الحوار المتمدن - موبايل



وكنت زمانا مهرة برية

خولةً عبدالجبار زيدان

2019 / 3 / 14
الادب والفن


وكنت زمانا مهرة برية و بركانا وثورة وحين أحببتني اصبحت فأرة تخاف كل الثقوب الفارغة!!! لعنة على حب يعطيك كل هذا الذل وهذا الخوف!! وأيقظ ناري وناري كانت خامدة!!! فلماذا بالله عليك مررت بدربي ودروبي كانت حاشدة...صدفة مررت بدربي اه وكانت صدفة شاردة!! آه كم بكيت عليك وعلى حب طار أسرع من البرق في ليلة شتوية باردة!! يجيء شتاء ثم شتاء ثم هذا شتائنا الألف منذ افترقنا وغبت في لجة هادئة.... وانت تنام على جانبك الأيمن وكأنك لم تنم منذ قرون بائدة!!!! وتركت خلفك عطرا وذكرى ذراعيك حولي وانت تضمني بكل عشق السنين وتختفي بلحظة شر حاقدة !!!! ويضيع ذاك العشق والشغف الرهيب وكأنه ماكان الا حرفا من الحروف الزائدة !!!! وكنت أظن ان الحب ذاك لن ينهيه شيء ولن ينتهي كقطعة ثلج جامدة !!! ابث فيه حرارة روحي ويأبى ان يكون الا روحا هامدة. !!!!!! وكنت أظن ليلى مهرة برية وعاشقها الجميل ذاك سيبقى وتكتب عن عشقهما رواية خالدة !!!! خولة زيدان كالكري /12آذار 2019







اخر الافلام

.. الفنانة سميرة عبد العزيز تكرم الناجية من حادث الدرب الأحمر


.. تفاعلكم | جدل حول النشيد الوطني العراقي وكاظم الساهر


.. رئيس حزب المؤتمر: الاتحاد الليبرالي يهدف لنشر الثقافة الوطني




.. ماذا قال وزير الثقافة السعودي للعربية عن مشروعات الرياض العم


.. جولي والموسيقى وأطفال داعش