الحوار المتمدن - موبايل


خلطبيطه

مناف الموسوي

2007 / 7 / 31
كتابات ساخرة


اجتمع جمع من البرلمانيين والبرلمانيات من المتحمسين والمتحمسات والمتخصصين والمتخصصات في صنع الدولمه والكيبايات من الثائرين والثائرات على الجنود الأمريكيين والمجندات ليتباحثوا في مشروع النفط والبانزينخانات وتوصلوا بعد نقاش وعركات بأن مشروع إشغال الورزات التي تنحى منها الوزراء والوزيرات ..يجب حله بلا استخدام الركلات وكالعادة تم الاختيار وفقا للمحسوبية والوساطات لأنها أقصر طريق إلى حل الأزمات .. وتوصلوا بعد المناقشات والمجادلات الى مقترح تشكيل الحكومة من أصحاب الكفاءات وتم اختيار المزورين والمزورات والمحوسمين والمحوسمات .... وابتهاجا بهذه المناسبة السعيدة أقيمت على شرف المضيفين والمضيفات ولائم ضمت أنواع القوازي والمقبلات تبرع بها أصحاب المتاجر والعمارات وبعد مسح الأيدي بالصابون والمعطرات وبث روح المصالحة والأمنيات بطرد الامبرياليين والامبرياليات والاسكافيين والإسكافيات باللكمات والكلات إذا لم يستجيبوا إلى ماهو آت (( بيان......... بالنظر للظروف القاهرة التي تمر بها المنطقة منذ عام الفيل وحتى نهاية القرن القادم وما سببته تلك الظروف من فوضى سياسية وارتباكات انبطاحية ابتدأت بالأعاصير الترابية والإرهابية التي هبت علينا من الربع الخالي لتمتد الى أقصى زاوية من زوايا كراج العلاوي كما أدت تلك الأعاصير الهوجاء إلى الإخلال بالأمن ألبرغوثي والتصوير ألشعاعي وتنظيم السير في شوارع المنطقة الخضراء عليه فأننا نطالب بتشكيل مالا يستطيع الآخرون تشكيله وفقا للتشكيلة المقترحة من قبل المشكلين في تشكيلة هذا الاجتماع التشكيلي وتشكيل حكومة المصالحة الوطنية مستمدة من الشكل القانوني للتشكيل المشترك لهيئة الحكومات التائهة على أن يكون التدرج التشكيلي المقترح وفقا للسلم الموسيقي ...عفوا وفقا للسلم الوظيفي في الترقية والتوبيخ ولفت النظر والإنذار ..))....( ويا جماعة تره حتى اللي ياكل ويه عميان هم يكون ذو إنصاف ووجدان ) ...... ( والضرب بالميت حرام.. وسرقة أسماله سفالة. ياأصحاب العمائم والكشائد ) ..... والرحمة لك والمجد ياعبد الكريم قاسم .. واللعنة على حقائب البرلمانيين والبرلمانيات(سقط المتاع ) يوم استلامهم السحت الحرام الذي يتقاضونه شهريا ......
تقول الرقصة الدلوعة ( فيفي عبده ) /بعد أن وجه اليها سؤال عن سر نجاحها فقالت /أن الله وفقني لأني لم أوذي أحدا قط وهذا هو سر نجاحي ..... فيا أيها البرلمانيون والبرلمانيات ويا ايها الوزراء والوزيرات والمدراء العامين والعامات وكبار الموظفين والموظفات .. اذا لم يعلمكم الإسلام العزيز التقوى فتعلموه من فيفي عبده...
وقالوا أن أدولف هتلر لم يبكي في حياته سوى مرتين ... عندما ماتت أمه وعندما أيقن من هزيمة وطنه ... أما نحن فمن سيبكي على وطن يحترق كل يوم..........ألا لعنة الله على من لا يخاف الله ولا يخشى ضميره.ألا لعنة الله على حكومة تعرف الإرهابيين ولا تردع وترى الموت اليومي بعيون لا تدمع ولا تستمعُ لصوت الحق ولا تخشع.............................











التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. مسرحية جورج خباز: أغنية -حَد تنين، شد منيح الإجرتين-


.. لحظة إصابة فنانة فلسطينية برصاص الجيش الإسرائيلي تثير غضب ال


.. مصر.. إجراءات مواجهة كورونا تعصف بأفلام العيد |#اقتصادكم




.. وفاة الفنانة نادية العراقية بعد إصابتها بفيروس كورونا


.. On Demand | الأفلام التي ستعرض في صالات السينما بمناسبة عيد