الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


قبائل النت ....هذا الخطر القادم

فوزية الحُميْد

2009 / 6 / 15
مواضيع وابحاث سياسية


قال تعالى (وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله اتقاكم)
بهذا الإيضاح المقدس منذ ألف وأربعمائة سنة يبين الله تعالى الهدف الأساسي من خلق الشعوب والقبائل .وحيث الهدف السامي عمارة الأرض و التواصل الإنساني والمعرفي مع الآخر القريب أو البعيد على السواء.والبعد عن التفاخر بالأنساب ,و العصبية القبلية لأنها من أفعال الجاهلية البغيضة ,وهي إلى جانب ذلك منتنة كما قال الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم( دعوها فإنها منتنة)
وبنظرة للمواقع الإلكترونية على الشبكة العنكبوتية ستزور كل مضارب القبيلة وستقف على تدني بعض الطروحات البعيدة عن روح الدين والقيم الإنسانية الرفيعة .في هذه المواقع تأسيس للسيد والوضيع وعودة لجاهلية أخرى !على طريقة الزير سالم في قوله!
إذا دارت رحانا مع رحاهم ..... طحناهم وكنا الغالبينا
هذه المواقع الخاصة بالقبائل أصبحت ظاهرة تستحق الوقوف حيث تساعد على عودة وتنمية العصبية القبلية في عالم يتجه إلى الفكر الخلاق . إن عملية بناء الإنسان الجديد تحتاج إلى رؤى أكثر تقدماً وأكثر إنسانية في النظر لقيمة الإنسان الفرد ..و في الزمن الكوني الجديد تتسابق الدول إلى المعرفة عبر مؤسساتها التقدمية .وفي نظرتها المتألقة للحياة والكون. ونحن نتسابق إلى فتح مواقع للقبيلة والعوائل العريقة والدم الأنقى ! متى سيستفيد الإنسان العربي من المنجزات الحضارية المتراكمة للعالم المتقدم !!وكيف سنتجه إلى المستقبل ؟والعرب مازالت مشغولة بنصب الخيام وعودة القبيلة بطريقة حديثة وعبر المواقع الالكترونية يعني عودا حميدا يامضاربنا من الأرض إلى الفضاء !! في تخلف قبلي لا إنسانية فيه!! .وفي مسألة التحزب والتعصب القبلي في شبكة متاحة لمشاهدة العالم أجمع ! ما زالت النظرة للإنسان في معظم المجتمعات العربية من خلال القبيلة والعائلة وتكاد تحجب قيمة الإنسان كفرد وكمواطن ! هذه النظرة تتعارض أحيانا مع إصلاحات الدولة وما يريده المجتمع في العملية التقدمية والمطالب الديمقراطية وحقوق الإنسان ! وتكافؤ الفرص بين أفراد المجتمع!!
وبمتابعة لمواقع النت ستظهر لك القبيلة كنظام ثقافي مغلق ومستبد وإقصائي! وهي ظاهرة تحتاج للدراسة والبحث .هذه المواقع التي تصدر التخلف والعنصرية في همجية بليدة وغير متحضرة ,ولا ترى إلا نفسها !! وحيث التقدم هو الإنسان وما يحقق للبشرية وما يضيف من عمل .وحيث العصبية تخلق التأخر, وهي المعطل لقدرات أفرادها ,وما يلفت أن السؤال المعتاد لدينا في السعودية وأينما وليت في جهاتها ( من أي القبائل أنت ) وإذا قلت له بمسمى عائلتك فقط أتتك الطامة بغثاثة وجلافة - و بقول آخر- الأسماء تتشابه ( قبيلي أم خضيري )!! إلى آخر هذه المهزلة لتصبح القبيلة أيديولوجيا أخرى ضد تقدم الوطن وضد حرية الإنسان!! و في تفعيل مؤسسات المجتمع المدني وما يلفت في( قبائل النت ) كثرة المضارب والخيام وحرب القبائل المنتشرة في الفضاء الالكتروني وأستطيع أن أقول أن هناك خياماً فضائية لكل قبيلة وعائلة سعودية هذه التوجهات والسلوكيات تحتاج لوقفة تتناسب و الإصلاحات في السعودية وما ترمي إليه الإنسانية في مطالبها .وكأن المجتمع السعودي هو القبيلة وشاعر المليون ومزايين الإبل والشعر الشعبي , نريد أن يظهر الوجه الآخر للسعودية الذي يكرسه خطاب الدولة منذ بدء التأسيس للدولة السعودية الحديثة ,كون الدول المتحضرة تعتني في برامجها ببناء الانسان الذي هو المكسب الحقيقي في عملية التقدم .إن ظاهرة قبائل النت هي الخطر القادم على قيم التآلف والمحبة وتقدير الفرد فيما ينجز ويقدم لوطنه وأمته !!










التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. إيطاليا.. الجيش يفجر قنبلة أمريكية من مخلفات الحرب العالمية


.. من هي سعاد حسونة الطالبة المتفوقة الناجية من القصف الإسرائيل


.. حريق هائل بخزانات نفط في كوبا إثر عاصفة رعدية




.. إحياء الاتفاق النووي.. هل ينجح مشروع الاتحاد الأوروبي في ذلك


.. أنصار ترمب يتجمعون بالقرب من منزله بــ #فلوريدا بعد مداهمته