الحوار المتمدن - موبايل


على حافة قائمة اتحاد الشعب(3) ....شيوعيون

ئاشتي

2010 / 2 / 21
ملف: الانتخابات والدولة المدنية والديمقراطية في العراق


تستنطقُ الأحداثُ شواطئَ التاريخ عن ديمومة التواصل في تألق الجمال،حيث كان الفرح الرباني يطفو على سطح الماء،كي يتمثل في قصيدة شعر،أو يتمثل في لحن غجري لأغنية تحكي قصة حزن بشري،أو ربما يتمثل في كلمة حب قالها عاشق ومضى،كل هذا الجمال الممتد على طول خارطة الحب في بلاد مابين النهرين،جسده قول شاعر عربي عن (الرئة التي تتنفس الشعر)،مثلما هو في تماثل من يرغب، في أن يكون،لكل هياكل هذا الجمال صومعات لغناء ريفي،في زمن يستوجب( العمل على أنشاء مجمع ثقافي في مركز كل محافظة وفي كل مدينة كبيرة)كي تورق ثانية أشجار اللوز عند منحنيات الطرق.
تستنطقُ الأحداث ُ شواطئَ التاريخ عن سر هذا التواصل،عن الزهو في أوراق جلنار الجمال،أو عن سر امتداد توهج الألق،في عيون زوايا الفرح البشري،ذلك المخبئّ عند حافات أنهار الإبداع الإنساني،تتذكر قول ذلك النقاء العراقي،وهو يحاول أن يؤرخ لهذا الجمال،فقال كلمته التي أضحت معيارا نقديا لمعنى تواصل الإبداع(أغلب أدباء العراق خرجوا من عباءة الحزب الشيوعي العراقي)،تلكم هي الحقيقة التي أنارت بحروفها زوايا الظلام بكل تفاصيل جريمته،كي لا تتكالب جيوش القبح على حدائق الفرح لهذا( نحول القصور الرئاسية إلى مراكز للثقافة والترفيه والاستجمام)،لكي نعلن للعالم عن ولادة حب عراقي جديد.
تستنطقُ الأحداث ُ شواطئَ التاريخ،( للحيلولة دون تقيد الفكر والإبداع وتهميش المثقفين والمبدعين)مادام هاجس حب الجمال،هو الطيف الساكن في عيون الذين يرتوون من بئر الإبداع،حين يرتفع صوت العصافير على شجرة عراق غض كبشرة الأطفال،أو حين تمضي راحلة الفرح البدوي تقطع صحراء الجفاف الإنساني،لمدن عامرة بمعنى الجمال الأفلاطوني،جمال الشعر والموسيقى والمسرح،مادام السعي من أجل إنقاذ ثالثة هذا الفرح،من جيوش الظلام الزاحفة من كل منافذ القبح،ونعلن بصوت واحد(لننقذ ونعمر مسرح الرشيد والمرافق الثقافية الأخرى في بغداد والمحافظات)كي لا تورق شجرة القبح من جديد.








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



التعليقات


1 - عزيزي ئاشتي
محمد علي محيي الدين ( 2010 / 2 / 21 - 15:12 )
لماذا هذا التعقيد في الكتابة وأنت تكتب للترويج لحملة أنتخابية علينا أن نتكلم فيها بالقلم العريض فبدلا من اللف والدوران حول الموضوع قلها بصراحة ابو كاطع الذي حاولت بعثه من جديد من خلال نشر بعض أشراقاته في طريق الشعب،واستذكاره بعد أن تنوسي من هيئة تحريرها فصراحته لا زالت تصب في قلب الهدف كن مثله في الصراحة ولا تخشى فأن الفاشية السابقة لم تستطع أن تنال من صراحة الشيوعي الشريف ولا تتكلم بأبنة عم الكلام قل ونحن معك لا للدكتاتورية الجديدة ولا للأستبداد الطائفي ولا لقانون الأنتخابات سيء الصيت ولا لمحاولات التهميش والأقصاء التي تمارسها القوى الدينية العفلقية الجديدة ولا لوأد الثقافة في العراق بعد أن هيمن على مقدراتها أذناب الدكتاتورية ولا لكل محاولة عودة الأستبداد وستبقى كما أنت شيوعيا صادقا يسدد سهامه لقلوب الطغاة
محبتي لك ولكل قلم شريف لا يخشى في الحق لومة لائم ومرحى لأبي داوود في لقائه مع السومرية لقد قال كلمة كنا نحتاجها منذ عدة سنوات ولم يتلجلج أو يسكت فأقتدي بها ولا يقص الرأس الا الركبة والى امام لبناء الوطن الحر والشعب السعيد


2 - صراحة اخوية وحرص
علي كاظم ( 2010 / 2 / 21 - 15:39 )
أشتي بصراحة بسلوكك في كوردستان قد جعلت من عشرات ان لم أقل مئات الانصار اعداء للحزب بسهولة وبمجانية تحسد عليها..هل تعتقد أن هؤلاء بلا جماهير ..؟ بالتأكيد الجواب لا...وسيعطون درسا لكل من ركب رأسه بلا حق وخصوصا الحزب الذي انقاد للأسف خلف طموحاتك المعروفة..أقولها عسى أن تتراجع يوما وتعترف بما عملت .. همسه في اذنك بصدق لا اعتقد ان شخص برهافة وحس ابو كاطع سيقبل على التردي الذي ساهم به البعض ..نصيحتي ان لا تستخدموا الموتى والكبار كما استخدمتم الشهداء في الشعار السياسي ..هذا كار لم يعد يخدم أو يشرف احدا ...لك تقديري

اخر الافلام

.. مازن عابس • فرانس 24 / FRANCE 24


.. متحدث طالبان لـCNN عن اعتراف أمريكا بقتل مدنيين في غارة بـ-ا


.. من أكواب البلاستيك إلى قمصان البوليستر! ما الذي نحصل عليه با




.. بنك أوف أميركا: لهذه الأسباب نتوقع وصول النفط لـ 100 دولار |


.. ريستاد إنرجي: أسواق النفط قد تواجه نقصا بالمعروض وذروة الطلب