الحوار المتمدن - موبايل



أساليب اله التوراة في إذلال بني إسرائيل

طلعت خيري

2018 / 11 / 29
العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني


أساليب اله التوراة في إذلال بني إسرائيل


توعد اله التوراة المتشدد- بيت افرايم وبيت إسرائيل بقضاء عادل عندما سيقعون في شباكه --فعلل ذلك الى ذبائح الزيغان التي كانوا يقدمونها لألهتهم الغريبة – بالإضافة الى زواجهم من أجنبيات --لينجبوا أجانب ورثوا في نصيب إسرائيل – فعندما أتيحت له الفرصة بداء بتأديب افرايم وإسرائيل _ يهوذا --بتسلط ملك أشور عليهم -- فدمر الرامة والجعبة وبيت أوان—كما أذل رؤساء يهوذا في نقل حجر التخوم على ظهورهم –كما أنهك افرايم بالعث –أي حشرات تأكل محتويات وأثاث البيوت – كما أنهك بيت يهوذا بالسوس –أي حشرة الأرضة التي تعمل على تصدع الجدران والأبنية



هوشع-- الإصحاح رقم 5



أيها الكهنة أنصتوا ويا بيت إسرائيل ويا بيت الملك وأصغوا -- عليكم القضاء اذ وقعتم في فخا أو شبكة مبسوطة على تابور --قد توغلوا في ذبائح الزيغان –فحان تأديبهم --أنا اعرف افرايم وإسرائيل --زنيت يا افرايم وتنجست بإسرائيل -- أفعالكم لا ترجعكم الى إلهكم-- لان روح الزنا في باطنكم ولقد أذلت عظمة إسرائيل في وجهه --سيعثر إسرائيل وافرايم يهوذا بآثامهم-- يذهبون بغنمهم وبقرهم ليطلبوا الرب فلا يجدونه -- لأنه تنحى عنهم لما غدروا به فولدوا أولادا اجنبيين يأكلهم شهر مع أنصبتهم -- اضربوا بالبوق في جبعة بالقرن-- وفي الرامة --واصرخوا في بيت اون وراءك --يا بنيامين --سيصير افرايم خرابا في يوم التأديب-- وفي أسباط إسرائيل أعلمت اليقين -- فصارت رؤساء يهوذا كناقلي التخوم --سأسكب عليهم سخطي كالماء افرايم مظلوم ومسحوق القضاء لأنه ارتضى ان يمضي وراء الوصية -- فانا لافرايم كالعث --ولبيت يهوذا كالسوس --- لأوري افرايم مرضه-- ويهوذا جرحه-- فمضى افرايم الى أشور-- ملك عدو --لا يشفيكم ولا يزيل الجرح عنكم-- لأني لافرايم كالأسد-- ولبيت يهوذا كشبل الأسد-- فأنا افترس وامضي واخذ فلا منقذ-- واذهب وارجع الى مكاني حتى يجازوا-- ويطلبوا وجهي في ضيقهم







اخر الافلام

.. ميليشيا أسد الطائفية تسير دوريات في مدينة درعا - سوريا


.. نهاية تنظيم -الدولة الإسلامية- لا تعني نهاية التهديد الإرهاب


.. فيديريكا موغيريني: رهاب الإسلام يهدد الجميع لا المسلمين فقط…




.. ميليشيا أسد الطائفية تسير دوريات في مدينة درعا - سوريا


.. جدل متواصل بمنصات التواصل الروسية بشأن مذبحة المسجدين بنيوزي