الحوار المتمدن - موبايل



يا عباءته

أماني محمد ناصر

2006 / 10 / 2
الادب والفن


مترفةٌ أنتِ بالسحر...
ملهمة بعطائكِ...
ريحُ مسكٍ أم مسك عنبر يلوح من بين ثناياكِ، يا التي التحفكِ نصر الكون بأسره...
بلغيه سلامي وأنني على دربكِ سائرة، أينما اتجهتِ يممتُ شطر وجهي إليكِ...
بلغيه شوقي لنصرٍ آخر يدكّ حصون الأعداء...
عبر الطريق الواصل إلى الجنوب قلبٌ يمدُّ إليكِ شغافه، أنتِ يا من احتويتِ قلباً وعقلاً وحزماً...
آهٍ لو أنني أمرغ وجهي بتراب النصر العالق في حواشيكِ...
يا واحة زمن القحط والجفاف، قُبَلٌ تسري إليكِ محمولةٌ على ثغرٍ يلهج بالدعاء لمن أعاد لي شعور الكرامة العربية الأصيلة...
أتعقب وقع حفيفكِ، أتنفّسكِ كل صباح مشرق بعطرك...

عبر الطريق الواصل إلى الجنوب نسمة معطرة بالنصر التحفت عباءة من نور...
ليتني خيطاً من خيوطكِ، أتبارك فيها بلمسة من يدِ نجمك...
نجمكِ؟؟!! آهٍ من نجمكِ الآسر...
رفرف النصر من بين ثناياكِ... باسطاً فيها جناحيه لغيم الكرامة العربية...
دعيني ألتحف جزءاً منك، دعيني أشعر بنبضات قلب هذا الناصر الذي أعاد للتراب طهارته...

يا عباءته...
يا عباءة الشهامة والكرامة والإباء...
يا عباءته...
يا من طهّر نجمكِ نفوسنا بالوعد الصادق...
يا عباءته...
يا من صحّى نجمها الكرامة العربية من سباتها العميق العميق!!!
طمع الذئاب بموطنكِ، فكان السيف المغوار...
أي عطاء هذا الذي جدتِ به؟؟!! وجاد به صدركِ، وصدرك النصر...
فأي وعد هذا الذي وفى به نصركِ؟؟!!
نصركِ الذي بلسم آلام كل شرفاء العرب...
نصركِ الذي ضمّ فيه كل آمال شرفاء العرب...
يا عباءته...
هلا أهديتِ منها لغيركِ؟
هلا علّمتِ الآخرين كيف يلبسونها؟







اخر الافلام

.. ويكيبيديا تعلن اضرابها احتجاجا على التغييرات الحديثة في قوان


.. فيديو.. استوديو وارنر يقدم لعشاق هاري بوتر فرصة لرؤية أبطال


.. حل امتحان التابلت في مادة اللغة الفرنسية- أولى ثانوي




.. هل يصبح ممثل كوميدي شهير رئيس أوكرانيا المقبل؟ | عينٌ على أو


.. إطلالة مميزة لآسر ياسين وزوجته..ومحمود حميدة يخطف الأنظار في