الحوار المتمدن - موبايل



اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الفلسطيني تنعى المناضل الصلب والقائد الفذ سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الفلسطيني والأمين العام السابق للحزب الرفيق الدكتور باسم شقير

الحزب الشيوعي الفلسطيني

2018 / 12 / 13
الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية


تنعى اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الفلسطيني لجماهير شعبنا الفلسطيني والعربي وفاة الرفيق الدكتور "باسم مسعود شقير". الذي غادرنا صباح يوم الثلاثاء الموافق 11/12/2018 في مدينة نابلس عن عمر يناهز 75 عاما قضاها مدافعا عن قضايا شعبه بالحرية والاستقلال، ومدافعاً صلبنا عن المبادىء الماركسية اللينينية والذي رفض كل المغريات المالية والمادية والتهديدات الجسدية في سبيل نقاوة الفكر الماركسي اللينيني داخل الحركة الشيوعية في فلسطيني المحتلة. فكان الشيوعي المثل الذي يحتذى به الرفاق والأصدقاء ونال احترام أعدائه قبل احترام أصدقائه ومحبيه، رفيقنا الدكتور باسم شقير الذي ترك ارثا نضاليا وكفاحيا كبيرا، لرفاقه وحزبه، الرفيق طيب الذكر كان له الدور الكبير في مواجهة التيارات التحريفية والانتهازية التي ضربت الحزب عام 1991، غداة انهيار الاتحاد السوفيتي، حيث وقف مع رفاقه المخلصين في وجه قيادة الحزب اليمنية آنذاك، وكان له الدور الأبرز والأكبر في إعادة تأسيس الحزب الشيوعي الفلسطيني وشكل في ذلك الوقت مع رفاقه المخلصين القيادة المركزية المؤقتة للحزب الشيوعي الفلسطيني، والتي استمرت من عام 1991 لغاية عام 1996، حيث تم عقد المؤتمر الاول للحزب وتم انتخاب لجنة مركزية ومكتب سياسي وأمين عام حيث انتخب في ذلك الوقت الرفيق الراحل فضل البورنو أمينا عاما للحزب من قطاع غزة، وتم انتخاب الرفيق الدكتور باسم عضو مكتب سياسي للحزب.

استمرت مسيرة الدكتور باسم الكفاحية ضد المرتدين والتحريفيين وفي نفس الوقت ضد الاحتلال الصهيوني، حيث اعتبر ان الكفاح ضد الاحتلال يجب أن يسير جنبا إلى جنب مع الكفاح ضد التيارات التحريفية والانتهازية، عرف بطيبة قلبه وصدقه واخلاصه، مساعدته للفقراء ، فكانت تسمى عيادة في مدينة نابلس بعيادة الفقراء والمحتاجين، فكانت عيادته مفتوحه لكل الكادحين والعمال وفقراء الفلاحين والمناضلين في أي وقت، وفي العام 2000 وبعد رحيل الامين العام فضل البورنو، تم انتخاب الدكتور باسم بالاجماع أمينا عاما للحزب الشيوعي الفلسطيني، وكانت هذه الفترة من أصعب وأدق الفترات حيث اندلاع انتفاضة الاقصى، واحتدام المواجهة مع المحتل الغاشم، ولكن كل ذلك لم يُثني من عزيمته فقاد الحزب خلال سنوات الانتفاضة رغم كل الصعوبات والمخاطر التي واجهها حتى عام 2008، في هذا التاريخ تم عقد اجتماع موسع لقادة الحزب في المناطق المختلفة وعلى اثرها استقال الدكتور باسم من أمانة الحزب لاعطاء المجال لرفاق جددا وضخ دماء جديدة في قيادة الحزب حيث تم انتخاب الرفيق الدكتور محمود سعادة أمينا عاما للحزب، وفي نفس الوقت تم انتخاب الرفيق الدكتور باسم شقير سكرتيرا للجنة المركزية للحزب الشيوعي الفلسطيني، بقي الدكتور باسم مخلصا في عمله لحزبه ورفاقه، وكان البوصلة والقلب النابض للحزب في المجال الايديولوجي، وهو كان يرى ان التراجع بدأ في المعسكر الاشتراكي من عهد نيكتا خرتشوف "المؤتمر العشرين للحزب الشيوعي السوفيتي"، وكان يقول لقد واكبت تلك الفترة الصعبة وأنا أدرس في ألمانيا الديمقراطية ولاحظت ماذا فعل خرتشوف ونهجه التحريفي في دول المعسكر الاشتراكي.

ومن مآثره العظيمة أنه كان حاضنا للحزب، حيث سخر كل أمكانياته المادية في سبيل الحزب وتمويل أنشطته ورفع راية الشيوعية عاليا، عام 2016، تم انعقاد المؤتمر الثاني العام للحزب ، حيث تم انتخاب لجنة مركزية جديدة ولكن رغم وضع الرفيق الصحي اعاد الرفاق انتخابه مرة أخرى سكرتير للجنة المركزية، وهذا ما اثار تحفظه قائلا يا رفاق نحن بحاجة لدماء شابة، فأصر على ان يكون رفاق من الجيل الشاب والمتطعش للعمل الحزبي أن يشاركوه عمله من أجل نقل خبراته وتراثه لهم وهذا ما كان، حيث ابدع هؤلاء الرفاق الشباب نتيجة التوجيه في قيادة التنظيم الحزبي، حيث توسعت صفوف الحزب كثيرا من عام 2016 لغاية وفاة الرفيق الذي بقي رافعا قلمه حتى الرمق الآخير حيث كان يقول جملته المشهورة الشيوعي لا يتقاعد، والموت هو تقاعد الشيوعي المخلص هكذا كان رفيقنا العظيم لينين وكذلك رفيقنا الصلب ستالين الذين غادرا الحياه وهم يخضون المعارك في سبيل بناء الوطن الاشتراكي والدفاع عن الوطن الاشتراكي.

لك الخلود والمجد يا رفيقنا
يا من زرعت فينا الذود عن المبادىء وعدم المهادنة
يا من كنت صلبا في وجه الانتهازية والتحريفية
أيها الاب والمعلم والمناضل فارقتنا جسدا
لكن أفكارك ومبادئك لا زالت مغروسة في قلوب رفاقك
الذين أقسموا من على قبرك أن يواصلوا الطريق
حتى بلوغ أهدافنا في التحرر والاستقلال
وبناء صرح الاشتراكية العلمية في فلسطين

اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الفلسطيني







اخر الافلام

.. الشرطة السودانية تفرق مئات المتظاهرين مع وصول الاحتجاجات إلى


.. الأمين العام للحزب الاشتراكي الموحد في المغرب: الفيدرالية تح


.. فريق الغوص الكويتي.. ثلاثة عقود من حماية البيئة البحرية




.. قيادى ناصرى: لن ينسى المصريين إنجازات جمال عبد الناصر


.. فريق الغوص الكويتي.. ثلاثة عقود من حماية البيئة البحرية