الحوار المتمدن - موبايل



الاكتواء

شعوب محمود علي

2018 / 12 / 30
الادب والفن


(الاكتواء)
تبلّج صبحنا وهما الغمامُ
ونام بقلب نخلتنا الحمام
تضيق برحبها الدنيا فأشكو
تعاسة عالمي وبه أضام
أكاد أجنّ مما صرت فيه
ذهاب ربيعنا كان الختام
مضى حلم به جاد الزمان
وعند صباحنا انتصر الظلام
كأنّ العمر كان وميض برق
فحان أفوله وكبا الكلام
ولم يبقى على ألواح عمري
سوى خيل يراودها اللجام
رسمن على الجدار فكنّ ذكرى
لعروة دهرنا فلت الزمام
وما الدنيا سوى برق لجوج
يجوز فيختفي فيه الضرام
سكبت على الحروف سواد ليل
لأطرد ما يجود به الركام
سل الدنيا فهل نصحت رجالاً
ملاعبها يدور بها الحِمام
فلن ينجو فتىً في الأرض يوماً
وسهم الموت حلّله الحرام
اذا ما عدت تنشد من أفاقوا
على سفن الرحيل فقد أقاموا
على خطّ تقاسم بين دنيا
وآخرة يفوز بها الكرام
وما مهري سوى مهر جموح
يكاد يفرُ ينفلت الزمام
وفي حلمي عبور الربع شرطاً
وفي أرض الخراب جثا الهمام
فعدّ لنفسك التقوى نجوماً
معلّمة يراودها النظام
وخذ من قوت يومك قرص صبر
وقم لله ان نفد الطعام
وكن نبتاً على تلٍ لملحٍ
يفض عسلاً إذا ذهب الفطام
وعش عطراً وطيبك من بعيد
يشمّ فينثني عنه الزكام
إذا رتّلت في القرآن يوماً
فقد أيقظت قلبك حين ناموا
وكم قد لاح في فلك لدنيا
هوت تيجانهم ونضى الرغام
فلا تغتر يوماً في شباب
تفتّح في ربيع حين ضاموا
وكلّ للزمان يدان يوما
وإن فطروا على حلم وصاموا
هي الدنيا وإن رعدت ودارت
فقد ننسى فيدفنها الحطام
إذاً لابد أن نسمو علوّاً
عن السقطات إن سقط اللثام
تمرّ القاصرات من الليالي
فيملكهنّ بدر وابتسام
فهل أعطت الى أحد امتلاكاً
ليهصرها مع البِرَدِ الزحام
وهل يجد المقام طريد حرب
ولذع النار يمحقه السلام
أجل إن لاح تحت الشمس سعد
سيزحف تحت جنحيه الظلام
مبادرة التفاؤل أن يصلّي
صلاة الشكر إن هطل الغمام


















































































اخر الافلام

.. إمام مسجد نجم لموسيقى الروك في تركيا | عينٌ على أوروبا


.. ترويج/ خارج النص- مسرحية -فيلم أميركي طويل- لزياد الرحباني


.. مقابلة مع ميسا قرعة الفنانة اللبنانية الحاصلة علي جائزة غرام




.. لن تصدق أن رجل أمضى 35 سنة لانهاء هذه التحفة الفنية المدهشة


.. البحوث الإسلامية: أكاديمية الأزهر ترجمة لجهود مواجهة التطرف