الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


من هم المدنيون ( 460 ) في محافظة الديوانية؟؟؟

عصمت موجد الشعلان
(Asmat Shalan)

2008 / 12 / 11
ملف: الانتخابات والدولة المدنية والديمقراطية في العراق


يتوفر للناخب الديواني وقت كاف للبحث والتحري وجمع المعلومات عن مرشحي الكيانات السياسية وعن مرشحي مدنيون بالذات، تتضمن المعلومات نزاهة المرشح وكفائته وماضيه وحاضره السياسي، وعن تاريخه الوظيفي ومدى علاقته وصلاته بجميع اطياف وطبقات مواطني الديوانية، فيقوم بعد ذلك بتحليل البيانات ومقارنتها ويستنتج منها المرشح الأفضل، فبذلك يحرر ارادته من سيطرة رب الأسرة ورئيس القبيلة ومن نوازعه الطائفية والحزبية والمناطقية.
أخي الناخب !!!
1- صوت للمهندس الكفوء والنزيه فهو ولا أحد غيره يقوم بهندسة المباني والأشراف على بناء وتطوير المدارس ورياض الأطفال والمكتبات العامة ومراكز الشباب والرياضة والمشاريع السكنية، فتصويتك لسيد أو عامي صامت لا يدافع عن الحق وحقوق الناس كتصويتك لحجر أو لشيطان أخرس.
2- صوت لطبيب كفوء ونزيه فهو الذي يقوم بتطوير المراكز الصحية ويقي الناس من الأمراض المتوطنة والوافدة، ولا تصوت لروزخون أو لخطيب مسجد فوظيفتهما أحياء مجالس العزاء وأرشاد الناس للعبادات والمعاملات الشرعية.
3- صوت للمرأة الشجاعة التي تؤمن بمساواتها بالرجل أمام قوانين مدنية والتي تعمل من أجل رفع المستوى المعيشي للأرامل والمطلقات، ولا تعطي صوتك للمرأة التي تؤمن بحل مشكلة المطلقات والأرامل بتعدد الزوجات كأيمان بعض اعضاء مجلس النواب.
4- صوت للمهندس الزراعي الصادق والنزيه والكفوء ليقوم بأرشاد الفلاحين على طرق الزراعة الحديثة وليقوم بالأشراف على زراعة أحزمة خضراء حول المدن وأنشاء متنزهات ومساحات خضراء داخلها ويوزع الأسمدة والبذور والشتلات على المزارعين المستحقين، ولا تعطي صوتك لرئيس قبيلة ليقوم مقام المهندس الزراعي.
5- صوت للمثقف المبدع سواء كان فنانا تشكيليا أو شاعرا أو روائيا أو قاصا أو كاتبا أو ملحنا أو مطربا، صوت للذي يؤمن بتعايش الثقافات ولا تصوت لثور معمم أولمتحجر فكريا.
6- صوت للتربوي والتدريسي الذي يؤمن بالتسامح والحوار واحترام الرأي المخالف ولا تصوت للمتعصب دينيا أو طائفيا. ( فلو تبنت عائلة كلدانية في القوش طفلا من عائلة شيعية في الدغارة لأصبح ذلك الطفل مسيحيا كلدانيا، ولو تبنت عائلة صابئية مندائية في بغداد طفلا من عائلة سنية في الفلوجة لأصبح ذلك الطفل صابئا مندائيا والعكس صحيح، الله واحد والوطن واحد).
7- صوت للمرشحين فردا فردا ولا تصوت لمرشحي الكيان السياسي دفعة واحدة ( فقد يتم وضع البيض الفاسد مع البيض الطازج في سلة واحدة كما حصل في الأنتخابات السابقة ).
8- صوت للشجاع الذي يرفع أصبعه بوجه سارق المال العام ويقول له أنك سارق ويقدم الأدلة لهيئة النزاهة ومؤسسات الرقابة، صوت للذي يرفع أصبعه بوجه المسؤل الحكومي ويقول له بأنك عينت أقربائك واصدقائك وأعضاء حزبك في وزارتك أو في دائرتك لذا فأنك لا تصلح كأداري.
فأذا كانت اوصاف النزاهة والكفاءة والصدق والشجاعة والتسامح والحرص على المال العام تنطبق على مرشحي مدنيون فصوت لهم وأنت حر في اختيارك.
2008/12/10








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



التعليقات


1 - عسى أن يتعظ من أكتوى بنارهم
علي الشمري ( 2008 / 12 / 10 - 20:58 )
الرجل المناسب في المكان المناسب هو شعار المرحلة, فلابد أن يكون الاختيار المرشحين من قبل الناخبينعلى أساس الكفائة والمهنية, لان عصر التنجيم والغيبيات قد أفل نجمه وبدأالشارع العراقي يتطلع الى التغيير الحقيقي المساير للتطور العالمي بعيدا عن الشعارات بمختلف عناوينها والتي أصبحت مملة من كثرة أستخدامها من قبل أصحاب الحوانيت الدينية والذين سخروا الدين لمصالحهم الشخصية


2 - مدنيون نقتحم المنون
محمد علي محيي الدين ( 2008 / 12 / 11 - 03:53 )
انه الصوت لعراقي الهادر صوت الشعب العراقي وامله للسير في طريق المدنية ودولة المؤسات فمدنيون تمثيا واع لاطياف الشعب العراقي والامل المرجى والمنى عسى ان يعي الشعب مصالحه ةينتخب الافضل


3 - صوت فهذة فرصتك الاخيرة
الدكتور حسين محيي الدين ( 2008 / 12 / 11 - 14:46 )
صوت لكل من عانى من جور النظام وبطشه ولم تسول له نفسه ان يستولي على المال العام وركل في قدمك كل من اتى به الاحلالين الاحتلال الامريكي والاحتلال الايراني من الامين والاسلاموين الذي ضحكوا كثيرا على ذقوننا اولاد الابالسه

اخر الافلام

.. من ضخامتها ابتلعت السيارات..تشققات تسبب فيها الزلزال في طريق


.. الحكومة السورية تطلب المساعدة من الاتحاد الأوروبي بعد الزلزا




.. زيلينسكي أمام البرلمان الأوروبي: -إننا ندافع في مواجهة أقوى


.. سيارة فارهة تشق طريقها على سطح الماء في دبي




.. أرقام مقلقة وتحذيرات من الأسوأ حول نازحوا الكوارث