الحوار المتمدن - موبايل



الامبريالية بالدارجة

محسين الشهباني

2019 / 2 / 12
مواضيع وابحاث سياسية


الامبريالية بالدارجة
#سلسلة_تبسيط_المفاهيم
لحقاش الدول الصناعية تتخدم حوايج بزاف وبكثرة ومحتاجة السلعة الى تتصنعها كيقولوا ليها مواد اولية ( مثلا صناعة تلفزة تتدخل فيها الزاج بلاستيك نحاس الحديد ووو )وعاود فاش تتصنعها كيكون عندها الزايد وما تتلقاش لمن تبيعوا وهذا لي كخليها تدخل للدول اخرى وتستعمرها اما بالسلاح ولا تفرض عليها اتفاقيات باش تاخد منها المواد لي محتاجاها وتبيع ليها السلعة الزايدة وتقدر تدير انقلابات وتفرض حصار على الدول لي ما تتسمعش ليها وغالبا ماتتكون هد الدول فقيرة كطلقوا عليها دول النامية او دول الجنوب وهما كطلقوا عليهم الدول العظمى (الدول الامبريالية)
غادي نعطيكم واحد المثل
مريكان فاش بغات البترول فابور راها مشات دارت السبة بنشر الديمقراطية ومحاربة الديكتاتورية والنووي في العراق وخدات بترول فابور وفاش هدمت البلاد راه صرفت واحد الازمة ديال الشركات لي تتبني العقار لي كانت سبب الازمة ديالها لقات ليها فين تخدم لحقاش مريكانيين معندهمش ثقافة يشريو الديور وناس لي شرات الديور مالقاتش باش تكملها وهد مشكل سبب ازمة كبيرة في مريكان
وحاجة اخرى سلاح لي كان غادي يتبيريما راه استعملتو تما باش تبين فين وصلت في قوة ديالها باش تبيع انواع القديمة لي مابقاتش محتاجة ليها لحقاش راه صنعت الجديد
ومثال اخر فرنسا فاش صاوبت طرام موراها صاوبت تجيفي هداك طرامواي مابقا عندو قيمة عندهم خاصهم لمن يبيعوه باش يصنعوا حاجة جديدة
ولي مزال عاقل فاش كان المغاربة عندهم بيسي كومبيوتر ديال صندوق وغالي هداك راه زبل عند اوروبيين كان عندهم ديك ساعة بيسي بورتابل ومابقاش عندهم مايديرو بالصنادق وكان خاص يبيعوهم ما يخسروش فيهم وكل دولة امبريالية عندها دول تتبيع ليها هداك الزايد ولي ماعندهم ما يديرو بيه باش مايخسروش فيه ويبقاو يصنعوا ديما الجديد وباش تحافظ على هدشي خاصها ماتخليش هدوك دول تصنع حتى ابرة لحقاش الى ولات تصنع ما غادي تبقى تبيع ليهم والو وما غاديش يبيعوا ليها المواد الاولية
وهد الدول الامبريالية فاش تتبغي تبيع زبل ديالها وزايد لي عندها وما تتلقاش فلوس كتقول ليهم خودوه صحة بالكريدي وتيمشيو يتسلفوا ليهم من صندوق نقد الدولي وهد الصندوق ديلهم هما حتى هو باش فاش كسلفك كبدا تفرض عليك شروط شنو لي ممكن تدير وشنو لي ممكن ماتديرش ويتحكموا في الاقتصاد ديالك وسياسة ديالك باش تبقى تحت السيطرة ديالهم والدول الفقيرة تتبقى مشغولة غير مع الكريدي وما تتفكرش تطور واي دولة فكرت تدير شي حاجة ديالها كيدخلوها بالكريدي وهدوك دول تتلقى اي سبة باش تضمن مصالحها يعني (كل واحد فيهم كنش على كبالتو) والضحية هو المواطن لي كبقي مرهون سياسة خارجية واضطهاد الدولة لي هو فيها لانها تتخدم مصالح هديك الدول لي كانت مستعمرها ولا لي وقعت معها اتفاقيات
ومهمة الحكومات لي في دول الفقيرة هي تكليخ الشعب باش ما يفهمت اللعبة لحقاش الى فهم غادي يثور عليهم وهد وزراء والحكومات تتشوف مصلحتها ومستفدة من هد الصفقات كقريو ولادهم مزيان باش يشدوا بلايصهم وفاش تتجي شي معاونة كقسموها بيناتهم ويرميو ولاد الشعب الشياطة وهما لي كي دفعوا ضرائب والزيادة في الاسعار باش يغطيو على السرقة لي بيناتهم (ولاد الكبة كاع عضاضة )
ومشكلة يخليوهم مضاربين مع بعضهم ويبدا الشلح يسب في العربي والريفي في صحراوي والدكالي مع العبدي وهد اللعب دراري مكساليش وزايدها بقوانين كخليو صراع بين الرجل والمراة والقوانين باش حتى واحد مايهز الراس
دكشي علاش كنقولوا يا عمال العمال اتحدوا ومقولوا الانسانية لحقاش راه خاصنا نعرفوا العدو ديالنا هم الامريالية وخدام ديالها الحكومات لي مسيطرة وتدافع على امتيازات لي عندها وتحافظ على هدوك الدول العظمى باش تستغلنا ومتخليناش نطورو
هدي مساهمة بسيطة ومن زاوية لتبسيط هد المفهوم
يتبع
بقلمي #محسين_الشهباني







اخر الافلام

.. السودان.. البشير يعلن فرض حالة الطوارئ وحل الحكومة


.. بماذا رد البشير على -تسقط بس-؟


.. فيديو يظهر هبوط مروحيات كا-27 على متن سفن حربية لأسطول بحر ا




.. فرق خاصة من سوريا الديمقراطية تحرر دفعة جديدة من المدنيين


.. قصة أخطر جاسوس لبريطانيا في تنظيم القاعدة