمونه هو
-الفئات الدنيا من الطبقة الوسطى - التجار الصغار، أصحاب المتاجر، والمتقاعدين من اصحاب المتاجر عموما، وأصحاب الحرف اليدوية والفلاحين - كلهم يهبطون تدريجيا الى البروليتاريا، جزئيا لأن رأس مالهم الضئيل لا يكفي قياسا بذلك الذي تعتمد عليه الصناعة الحديثة. ويخسرون في المنافسة مع الرأسماليين الكبار، جزئياً لأن مهاراتهم التخصصية أصبحت عديمة القيمة بسبب تطور طرق جديدة للإنتاج. وهكذا، يتم تجنيد البروليتاريا من جميع فئات السكان-.
والفقرة هذه وخصوصا
-وهكذا، يتم تجنيد البروليتاريا من جميع فئات السكان-
مهمة جدا ولا علاقة لها بفائض القيمة من قريب او بعيد.

ان البيان الشيوعي واضح جدا في هذه المسألة والذين يحرفون البيان الشيوعي يهدفون فقط الى شرذمة الطبقة العاملة وتشتيت قواها في نضالها ضد عدوها المشترك.
مع تحياتي للدكتور صادق وللجميع


161 - رد الى: طلال الربيعي
صادق إطيمش ( 2018 / 11 / 12 - 11:29 )
شكراً جزيلاً أستاذ طلال المحترم ، الفقرة التي طرحتها حول تجديد البروليتاريا ارتباطاً بالمنافسة وبتجديد وساءل الإنتاج وخلق علاقات انتاج جديدة ، قد تكون مستعصية الفهم على البعض الذي لا يريد ان يفارق حرفية النص . إن سبب نجاح النظرية الماركسية وحيويتها حتى اليوم هو قناعتها بديمومة الحركة وعدم الوقوف امام وصفات جاهزة او مقولات كان لها زمانها الذي انتهى وحل محله زمان جديد ينبغي استيعابه بكل ما جاء به . تحياتي وشكري الجزيل


162 - السيد صادق إطيمش
فؤاد النمري ( 2018 / 11 / 12 - 11:48 )
يرجى من حضرتك أن تتسامح ولو قليلا مع بعض تعبيراتي القاسية بخصوص من يحيدون بفجاجة عن سواء السبيل الماركسي
وهنا لي أن أنبهك إلى أن الخروج عن المسار الماركسي لا يمكن اعتباره وجهة نظر أخرى فمثلا لا يمكن اعتبار آراء كاوتسكي وحهة نظر موازية لوجه نظر لينين
أما اعتباري لنفسي قيما على الماركسية فيمكنك أن تطعن بذلك من خلال معاكسة الرأي بالرأي الماركسي

أكتب كل هذا يا عزيزي لأحذرك من أن تشهد للربيعي شهادة زور على تعليقه رقم 158 والذي يدل أنه بات من تلاميذ الزيرجاوي لا يفهم ما يقرأ
إسأله عما قاله النمري في تعليقه رقم 154
سررت إذ طلال يقتطف ماركس للمرة الثانية في كل مداخلاته
ماركس قال في مداخلة الربيعي أن النظام الرأسمالي حول الناس غير البروليتاريين إلى بروليتاريا
فهل قلت أنا أن الرأسماليين جلبوا البروليتاريا من عوالم أخرى؟
أنا لا أعرف غير هذا العالم

تحياتي


163 - رد الى: فؤاد النمري
صادق إطيمش ( 2018 / 11 / 12 - 11:54 )
الأستاذ النمري المحترم ، شكراً للإيضاح مع التحية


164 - السيد إطيمش
فؤاد النمري ( 2018 / 11 / 12 - 12:01 )
خيبت أملي فيك يا إطيمش فشهدت شهادة زور مرة أخرى
فشهدت أن النمري لا يفهم ماركس
بينما أنت وطلال لا تفهمان ما تقرآن من ماركس
مقتطف الربيعي يقول أن ماركس قال أن الرأسمالية تحول الناس إلى بروليتاريا
وأنا أقول .. يا ربيعي نورت القاضي صادق أطيمش
من المؤسف حقاً أن القائد فهد تلميذ ستالين يترك خلفه في العراق أمثال الشيوعيين المفلسين


165 - رد الى: فؤاد النمري
صادق إطيمش ( 2018 / 11 / 12 - 12:15 )
شكراً للأستاذ النمري على مداخلته التي عبر فيها ، وباسلوبه الخاص ،عن رأيه في الآخرين المختلفين معه فكرياً ، مع التحية


166 - شعوب الشرق ليست وحيدة في غياب شبح الشيوعية
علاء الصفار ( 2018 / 11 / 12 - 12:08 )
تحية آه و سلامتك من الآهات
البعض دائح في فائض اليمة والبيان اللبلبي الماركسي, في حين الامبرايلية الامريكية عازمة على قتل الشعوب وخاصة العربية والاخص العراقي, فالعراق كان البلد الاول الذي دشنت فيه امريكا عصرها الذهبي في غزو العولمة الجبار وتم ظهور مصطلح القطب الاوحد بعد ذلك ليتم تسميت امريكا بدركي العالم حتى في البلدان الغربية, وخاصة في المانيا إذ وصفت وزيرة الخارجية السابقة جورج بوش بانه يحمل مسحة هتلر, والعالم كله اليوم ليس مشغول في فائض القيمة والعمل المأجور للراقصات في المواخير و احترام للك الموهوبات بالرقص الشرقي في اعراس الاهل و الجيران , فهن لا ينتجن فائض بطيخ أصفر أو احمر! بل العالم مشغول في مشاكل عويصة, ومنها شبح الحرب الذرية و صعود الفاشية و العنصرية و الاحتباس الحراري, وخاصة اليوم مع ظاهرة دونالد ترامب و استهتاره بكل القيم و الاخلاق والشكل الشفاف في التعامل مع العالم والشعوب والروؤساء, وهو من يجر العالم للكراهية والاحقاد بين الشعوب, و عبر سياسة الحط من شعوب امريكا اللاتينية والمكسيك والعرب والعراقيين,فبهذا العقل الفاشي الجديد تم نقل السفارة باستهتار الى القدس, وبهذا انقلب السحر العنصري على الفاشية الامبريالية ترامب_شروم قرم بللم_ ليتم صعود العداء ضد اليهود في الغرب و مريكا من جديد, و مع بوادر الصراع بين امريكا ومحور روسيا والصين وايران وكوريا و الى ظهور مارد جديد الخارج من مؤتمر شنغهاي, الذي بدء يزحف لجر الكثير من الدول الشرقية اليه والان تتبلور افكار القيام باتسيس حلف اوربي للانسحاب من حلف الناتو.بالعربي فصيح ان العالم في خطر الحروب, و في زمن الحروب يولد الكثير من المفاجئات, لكن طبعا نرى ان الحربين الاولى و الثانية ادت الى خسارة البشرية للملايين من الارواح و الثروات مع ظهور قووة حلف الناتو الذي قضى على الحرت الثورية في العالم وصارت الشمس لا تغيب على مستعمرات بريطانيا, و هنا لا زال البعض يشرح فائض القيمة الاصفر والاحمر والعمل المأجور و المستحب ز المستحسن من قبل الله, و هذا هو و طريق للهرب و الشعوذة مشابه لشعوذة الوهابية في شرح آية الكرسي ! في زمن تتهدد فيه الشعوب العربية ليس بفقد ثروتها بل وجودها, و هنا اعتقد لا يتفع نقاش فائد القيمة و لا بطيخ او هم يحزنون! ولا نحن في العراق نأمل اليوم بصعود الحزب الشيوعي للسلطة واي كان في الصحرى أم البستان من شيوعي قومي شوفيني ام صهيوني مسيحي أو شيعي شيوعي صهيوني ولا حتى العمالي, لذا لنرى ونبحث من هي او من هو من البشر و امن لكتل القادرة على جر الشعب للنضال ضد الانهيار الشامل أي نحن بحاجة الى كل القوى الشريفة ومن كل اصناف و القوميات والاحزاب و لكتل للقيام بتأسيس قوة معادية للغزو والاستعمار الامريكي, عبر غزو العولمة اوعبر اخطبوط مثالبها ومخالبها من آل وهاب وآل صهيون, اي لنستفاد من تجارب الشعوب التي لم تضيع في متاهات فائض اليقيمة واللبلبي او شربت زبيب, لقد قام لينين بدعم كل حركات الشرق الثورية وتبلور مصطلح حركات التحرر الوطني, وهذا يعني ان لينين العظيم وصاحب ثورة اكتوبر العمالية احترم القوى الثورية القومية و الوطنية في الشرق و شددعلى ان يدعم الحزب الشيوعي السوفيتي الانتصار لهذه القوى, اي ان كل القوى في العالم والعراق المناهضة للامبريالية هي قوى يجب ان تحترم وتدعم, لكن نرى هنا ان السادة في ثورات و بوزات فائض القيمة على الورق تسخر من كل الاحزاب وتهزأ من كل القوى في العالم و العراق و هي مصابة بعاهة الرضى على النفس والنأي بالذات بالابتعاد عن الشعب و مراراته و لتسخر ليس من الخرافة بل من دينه ورمزوه وقوميته, لذا صارت المودة في مفكري فائض القيمة الحط من الانبياء وعلى رأسهم محمد خاتم الانبياء الذي داء بالخمس و الزكاة و الدين افيون الشعوب يلغي فائض القيمة ههه,الكثير ينسى و يتناسى ان جورج بوش مؤمن مسيحي صهيوني وان كل روؤساء اسر ائيل عساكر مؤمنين ليس في الدين الحنيف بل بالحركة الصهيو نية و مرتبطيين كما آل سعود بامريكا و روؤسائها الصهاينة المسيحيين,بشهادة الشيوعي المرحوم حسقيل قوجمان, اي اي ان فائض القيمة في الحقيقة اليوم يتجه لجيوب اصحاب البنوك من الصها ينة المسيطرين على اقتصاد امريكا, لذا يجب عدم الانجرار في معاداة المنظمات والاحزاب التي لا علم لها بالماركسية فهدفها الكبير التحرر من الغرب وامريكا,هذا الطريق سار فيه الكثير من الاحرار ومنهم غاندي و نيلسون مانديلا كما ورد ذكره , اي ان على السيد النمري الكف عن مهاجمة الشيوعي المختلف الرافض لجورج بوش و عليه احترام الشعب العراقي الذي هو تاج راس كل الاحرار وهو الشعب الاول الذي حقق دولة محررة بعيدة عى قبضة امريكا و لذا تم قتله وبقى المليككم الو ضيع في الاردن, يعني أن الرئيس العراق الاول كان يساري ثور شريف وهذا ما يجب اقراره و علائه كما دعى لينين ألى احترام حركة الشعوب الصاعدة نحو عتبة التاريخ الحديث, اي ان الدول العربية ما لم تنتج طبقة عاملة و تبقى بد وية ملكية كما الخليج والاردن فهي بعيد عن عتبة التاريخ التي حددها لينين بعد ماركس,هو درس بليغ في ان البشرية يجب ان تشكل قوى انتاج عمالية منظمة لكي يظهر المهدي عفوا لكي يتحقق الشرط الاساسي الذي قام علية الفكر الماركسي بايجاد حفاري قبر الرأسمالية, فيعني عدم الاستهتار باليسار و قواه فهي تدب و تسير و تقطر في بودقة الفكر الماركسي و شعاره يا عمال العالم اتحدوا,يعني على السيد في الاردن ان لا يصفق للملك بل لغاندي ومانديلا وقاسم ولأنهم يسار برجوازي وطني ينتج قوى عمالية ستنجر للنضال الثوري العالمي, وتجربة الهند كانت محل بحث ماركس, حين رأى بريطانيا تجتث الاقطاع والعبودية فقال أن بريطانيا ستحول الشعب الهندي سريعا للتقدم والتطور الحضاري بانتاجها طبقة العمال هناك, ولم يصرح ماركس و يولول بالعمل المأجور و يبكي على من هو العامل الذي ينتج فائض قيمة بل رأى ان شبح البروليتاريا سيساهم به قوى الغزو البربرية, وصدق ماركس حين حرر غاندي الهند من براثن بريطانيا و اليوم اريكا رغم كل شيئ تسير نحو جحيم دانتي!ن


167 - رد الى: علاء الصفار
صادق إطيمش ( 2018 / 11 / 12 - 12:20 )
الأستاذ علاء الصفار المحترم ، شكراً على مداخلتك والإيضاحات التي تفضلت بها حول الوضع العراقي وما يعيشه أهلنا من مآسي كل يوم مع أحزاب اللصوص الحاكمين خلفاء البعثفاشية المقيتة . تحياتي


168 - تعليق رقم 154
عبد الحسين سلمان ( 2018 / 11 / 12 - 12:52 )
تعليق رقم 154

بعد إذن الدكتور إطيمش.

1. اعتقد ان السيد النمري لم يدرس اعمال ماركس لا بل واعتقد لم يقرأ شئ من ماركس , لذلك يتخبط خبطة عشواء


2. حصل للسيد النمري , انفصال تاريخي, بمعنى , هو ينظر للصناعة و رأس المال من خلال عام 1840 وليس من منظار اليوم.

3. لنأخذ مثال بسيط على العمل المأجور: نفرض ان العامل س يعمل في مطاعم ماكدونالدز , ويتقاضى راتباً شهرياً مقداره 1200 دولار.

4. هل هذا العامل س ينتج فائض قيمة في مطاعم ماكدونالدز ؟ الجواب نعم .

5. يعرف ماركس الاجور :

أن الأجرة هي مبلغ المال الذي يدفعه الرأسمالي لقاء وقت محدد من العمل أو لقاء القيام بعمل معين. فالرأسمالي يشتري قوة العمل هذه ليوم واحد، لأسبوع، لشهر، وهلمجرا. ومتى اشتراه، استخدمها بتشغيل العامل خلال الوقت المتفق عليه. وبهذا المبلغ المالي نفسه الذي اشترى به الرأسمالي قوة عمل العامل.

6. الان : العمل س في مطاعم ماكدونالدز :
1) لا يملك وسائل الإنتاج , لا يملك ولا يساهم في ملكية مطاعم ماكدونالدز.

2) يبيع قوة عمله لكي يعيش , اذا تم طرده او فصله من العمل فلن يستطيع ان يعيش ( الان في اوروربا الغربية / معقل الرأسمالية/ أي عامل يفصل من العمل, تدفع له الحكومة راتباً شهرياً لحين حصوله على عمل جديد ).

اذا فرضنا ان العامل س يعمل 8 ساعات يومياً , 24 يوم في الشهر , ويتقاضي 1200 دولار , أي 50 دولار يومياً .

فحين يعطيه الرأسمالي 50 دولار، فكأنه يعطيه قدرا معينا من اللحم، من الألبسة، من الحطب، من النور، الخ. مقابل يوم عمله. فهذه ال 50 دولار , تعبر إذن عن النسبة التي يتم بموجبها تبادل قوة العمل ببضائع أخرى، أي أنهما يعبران عن القيمة التبادلية لقوة العمل. إن القيمة التبادلية لبضاعة معينة، مقدرة بالمال، إنما هي بالضبط ما يسمونه ثمنها. فالأجرة ليست إذن سوى الإسم الخاص الذي يطلق على ثمن قوة العمل المسمى عادة ثمن العمل، ليست إذن سوى الإسم الخاص الذي يطلق على ثمن هذه البضاعة الخاصة التي لا يوجد منها إلا في لحم الإنسان ودمه....ماركس العمل المأجور ورأس المال 1847

3) والعامل س في مطاعم ماكدونالدز , ينتج فائض قيمة , لأن الفرق بين الأجر الذي يدفع الى العامل س ، وبين الثمن الذي تباع به منتجات مطاعم ماكدونالدز, وهو الفائض ـ أي الربح ـ لا يظفر به العامل س . ان صافي الدخل لمطاعم ماكدونالدز في عام 2017 يساوي 5 بليون دولار, ليس للعمل س فيها , سنت واحداً منها.

4) ولسان حال العامل س في مطاعم ماكدونالدز , يردد :
أنت وأنا كأسنان العجلة. تعال لنقوم بهذا العمل ونعود للابتهال للمحاسبة المقدّسة.


169 - رد الى: عبد الحسين سلمان
صادق إطيمش ( 2018 / 11 / 12 - 13:39 )
الصديق عبد الحسين ، تحياتي وشكراً للمداخلة التي اغنت النقاش بمادتها ، مع المودة


170 - حكومة عادل عبد المهدي
عبد الحسين سلمان ( 2018 / 11 / 12 - 15:23 )
الدكتور والاخ والصديق صادق إطيمش.

جاءت حكومة عادل عبد المهدي بغد 15 سنة من الخراب و الفساد.
وعلى ما يبدوا أن هذه الحكومة الجديدة هي القشة التي قصمت ظهر البعير .

1. معظم اعضاء الحكومة من حزب البعث الفاشستي.
2. يوجد وزراء كانوا في تنظيم داعش الارهابي
3. بدأ عادل عبد المهدي , عمله الجديد بعدم مصافحة المرأة
4. هناك من يقول ان سليم الجبوري سوف يكون وزيراً للدفاع
5. تسليم وزارة الثقافة الى ميلشاوي قاتل

ماهي قراءتكم للوضع الوزاري الجديد ؟
مع الشكر


171 - رد الى: عبد الحسين سلمان
صادق إطيمش ( 2018 / 11 / 12 - 17:35 )
الصديق العزيز عبد الحسين المحترم ، شكراً جزيلاً على المداخلة التي تطرقت الى صلب الموضوع الذي طرحته للحوار. لقد قادتنا المناقشات الى مواضيع فكرية شيقة بحيث أصبحت مدة الحوار حول المادة المطروحة قليلة نوعاً ما ، إلا ان كل ما طُرح من آراء لا يخلو من فائدة للجميع .
لقد كنت من المؤيدين للمساهمة في الانتخابات الماضية يحدوني الأمل بإمكانية تأثير الحركة الإحتجاجية ، التي سبقتها بسنتين على الأقل ، ان تأتي ببعض النتائج المؤثرة في الخلاص من سياسة المحاصصات المقيتة التي سارت عليها الأحزاب الحاكمة . إلا ان النتائج التي جاءت بها هذه الانتخابات لم تحقق ذلك الأمل المنشود ، بالرغم من بروز ظاهرة إيجابية فيها تجلت بعزل كثيراً من وجوه الفساد واللصوصية التي اثخنت الجراح في الوطن وأهله طيلة خمس عشرة سنة . لقد جاءت نتائج الإنتخابات لتعطي لأحزاب الإسلام السياسي وكل من ساندها من التوجهات القومية الشوفينية والطائفية المقيتة الكلمة العليا في رسم السياسة الجديدة القديمة ، سياسة المحاصصات واقتسام الغنائم . وقد اشارت عملية الاتفاق على الرئاسات الثلاث الى استمرار هذه السياسة المقيتة ، إذ لم يتخل الكورد عن رئاسة الجمهورية ، والسنة عن رئاسة البرلمان والشيعة عن رئاسة الوزراء . وعلى هذا الأساس طرحت هذا الموضوع الذي تطرقت فيه الى مسألة أهمية الوعي والصراع الفكري في الوقت الحاضر . فكل الحركة الإحتجاجية بالرغم من زخمها القوي في أوقات كثيرة وفي مناطق كثيرة لم تخلق وعياً سياسياً كافياً يمكن الجماهير من كنس هذه الأحزاب اللصوصية . ربما خلقت الإحتجاجات الجماهيرية وعياً مطلبياً ، إلا ان ذلك بالرغم من أهميته يظل مطلباً محدوداً لا يرقى الى رسم سياسة عامة للبلد بكل مفاصلها السياسية والإقتصادية والثقافية والإجتماعية . الوعي الفكري الذي يجب ان يبلوره الصراع الفكري مع القوى التي تنشر الأفكار الخرافية والأكاذيب التي البستها عباءة الدين بعد ان عرتها عن الأخلاق وحب الوطن والإخلاص للفقراء والمحرومين وهم يشكلون الملايين من أهلنا في وطننا المليئ بكل الخيرات . ملخص القول انني شخصياً لا اعول على حكومة كهذه لا زالت تمخر فيها المحاصصات ، ولست مع المشاركة فيها والتي ستكون لا اثر لها امام هذا العدد الهائل من الوزراء المعروفين بفسادهم وانتماءاتهم البعثفاشية وتوجهاتهم الإرهابية . النواب الديمقراطيون في البرلمان ، على قلتهم ، يجب ان يتجهوا لتشكيل معارضة تستند على المعارضة الشعبية اللابرلمانية بحيث تعمل على فضح اي اجراء حكومي او تصرف حزبي من الأحزاب الحاكمة وتنظم الجماهير على شكل مظاهرات او احتجاجات لا تتوقف قبل تحقيق أهدافها في التغيير والإصلاح ، مع اجمل التحيات


172 - هراء أدعياء الشيوعية المفلسين
فؤاد النمري ( 2018 / 11 / 12 - 16:41 )
من هراء أدعياء الشيوعية المفلسين من مثل الزيرجاوي وتلميذه الربيعي هو
أن رجال الإكليروس كالشيخ في الجامع والخوري في الكنيسة وجميعهم مأجورون هم من البروليتاريا ينتجون فائض القيمة ويساهمون في التراكم الرأسمالي !!!
أيُّهذا الإفلاس !!!؟

المؤتمر العاشر للحزب الشيوعي البولشفي في العام 21 اتخذ قراراً بحضور لينين يقول ..
الخلط بين البروليتاريا وأنصاف البروليتاريا ومنتجي السلع الصغيرة لا يتفق مع فكرة الصراع الطبقي او من رسم خط فاصل بين الطبقات


173 - تعليق رقم 172
عبد الحسين سلمان ( 2018 / 11 / 12 - 18:26 )
تعليق رقم 172
رجال الإكليروس كالشيخ في الجامع والخوري في الكنيسة ....

لم يتحدث احد عن الشيخ و الخوري.

هذا هروب سريع من السيد النمري, لم تبقى له حجة يحاجج بها .

الشيخ و الخوري يلعبان دوراً كبيراً في تزييف الوعي ودائماً كانا صوت الرأسمالي الشرير


174 - غثاء المفلسين
فؤاد النمري ( 2018 / 11 / 12 - 21:47 )
أنا لا أرد على غثاء أدعياء الشيوعية المفلسين
الخور والشيخ هم أيضا من العمال المأجورين
كل أجراء الخدمات هم مثل الخوري والشيخ


175 - هراء و غثاء وعواء وايحاء و افلاس و ادعياء
علاء الصفار ( 2018 / 11 / 12 - 22:30 )
تحية ملئها الغثيان والطوفان للنبي نوح
مفردات كبيرة و عقيمة و روحة الحليمة بائعة الخضرة في سوق الشيوخ. لا اعرف الجميع
مشغول بالطبقة العاملة و هم لا بروليتاريا و شيوعيين , و ليصرخ الواحد في فم الثاني و لا نفهم لم الصراع, و هل هو صراع طبقي يساعد على انتاج وعي فكري , كما تسائل الاستاذ صادق في محاورته, و سؤالي هل نحن سنعمل بجد هذا الصراخ هنا من اجل الشيوعية و الاشتراكية في الاردن, ايها السادة لا احد في الغرب الرأسمالي الصناعي يطرح امر لف شبح الشيوعية, و نحن يجب ان نحدد الواقع و الحال للشعوب المغلوبة و وجودها المصيري, فلنحدد ان العراق جاء عليه امريكا من اجل جعله بلد يبيع النفط الى ابد الابدين و باسعار امريكا التي تحددها و مع منع قيام البنى التحتية و منع كهربة البلاد و لا حتى بناء للشوارع و المدارس و المستشفيات, ووو الخ. فعلى الجميع النظر الى هذا التوجه الخطير, الذي جاء على اكذوبة اسقاط الدكتاتور و تحقيق ديمقراطية فريدة في العراق, وكتب الكثير من الفطاحل حول التحرير , و الديمقراطية. و للان ارى فقط مهاجمة البعض للبعض و الامبريالية و نهجها يبعد لزوايا النسيان, فعلى الماركسي تحديد الامبريالية الامريكية خطر على الشعوب في المنطقة و توضيح سبل العمل و النضال الممكن خوضها, لا يكفي الهجوم على الستاليني , وكذلك نرى النمري يشدد على الهجوم على تروتسكي و كاو تسكي , لكن لا يدين الامبريالية الامريية و جرائمها في كوبا من حصار و محاولات انقلاب و اليوم فينزويلا تحا مطرقة امريكا, و لنرى ان النظام الراسمالي كله يعيش على حساب الشعوب الغنية و نهب ثرواتها لحد ان هذه الراسمالية تحاول تحطيم الانجازات التاريخية للحركات الثورية و الماركسية التي حققت الضمان الصحي والسكن و راتب العطالة, و يجب شرح كيف هاضت هذه الشعوب نضالها ليتعلم شعوب المنطقة و يسنغاد من تجارب الشعوب, لا ان يجري فقط مهاجمة الستالينية و التروتسكية و الكاوتسكية, فقد شبعنا من شتم هؤلاء, و تعب الشعب من القادة المنبطحين من يسار و قوميين و رجال دين من شيخ و ولاية فقيه, لكن لم يحدد هنا كيف الخروج من المأزق او المآزق التي جرتها الحركات الرجعية و بمعية الامبريالية الانكليزية و الامريكية لشعب العراق, اي يجب تحديد العامل الرئيسي و الثاني للجماهير المغيبة عوضا من الحط من قيمها و اديانها, بالهزء فقط من الشيخ و الفقيه, مع اغفال الجيش الامريكي و الناتو الذي قصف العراق و جعله بيد المافيات السياسية التي ترعرعت في واشنطن و دول الجوار الرجعية.

اخر الافلام

.. مأزق سياسي ينتظر قطر بسبب العقوبات الأميركية ضد إيران


.. إيران ولبنان.. عقوبات المطار وتوتر الأجواء


.. ليبيا.. بين فوضى الولاءات وطريق الحل




.. مصر.. خطط التعليم وخطر الدروس الخصوصية


.. تركيا.. فقر الضواحي والقصر الطائر