الحوار المتمدن - موبايل



مطارات..!

طالب الجليلي

2018 / 12 / 11
مواضيع وابحاث سياسية


حين كانت في العراق دولة! وفي العهد الملكي بالذات انشيء ما سمي آنذاك ( مجلس الإعمار ) .. وقد ضم ذلك المجلس خيرة خبراء العراق مستصحبين معهم تجارب العالم المتحضر والنامي في مجال الإعمار .. وبعد ان قامت ثورة 14 تموز حرص الزعيم عبد الكريم قاسم على ( تنفيذ) اغلب ما خطط له ذلك المجلس وبفترة قياسية ! وفي العهود التي خلفت مصرع الزعيم تلكأ تنفيذ تلك الخطط ثم ( وللامانة ) عاد النظام السابق فشق الطرق وأنشأ المطارات ( عسكرية ومدنية ) وطور السكك الحديدية والموانىء وغيرها ..
اما ماحدث بعد الاحتلال وسن دستور جديد تضمن انتخاب حكومات محلية أنيط بها إدارات لا مركزية فقد سار منحنى تطوير المحافظات باتجاه حاد نحو الأسفل للأسف .. !
لقد امست مشاريع تطوير المحافظات بابا للارتزاق الغير مشروع ( للبعض) ! وسبيلا للغش والفساد الذي ابتلع الأموال الكبيرة ولم ينتج سوى الفشل المخيف ..!
الأدهى من ذلك هو السباق والتنافس الذي حدث بين من استلم الادارة في المحافظات ، بل ( الغيرة!) بينهما للقفز فوق الواقع والحاجة والمتوفر من المال للشروع بإنشاء مشاريع كبرى تتجاوز حاجات تلك المحافظات بل وتقفز فوق ماتحتاجه ، ان لم تكن تدمر ( بالنتيجة) ما يحتاجه المجتمع فيها حاضرا وحتى مستقبلا ... وخير مثال هو انشاء ( هياكل مزرية) سميت ( مطارات!!) ، وخير مثال على ذلك مطار الناصرية ( الدولي ) ..!
حدث ان سافرت من مطار بغداد الى طهران .. ولدى عودتي لم اجد في ذلك اليوم سوى طائرة الى مطار الناصرية !وحين وصلنا سالمين ، أمرت المضيفة المسافرين الى بغداد!!! ان لا يغادروا الطائرة..! لاحظت بعد استغرابي ان عدد المسافرين الذين نزلوا معي كانوا أربعة فقط !! وثم عادت الطائرة بركابها الى بغداد !!! ولا اريد ان أصف ( بنگلة) الناصرية الدولية وما رأيت بها مما يشيب له الرأس !!!
تحياتي لكم ومعذرة من الاسترسال وهو قليل !!!!

لا اريد التطرق هنا الى الواقع الاقتصادي في واسط وما تمتلكه من خيرات لا تمتلك مثلها معظم محافظات العراق ، ومع ذلك يعيش 40 بالمئة من سكانها تحت خط الفقر ! لكن هنا أتطرق كما تطرق الاصدقاء الى ( هل ان حاجة واسط لمطار) ملحة اكثر من غيرها من حاجات ؟!
الا يحتاج العراق ( أصلا ) الى سكك حديدية تربط البصرة وبغداد شرق دجلة ومرورا بالكوت ؟
موقع الكوت الذي اختار واسط فيها الحجاج لكونها ( وسط) العراق من الشمال ( الكوفة) الى االجنوب ( البصرة) !! ومن الشرق الى الغرب !! وكونها المحافظة الوحيدة في العراق التي تتوسط بين ( العماره، الناصرية، بغداد، ديالى ،الحلة، الديوانية ) !!! اضافة الى الخط ( الديني !!والسياحي بين ايران والنجف وكربلاء !!
هل تمتلك محافظة اخرى هذه الميزة الجغرافية ... هل استغلال هكذا موقع جغرافي فريد وامكانيات زراعية كبرى والاهتمام بها اقل أهمية من بناء مطار مدني يلغي ( بالضرورة) اهم قاعدة جوية ( دفاعية!!!) بالنتيجة عن العراق ؟؟؟!!!
والحديث طويل سادتي مع الاعتذار مرة اخرى ..شكرًا لك استاذ رائد لاثارة النقاش حول موضوع المطار ...
أشير هنا الى مقالة كتبها الفقير لله ( د طالب عزيز الجليلي) بعنوان : (واسط بانتظار عمل جاد ) .. نشرت سابقا في صحيفة الصباح ويمكن البحث عنها عبر ( كوكل) بهذا العنوان مع الشكر







اخر الافلام

.. زيارة ملك الأردن الى العراق


.. الحصاد- لماذا يطرد الفلسطينيون من منازلهم لتسلم للمستوطنين؟


.. 24 ألف لاجئ سوري في لبنان على وقع شتاء قاس | ستديو الآن




.. عقب الانسحاب الأميركي المرتقب.. ما مصير المسلحين الأكراد بسو


.. اشتباكات وقتلى بالعاصمة الليبية.. هل تكفي تطمينات المبعوث ال