الحوار المتمدن - موبايل


دعوة للمشاركه _احلام وامنيات وشطط

فاتن فيصل

2009 / 1 / 17
كتابات ساخرة


اعتاد الاصلاحيون والمتنورون والتعليميون فى مجتمعاتنا المتخلفه ان يقيسوا فترة التحول والتطور المؤمل بأجيال وسنين عدة محمله بالعمل المشترك لكل جوانب مجتمعاتنا التى تحتاج الى التغيير والتطور.
وبماان الدعوة للتجديد والاصلاح ضربا من العبث واللعب فى الوقت الضائع لان اعلان المواجهه مع السلطه السياسيه والدينيه أمر غير وارد وبما ان اغلب الناس عامه تلتهى بمعايشه الواقع وقبوله بأستكانه وتسليم خوفا من مواجهه اى سلطه ! وان الامل بالتغيير نحو الافضل امل حالم يستحيل التحقيق قريبا وربما اغلبنا لن يشهد هذا الحلم ويعيشه مالعمل؟؟؟.
لم يبقى سوى اختزال هذة الفترة المؤمله بالاحلام, وهذة دعوة لتحقيق الحلم.
الاستيلاء على عدد من الجزر على امتداد المحيطات والبحار غيرمؤهوله بالسكان حتى لانكون استعماريين وامبرياليين وعمليه الاستيلاء تكون بالتأجير لمدة 50 سنه قابله للتمديد اذا لم يكن هناك فرق او اختلاف او فائدة
الجزيرة الاولى
لكل الرؤساء العرب بلا استثناءوالحكم عليهم بأشغال شاقه مؤبدة مع ابناءهم وحاشيتهم وسلطاتهم التنفيذيه والاستخباريه والامنيه القذرة
عسى ان تكون قسوة الواقع تذيب احاسيسهم المتجلدة وتجعلهم يرون فداحه الظلم الذى اذاقوة لشعوبهم وعسى ان يكون هذا الاجتماع الاجبارى فرصه للاتفاق على عديد من القضايا التى تحتاج الى قرار موحد واولها قرار ينقذ غزة وشعبها المظلوم من الحريق والموت اليومى والفناء.
الجزيرة الثانيه
لرجال الدين بكل الملل والنحل والاديان وتمارس عليهم عمليات تثقيفيه شامله بأن لا احد يملك الحقيقه المطلقه وان كل كتب التراث الصفراء مشكوك فيها وغير صالحه لزماننا وان احكام الفقهاء هى اجتهادات شخصيه ليست ملزمه وعدم الالتزام بها ليست مخالفه شرعيه وانهم لايملكون السلطه والوصايه على الناس ومن حق الا نسان الايمان بما يرأة ملائما له دون اتهام بالردة
واقترح ان نجعلها الجنه الموعودة بأنهارها وعسلها ولبنها وخمرها وحورياتها وغلمانها عسى ان يشبعوا ويمتلؤا وتصبح حقيقه معاشه فيخافوا ان يفقدوها فينسوا الوعظ والوعد بالجنه خوفا على الجزيرة من الامتلاء ولو أشك!! سيكون الصراع على اشدة على الغيد الحسان وانهار الخمر والعسل.
الجزيرة الثالثه
لكل المهوسين بالدين من الشباب من المغرر بهم والارهابيين والمجاهدين القتله وذوى الاحزمه الناسفه واشغالهم بأعمال حرفيه تحتاج الى مجهود كبير مع برامج توعيه وغسيل دماغ وتنظيف من الفكر الجهادى الانتحارى وتعليمهم احترام الاخر وحريه الرأى وان الرآى ليس سلاحا لقتل الناس بل لشرح وجهه نظر.
واقترح ان تكون لكل شاب حوريه جهاديه لانى اعتقد ان الهوس الجنسى ملازم لفكرة الجهادعند الشباب لعديد من الاسباب
الجزيرة الرابعه
المعلمون التربويون الذين يحتاجون الى اعادة تأهيل لكى يستطيعوا تربيه جيل جديد بعيد عن الخرافات والتلقين وسطوة الدين وفق برامج ومناهج تعليميه جديدة تنص على مبادىء حقوق الانسان والعداله وحريه الراىء واحترام الاخر.
وهناك جزر اخرى احتياط لكل من لايرغب ان يعيش فى مجتمع نظيف وعاجز ان ينسجم مع تطورات ومقتضيات الحياة العصريه.
دعوة للمشاركه _ امنيات واحلام _وشطط








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. عزاء والدة الفنان أحمد خالد صالح بالشيخ زايد


.. حواديت المصري اليوم | فنان من طراز فريد.. نحات الموسيقى أحمد


.. أخطر أسرار الأسطورة الراحل عمر الشريف لأول مرة مع المخرج عمر




.. go live - مع الممثل ميلاد يوسف


.. رغم عشقه المسرح كان للتلفزيون نصيب من إبداعه.. رحيل الممثل ا