الحوار المتمدن - موبايل



انا النقيض الاخر لعايدة..امل

مارينا سوريال

2019 / 1 / 3
حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات


انا النقيض الاخر لعايدة او ربما لو كانت هى لاتزال على قيدالحياة لاصبحت امل..
احيانا اكون انا المخطئة لاننى لم ادرك فى الوقت المناسب ما هو الصالح ولكن بعد مرور
الوقت تيقنت ان عليه ان ادفع ما اخترته سابقا..اختفى الفخر بالاختيار لانه اصبح فاشلا
اخرج كليوم فى الصباح الباكر اسير وسط الناس اراقب الجمع يحتشد يسرع للعمل ثم الهدوء ثم عودة الازدحام من جديد ذات الوجوه لكن شىء ما قد انكسر هل كان كذلك منذ الصباح وقد حجبته الشمس عنى ام الجميع يحجب الامر وحين ينتهى اليوم تسقط القوى التى تحمله على التخفى امام الجميع ..هنا لااحد يعرف لاخر لابأس من التنهد والزفرات او السبات العميق ..السبات لايخفى شىء لكنه يترك الوجه منكشف مجروح فاقد للحياه السبات يكشف للعين كل شىء..يشتد البرد يجلب الكأبه اكثر ينتهى اليوم ويحل اخر ولازالت ابحث عن مكان ..مكان لن يجلب لى السعادة ..تعلمت ان الحياة ليست للرضى او السعادة او الطموحات الواسعة بل هى تسير وفق ما تريد عليك ان تعلم الخفه ان تصبح كالريشه حتى تنقلب بين الجهات بسهولة وتذوب من مكان لاخر ...
لما بعض الايادى امهر من اخر لما يقف العقل عاجزا امام النهاية التى يدركها جيدا ..لما لااذوب مثلك مارجريت وسط الازدحام استمع الى لهجات لا اعيها لااحتاج الى التاريخ مثلك للذوبان او لما لست مثل اوليفيا اخطط للجديد الذى سأقوم به فى الغد سأقتنص ما اريد عليك مارجريت ان تطلقى عليها القناصة احسب نهوض صديقتكن من تلك البلاد البعيدة الصين شىء استثنائى لكنه ليس كذلك ربما لانهم يمتلكون دوما طقس سىء يحمل لهم فيضان او زلازال جعلهم حذرين بينما ثبات الحال جعلنا مثلما كان يعيش الاقدمين منذ سنوات انها صيحات الملابس الجديدة التى يصنعها الاخرون ما تجعل من مظهرنا مختلف لكن هذانحن لانحب التطور نحب الثبات حتى يمل منا..لانحب التعلم فهو شىء مقلق لمن عود على الثبات
اتدرون امر لقد فقدت الايمان بتلك البقعة ولم اعد ارى سوى اشباح مثلى تكاد تسقط على الطرقات لافارق بين اليوم والغد فقط السير الجوع الاحساس بالخمود يطفر من الاجفان المتهالكة تتعلق احداها بالاخرى على امل الثبات حتى النهاية ..نراقب بشرا اكثر حظا ساعة نلعن انفسنا لاننا لانملك مهارتهم الكافية واخرى نلعنهم لانهم اخذوا منا كل شىء وسلبونا شرف المحاولة وتركونا ملطخين بالخيبة والحسره التى لاتزول ابدا حتى الصراخ من ذلك الشىء القوى الذى يحرك كل شىء اصبح باهتا وبلا صوت .
امل !!







اخر الافلام

.. الانتهاكات الحوثية بحق النساء في اليمن


.. بي_بي_سي_ترندينغ: واقع حياة المرأة السعودية يثير جدلا على ال


.. تيريزا ماي.. سيرة امرأة سياسية




.. ممكن تضربي جوزك .. شوف رأي الستات المصريات في الشارع كان إيه


.. حديث الخليج - المرأة الخليجية في الحياة السياسية.. حضور فاعل