الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


كبوة الحزب الشيوعي العراقي في انتخابات مجالس المحافظات

عصمت موجد الشعلان
(Asmat Shalan)

2009 / 2 / 26
اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق


الحزب الشيوعي العراقي حزب عريق ، بصماته واضحة في تاريخ الحركة الوطنية وتاريخ العراق الحديث، يراقب نجاحات وأخفاقات الحزب اصدقائه وكوادره المستقيلة والمنشقة، لذلك فأي تعثر في سياسات الحزب يؤثر سلبا في المرحلة الحالية مرحلة الصراع حول شكل الدولة ومحتواها والصراع حول وجهة الديمقراطية والحرية.

سنقوم بتلخيص ما ورد من أراء ومعالجات في مقالات كتاب يشهد لهم بالوطنية والحرص على مسيرة الحزب والوطن نحو بناء المؤسسات الديمقراطية الحقة وأعمار العراق، وهم د. كاظم حبيب وطلال شاكر وعادل حبة وياسين النصير وجاسم المطيرالمدرجة روابط مقالاتهم في نهاية هذا المقال، كما سنقوم بالتعليق بكلمات احرفها صغيرة أذا لزم الأمر.

( أ ) سياسات الحزب
1- الخطاب السياسي متخلف ولم يقترب من نبض الشارع.
المفروض أن يتحسس أعضاء الحزب مطالب الجماهير ويصيغها بشعارات ومن ثم يرفعها علنا وبلا خوف قبل أن ترفعها الجماهير بمظاهراتها ومن هذه المطالب التي تأخر الحزب في اطلاقها انهاء الأحتلال وأجلاء القوات الأجنبية، وأنهاء المحاصصة الطائفية والعرقية وحزبية ومطلب خدمية ومعيشية، والدليل الأخر على تخلف الخطاب السياسي عدم اهتمام الجماهير بالبرنامج الأنتخابي للحزب الشيوعي وحلفائه حيث نالا في 12محافظة 111755 صوتا ونالت قائمة الحزب الشيوعي في المثنى 2676 صوتا من اصل 337399 مصوت، قد يعود سبب الفشل الى تخلف البرنامج أو عدم وصوله للناخب أوعدم اقتناع الناخب بالأشخاص الذين تم ترشيحهم لكبر سنهم وليس لنزاهتهم وصدقهم.

2- التخلف في ابداء الرأي الضروري في الخلافات بين الحكومة الأتحادية وحكومة اقليم كوردستان
نقاط خلاف كثيرة وخطيرة بين حكومة اقليم كوردستان ورئيس الحكومة الأتحادية وبعض وزرائه، قد تؤدي هذه الخلافات الى زعزعة الأستقرار النسبي وتأخير اعمار العراق، ومن هذه الخلافات تطبيق المادة 140 من الدستور وابرام عقود التنقيب عن النفط وتسليح الجيش العراقي والبيشمركه وحصة الأقليم من الميزانية، لذا كان لزاما على الحزب تبيان رأيه بوضوح وصريح ومباشر يفضي الى زيادة لحمة مكونات الشعب ووحدة العراق وأن يستنكر كل تهديد وتجاوز سواء من بعض اقطاب الحكومة الأتحادية أو من اعضاء حكومة الأقليم، وأن لا يصر على تطبيق مواد الدستور الذي كتب بأغلبية من نواب الأتلاف العراقي الموحد والأتحاد الكوردستاني، لذلك يتحتم على الحزب المطالبة بتعديل الدستور ليكون دستور مدني وأن يرفض فدرالية الوسط والجنوب بعد أن رفضها اهالي البصرة وجماهير واسعة في اغلب محافظات العراق.

3- المشاركة في الحكم لا تمنح الحزب فائدة يستفيد منها في الأنتخابات بل تحمله كثير من نواقص الحكومة وأخطائها.
المشاركة في الحكم تقيد ارادة الحزب في فضح ممارسات الحكومة الأتحادية وحكومة الأقليم الخاطئة وفي فضح المفسدين اداريا وماليا في هاتين الحكومتين امام الجماهير، وحملت كوادر الحزب القيادية وظائف اضافية تصرفهم عن العمل الحزبي.

4- انتهاج سياسة وطنية واستعادة دوره كحزب وطني.
لا زال الحزب الشيوعي الحزب الوحيد الذي يضم عراقيين من مختلف الطوائف والديانات والأعراق، يتغلب النازع القومي على الأممي عند كوادر الحزب الكوردية ولوجود قيادة الحزب وفصائله المقاتلة في كوردستان وافق على قيام حزب شيوعي كوردستاني سنة 1993، الخطأ هو في انعزال هذا الحزب وتقوقعه في كوردستان ودخوله في تحالفات مع الأحزاب القومية الكبيرة ومشاركته السلطة مما أجبره على التغاضي عن الفساد، فالمطلوب من هذا الحزب والحزب الشيوعي تبيان نشاطات الحزب الشيوعي الكوردستاني العراقية والكوردستانية من خلال وسائل الأعلام غير الحزبية.

5- عدم ادانة التدخل السوري والأيراني والتيار الصدري.
التيار الصدري تيار سياسي ديني مثله مثل المجلس الأسلامي الأعلى الخ..، وله نواب في المجلس النيابي وممثلين في مجالس المحافظات فليس من المعقول ادانة من يجلس في نفس القاعة التي يجلس فيها أبو داود ومفيد الجزائري، ولكن الحزب أدان اعمال الميليشيات ومنها المرتبطة بالتيار الصدري، و وقد لا تجوز ادانة ايران وسوريا فأن ذلك يشكل احراجا لوكيل وزارة الخارجية الشيوعي الذي زار البلدين عدة مرات وفي هذه الحالة الجرأة ضرورية.

( ب ) تحالفات الحزب وعمله بين صفوف الجماهير

1- تجميع قوى اليسار.
لا نعرف حجم قوى اليسار داخل العراق أو في خارجه، فقط نعرف اسماء لهذه القوى كأتحاد الشيوعيين العراقيين والحزب الشيوعي العمالي العراقي والحزب الشيوعي العمالي العراقي اليساري واتحاد الشعب الخ...، فالمطلوب من ااحزب الشيوعي العراقي وضع برنامج القواسم المشتركة لهذه القوى بناء على المرحلة التي يمر بها العراق وهي المرحلة الوطنية الديمقراطية، فلا خلاف على تداول السلمي للسلطة وتعديل الدستور وبناء وتطوير المؤسسات الديمقراطية والمساواة واحترام حقوق الأنسان وتوفير الأمن والحدمات للمواطن واعمار العراق، على أن تحترم آراء وخصوصية كل فريق، ونبذ اساليب التخوين والتسقيط والتعصب التنظيمي والنخبوي.

2- العمل بين صفوف النساء والشباب.
قد يكون الشباب والنساء نسبة تتجاوز 75% من نفوس الشعب العراقي، الملاحظ ضعف نشاط الكوادر الطلابية والنسائية في اتحاد الطلبة العام ورابطة المرأة العراقية وفي منظمة الشبيبة الديمقراطية داخل العراق، المفروض قيام فعاليات فبية وأدبية وعلمية للنساء والشباب في مقرات الحزب أو في قاعات مؤجرة من قبله، فلا سفرات ولا حفلات غنائية كما كانت في العهد الملكي بالرغم من الأظطهاد والتنكيل في ذلك الوقت.

3- العمل مع القوى العشائرية الناهضة.
ظاهرة النهوض العشائري ظاهرة موقتة أوجدها الأرهاب والمليشيات وعصابات الجريمة المنظمة وضعف الأجهزة الأمنية مما دفع أبن العشيرة الأحتماء بها عند المخاطر، حتما ستزول عندما تكون اجهزة الدولة قادرة على حماية المواطن وعندما تدور عجلة الرأسمالية فلا يتوفر الوقت لأبن العشيرة التفكير برئيسه وحتى الرعاية بوالديه، تتكون العشيرة من افخاذ والأفخاذ تتكون من شبات، للعشيرة رئيس ولكل فخذ وشبة رئيس والقاعدة الأساسية للعشيرة الأفراد فيهم العسكري والموظف والمثقف والعامل والفلاح، لايمكن للحزب العمل مع ملاك الأرض من رؤساء بسبب القطيعة القديمة التي سببها قانون الأصلاح الزراعي وفتاوي التكفير الصادرة من بعض علماء الدين، بينما يمكن محاورة والعمل مع الرؤساء الصغار والأستفادة من المظايف لعقد الأجتماعات و للترويج لبرامج الحزب الأنتخابية، للحزب تنظيمات متخصصة للعمل مع أبن العشيرة الفلاح والعامل والموظف والنساء.

4- تحالف الحزب مع القوى الديمقراطية العلمانية.
ضرورة دراسة الواقع الأجتماعي الذي تكون بعد سقوط النظام الدكتاتوري نيسان 2003 من خلال الكيانات والأحزاب التي خاضت انتخابات مجالس المحافظات في كانون الثاني 2009، ومن هذه الدراسة يمكن استخلاص الكيانات والأحزاب التي يمكن التحالف معها، توزعت أصوات الناخبين والمستقلين والمثقفين على كيانات صغيرة متخذة أسماء غريبة عجيبة مثل كتلة المعلم والمثقف العراقي وتجمع كفاءات العراق وكتلة التضامن المستقلة والمعلم العراقي وهكذا، فالذي استفاد من هذا التشتت الكيانات الكبيرة، تظهر كيانات صغيرة خاصة بكل محافظة قبل الأنتخابات وتختفي بأنتهائها، كما تقدمت للأنتخابات قوائم لها وجود في اكثر من محافظة كالقائمة العراقية الوطنية في 14 محافظة، والحزب الدستوري في 13 محافظة، وتجمع المشروع العراقي الوطني في 6 محافظات، والحركة الوطنية للأصلاح والتنمية في 5 محافظات، والمؤتمر الوطني العراقي في 4 محافظات، فالمطلوب من قيادة الحزب مفاتحة قيادات هذه الكيانات لتشكيل جبهة واسعة تعتمد البرنامج الذي طرحه كيان مدنيون في 4-4- 2008 بعد تعديله، وأعطاء الصلاحيت للجان المدن الأتصال بالكيانات الصغيرة لتوحيدها في كيان واحد ابتداء من الناحية فالقضاء ثم المحافظة، لم يوسع تحالف مدنيون منذ انطلاقته وبقى مقتصرا على الحزب الشيوعي والحزب الوطني الديمقراطي والحركة الأشتراكية العربية وبعض المستقلين وبرنامجه محبوسا في القاعات المغلقة

( ج ) الأعلام الحزبي .

1- استمرار الصيغ التقليدية القديمة في الأعلام لأفتقاره الى كوادرمؤهلة.
2- تحويل أعلام الحزب الى منبر حر لا يعكس فقط الرأي الرسمي للحزب بل مختلف الأراء.
3- رفد الجريدة المركزية وهيئة تحرير الثقافة الجديدة بكوادر شابة ومؤهلة.
4- تطوير وتحديث مواقع الطريق وجريدة طريق الشعب ومدنيون.
5- انشاء قناة فضائية جماهيرية لا تسخر فقط للحزب.
لماذا لا يتم جمع التبرعات من منتسبي الحزب وأصدقائه في الخارج لأنشاء قناة فضائية؟ اعتقد أن الكثير منهم لا يبخل في هذا المضمار، يحتاج الحزب الى مواقع ألكترونية متخصصة، موقع مختص بالحوار وآخر ثقافي، وأن يصدر ملاحق لجريدة طريق الشب أو صحف من اربعة صفحات تختص بالطلبة والشباب والنساء والفلاحين والعمال.

( د ) الأنتقادات التنظيمية.

1- يعاني الحزب من المركزية السياسية.
من أجل توسيع التحالفات يفضل أعطاء الصلاحيات الى لجان المدن لتمد الجسور مع الأحزاب والكيانات السياسية والمنظمات الجماهيرية في كل مدينة، لتبدأ من الناحية وحتى على مستوى المحافظة. ذكرت هذه النقطة سابقا
2- بناء مدرسة للأعداد السياسي والحزبي لتقوم بتخريج كوادر من محتلف الأعمار والمستويات.
3- بناء منظمات جماهيرية حقيقية وتجنب فكرة تسخيرها والسيطرة عليها.
4- بقاء الكوادر ذات العمر الكبير في مراكز المسؤلية لسنوات طويلة.
تحديد مدة بقاء الكادر في المكتب السياسي وفي موقع السكرتير العام للحزب.
5- معالجة تقوقع الحزب الشيوعي الكوردستاني وأنعزاله عن المعترك السياسي في بقية العراق,
تورونتو في 25-2-2009








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



التعليقات


1 - من المسؤؤل على جميع هذه الاخطاء والنواقص؟
عبد العالي الحراك ( 2009 / 2 / 25 - 20:52 )
هل يتفرغ الكتاب والمثقفون من داخل الحزب ومن خارجه لعد الاسباب والمسببات لفشل الحزب؟ واي منهم يذكر اسبابا وينسى اسباب اخرى وهكذا..الا يمكن السؤال عن مسؤؤلية من هذه الاسباب وهذا الفشل؟
هل تعتقدون ايها الكتاب المحترمون بان قيادة سياسية لحزب له تاريخ وسمعة وقعت في زمنها كل هذه النواقص والاخطاء قادرة على حلها وهي لا تعترف بها ولا ترد على اصحابها الذين كانوا من البعيدين عنها والان يرتفع صوت القريبين
لماذا هذا الالتفاف على الرأي الواضح والصريح الذي يحمل القيادة مسؤؤلية ما حصل للحزب من اخفاقات متتالية وليس فشل في الانتخابات الم يعش معظمكم في اوروبا التي استقالت فيها جميع قيادات الاحزاب اليسارية والشيوعية بسبب اي فشل تحققه في اية انتخابات محلية او عامة. فلماذا هذه القيادة معتزة بموقعها؟ اليس بسببكم انتم الكتاب الذين تعرفون الحقيقة ولا تفصحون عنها؟ وانتم ايتها الكوادر المترددة في قول الحقيقة ؟ وعندما يقولها بعضكم تتهمونه بالخيانة والانشقاق ..خيانة من والانشقاق عن ماذا؟ وانتم ايها القواعد التي تقول نعم كما تقول قواعد الاحزاب الدينية وتابعي المرجعية...كم مقال كتب وكم سبب ذكر ولم يذكر اي منهم ان السبب في عدم كفاءة القيادة الا بطرق ملتوية وغير مباشرة فيها خوف وحياء ولا اعرف من ماذا اذا قدم ا


2 - How repeating things can help?
Talal Alrubaie ( 2009 / 2 / 25 - 21:26 )
Most , if not all things, you say are just common sense, even for a schoolboy, and have been repeated over and over again ad nauseum in this and other websites and other publications . So the leadership must know these things, unless they are imbecile and do not comprehend what they read, or they do not read because they are suffering from narcissistic personality disorders and believe they are absolutely perfect and hence there is no need for them to read. The other possible explanation is that they are, motivated by pure opportunism and fear, selling the party to the devil (the feudal and sectarian parties as the representatives of imperialism in Iraq). In either case, they are doing their best in annihilating the party, or the little of what has remained of it.


3 - نكتة ذات معاني
صديق قديم ( 2009 / 2 / 25 - 23:34 )
بعد ظهور نتائج الانتخابات الاولية إتصلت تلفونياً بأحد الاصدقاء القدامى الذي ترك الحزب الشيوعي منذ عدة سنوات , مستفسراً عن عدم حصول الحزب الشيوعي على أي مقعد في مجالس المحافظات . فأجابني حرفياً - لأن الكًاع عوجة - وهو يشير الى المثل الشعبي - الما يعرف يرقص يقول الكاع عوجة


4 - ماذا قدمنا للشعب؟
د.عصمت موجد الشعلان ( 2009 / 2 / 26 - 01:28 )
الأخوان عبد العال الحراك وطلال الربيعي
تحية
نحترم رأيكم المخالف، الحزب الشيوعي الحزب اليساري الوحيد في الساحة،فأذا كنتم يساريين حقا فحاورو الحزب الشيوعي بشكل مباشر بأستعمال العقل والمنطق،وأسسوا تنظيم يختلف بالأيدولوجيا والأداء أذا كنتم صادقين.
الى صديقي القديم مع محبتي، الكاع عوجه يثبت ذلك بأن الأرص كروية.
مع المودة والأحترام


5 - اهدوا لم نخسر الزمن
حسن مشكور ( 2009 / 2 / 26 - 03:23 )
اعتقد ان الذي لايدرك الواقع ولايستطيع ان ياتي بشي جديد علية ان يكف عن الكتابة رحمة بالمكافحين ابدا على مشارف اللانهائية والمستقبل- على حد تعبير الشاعر - غيومى ابلينر - والا تغدو المواضيع نوع من السفسطة
لايمكن القاء الافكار على قارعة الطريق ليلتقطها من يشاء وحين يشاء وهذه السفسطة لعبت دورا تخربيا في جل العهود وهي لاتزال نذير سوء يهدد كل محاولة للنهوض وهذه علة تعيش في فضل الالفاظ لا الاعمال .
لياتي الكاتب العبقري ليقول لنا ان الهوة التي عليها الواقع العراقي من صنع قيادة الحزب وليقول لنا ان الحالة التي عليها العراق قادرة على ايجاد بني اجتماعية جديدة واذا كان ذلك صحيح فكيف تم لمقتد الصدر وعمار الحكيم هذا الزخم في الواقع العراقي الا يعني هذا ان المرحلة عبرت عن واقعها بصدق واقول للسيد عبد العال الذي ما انفك يحمل قيادة الحزب مسولية الخراب الذي حل بسفينته اليسارية بكونها ابحرت في مياه ضحلة
كتاب الالفاظ هم الكتاب الذين يشعرون بعجزهم في ايجاد البدائل الجديدة ولذا يمتهنون الصياغة فيصبحون صناعا على حد تعبير يال- وهذا الاتجاه الذي اعتمده بعض الكتاب - اليساريين - ظل له اثر سئ واظهر الواقع مقياسه الخاطئ ولتظل المرحلة امينية لواقعها ومن يفهم هذا الواقع فهما صحيحا لايقر بامكانية فوز ال


6 - قد قلت شيء وقد فاتتك اشياء
محمد علي محيي الدين ( 2009 / 2 / 26 - 03:43 )
الاخ العزيز
ما تطرقت اليه من نقاط كثيرة هو جزء من شيء لذلك يتطلب الامر عقد لقاآت مكثفة لدراسة الامر ،واجراء حوارات صريحة لمعرفة اسباب القصور بعيدا عن الآليات الكلاسيكية التي لم تعد تغني في الوقت الحاضر ويحتاج الأمر لتوافر جهود جميع المخلصين للعمل على تجاوز الأزمة بعيدا عن الحساسيات والخلافات للحفاظ على الأسم الشيوعي وأعادة لحمة الحزب وسداه،بعيدا عن النظرة الضيقة والخلافات الشخصية فان مصلحة الشعب والحزب تتطلب التضحية ونكران الذات


7 - الحقيقة المرة
ابو عيسى ( 2009 / 2 / 26 - 05:50 )
هل كل ما حصدة الحزب من انتكاسات في ظل القيادة الوافدة يجري بمحض صدفة ام بقصدية وتصميم لنسف الفكر الشيوعي النير من بلادنا الحبيبة وبأي ثمن ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


8 - ماذا عن الخيانة
د مرادي ( 2009 / 2 / 26 - 08:57 )
تذكرون الأسباب السفيهة وتنسون السبب الأساس
وهو أن الشعب العراقي يكره الخونة والمرتدين
وحزب حميد مجيد ناصر غزو العراق ومجموعة منه كما قالت طريق السعب، كانت تغني الهودلية على الجبهات خلال افزو، أي مع الأمريكان الذين أحرقوا العراق يا بسه وأخضره
أنتم جميعا جبناء، وحتى اللحظة لا تقوون على قول شيء عن الغزو وعن موقف حزبكم المشين في قضية علم العراق المنسوخ عن علم إسرائيل وعن موقفه من قانون المرأة وبيع العراق وإلغاء النقابات وعشرات القوانين التي سنها المحتلون وغلمانهم
لقد تعودتم الجبن ولا فائدة منكم ولا من نقدكم
المهم أن حزبكم هو عار على الحركة الشيوعية، ولذا يصق الشعب العراقي غيه وعلى قائده ذا المكياج، ولهذا فهو في طريقه الآن ليستقر على مزابل أبي رغال في التاريخ


9 - الى الاخ عصمت الشعلان والمتناخين من ابناء العشيرة
عبد العالي الحراك ( 2009 / 2 / 26 - 09:30 )
ليس هكذا تورد الاباعر..وليس هكذا تدورالحوارات..وليس هكذا الهروب من الحقيقة التي تناقشون وتعددون.. والا لماذا الحوار والنقاش اذا لم يكن هناك خلاف واختلاف؟ ارجوك ادلنا على الطريقة التي نحاور فيها قيادة الحزب بصورة مباشرة ..هل تتعهد بحملنا الى المنطقة الخضراء لنحاور..؟الم تحاوره انت في مقال سابق ومقلك المفصل الان؟ هل اجابتك القيادة بشيء وبماذا ؟ الم يحاورها الاستاذ كاظم حبيب؟ الم يحاورها الاستاذ جاسم المطير؟ الم يحاورها الاستاذ ياسين النصير؟ الم يسألها اسئلة محددة الاخ رزكار عقراوي؟ فاذا هي لم ترد على اي منهم مفردا اومجتمعين؟ فكيف ترد على من اسماه بعضكم ب(الطاريء) و(المثالي) والمغرر) و(المتعالي) وهلم جرا من الاسماء والالقاب.. وقد وصلتني من بعضكم مسبة وشتائم يدنى لها جبيني ان يطلقها شخص وطني او شيوعي او صديقهم..استاذي العزيز القيادة لا تعترف بك ولا بالاساتذة الاجلاء لا لعظمتها ولا لصغر قيمتكم وشئنكم وانما لعدم وجود جواب لديها فهي مشغولة بامورها وهي في واديها السحيق اما انتم ففي وادي اخر والوادي الذي اعيش يقترب من واديكم ولا يتناقض سوى في الاسلوب الذي يمكن تغييره عندما يراجع الانسان نفسه ومنطقه ويسلخ عنه مصالحه الخاصة ايا كانت مادية او معنوية..فاذا كانت هذه القيادةلا تعترف بكم فكيف تعترف


10 - نها ليست الكبوة الاولى ولكنها الاخيرة فالقاعدة والكوادر الحز
حزب كادحي العراق ( 2009 / 2 / 26 - 10:55 )
انها ليست الكبوة الاولى ولكنها ستكون الاخيرة حتما فالقاعدة والكوادر الحزبية كفيلة بأعادة حزب الشهداء الى موقعه الحقيقي . هذه القواعد التي انقذت الحزب في المنعطفات التأريخية من الحل والتصفية والذيلية , التي عمدت بدماء ابطالها في كل مرحلة من مراحل الطريق الكفاح الطبقي والوطني المديد نحو النصر المحتم للشعب والوطن .

فلم يكن البطل الشهيد حسن سريع في قيادة الحزب لكنه ورفاقه الجنود قد اقتحموا السماء في انتفاضة معسكر الرشيد 3 تموز 1963

ولم يكن الرفاق الذين افشلوا خط آب 1964 التصفوي في قيادة بل هي القواعد والكوادر الحزبية التي انقذت الحزب من الحل في حزب عارف الرجعي.

ولم يكن البطل الشهيد الخالد خالد احمد زكي بطل انتفاضة
الاهوار في حزيران 1968 في قيادة الحزب غير انه هز العالم هو ورفاقه بأنتفاضته المسلحة

ولم يكن الشهداء علي جبار سلمان ومنعم ثاني وخالد يوسف والمئات من اعضاء وكوادر الحزب في قيادة الحزب وهم الذين تصدوا للحملة الفاشية 1978-1979

ولم يكن شهادء بشتآشان 1 آيار 1983 ومئات الشهداء من الانصار في قيادة الحزب حين تطوعوا لانشاء حركة الكفاح
المسلح (1979- 1989) لاسقاط الفاشية

ولم يكن الشهيد البطل ستار غانم ( سامي حركات) في قيادة الحزب حين قاد


11 - وجهة نظر مناضلة
سلام عادل الكويتي ( 2009 / 2 / 26 - 14:47 )
أرغب بتعليق المناضلة الدكتورة سعاد خيري المخضرمة حول هذا الموضوع الهام


12 - Islamic Advice???
Talal Alrubaie ( 2009 / 2 / 26 - 15:37 )
To Mr Alshalan, Comment 4
Thank you for your comments. I should point out the following:
1. I do not care about whether I am called leftist by you, a party or anybody else. I am just expressing my views as I see them. Neither do I need a certificate from anyone to label me. If you feel you are leftist by defending a leadership that has become increasingly not dissimilar to those of other feudal and sectarian parties, then I would say that you are suffering from more than color-blindness.
2. You offer me you ill-informed advice in conducting this dialogue (which is in reality a monologue as I indicate below) on an internal level. I suggest you ask your leadership whether I have not contacted them directly to disuses these matters but every thing had fallen on a deaf ear. For your information, I did this more than once. But your view is another example of not understanding what the whole issue is all about. Why is the leadership barricading themselves in silence? Does not their barricading in their Green Zone and party’s centers give them enough protection (from what?) and


13 - الحرية المنفلتة
ابو ربيع امير الربيعى ( 2009 / 2 / 26 - 15:57 )
ماكنت اتصور ان يصل موقع الحوار المتمدن الى هذا الحد من الانفلات فى الحرية السائبة وينشر الكلمات النابية والتشهير فى قيادات سياسية منتخبة من قبل قواعدها التى واصلت العمل فى صفوف حزبها وتحملت المخاطر بالوقت الذى كان الخدر السياسى سمة بعض من يكتب الان متطاولا على
غيره وكان حرى بهؤلاء ان يبقوا فى صفوف الحزب ويقومون الاخطاء بلا
مزايدات.وكان يجب ان يعلم المرادى صاحب الكلمات الغريبة والعجيبة الان
ماهى كلمات رسائلة للحزب حتى ارسلة الى الاتحاد السوفيتى وقت ذاك
حتى حصل على لقب دكتور هو نفسة ذاك الحزب الذى خسر معركة واحدة هى الانتخابات بسبب كثرة المتفرجين من ابنائة ولم يخسر تمسكة بالمبادى
والذين يريدون تنحية قياداتة السياسية من انتم لتكونوا بدائل عن من واصل
العمل فى صفوف حزبة لهذا اليوم
اتذكر عام 1967 قال لى الشهيد البطل صباح الدرة يارفاق لاتشقوا الحزب
فوجودكم بداخلة يصلح المسيرة ويعدل المنهج نحن كثيرون معكم ونقلت
ذلك للفقيد حسين جواد الكمر وفعلا لو بقى الكادر المتقدم دون انشقاق
لكان الحزب تعافى من ذلك التاريخ فالنتعظ نحن الواقفين على التل لهذا
اليوم.نعيش احلام الزعامة الفارغة
هذة المرحلة التى يعيش فيها شعبنا بهياج عواطفة وثرثرة وتنظير مثقفية
لاغرا


14 - البحث عن الاسباب
علي باشا ( 2009 / 2 / 26 - 16:54 )
يقول ماركس ان المجتمع بكل مكوناته يشكل كتلة واحدة متراصة ، ومتداخلة فيما بينها ، تكبر او تصغر نتيجة التفاعلات الحاصلة فيما بينها ، وان تلك المكونات هي الاخرى تتأثر بتلك التفاعلات
بعد ٣٢ عام عدت للوطن فلم اجد اي شيء على ماتركته . كل ماارجوه ان نكون موضوعيين في تقيمنا للواقع الحالي ندرسه ونحلله وان نلم صفوفنا ونوحد خطط عملنا ،وان لانحمل المسؤلية على غيرنا ان كنا داخل الحزب او خارجه

اخر الافلام

.. من ضخامتها ابتلعت السيارات..تشققات تسبب فيها الزلزال في طريق


.. الحكومة السورية تطلب المساعدة من الاتحاد الأوروبي بعد الزلزا




.. زيلينسكي أمام البرلمان الأوروبي: -إننا ندافع في مواجهة أقوى


.. سيارة فارهة تشق طريقها على سطح الماء في دبي




.. أرقام مقلقة وتحذيرات من الأسوأ حول نازحوا الكوارث