الحوار المتمدن - موبايل


حلبه ملاكمه

فاتن فيصل

2008 / 11 / 2
العلاقات الجنسية والاسرية


ماهذة المهازل,احدهم يفتى بجواز ضرب الزوج لزوجته والاخر يفتى بجواز ضرب الزوجه لزوجها , ان ضربها.
ساحه حرب ومعارك ام علاقات انسانيه اسريه, اليس الاجدر برجال الدين ان يخرسوا ويدعو الازواج يحلوا مشاكلهم بالحوار والتفاهم لا بالضرب.
( ومن اياته خلق لكم من انفسكم ازواجا لتسكنوا اليها وجعل بينكم مودة ورحمه).
اليس الاجدر ان يكرسوا خطبهم للدعوة للمحبه والمودة واحترام الزوجات والمراة عموما وان يدعوا الى مساواة المراة وتثقيف الرجال بحقوقها واحترامها.
لقد تجاوز العالم مساواة المراة بالرجل وتجاوزت المراةالمطالبه بنديتها للرجل واصبحت مستقله مساويه له وقادرة على القيادة والانجاز.
وما زالت المراة العربيه تكافح لتثبت كفاءتها واهليتها للمشاركه والمساهمه فى صنع الحياة وتدرء عن نفسها شبهه كائن ناقص الاهليه يستحق العقاب والتأديب واعادة المراة للفراش والضرب.
ان رجال الدين يرون الزواج عقد يمتلك الرجل به المراة,عقدا يبيح له ان يتمتع بجسم المراة وان امتنعت عقوبتها الضرب؟ وتتوالى عليها مختلف اللعنات .
فهل يجب ان ترد المراةالضرب بالضرب. وهل يسمح لها ان تكون
البادئه به ان استفزها زوجها.
لااستطيع ان اتخيل هذة الصورة تناوش بالايدى وبما خف حمله وما ثقل, والاضرار الجسديه والنفسيه للزوجين وللمتفرجين الصغار.








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. مشروع قانون يثير الجدل بشأن الحجاب في فرنسا من جديد


.. العيلة كلها ناطرة تشوف ورقة الزواج المدني ????


.. ميليندا غيتس: من هي زوجة بيل غيتس المصنفة ضمن أقوى النساء في




.. موزمبيق: ألف شابة اختطفهن الجهاديون يقعن ضحية الزواج القسري


.. مشاهد من مسابقة النساء العسكريات في فلاديقوقاز الروسية