الحوار المتمدن - موبايل



حبيبتي والفلسفة

معتصم الصالح

2018 / 11 / 25
الادب والفن



حبيبتي تحبني بالفلسفة ..
تمنح الحب والعاطفة بملعقة اسمها فلسفة
نظراتها عميقة غامضة و قاصفة ..
غمزتها حكيمة خاطفة
همساتها قيست باسطرلاب
ولا ادري كيف امست مرجفه ..
غذاؤنا ..شرابنا ..موائد عشقنا ..ورحيق زهرنا ..فلسفه...
كن.. لاتكن.. لا تستشعر بل اشعر ..
كلما حدثتها عن مستقلبنا اعادتنا للعصور السالفه..
كلما همتت بتقبيلها ..اوهت قليلا وبهتت وصمتت وقالت انتظر..
انفك اغريقي .. شعر فرعوني،
ذقن مهمل متناثر كتناثر الهكسوس يوم ارجفتهم الراجفه ..
سمرتك سومرية
ك سمرة قهوتي الغوية المترفه..
ادمنتها ب سحرها القاتل الفتاك..
احيانا تقول لماذا نعبد الالهة اتظن انها باحوالنا عارفه ..
لماذا لا نقيم صرح عشق الحاد
لماذا لا نحطم القيود والاصفاد
ثم تسال
ولماذا احب سواك ؟
بعقلها وجار الشيطان وان تجسدت لي بهيئة ملاك..
مخدعها فلسفه.. قوارير عطرها جان دارك ..
شال شعرها حاكه فرويد وطرزه بسمارك..
مشطها اظنه لماري انطوانيت واساورها جان جاك ..
غيقن مكحلتها مارتن لوثر وشرائعه الهادفه..
ها هي اكملت زيتها وتخرج من مخدعها ..وتنظر ..
وتقول :- تعال ضاجعني في معبد القمر ..
ونصبني هناك ملكة على عرش الجمال
وقدني معك الى مصير اسمه الهلاك ..
لا تجاملني لا تبتسم لي ..
قاتلني قتال البرابرة في بلاد الغال ..
استعمرني واغمرني بالمخاطر والاهوال ودمر قلاعي ..
بجنازيرك الجارفة ..
كن سجني وسجاني واثقل علي ب الاغلال ...
بكل جبروت قيصر واتقن طعنات انطونيو النازفة ..
عند الصباح ..
شيد لي معبدا و متحفا وبرلمانا ودستورا صارما ..
وعند المساء
استحضر لي نيرون معتليا ادهما صهال
ينثر الالحان بمس جنونه وضروب الخيال
و ليحرق الجميع بالحال ..
لا تنس ان تبنِ لي في كل موقعة تمثال ..
فهيلين طروادة تسترجع حفديتها المرهفة
بقصص التاريخ.. والملوك والابطال
واقوال الفلسفة مغرمة ومسرفة..
#paris #helen #troy







اخر الافلام

.. أفلام سورية قصيرة تحاكي الواقع السوري - حكي شباب


.. ??هذا الصباح - فنان غرافيتي مجهول أبهر العالم بلوحاته


.. ??هذا الصباح - ما هي البطولة الدولية لمناظرات الجامعات باللغ




.. فيلم بوي ايريسد: هل يمكن علاج المثلية الجنسية؟


.. تفاعلكم | ايقاف شيرين عن الغناء بعد تصريحها الجدلي عن مصر