الحوار المتمدن - موبايل



أعداء الشيوعية الأكثر وقاحة اليوم

فؤاد النمري

2019 / 3 / 13
ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية


أعداء الشيوعية الأكثر وقاحةً اليوم

كنا قبل عام كتبنا إثني عشر مقالا متوالية تحت عنوان "ما زال العالم يعيش عصر الثورة الإشتراكية" نؤكد فيها أن فلول الأحزاب الشيوعية القائمة حتى اليوم لا تضم فيما تبقى من صفوفها غير الشيوعيين المفلسين وقد تنكروا لكل ما هو شيوعي وانقلبوا إلى إصلاحيين، والإصلاحيون هم أعداء الشيوعية الأكثر وقاحة كما أكد ماركس في فصل "الإشتراكية البورجوازية والمحافظة" من البيان الشيوعي حيث أكد أن الإصلاحات السياسية التي تنادي بها البورجوازية لتضمن تحسين أحوال العمال المعاشية لن تغير شيئاً في علاقات الإنتاج التي تؤمن استغلال العمال والتي لا يتم إلغاؤها بغير الثورة . فلول الأحزاب الشيوعية القائمة حتى اليوم لا تملك اكثر من الإصلاح السياسي موضع طعن ماركس الصريح واحتقار لينين وهو الذي أدان بيرنشتاين كإصلاحي انتهازي.
لذلك بدأنا كتابة تلك السلسلة بتوطئة تخاطب الشيوعيين الإصلاحيين المفلسين بالتالي ..
" من ينسى أباه هو الإبن العاق، فلماذا أنتم أيها الشيوعيون عاقون وقد نسيتم أباكم!؟ أنتم ما كنتم لتكونوا شيوعيين لو لم ترثوا الشيوعية عن لينين دون غيره . لقد نقل إليكم ميراث لينين حسب أصوله تلميذه النجيب ستالين، فلماذا تتنكرون لميراث أبيكم لينين!؟
أكد لينين في الاجتماع التأسيسي للأممية الشيوعية في مارس آذار 1919 على أن.. "الحرب العالمية الاستعمارية الأولى قد زكّت ثورة البروليتاريا لما بعد الحرب، وها هي ثورة البروليتاريا تتعاظم كل يوم وقد بات انتصارها مؤكداً على مساحة العالم "، وقال أيضاً قبل مائة عام تماماً .. " نحن نعيش اليوم عصر الثورة الإشتراكية " .
الشيوعيون الذين يتنكرون لكل هذا من لينين هم ليسوا شيوعيين مفلسين وحسب بل هم ليسوا شيوعيين على الإطلاق أو الأحرى هم أعداء الشيوعية الأكثر وقاحة .

لم ينبس هؤلاء الشيوعيون المفلسون ببنت شفة في مواجهة مثل هذه الاتهامات التي تدينهم بالعقوق وبالخيانة وهو ما يدلل على صحتها ؛ ومع ذلك لا تعدم أحدهم يؤكد وقاحته مدعياً أن الثورة الإشتراكية انتهت إلى الفشل بسبب بيروقراطية ستالين ودكتاتوريته الفردية .

نحن في مواجهة مثل هذه الوقاحة الإستثنائية، حيث مختلف أطياف الشيوعيين المقلسين لم تتفق بعد على أسباب انهيار المعسكر الإشتراكي – وهو ما يدعو للإشتباه – لا نملك إلا أن نعود بالذاكرة إلى العام 53 عند اغتيال ستالين حين كان الإتحاد السوفياتي أقوى دولة في العالم، حين كان حارس الإمبريالية ونستون تشيرتشل يصلي كل صباح للرب كي يحفظ ستالين لأنه القائد الوحيد القادر على حفظ السلام في العالم، وحين كتب روزفلت قبل أن يموت في مفكرته أن ستالين سيبني عالماٌ يسوده السلام والديموقراطية، حين كان لهيب الثورة الشيوعية يلفح أبواب عواصم الإمبريالية فيحتل الحزب الشيوعي في فرنسا 33% من مقاعد الرلمان ومثل ذلك الحزب الشيوعي في ايطاليا، وتصاب الطبقة الحاكمة في الولايات المتحدة بالهستيريا والسعار حتى إعدام الزوجين النبيلين جوليوس وإيثيل روزنبورغ، وهجرة شارلي شابلن استنكاراً لذلك السعار الذي طال نجوم المجتمع في الفن والثقافة وساد في أميركا نظام العار، بوصف الأميركيين أنفسهم، نظام المكارثية .
وقبل اغتيال ستالين بأربعة أشهر فقط إتخذ المؤتمر العام التاسع عشر للحزب في أكتوبر 52 بحضور ستالين قراراً يقول .. "سينهار النظام الإمبريالي في وقت قريب"، كما قرر الخطة الخمسية الخامسة (51 – 55) التي كانت ستنقل الإتحاد السوفياتي إلى عتبة الشيوعية وسيعبر العتبة بموجب الخطة الخمسية السادسة (55 – 60) وتبزغ شمس الشيوعية من وراء الأفق في الستينيات أي قبل نصف قرن . ذلك ما أشارت إليه أرقام الخطة الخامسة التي أخفاها الخونة المذعورون في حرزالسرية المطلقة .

نحن نسوق هذه الحقائق لا لنتحدى الشيوعيين المفلسين في الأحزاب الشيوعية القائمة أو خارجها أو لنفضح دعاواهم حول انهيار الثورة الإشتراكية وأسبابه المدعاة، بل لتوكيد حقيقة صادمة للشيوعيين المفلسين ولكل العالقين في الأبحاث السياسية والاستراتيجيا الدولية ؛ الحقيقة الصادمة تقول أن الثورة الإشتراكية البولشفية برهنت منذ ولادتها على أنها غير قابلة للهزيمة والإنهيار وما زالت كذلك .
- ما بين مارس آذار 1918 ومارس آذار 1919 حطم البلاشفة كل جيوش البورجوازية وفلول القبصرية والإقطاع .
- ما بين 1919 و 1921 قهر البلاشفة 19 جيشا جهزتها 14 دولة رأسمالية وإمبريالية دخلت روسيا لتخنق البلشفية في مهدها فكان أن خنفتها البلشفية .
- في 7 نوفمبر 41 كانت 180 فرقة نازية (2.5 مليون جندياً) تحيط بموسكو ولينينغراد وظهر ستالين محتفياً بذكر الثورة الرابعة والعشرون في الساحة الحمراء يؤكد للمواطنين السوفييت أن الاتحاد السوفياتي ما زال لديه القدرة على سحق قطعان النازية وعليهم ألا يخافوا فالإتحاد السوفياتي كان قد سحق كل جيوش الأعداء عندما لم يكن لديه الخبز والسلاح في بداية الثورة . فكان أن توالت الانتصارات في معركة موسكو 41 ثم ستالينغراد 42 ثم المعركة الحاسمة في كورسك 43 وكانت أجراس بريطانيا المهزومة بعيداً وراء المانش تقرع احتفاء بنصر السوفيات . إلى أن كانت المسيرة الحربية الهائلة في 12 يناير 45 التي لا تقدر عليها جملة الدول الرأسمالية الكبري التي استهدفت تحرير جيوش الدول الغربية المحاصرة شرق فرنسا وتتهددها الإبادة التامة، ولم تتوقف تلك المسيرة الحربية الهائلة بعد تحرير جيوش الغرب حتى احتلال برلين في 8 مايو 45، بل إن تقارير المخابرات الأميركية فيما بعد رأت أن تلك الحملة الحربية الهائلة كان بإمكانها أن تعبر باريس ولندن وصولاً إلى واشنطن .

توقفنا هنا عند القوى العسكرية للإتحاد السوفياتي إلا أن قواه المدنية أولى بالتوقف عندها من قواه الحربية .

- في العام 22 كانت الشعوب السوفياتية تبيت على الطوى، كما أفاد لينين، وفي العام 26 عاد مجمل الإنتاج في الإتحاد السوفياتي إلى ما كان عليه في روسيا القيصرية في العام 1913 قبل الحرب .
- وفي العام 36 تحدثت الصحافة الأميركية عن رفاهية الشعوب السوفياتية مقارنة بطوابير الشوربة في الولايات المتحدة . في العام 1941 أثبت الاتحاد السوفياتي أنه أقوى دولة في الأرض وكان باستطاعته أن يزوّد جيوشه ( 16مليون عسكريا ) بأفضل الأغذية وأفضل الألبسة وأفضل الأسلحة، بلغ حجمها 106400 طائرة و 83500 دبابة – ذلك ما كانت لتستطيعه الدول الغربية الكبرى مجتمعة ولن تستطيعه الدول الكبرى الحالية .
- بعد الحرب مباشرة أنجز الإتحاد السوفياتي إعادة إعمار ما هدمته الحرب لأفضل مما كان خلال أربع سنوات فقط بينما الدول الغربية في أوروبا لم تنجز ذلك في عشر سنوات رغم أن ما طالها من الدمار لا يساوي 10% مما طال الإتحاد السوفياتي .
- في العام 51 أجمل الإتحاد السوفياتي الخطة الخمسية الخامسة للتنمية وكانت ستنقل المجتمع السوفياتي إلى عتبة الشيوعية في العام 55 بدلالة الأرقام التي نشرنا بعضها في مقالنا الأخير .
- كان أحد القرارات الهامة جداً التي اتخذها المؤتمر العام التاسع عشر للحزب الشيوعي بقيادة ستالين في أكتوبر 52 يقول .. "سينهار النظام الإمبريالي في وقت قريب" وقد شهدت الأمم المتحدة على صحة ذلك القرار التاريخي فقد أصدرت في العام 72 بياناً يؤكد أنه لم يعد هناك أي أثر للإمبريالية في العالم وكان أن حلت لجنة تصفية الإستعمار التابعة للأمم المتحدة . أنا أعرف لماذا لا يصدق الشيوعيون المفلسون ستالين لكنني لا أستطيع أن أعرف لماذا لا يصدقون الأمم المتحدة !!
ذلك يعني أول ما يعني أن جميع دول العالم استقلت ولم تعد أسواقاً مفتوحة لفائض الإنتاج في مراكز الرأسمالية . وتلك هي الأزمة التي تؤكد انهيار النظام الرأسمالي وهو نقطة البداية لكل علم الماركسية الإجتماعي .

ما يقتضي التأكيد عليه في هذا المقام هو أن ثورة التحرر الوطني التي تفجرت إثر انتهاء الحرب العالمية الثانية في العام 45 ما كانت لتكون لولا انتهاء الحرب وفق الشروط السوفياتية وبروز الاتحاد السوفياتي ليس الدولة الأقوى في العالم وحسب بل هو الدولة التي تملي شروط الحياة الدولية أيضاً بمعنى أنه هو من قبر النظام الرأسمالي في سبعينيات القرن الماضي . ومن المثير للهزء والسخرية حقاً أن يفترض العوام العكس تماماً .
- يدعي العامة أن النظام الإشتراكي انهار في تسعينيات القرن الماضي غير أنه في الحقيقة أن النظام في الإتحاد السوفياتي لم يكن اشتراكيا فيما بعد اغتيال ستالين وإلغاء الخطة الخمسية الخامسة في سبتمبر ايلول 53، تلك الخطة التي كانت ستؤكد الإنتصار الحاسم للنظام الإشتراكي على صعيد العالم في العام 55 حين يكون الإتحاد السوفياتي على عتبة الشيوعية . ما زلت أذكر بيان الإلغاء الذي أذيع باسم الحزب والحزب منه براء بدلالة استقالة مالنكوف الأمين العام للحزب احتجاجاً على القرار وقد أفصح البيان عن هدف الإلغاء دون لبس أو إبهام إذ قال البيان .. "قررت اللجنة المركزية إلغاء الخطة الخمسية لأنها توهن وسائل الدفاع عن الوطن"، الأمر الذي كان يعني إنقلاب الإتحاد السوفياتي من مصنع للإشتراكية إلى مصنع للأسلحة وهو ما زال حتى الآن حيث جربت روسيا 200 سلاحاً جديداً في سوريا خلال سنتين فقط . كيف يكون اشتراكيا بعد أن قام المارشال جوكوف بانقلاب عسكري ضد الحزب تم بموجبة طرد أعضاء المكتب السياسي للحزب وهو أعلى سلطة في الحزب وفي الدولة !؟ ما يؤكد إفلاس الشيوعيين الذين ندينهم بالإفلاس هو تجاهلهم التام لهذا الإنقلاب العسكري الذي قام به جوكوف المدان بتهمة السرقة ضد الحزب .


(يتبع)







التعليقات


1 - ستالين و الرعب
بارباروسا آكيم ( 2019 / 3 / 13 - 21:13 )
أَخي العزيز

يحكى ذات مرة
( طبعاً لا أعرف هل القصة حقيقية ام مجرد نكتة تصف المناخ العام أيام حكم ستالين )
بأن ستالين طلب طبيب أسنان محترف فجائوا له بشخص أنجز عمله بشكل جيد
فقال له ستالين انت رائع .. أطلب ما تشاء
فقال اريد أن أنقل إلى موسكو .. فبشره خيراً
و بعد انصراف الطبيب
قال لبيريا انقله إلى سيبيريا !
فتعجب بيريا و قال له : تقصد موسكو !
قال بل إلى سيبيريا
لا نريد أي شخص يفهم حولنا !!!

هناك قصة ايضاً تنسب إلى خورتشوف
يقال بأن ستالين لما كان في غيبوبة كان بيريا منتشياً اذ كان قد أَخَر إلى حد كبير دخول الأطباء
لكن لما أستفاق ستالين و فتح عينيه أخذ بيريا يقبل يديه و ساقيه
ثم ما ان دخل في غيبوبته مرة أخرى حتى بصق في وجهه

أما الرجال الآخرين فكلهم كانوا خائفين من الدخول إلى ستالين أو حتى الإطمئنان على صحته

لذلك أَخي العزيز الذي يربي النفاق لا يحصد سوى على مجموعة من المنافقين قناصي الفرص

تحياتي و تقديري


2 - الصديق العزيز بارباروسا
فؤاد النمري ( 2019 / 3 / 13 - 23:09 )
قبل عشرة أيام كتبت مقالة عن ستالين تحت عنوان -ستالين قضية وليس شخصية-
نحن البلاشفة نتعلم البلشفية من ستالين وليس من لينين
لم يسجل أحد من حول ستالين رغبة شخصية لستالين
لم يحدث أنه نفّذ أمرا اتخذه بمفرده دون موافقة المكتب السياسي
في الحرب وهو القائد العام للقوات المسلحة كان يأخذ رأي المكتب السياسي في الأمور الهامة
تشيرتشل وصفه بالكائن الخرافي وأنا أراه كذلك لا يستطيع أحد من أبناء البشرية أن يكون مثله

البورجوازية الوضيعة هي آخر أعداء الإشتراكية وأكثرهم عداء ومقاومة
مقاومتهم الشرسة والذكية بذات الوقت تقول .. إكره ستالين تكره الإشتراكية - وهذا صحيح
ولذلك تراهم يشيعون مساوئ فظيعة تتعلق بحياة ستالين كالتي تقصها حضرتك

هل تتصور أن ستالين الوزير منذ 1917 ورأس الدولة منذ 1922 لم يركب سيارة لقضاء أعماله قبل العام 1928 حين قرر المكتب السياسي ألا يتنقل ستالين بغير سيارة محروسة عقب محاولة اغتياله

تحياتي


3 - حدث أم لم يحدث
محمد البدري ( 2019 / 3 / 14 - 02:34 )
لم يحدث أنه نفّذ أمرا اتخذه بمفرده دون موافقة المكتب السياسي
هذا ما جاء في تعليق العزيز النمري في حديثه عن في التعليق 2

فلنبحث هذا القول في ضوء كتابات العزيز النمري،
الم تكن البرجوازية الوضيعة ضمن هذا المكتب؟ وموافقتها لا تعني الا بان افكار ستالين متوافقه مع افكارها؟؟

تحياتي


4 - الخوف من الشعب
متابع ( 2019 / 3 / 14 - 05:38 )
اذا كانت كل هذه الانجازات العظيمة لصالح الشعب فلماذا تخاف السلطة السوفيتية من الناس ولاتعمل انتخابات حرة ؟
جوهر اية فكرة سياسية يجب ان تكون الحرية
شكرا للكاتب المحترم
شكرا للحوار المتمدن


5 - الصديق العزيز محمد البدري
فؤاد النمري ( 2019 / 3 / 14 - 06:45 )
أن تكون شيوعياً حقيقياً كامل الأوصاف فإن ذلك لا يتعلق بقرار الفرد العقلاني وإرادته بقدر ما يتعلق بنجاح الفرد في التطهر من ذاته البورجوازية وهذا أمر شاق جداً لا أعرف من قدر عليه غير ماركس ولينين وستالين

لم ينجح معظم أعضاء المكتب السياسي في التطهر لكن ستالين كان صمام الأمن

تحياتي


6 - أخي المتابع
فؤاد النمري ( 2019 / 3 / 14 - 08:09 )
من الغريب حقاً أن بعض الأفكار غير المعقولة تتسلل حتى إلى عقول الأذكياء والمثقفين

كيف يمكن لك أن تتصور أن الدولة السوفياتية تخاف من مواطنيها والشعوب السوفياتية بهرت العالم كل العالم في دفاعها عن دولتها وقدمت في سبيل ذلك 25 مليون شهيدا قبل احتلال برلين

أعطيك مثالاً على حرية الإنتخابات

في بداية الحرب 41 جرت العادة أن يجتمع مأمورو الوحدات العسكرية لمناقشة كل أمر
عسكري تأمر به القيادة ويجري التصويت على الأمر بالرفض أو القبول وهو ما اضطر ستالين وهو القائد العام للقوات المسلحة إلى إصدار أمر عسكري يحضر مناقشة الخطة والتصويت عليها
معظم الجيش لم يستجب للأمر العسكري الصادر عن ستالين نفسه وهذا أمر خطير في شؤون
الحرب مما اضطر ستالين أن يعيد الأمر العسكري ثلاث مرات ومع ذلك حدث أن قرأت عن معركة القرم يقودها المارشال فورشيلوف وهو القيادي البارز أمر سكرتيره أن يدعو قادة الوحدات للتصويت على تلك الخطة ولما نبهه السكرتير لأمر ستالين بمنع التصويت لم يستجب فورشيلوف وأجرى التصويت

مثال آخر عندما تجاوز ستالين أصول الديموقراطية وطلب من أعضاء المؤتمر عدم انتخاب نفس القيادة لم يستجب طلبه واعيد انتخابهم


7 - هكذا سهلت لنا فهم الشيوعية
أنور نور ( 2019 / 3 / 14 - 09:44 )
الشيخ الجليل فؤاد النمري
دايما أقول ان الشيوعية فوق مستوي طبيعة البشر .. لذا ما بكي أحد عليها من الشعوب التي سقطت فيها أنظمة الحكم الشيوعية
وفي تعليقك - تسلسل 5 - أكدت لي ذلك وجعلتني أفهم الشيوعية بسهولة بقولك : أن تكون شيوعياً حقيقياً كامل الأوصاف فإن ذلك لا يتعلق بقرار الفرد العقلاني وإرادته بقدر ما يتعلق بنجاح الفرد في التطهر من ذاته البورجوازية وهذا أمر شاق جداً ( شاق جداً .. ) لا أعرف من قدر عليه غير ماركس ولينين وستالين . لم ينجح معظم أعضاء المكتب السياسي في التطهر لكن ستالين كان صمام الأمن - انتهي
حسناً ,, أرأيت يا رفيق , كم هي الشيوعية فوق طاقة البشر حتي صفوتهم النخبة بالقيادة العليا الحزبية !؟
فلعل الأليق هو أن نحتفظ بها في الكُتُب . حتي تظهر سلالة بشرية جديدة علي مستوي الشيوعية , رأفة بالسلالة البشرية الحالية . وليترفق الشيخ الجليل فؤاد النمري بالمعارضين للشيوعية فلا يعتبرهم أعداء ولا يصفهم بما جاء في عنوان مقاله : أعداء الشيوعية الأكثر وقاحة اليوم
تحية واحترام


8 - الاردن اكبر منا جميعا
نعمان رباع ( 2019 / 3 / 14 - 09:47 )
اخوتي المفكرين الافاضل نصيحة لكم لن تجدي اقوالكم نفعا في تغيير اراء السيد فؤاد النمري


9 - نشرنا المقال في - الأردن العربي -ا
هيئة تحرير - الأردن العربي -ا / الأردن ( 2019 / 3 / 14 - 10:59 )
كم نحن محظوظون بوجود مناضل عريق ومجرّب اسمه فؤاد النمري بين ظهرانينا نحن الشيوعيين الأردنيين ... لك كل التحية أيّها البلشفيّ الحقيقي
تشرفنا بنشر مقالك هذا في - الأردن العربي - ... الرابط
http://www.arabjo.net/?p=42501


10 - نشرنا المقال في - الأردن العربي -ا
هيئة تحرير - الأردن العربي -ا / الأردن ( 2019 / 3 / 14 - 11:23 )
كم نحن محظوظون بوجود مناضل عريق ومجرّب اسمه فؤاد النمري بين ظهرانينا نحن الشيوعيين الأردنيين ... لك كل التحية أيّها البلشفيّ الحقيقي
تشرفنا بنشر مقالك هذا في - الأردن العربي - ... الرابط
http://www.arabjo.net/?p=42501


11 - اعادة صياغة
محمد البدري ( 2019 / 3 / 14 - 12:04 )
العزيز الفاضل استاذ النمري،
ساسمح لنفسي باعادة صياغة تعليقك رقم 5

أن تكون شيوعياً حقيقياً كامل الأوصاف فإن ذلك لا يتعلق بقرار الفرد العقلاني وإرادته بقدر ما يتعلق بوجود طبقة كاملة نضج وعيها الي حد ان تمتلك وتقود بنجاح مؤسسات الانتاج التي كانت تعمل علي استغلالهم. لم يقل ماركس بالتطهر انما قال يا عمال العالم اتحدوا. اما عن الفرد والتطهر من ذاته البورجوازية فهذا يذكرني بالتوبة في النسق الاسلامي الذي لا يعرف العمل اساسا وبالتالي لا مكان ااصراع الطبقي بين نصوصه. فباب التوبة مفتوحة فيه دائما خاصة في ليلة القدر ليتوب ثم يعود ليمارس برجوازيته اي طبيعته داخل نسق تقسيم العمل الرأسمالي. ربما لهذا السبب لم ينجح معظم أعضاء المكتب السياسي في التطهر لانها فكرة اصلا غير قابلة لا للتطبيق او للتصديق
تحياتي


12 - أخي العزيز أنور نور
فؤاد النمري ( 2019 / 3 / 14 - 12:35 )
يشك أخي العزيز في قدرة البشر على أن يبنوا الشيوعية قبل أن يتطهروا من الذات البورجوازية
هذا بالطبع ليس صحيحاً إن قيّض لهم قيادة مطهرة مثل ستالين ولينين

كان الاتحاد السوفياتي قد تلقى كل أشرار العالم وسعق النازية ليس في ألمانيا وحدها بل في كل القارة الأوروبية فجيش من فرنسا حارب السوفيات مع هتلر

كانت الخطة الخمسية الخامسة (51 - 55) ستنقل الاتحاد السوفياتي إلى عتبة الشيوعية ويكون أغنى بلد في العالم

لكن ثلاثة أعضاء في المكتب السياسي نجحوا في اغتيال ستالين وهو ما سمح للجيش بتغيير الاقتصاد الاشتراكي المدني إلى اقتصاد عسكري لا ينتج إلا الأسلحة ليس لحماية الوطن الذي لم يكن إذاك بحاجة لحماية بل لتدمير البناء الاشتراكي
ثم تلومني لأنني أصف هؤلاء وأولئك بالأعداء
هؤلاء اعدى الأعدء وقد أخروا البشرية جمعاء لقرنين

تحياتي


13 - السادة هيئة تحرير الأردن العربي المحترمين
فؤاد النمري ( 2019 / 3 / 14 - 12:45 )
الشكر الجزيل على اهتمامكم بنشر الفكر البولشفي
نأمل أن يخدم ذلك موقعكم الصاعد

تحياتي


14 - العزيز محمد البدري في تسلسل 11
فؤاد النمري ( 2019 / 3 / 14 - 16:29 )
أنا يا رفيقي البدري لا أعتقد بأن ثورة أكتوبر وتطور الإتحاد السوفياتي ليكون أقوى دولة في الأرض وتحت مظلته الجبارة تقوم تورة التحرر الوطني العالمية مما أدى إلى تحرر بلدان العالم وانهيار النظام الرأسمالي بالتالي بغير قيادة لينين وستالين المتطهرين بولشفياً
فعندما نادى لينين في ابريل نيسان 1917 بضرورة استيلاء البلاشفة على السلطة في روسيا لم يقبل منه قادة الحزب ذلك باستثناء ستالين حتى كان أن وصفته زوجته كروبسكايا بالجنون وقد نصحت القيادة بألا يصدقوا لينين

لئن كنت تعتقدد يا صديقي غير ذلك فأرجو أن تفيدني

أمسيت بالخير العميم


15 - الشيخ الجليل النمري تسلسل 12
أنور نور ( 2019 / 3 / 15 - 07:24 )
تفضلت بالقول ان الذين قتلوا ستالين هم 3 من المكتب السياسي
.. أي من رفاقه !.. من نفس البلاشفة وليسوا من أعدائهم
أي ان ستالين كان استثناء .. وكذلك لينين كان استثناء
.. وهيهات أن يقام بناء علي الاستثناء .. وان قام فهيهات أن يستمر ..
تحياتي اليك


16 - تعقيبا علي التعليق 14
محمد البدري ( 2019 / 3 / 15 - 08:36 )
صديقي الفاضل العزيز استاذ النمري
انا غادرت عالم الاعتقاد منذ زمن طويل جدا كنت اتمني ان يغطي طفولتي ايضا لكن هكذا جرت الامور بعكس ما نشتهي، ولهذا ارصد مادية الوقائع والاحداث لاكتشاف حقائقها من داخلها.
فحسب كلامك: عندما نادى لينين في ابريل نيسان 1917 بضرورة استيلاء البلاشفة على السلطة في روسيا ولم يقبل منه قادة الحزب ذلك باستثناء ستالين ... وهنا ياتي السؤال، لماذا ابقي هذين الزعيمين من افتوا بالرفض ضمن القيادات التي تزعمت البلاشفة؟
الامر يذكرني بشخص يدعي عبد الناصر استبعد كثيرين ولم يبقي سوي، بل واضاف، من لهم القدرة علي التخريب وكانه يتزعم عصابة من المخربين وليس الثوار. مع الفارق العميق والشاسع بين النموذجين عند مقارنة حروب البلاشفة ضد هتلر وحروب عبد الناصر ضد ربيبة الاستعمار. لاحظ الاسم ربيبه المفضل في ادبيات القوميين العرب.

تحياتي


17 - استمتعت بقراءة المداخلات
جلال البحراني ( 2019 / 3 / 15 - 12:45 )
لا شك أن الكل بهذا الموضوع، متفق أن التطهر ليس فطرة ولا من مخلوقات الله
إنها حاجة إنسانية
ولا شك، بهذا الموضوع أن الكل يدرك، أن الإنسان هو الكائن القادر على تدمير الأرض بغمضة عين!!
التطهر ليس خيار a choice بالنسبة للشيوعي
إنه الطريق، الذي يقودنا للبربرية وإما الشيوعية
إما السلام وإما الاستمرار بإنتاج أسلحة الدمار
لذلك الشيوعيين الحقيقيين هم أنبياء الرأسمالية


18 - الأخ العزيز أنور نور
فؤاد النمري ( 2019 / 3 / 16 - 11:23 )

ليس عدم التطهر هو ما تسبب بانهيار النظام الإشتراكي إلا إذا اعتبرنا عدم تطهر البورجوازية الوضيعة
انهار الاتحاد السوفيتي بسبب الصراع الطبقي بين البروليتاريا من جهة والبورجوازية الوضيعة من جهة أخرى

ستالين كان شديد الخوف من هذا الصراع وقد تضاعفت خطورته بسبب الحرب حيث بات الجيش
أقوى من الحزب

تحياتي


19 - الرفيق العزيز جلال البحراني
فؤاد النمري ( 2019 / 3 / 16 - 11:57 )
أنا لا أعلم لماذا تأتي دائماً منأخراً إلا إذا كنت تستمتع بالتعليقات أكثر من المقال

وأنا لم أفهم كيف يمكن للتطهر أن يقود لدمار العالم
كما لم أفهم كيف يكون الشيوعيون الحقيقيون هم أنبياء الرأسمالية !!

تحياتي








اخر الافلام

.. #الجزائر.. انتقادات لحزب التجمع الوطني تزامنا مع #الحراك الش


.. لماذا فرض اسم الزعيم الشيوعي الذي حكم كازاخستان ثلاثة عقود ع


.. مسرح وغناء ورسم.. الوجه الآخر للحراك الشعبي في الجزائر




.. المؤرخ أرزقي فراد: -الحراك الشعبي في الجزائر هو شهادة وفاة ل


.. #هجوم_نيوزيلندا: هل يدق الهجوم على مسجدين ناقوس الخطر من صعو