الحوار المتمدن - موبايل



1- الايات المتشابهات .. ما الحكمة منها ؟

ابراهيم الجندي

2019 / 2 / 10
دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات


الحلقة الأولي : آل عمران 1 - 9

1- سورة آل عمران مدنيّة ، آياتها 200 ، رقم نزولها 9 بعد الانفال ، رقمها في المصحف 3 .. لماذا ؟
2- سميت بهذا الاسم .. لاشتمالها علي قصة عمران والد مريم أمّ عيسى
3- سبب نزولها : عتاب وفد نصاري نجران علي النبي لقوله ان عيسي رسول الله وليس ابن الله ، فغضبوا منه ، ونزلت الايات من 1- 83 بسبب العتاب

1- الم
1- تنطق حروف و تنطق كلمة .. ألم نشرح لك صدرك ، ألم تر كيف فعل ربك بأصحاب الفيل ، ألم يجعل كيدهم في تضليل ….. الخ
2- قيل انها اسماء للسور .. وهو أمر يصعب قبوله لأن سورة البقرة بدأت بنفس الحروف … فكيف نفرق بينها و بين آل عمران ؟
3- قيل أنها للاعجاز

2- اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ
1- هو في اللغة تشير الي المذكر ، هي الي المؤنث .. و لذلك يستحيل استخدام اللغة العربية في القرآن .. لأن الله طبقا للقواعد مذكر !!
2- من المتحدث عن الله مستخدما ضمير الغائب هو ؟ .. لأن الله عندما يتحدث عن نفسه فانه يستخدم ضمير الحاضر أنا .. كمثال :
لا اله الا انا فاتقون / النحل 2 & لَا إِلَٰهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدُونِ / الانبياء 25 / إِنَّنِي أَنَا اللَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا أَنَا / طه 14
3 - عمر بن الخطاب كان يقرأها .. الله لا إله إلا هو الحي القيام / القرطبي .. سطر 7

3- نَزَّلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ وَأَنْزَلَ التَّوْرَاةَ وَالْإِنْجِيلَ
1- نزّل هو الله ، عليك أنت يا محمد ، يديه ( من المقصود بالهاء في يديه .. الله أم النبي أم الكتاب ) ؟
2- الكتاب : قيل القرآن ، قيل التوراة / ابن كثير
3- سؤال : لماذا استخدم نزّل مع القرآن ، وأنزل مع التوراة و الانجيل ؟
الإجابة : لان القرآن نزل علي دفعات ، التوراة والإنجيل نزلا دفعة واحدة / القرطبي

4- مِنْ قَبْلُ هُدًى لِلنَّاسِ وَأَنْزَلَ الْفُرْقَانَ إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِآيَاتِ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ وَاللَّهُ عَزِيزٌ ذُو انْتِقَامٍ
1- جملة ( من قبل هدي للناس) هل هي تكملة للاية الثالثة .. ولماذا اضيفت للاية الرابعة ؟
2- آراء في المقصود بالفرقان:
A - القرآن / قتادة
B - التوراة / ابي صالح
C - الكتب الفارقة بين الحق والباطل / الجلالين
3- لماذا التكرار اذا كان الكتاب و الفرقان هما القرآن ؟ ولماذا استخدم نزّل مع الكتاب و أنزل مع الفرقان ؟
4- ذو انتقام : اذا كان الله سينتقم ممن يكفرون بالايات ..فما قيمة الايمان اذا كان جبرا لا اختيار فيه ؟

5- إِنَّ اللَّهَ لَا يَخْفَى عَلَيْهِ شَيْءٌ فِي الْأَرْضِ وَلَا فِي السَّمَاءِ
1- ما علاقة الاية بما قبلها ؟
2- الاية تنفي زعم النصاري أن عيسى الها وانما هو بشر / ابن كثير
4- كيف يكون عيسى إلها أو ابن إله وهو انسان تخفى عليه الأشياء؟ / القرطبي

6- هُوَ الَّذِي يُصَوِّرُكُمْ فِي الْأَرْحَامِ كَيْفَ يَشَاءُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ
1- من المتحدث عن الله بلفظ هو مرتين بالاية ؟
2- البشر كلهم علي صورة واحدة اساسا .. فلماذا استخدم ( كيف يشاء ) ؟

7- هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُولُو الْأَلْبَابِ
1- استخدم ( أنزل) مع الكتاب في الاية ( 7) و ( نزّل ) مع الكتاب في الاية ( 3 )
2- من المتحدث عن الله بلفظ هو ، وعن النبي بلفظ عليك ؟
3- متشابهات : أي لا تفهم معانيها مثل أوائل السور / الجلالين
الذين في قلوبهم زيغ : هم الخوارج .. وهم سبب أول فتنة في الإسلام حين قسم النبي غنائم حنين ، فرأوا أنه لم يعدل في القسمة
فقال احدهم ( ذو الخويصرة ) .. اعدل يا محمد فإنك لم تعدل
فرد النبي .. إن لم أكن أعدل ، أيأمنني الله على أهل الأرض ولا تأمنوني؟
فاستأذن عمر بن الخطاب في قتله ، فقال النبي دعه فإن ذلك القول يحدث من أمثاله ، ولكن أينما لقيتموهم فاقتلوهم فإن في قتلهم أجراً لمن قتلهم
وقد قتلهم علي بن أبي طالب بالنهروان ، وتشعبت منهم القدرية ، المعتزلة ، الجهمية / ابن كثير
4 - قراءات مختلفة لقوله .. وما يعلم تأويله إلا اللّه :
A- وما يعلم تأويله إلا الله ويقول الراسخون آمنا به / ابن عباس
B - إنْ تأويله إلا عند اللّه والراسخون في العلم يقولون آمنا به / عبد الله بن مسعود ، ابن كثير
سؤال : ما الداعي للايات المتشابهات ، اذا كان الذين في قلوبهم زيغ سيتبعونها ابتغاء الفتنة والتأويل ؟

8- رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنْتَ الْوَهَّابُ
1- آراء في المتحدث في الاية السابقة :
A- المتحدث هم الراسخون في العلم
B - المتحدث هو الله ، اذ يقول للنبي .. قل يا محمد ربنا لا تزغ قلوبنا / القرطبي
2- الآية حجة على المعتزلة الذين يرون : إن الله لا يضل العباد .. فهو الذي يضل و الدليل انه الذي يزيغ القلوب / القرطبي

9- رَبَّنَا إِنَّكَ جَامِعُ النَّاسِ لِيَوْمٍ لَا رَيْبَ فِيهِ إِنَّ اللَّهَ لَا يُخْلِفُ الْمِيعَادَ
من يناجي الله بضمير الحاضر مرة بقوله ربنا ، و بضمير الغائب مرة بقوله ان الله .. هل هو النبي محمد ؟

للمزيد .. شاهد اليوتيوب التالي :

https://www.youtube.com/watch?v=FdkjRWBkCWs







اخر الافلام

.. عاصفة الحزم أفشلت المشروع الإيراني باليمن


.. سباق الأخبار- أرديرن شخصية الأسبوع وردود فعل المجزرة حدثه ال


.. ازالة الإشارة من الفيس بوك .. قناة أبو رعود العراقي




.. ما هي الرسالة من -كفوا الأيادي عن بيعة البغدادي-؟


.. سوريا الديمقراطية تحذر من الخلايا النائمة لداعش