الحوار المتمدن - موبايل



من قتل الحسين الشيعة أم السنة _ من يقطع جثة الخاشقجي اكثر الجزيرة أم العربية !

حسين عجيب

2019 / 1 / 11
العولمة وتطورات العالم المعاصر



قميص عثمان والحب ...
من يقطع جثة الخاشقجي أكثر العربية أم الجزيرة !
....
من قتل عثمان ؟
_ الامبريالية والصهيونية ، أم المسلمون أنفسهم ؟ .
....
ما علاقة الحب وقميص عثمان ، وقتل الحسين ، وصلب المسيح ...وغيرها ؟
كل شيء يرتبط مباشرة بكل شيء .
موقف التنوير الروحي والبوذية الأولى .
ويكملها موقف الحتمية...داروين وماركس وفرويد واينشتاين وغيرهم .
أو النقيض الكامل والعكس...؟
كل شيء منفصل عن كل شيء .
موقف العلم والسوق والأخلاق والقيم ...وأنت وأنا ، وغيرنا بالتزامن .
كيف يمكن حلها !؟
الجدلية بطبيعتها مستحيلة الحل ....لعبة السبب والنتيجة حلقة مفرغة .
هي مغالطة عقلية لا أكثر .
كيف تصفق بيد واحدة ؟
هذا هراء .
نعم .
سؤال سخيف وفارغ تماما .
خصوصا عندما تكون غايته الخداع ، ويصدر عن فرد بالغ ( امرأة أو رجل ) .
النتيجة تتضمن السبب والعكس غير صحيح ، سوى احتمال .
الصدفة تتضمن النتيجة والعكس غير صحيح ، سوى احتمال .
النتيجة = سبب + صدفة ( قانون الوجود الموضوعي والشامل )
....
المستوى المعرفي الأولي والمشترك والقديم ، مصدره الساعة البيولوجية داخل كل فرد .
المستوى المعرفي الحالي عبر الآن _ هنا ، مصدره الساعة الموضوعية ، الإلكترونية .
كيفية تحقيق المطابقة بينهما ، بشكل دوري ومتناغم ، ويستمر مدى الحياة ، مشكلة العقل وماهيته بالتزامن . درجة نجاح الفرد بذلك تحدد مستوى صحته ( أو مرضه ) العقلي .
....
قبل سقراط ، وبمساهمته بشكل حقيقي ، انتقلت المعرفة إلى طور جديد ونوعي .
المعرفة الفلسفية تربط الفكرة والكلام بالتجربة الإنسانية _ الذاتية والشخصية .
بعبارة ثانية ، الفارق بين الواعظ والفيلسوف الصدق ، والمصداقية أكثر .
الفيلسوف يتضمن الواعظ ( كما يتضمن الاثنان الواحد ) ، والعكس غير صحيح .
الواعظ ، كلامه وتفكيره منفصل عن حياته بالفعل ...قد يتطابقا ( حيث يحدث الارتقاء والانتقال إلى الفلسفة ) أو يتناقضا ( ...يحدث النكوص مع الوعظ ) .
بفضل كوبرنيكوس وغاليلي وغيرهم من العلماء ، تحقق الحلم ، ... وانتقلت المعرفة الإنسانية إلى ما نحن عليه ....2019 .
منطق العلم : المصداقية قبل الرأي والموقف والكلام ، أو التفكير خطأ ....ويلزم تغيير المنهج أو الأدوات أو الاثنين معا .
....
الجدل المشترك والنموذجي ، يدور بين الغاية والوسيلة .
ماركس جدنا الشجاع والصادق ، قلب اللعبة : الغاية لخدمة الوسيلة ( الانسان ) .
وأضاف للمعرفة العلمية ، نافذة حقيقية ، فهم السياسة وغيرها بدلالة الاقتصاد والمال خصوصا ، أو فهم الحياة الإنسانية بدلالة العلاقات الاقتصادية ، حيث الثانية ظاهرة بشكل واضح ودقيق في مختلف العلاقات ...السياسية وغيرها .
جدنا الشجاع الآخر فرويد ، فتح نافذة من الداخل ، إلى المعرفة العلمية عبر الفرد .
الشعور ومعه نظام التفكير الإنساني ، بالكامل ، يتمحور حول الرغبة والخوف .
كل شيء لخدمتك ، أكمل فرويد واستبدل المجتمع بالفرد .
في الحقيقة ، جدنا الشجاع القديم بوذا كان قد فعل ذلك منذ عدة آلاف من السنين :
أنت الطريق .
أنت الغاية .
....
الفيزياء الكمية والمجهرية تدرس الولادة والخلق والابداع ، احتمال .
الفيزياء الفلكية تدرس ماضي الكون ، ...عبر النجوم تدرس الموت والأثر والتكرار .
اتجاهان متناقضان تماما ...
قوانينهما أيضا متناقضة ، وهذه مشكلتنا
....
كيف نجمع بين التسامح والانتقام بحركة واحدة وموقف واحد ؟
هراء .
يشبه سؤال ستيفن هوكين : لماذا لا نستطيع أن نتذكر المستقبل ؟
هراء .
....
الله والشيطان وجهان لعملة واحدة ، يقول بوذا وكل مستنير حقيقي !؟
يوجد احتمالان ، لا ثالث لهما :
1 _ الله خلق الشيطان والشر .
2 _ الله لم يخلق الشيطان .
....
التسامح أو الانتقام ، الماضي أو الحاضر ؟
جدلية أولية وتحكم 99،99 ....من العقول القديمة .
وهي هراء ، وخطأ فاضح .
القضية والجدل الحقيقي ....وجودك الآن _ هنا ؟
والخيار بين اتجاه الحياة ....إلى الغد
أو اتجاه الزمن ...إلى الأمس
....
من أخطأ أكثر ، ويخطئ اليوم...
الشيعة أم السنة !؟







اخر الافلام

.. الشمال السوري.. استراتيجية الانسحاب وتكتيك الصمود


.. السودان.. تظاهرات وسيناريوهات محتملة


.. بعد سقوط بريكست.. الخيارات الأوروبية في التعاطي




.. الصراع الأميركي الإيراني .. ساحات النفوذ ومواقع المواجهة


.. استمرار المظاهرات المطالبة برحيل البشير