الحوار المتمدن - موبايل



ابتلاءات رب الجنود الصهيوني باليهود

طلعت خيري

2019 / 2 / 9
العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني


مثل عراقي-- مثل رب الجنود الصهيوني كمثل طير مندو يلقي عقارب وأفاعي على أهله --– وهناك مثل آخر يقول طير برمان – هذا الطير يلقي على أهله ابتلاءات لا تنتهي-- فعندما تقع بلوى في بيت ما--ما ان وأوشكت على الانتهاء حتى أتاهم ببلوى أخرى – وهذا المثل ينطبق على رب الجنود الصهيوني وما فعله باليهود -- سلط رب الجنود الصهيوني على يهود أورشليم ابتلاءات نبوخذراصر ملك بابل فسبى بعضهم والبعض الأخر هرب الى المصفاة ما ان وأوشكت البلوى على الانتهاء حتى أتاهم ببلوى أخرى—فسلط عليهم إسماعيل بن نثنيا - سبى بعضهم والبعض الأخر قرر الهجرة الى مصر – ما ان استقروا هناك هربا من قتل والسبي حتى سلط عليهم نبوخذراصر ملك بابل مرة أخرى مهددا إياهم بالسبي والقتل

الإصحاح—


فذهبوا الى تحفنحيس في ارض مصر ثم صارت كلمة الرب الى ارميا في تحفنحيس-- قائلة - خذ بيدك حجارة كبيرة واطمرها في ملاط الملبن في باب بيت فرعون في تحفنحيس أمام رجال يهود وقل لهم هكذا قال رب الجنود اله إسرائيل سأرسل نبوخذراصر ملك بابل عبدي واضع كرسيه فوق هذه الحجارة التي طمرتها فيبسط ديباجه عليها ليأتي ليضرب ارض مصر فبعضهم للموت وبعضهم للسبي وأوقد نارا في بيوت آلهة مصر فيحرقها ويسبيها ويلبسها لبس الراعي رداءه ثم يخرج من هناك بسلام ويكسر أنصاب بيت شمس ويحرق بيوت إلهها بالنار




ارميا-- الإصحاح رقم 43



لما فرغ ارميا من كلام الرب بعدما أرسله الشعب ليسأله عن مصيرهم – قال --عزريا بن هوشعيا ويوحانان بن قاريح والرجال المتكبرين لارميا أنت كذاب لم يرسلك الرب لتقول لا تذهبوا الى مصر لتتغربوا بل فتنك باروخ بن نيريا لتدفعنا ليد الكلدانيين ليقتلونا ويسبونا الى بابل -- فلم يسمع يوحانان بن قاريح ورؤساء الجيوش والشعب لقول الرب بالإقامة على ارض يهوذا --- فخرج يوحانان بن قاريح ورؤساء الجيوش وبقية يهوذا الذين رجعوا من الأمم والرجال والنساء والأطفال وبنات الملك الذين تركهم نبوزرادان رئيس الشرط مع جدليا بن اخيقام بن شافان وارميا النبي و باروخ بن نيريا -- فذهبوا الى تحفنحيس في ارض مصر ثم صارت كلمة الرب الى ارميا في تحفنحيس-- قائلة - خذ بيدك حجارة كبيرة واطمرها في ملاط الملبن في باب بيت فرعون في تحفنحيس أمام رجال يهود وقل لهم هكذا قال رب الجنود اله إسرائيل سأرسل نبوخذراصر ملك بابل عبدي واضع كرسيه فوق هذه الحجارة التي طمرتها فيبسط ديباجه عليها ليأتي ليضرب ارض مصر فبعضهم للموت وبعضهم للسبي وأوقد نارا في بيوت آلهة مصر فيحرقها ويسبيها ويلبسها لبس الراعي رداءه ثم يخرج من هناك بسلام ويكسر أنصاب بيت شمس ويحرق بيوت إلهها بالنار







اخر الافلام

.. ميليشيا أسد الطائفية تستقدم تعزيزات عسكرية للسويداء - سوريا


.. قتلى مدنيون بقصف لميليشيا أسد على كفرنبودة وقرية الشريعة شما


.. ترامب وأردوغان يتفقان على التنسيق بشأن مناطق آمنة بسوريا




.. ميليشيا أسد الطائفية تستقدم تعزيزات عسكرية للسويداء - سوريا


.. سعوديتان مرتدتان عن الإسلام تعلقان في هونغ كونغ أثناء الهرب